islamaumaroc

العلوم في الحديث الشريف

  دعوة الحق

العددان 111 و112

كتب كثيرون عن العلوم في القرءان الكريم، وليست هذه الناحية غفلا في كتب السنة، وقد كتب المرحوم محمد السائح بداية لبحث في الموضوع لم تمهله الأيام لتفصيله وتركيزه. وننشره في مجلة (دعوة الحق) كوثيقة لهذا العمل.

(الهندسة)
روى الشيخان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الحوض (زواياه سواء) والزوايا جمع زاوية وهي ما يحصل من تلاقي خطين من داخله وهو يقتضي أنه مربع متساوي الأضلاع مستقيمهما، وقال، نعم موضع الحمام هذا، (أنظر ابن سلطان، ص 265 ج 3).

(الحساب)
قال صلى الله عليه وسلم في المعقبات أن الحسنة بعشر أمثالها فتلك مائة وخمسون على اللسان وألف وخمسمائة في الميزان، رواه أبو داود وابن ماجة. قال ابن سلطان، وهذا استدلال من المصنف يعني القاضي عياض على معرفته صلى الله عليه وسلم بالحساب وهو بالنسبة لمقامه وحدة ذهنه أمر سهل، ومن هذا الباب قال علي في مسألة الأرغفة، روى الحافظ جمال الدين المزني في تهذيبه عن زر بن حبيش (ص 204 ج 2 هامش المسند)، قال جلس رجلان يتغذيان، أحدهما معه خمسة أرغفة ومع الآخر ثلاثة أرغفة، فلما وضع الغذاء بينهما مر بهما رجل فسلم فقالا اجلس للغذاء فجلس وأكل معهما واستووا في كلهم الأرغفة الثمانية، فقام الرجل فطرح إليهما ثمانية دراهيم وقال خذوها عوضا عما أكلت لكما ونلته من طعامكما فتنازعا، فقال صاحب الخمسة الأرغفة لي خمسة دراهم ولك ثلاثة، وقال صاحب الأرغفة الثلاثة لا أرضى إلا أن تكون الدراهيم بيننا نصفين فارتفعا إلى أمير المؤمنين فقصا عليه قصتهما، فقال لصاحب الثلاثة قد عرض عليك صاحبك ما عرض وخبزه أكثر من خبزك فارض بالثلاثة، فقال والله لا رضيت إلا بمر الحق، فقال علي ليس لك في الحق إلا درهم واحد وله سبعة دراهيم، فقال الرجل سبحان الله، قال هو ذاك، قال فعرفني الوجه في مر الحق حتى أقبله، فقال علي أليس الثمانية الأرغفة أربعة وعشرين ثلثا، أكلتموها وأنتم ثلاثة أنفس ولا يعلم الأكثر منكم ولا الأقل فتحملون في أكلكم على السواء. فأكلت أنت الثمانية أثلاث وإنما لك تسعة أثلاث، وأكل صاحبك ثمانية أثلات وله خمسة عشر أثلاثا، وأكل منها ثمانية وبقي سبعة، وأكل لك واحد من تسعة ذلك واحد وله سبعة، فقال الرجل رضيت الآن.
وجوابه في المسألة المنبرية كذلك مشهور في كتب الفرائض وأخرجه البيهقي في سننه كذا تلقيه في بعض الإثبات، وعنده جواب في الدينارية الكبرى وهي معلومة في كتب الفرائض أيضا ونظمها هو :
وصالحة جاءت عليها لتشتكي
   شريحا تنادي الظلم شرا واجهارا
فقالت أخ في نصف ألف وخمسها
   توفي فأعطاني في الكل دينارا
فقال علي مات عنك وزوجة
   وبنتين مع أم أتى الخير مدرارا
ومثل شهور العام خلف أخوة
   لحظك ما أعطى شريح وما جارا
ونسب القصيدة في طبقات الشافعية للإمام الشافعي، ولا يبعد التعدد

