islamaumaroc

الأبطال الثلاثة

  دعوة الحق

العددان 81 و82

تقـديـم :
لقد أوحت هذه الصورة الفريدة التي تمثل اللقاء التاريخي الذي ثم في بور سعيد عام 1863 بين الأمير عبد القادر الجزائري رقم (1) والإمام الشيخ شامل القوقاسي بطل الثورة القوقاسية رقم (2) في القرن الماضي، للشاعر الأستاذ المدني الحمراوي بهذه القصيدة التي عنونها بالأبطال الثلاثة :
وقد نشرنا مقالا في موضوع هذه الصورة في العدد الخامس من «دعوة الحق» لهذه السنة تحت عنوان : «وجوه التشابه بين الأمير عبد القادر الجزائري والإمام الشيخ القوقاسي» للأستاذ عبد القادر القادري.. 


ذكروا الجيل أنه كاد ينسى         كل ذكرى لزمرة الأبطال
ذكروا هذه الشبيبة حتى            تبصر النور في سلوك الرجال
وتحيى ذكراهمو ثم تحيى          منهمو كل همة وفعال
إنهم قدوة الشباب ومرمى          كل فكر لنا وكل خيال
اذكروا «شاملا» فقد كاد يردي    دولة «الروس» في حروب الجبال
بطل «القوقز» الذي قاتل القيـ     ـصر كي تستقل أرض «الهلال»
فقضى خمسة وعشرين عاما      حاملا في الوغى لواء النضال
إنه الشهم قد سعى لعظيم          يتخطى مراقي الآمال
قام في دولة الصليب جهارا       يتحدى بالحق كل ضلال
قام يحيى للمسلمين بعزم           دولة ذات صولة ومعال
ترك «الشيخ شامل» حلقة الذكـ   ـر إلى حومة الوغى والنزال
ترك الدرس والمحابر دهرا       وارتمى في معامع الأهوال
إنها همة الرجال إذا ما            صمموا لا يردهم أي حال
***
مثله في كفاحه الفذ عبد القـ       ـادر الحر فارس الإقبال
كان في أمة الجزائر فردا         عربيا بعد خير مثال
ثار كالنار في وجوه الأعادي      ماحقا كل جحفل ميال
عرفت يومه العصيب فرنسا       حين ذاقت به صروف الوبال
صامدا في كفاحه مستميتا          لم يجد سلوة سوى في القتال
فارع المعتدين عشر وخمسا       من سنين الوغى بكل احتمال
فارتقى ذروة الكفاح وأضحى      شامخ الذر خالد الأعمال
***
لست أنسى عبد الكريم إذا ما       عد أهل الجهاد من كل آل
بطل المغرب الذي كبد الاسبـ       ـان في «الريف» شر كل نكال
ثم ألقى على «فرنسا» جحيما      كاد يودي بجيشها والمال
دوخ الأمتين دهرا وأبدى           لهما معجزاته في النزال
***
هؤلاء الرجال أبطال حق           دافعوا عنه دونما إخلال
سوف تبقى ذكراهمو في خلود     يوالى على ممر الليالي
تلهم الناس كلما حل خطب          أن يذوذوا عن الحمى بالنضال

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here