islamaumaroc

تسائلني

  دعوة الحق

العددان 81 و82


تسائلني والهوى بيننا           وشلال عطر علي انحنى
أحقا هوى قبلنا أحد            أحقا حبيبي هووا مثلنا
أكان لهم مثل هذا الجمال      أكان لهم مثل هذا الغنى
تمل عيوني لتنطقها             لتبصر فيها جمال الدنى
وهذا جبيني وهذي يدي        أصابعها من خيوط السنى
لنا الليل يرفل في ذهب        وأمواج كل البحار لنا
وكل خريف وكل شتاء         وكل ربيع لنا وحدنا
أحقا حبيبي هووا قبلنا          أحقا حبيبي هووا مثلنا
وتدفن رأسها في كتفي         فاصمت. كيف أجيب أنا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here