الشركة                600         
ــــــــــــــــ
البنات                  400
الأم                     100         
الزوجة                075
اثنا عشر أخا وأختا   25
                         ـــــ
                         600
روى الترميدي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما بين المشرق والمغرب قبلة، وهو بلا ريب خاص بأهل المدينة، ومن كان على سمتهم فمن كانت قبلته جنوبية، وكذا من كانت قبلته شمالية، وقد أخذ بعمومه جمع من أهل العلم وهو منشأ ما وقع من الانحراف في كثير من المحاريب القديمة بعلم هذا من كتاب الناجوري وغيره، وينبئ بهذا الخصوص حديث أبي أيوب : إذا أتى أحدهم الغائط فلا يستقبل القبلة ولا يولي ظهره ولكن شرقوا أو غربوا.
علم الجغرافيا.
من أصول هذا الفن كتاب عمر بن الخطاب يصف له فيه جغرافية مصر الاقتصادية، وهو قيم.
علم الفقه
القضاء الشرعي، (أنظر أقضية الرسول)، (وزاد المعاد لابن القيم).
علم الأصول
الجمع المعرف باللام أو الإضافة للعموم، فإنكم إذا قلتم ذلك أصاب كل عبد الله صالح في السماء والأرض (الجمع بين الدليلين) كلاكما قتله (القياس) أرأيت أن كان على أبيك دين أكنت قاضيه.
(أنظر أعلام الموقعين) هل فيهما من أوراق، لعله عرق نزعه.
وقد نهى عمر رضي الله عنه عن فتح منازل السويس لئلا يتخذ الروم منه طريقا إلى الحجاز (1) وهذا النهي يدل على تمكنه من معرفة جغرافية بلاد العرب والروم برا وبحرا. وقد أذن في فتح الخليج المسمى بخليج أمير المؤمنين نسبة إليه لتيسير نقل الميرة منه إلى المدينة، والحديث عنه شهير فانظروا في (حسن المحاضرة للسيوطي).
علم التاريخ
في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن أول بيت وضع للناس، فقال : مكة، قيل ثم أي، قال : بيت المقدس، قيل : فكم بينهما، قال : أربعون سنة، وقد استشكل هذا بأن الكعبة من بناء إبراهيم، وبيت المقدس من بناء سليمان، وما بينهما ينيف على الألف، وأجاب ابن خلدون بأن المراد بالموضع التعيين للعبادة لا البناء، ولا يبعد أن يكون بيت المقدس. (ص 297 في المقدمة).
الاجتهاد
اجتهاده صلى الله عليه وسلم أمور على ظاهرها قياس، أو استنباط من القرءان الكريم، هل تحمل على الاجتهاد أو هي بوحي خاص. (أنظر الموافقات للشاطبي).
الشعر
جاء مدح الشعر في غير ما حديث، وقد تمثل به النبي صلى الله عليه وسلم وكان أصحابه ينشدونه بينهم فيبتسم، وأجاز كعب بن زهير على مدحته ورق لسماع شعر قتيلة، وبكى حتى أخضلت الدموع لحيته، وقال تعلموا الشعر فإن فيه محاسن شتى، وقبل الشعر ديوان العرب.
الرياضة الشرعية
المسابقة على الخيل والإبل :
في البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم بين الخيل المضمورة وبين التي لم تضمر، وبين الإبل وأخرج أحمد في المسند عن ابن عمر أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وراهن، وفي الحديث الأسبق إلا في نصل أو خف أو خافر. قال القرطبي لا خلاف في جواز المسابقة على الخيل وغيرهما من الدواب، وعلى الأقدم وكذا الترامي بالسهام، واستعمال الأسلحة لما في ذلك من التدريب على الحرب.
المسابقة على الأقدام
حديث مسلمة بن الأكوع في المسند ص 53 ج 4.
المصارعة
انظر الخصائص الكبرى ص 129.

