islamaumaroc

ذكرى الطفولة

  دعوة الحق

العددان 88 و89

ذكرت عهدا تقضى
لا يعرف الهم قلبي
و انما اللهو قصدي
اقضي نهاري طليقا
طورا اصارع طفلا
و اركب العود طورا
و تارة اتلهى
اخال اني عليه
و ما ركبت بحق
و مكتبي كنت فيه
اذا اويت اليه
و لا يقر فؤادي
و العيد عندي يوم
اذا دنا صار قلبي
كانما العيد امس
فالنوم عندي طريد
فان اتى قمت فجرا
و قد سررت سرورا
فاوقظ القوم طرا
و ارتدي ثوب عيدي
اختال فيه كاني
و لا تسل كيف اقضي
هي الطفولة كانت
العيش فيها سعيد
كالحام راق فولى
ليت الطفولة اضحى
لكن كل عزيز

 

قد كنت فيه صبيا
و لا اراقب شيئا
ففيه امضي مضيا
اجوب حيا فحيا
الويه بالعنف ليا
احكي فتى عربيا
اسوق "دورا" عتيا
قد اقتعدت سويا
سوى على قدميا
مثل السجين شقيا
قاسيت خوفا قويا
حتى اروح عشيا
به به اكون حفيا
يحيى زمانا سنيا
على الزمان عليا
و الشوق بات نجيا
اشم عطرا ذكيا
اضفى الهناء عليا
مقبلا ابويا
مخططا بلديا
قد ارتديت الثريا
ذاك النهار رضيا
في العمر عهدا رخيبا
فالفجر هب نديا
و كان قبل بهيا
زمانها ابديا
لم يبق الا مليا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here