islamaumaroc

أحزان فارس

  دعوة الحق

104 العدد

الثلج ينبت في يدي، يمتد أشجارا بلا ظل ولا زهر
يلتف كالأسوار في وجهي، ويغلق كل أبوابي عن السر
فالنار في عيني تموت، لأن أرياح الصقيع تموج كالبحر
والصوت يغرب في فمي كالبرعم المسجون في أكمامه الصفر
فانا إذا لم أشد في الثارات في زحف إلى ساحاتنا الحمر
لم أزرع البركان في مستنقع الأقزام، لم أهتك عن الستر
فلان أوتاري بلا لحن. لأن أناملي دوح بلا طير
لكن سأكسر كل أشجاري. لأزرع في يدي قيثارة الشعر
فلتصرخ البومات في الأشجار: يا ويلاه سوف يعود السحر
ليطير عشى في الرماد. لتسقط الأوراق ذاوية إلى القبر
لتخر أسوار الجليد. لكبر الآفاق في غاباتها الخضر
لتفيض من بين الأنامل أنهر بيضاء في أرض من العطر
موشية بغريب أضواء بصبح في تلاوين الرؤى بكر
وليصمت الأحباب في عرس الدماء إلى في ترتيلة الفجر
فانا وقيثاري سأمتشق اللهيب نضيء في الساحات كالبدر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here