التدريب على الرماية والانتضال
وردت فيه أحاديث.
لباس الجبة الرومية والخف الأسود للاستعانة على الحريات المعسكرية
فيه حديث المغيرة في الصحيحين.
السباحة
وردت فيه أحاديث.
علم الطب
الأحاديث في الطب كثيرة، وقد خصصها ابن طرخان الحميري بتأليف سماه الأحكام النبوية في الصناعة الطبية. (أنظر ابن حجر) – دعوى ابن خلدون أن طب العرب بني على التجربة، ويرد عليه بأن منهم من تلقاه في الجامعات.
مراعاة الطب في الطعام
كان الرسول يجمع بين القثاء والرطب، وحديث من هذا فأصب (الترمذي).
سبب انتشار الأوبئة، وفيه البحث عن أسباب المرض
في الصحيح عن عائشة، قالت : فقدمنا المدينة وعلي أوبأ أرض الله فكان بطحان يجري نجلا (تعني ماء آجنا).
استصلاح التربية والهواء
سأل صلى الله عليه وسلم فروة بن مسيك رضي الله عنه، فقال يا رسول الله أنا بأرض يقال لها أبين، وهي ريفنا ومربعنا، وهي وبيئة، أو قال وباءها شديد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعها عنك فإن من القرب التلف، قال ابن القيم فيه دليل على نوع شديد من أنواع الطب، وهو استصلاح التربة والهواء كما ينبغي استصلاح الماء والغذاء، فإن بصلاح هذه الأربعة يكون صلاح البدن واعتداله. (ص 558 ج 3 أعلام الموقعين).
ذكر الأحياء الدقيقة المسماة عرفا بالميكروب
في حديث ابن أبي الدنيا، خلق الله الجن ثلاثة أصناف، صنف حيات وعقاريب وخشاش الأرض، وصنف كالريح في الهواء، وصنف عليهم الحساب والعقاب. (أنظر منتخب كنز العمال ص 455 ج 2 بهامش المسند)، (أنظر كتاب علم الصحة ص 5).
وقد أطلق الشيخ رشيد رضى على هذه الأحياء الدقيقة اسم الجن، والحديث يشهد له فيما نرى، إذ من المعلوم أن من هذه الأحياء ما ينتشر في الهواء من المستنقعات ويصعد مع بخار الماء، (الطنطاوي ج 2 ص 17)، وقد ذكروا أن من الميكروب ما يملأ مدينة في أسبوع، كمكروب الحصبة والجدري، ومن المعلوم أن هذه الأحياء كثيرة الوجود لحد مدهش، ولها أثر عظيم في الأبدان والنباتات وغيرها، ويبعد أن لا تقع إليها إشارة في السنة ولو بطرق خفى، كما يظهر في أنه وقعت الإشارة إليها في قوله جل علاه : "سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون".
قانون المناعة
انظر كتاب العلم الحديث وكلام ابن طرخان.
علم الفسيولوجي والبيولوجي
وردت أحاديث كثيرة في أطوار الجنس وأمر ملك الرحمة بأربع كلمات، فكتب رزقه وأجله وعمله، وشقي أو سعيد.
(أنظر سبك الذهب اللجين).
علم البيداجوجي
نشر العلم والأدب والأخلاق
حديث : ما بخل والد ولدا من نحل أفضل من أدب حسن، (أنظر التاج)، معاشرة الناس، (أنظر كتاب البر والصلة في الجامع (كتاب نشر العلم).
اصل الحياة من الذكر
انظر كتاب سبك الذهب واللجين
ممن يكون الشبه
ظهور الشبه ولو في نسل غير مباشر، (أنظر البخاري).
ظهور أثر الوراثة ولو في نسل غير مباشر
ضعف عقل المرأة ونقصانه عن عقل الرجل
من علم النبات
فيه قوله صلى الله عليه وسلم في تلقيح النبات إن كان ينفعهم ذلك فليصنفوه :
تكثير الغراسة وتحسين المناظر وإنشاء مشاريع الري وتكثير المياه.
دخل رجل على عثمان بن عفان وهو يغرس غراسا فقال له : يا أمير المؤمنين، الغرس وهذه الساعة قد جاءت، فقال : تأتي وأنا من المصلحين، خير واجب إلي من تأتيني وأنا من المفسدين. (ابن جرير، منتخب ج 2، ص 128).
كان صلى الله عليه وسلم يعجبه النظر إلى الخضرة وإلى الماء الجاري.
كان صلى الله عليه وسلم يعجبه النظر إلى الأترج (انظر الجامع الصغير).

