islamaumaroc

تطوان

  محمد الحلوي

13 العدد


مفاتن تطوان جبلن لنا الذكرى                 ذكرنا بها فاسا وفتتنا الكبرى
مفاتن ضاع القلب والعقل بينهما              إذا بها فاسا وفتنة طلعت أخرى
مواكب للغيد الحسان تدافعت                  بكل سبيل تلهم المفحم الشعرا
كفرت بسحر الناس حتى رأيتها              فآمنت أن الله عملها السحرا
وأغمضت جفني خشية من جفونها           فأبصرتها في باطني تشغل الفكرا
فإن تك فاس في المحاسن باقة                فتطوان قد ضمت إلى الباقة العطرا
ذهبنا على المقام ثلاثة                        فطاب لنا حتى أقمنا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here