islamaumaroc

رسالة مفتوحة إلى الأستاذ عبد الوهاب بن منصور

  عبد الصمد العشاب

13 العدد

حضرة الأستاذ المحترم السيد عبد الوهاب بن منصور، وأحييكم تحية طيبة، وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته. وبعد:
فإنني أتتبع بكل اهتمام المقالات القيمة التي تنشرها مجلتنا ((دعوة الحق)) هذه المجلة التي سدت فراغا كبيرا في ميدان الثقافة بالمغرب، وأغلقت ثلمة كانت وصمة في جبين هذه الأمة العزيزة، وصمة الركود وقلة الإنتاج، كما أتتبع بالخصوص مقالاتكم القيمة التي تنشرونها تباعا في كل عدد، وقد لاحظت في مقالاتكم القيمة التي ينشرونها تباعا في كل عدد، وقد لاحظت في مقالاتهم القيمة القيمتين حول (الكتابة العربية وإصلاحها) نوعا من القصور في اللفظ، وانقباض النفس في التعبير، الأمر الذي جعل الإفادة تنقص القارئ، ولا يحصل إلا على الفكرة العامة من الموضوع وإعطاء الخطة والبرنامج الذي يمكن أن تسير به الكتابة العربية في المستقبل، وما هي الطريقة المجدية في ذلك، وما هو نوع الوسيلة التي يتوصل بها إلى قلب نظام الكتابة الحالي، لكان هذا أجدى وأنفع، ولكان تتمة محمودة للموضوعين، ثم لكان فاتحة عهد بطرح الفكرة على بساط والنقد، وتبيين محاسنها ومساوئها، وإعطاء وجهات النظر فيها، حتى يمكنها أن تخرج من حيزنا الضيق إلى مجال أوسع، لتشترك فيها عقول أخرى كعقل مخترعنا المغربي، الذي اخترع آلة طباعة مبسطة.
إن الفكرة وإن كانت مسبوقة –فقد راجت في العالم العربي قبل هذا الزمان- إلا أننا في هذا الوقت أحوج إليها من أي وقت آخر، نظرا للسرعة التي اكتست أعمال القرن العشرين، ونظرا للاختصار الذي اجتاح ميادينه، ثم أيضا نظرا للصعوبة الملموسة في تعليم الحروف الهجائية بأشكالها المتعددة وصورها المختلفة، لكل حرف أشكال وألوان، وبناء على هذا فالسعي لإيجاد صورة واحدة للحروف العربية لا يحيد عنها أصلا، سوف يكون له الأثر المحمود والعاقبة الطيبة.
إن عقبة كؤودا تقف حائلا دون الوصول إلى هذه الغاية تلك هي الأجيال العديدة التي سارت على هذا المنوال المعهود بيننا في الكتابة، فمن الخطر أن يحيدوا عنها إلا إذا آمنوا بضرورة ذلك.
وفي الأخير تقبلوا تحياتي وسلامي ومع تقديري لكم .    
      

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here