تعلم اللغات الأجنبية للحاجة
حديث يزيد بن ثابت.
أول المخلوقات
في حديث عمر ابن حصب، وسؤال عمران عن أول المخلوقات (في الصحيح).
وفي أبي ماجه أول المخلوقات الغمام.
وفي حديث أصل المخلوقات الماء (الجامع الصغير) وأنظر قصة الفلسفة الحديثة.
حديث السيارات
ومن الأرض مثلهن (في كل أرض خلق من خلقه وأمره من أمره (أنظر الألوسي)، خلق الله سبع أراضي (الحديث)، انظر الألوسي في قوله تعالى : "وما بث فيهما من دابة".
ارتباط العالم السفلي بالعلوي
انظر سفية الراغب
في جامع الترمذي عن أبي هريرة مرفوعا : من احتجم لسبع عشرة من الشهر وتسع عشرة وإحدى وعشرين كان له شفاء من كل داء، (وفي كنز العمال) الحجامة تكره في أول الهلال ولا يرجى نفعهما حتى ينقص الهلال، عن أبي حبيب عن عبد الكرم معضلا ج 4، وأنظر شرح الشفا.
من علم الأنواء والجو
إذا نشأت بحرية ثم تشأمت فتلك عين غرنة.
البحث عن الآثار القديمة واستخراج الدفائن
جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر له أنه رأى السد فقال له صلى الله عليه وسلم هل تستطيع أن تصفه، فقال كأنه بمجرد محبر. فقال رأيته، والرحلة إلى المدينة، فقد كان يرحل فيما دونها.
الاحتفاظ بالآثار القديمة
فيه استخراج العمود أو الغصن من الذهب من قبر أبي رغال (المنتخب ج 5 ص 298)، وحفر المامون للأهرام ووقوف العرب على فلم الطير الهريغليفي.
البعثات العلمية
بعثته صلى الله عليه وسلم لتعلم الدبابات.
العناية بالآثار
فيه الاحتفاظ بالجرس (أنظر سنن المهتدين).
في التجارة
عليكم بالبز فإن صاحب البز يعجبه أن يكون الناس بخير، وفي خصب وهو عن أبي هريرة سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم بما تأمرني أن أتجر، قال وذكر الحديث (أنظر المنتخب ج 2 ص 16).
الحث على العمل والاحتراف
تقبيل صلى الله عليه وسلم يد سعد بن سعاد الأنصاري المحترف (أنظر الإصابة)
قال عمر إني لأرى الرجل فيعجبني فأقول : أله حرفة، فإن قال لا، سقط من عيني (الدنيوري).
ولقى عمر ناسا من أهل اليمن، فقال : ما أنتم ؟ قالوا متوكلون، فقال : كذبتم، فما أنتم متوكلون، إنما المتوكل رجل ألقى حبد في بطن الأرض وتوكل على الله، (الحكيم وابن أبي الدنيا في التوكل)، (والعسكري في الأمثال)، (والدنيوي في المجالسة ص 216)، إن الله يحب العبد الكاسب ويبغض البطال، (الجامع الصغير).
الاكتساب بالفلاحة والزرع والنتاج
خير مال المرء مهرة مأمورة، أو سكة مأبورة، (رواه أحمد).
دخل رجل على عثمان بن عفان وهو يغرس غراسا فقال له يا أمير المؤمنين، الغرس وهذه الساعة قد جاءت، فقال : تأتي وأنا من المصلحين، خير واجب إلي من تأتيني وأنا من المفسدين. (ابن جرير، منتخب ج 2، ص 128).
العمارة والبناء
أرفع بنيانك وسل الله السعة، مع النهي عن الغلو في البناء ما لم تدع إليه الحاجة.
الحمى .
فيه حديث حمى النقيع، وموت عمر في آخر الموطأ.
أحسن التجارة وفضل الصدق فيها
سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم بما تأمرني أن أتجر، فقال : عليك بالبز، فإن صاحب البز يعجبه أن يكون الناس بخير وفي خصب.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here