islamaumaroc

عاد الربيع

  دعوة الحق

80 العدد

عاد الربيع، فلا دنيا تماثله                 ورددت فرحة اللقيا عنادله
والأرض قد لبست من وشيه حللا        خضراء وانتشرت فيها خمائله
وألهبت قبلات الفجر وجنتها              وبادلته .. وما زالت تبادله
هل حسنها قد سبى الأقمار، فاقتبست     منه الصباح وما تحوي غلائله؟
أم شعشع الزهر مثل النور  في ترع     ولاح كالصبح إذ رفت مشاعله؟
مفضض بالسنى تعلو ذؤابته               الانداء مخضلة،  ليست تزايله
ترنح الورد في الوديان من شغف         والطير حوله قد خفت تساجله
طاف الفراش به جذلان يلثمه              والايك اينع اذ غنت بلابله
وينثني الغصن من فرط الحنان إذا        طافت على ظهره تشدو زواجله
تنافل الطيب في آفاق ربوتنا               فأفعم القلب بالبشرى تناقله
كم يرشف القلب من نبع الغرام وكم      يعب منه ولم تنضب مناهله
والغيد يملان من ثر العيون جرا          رهن، والنحل تسبينا قوافله
كم يرشف القلب من نبع الغرام وكم       يعب منه ولم تنضب مناهله
والغيد يملآن من ثر العيون جرا          رهن، والنحل تسبينا قوافله
ما زلت أذكر أياما قد انصرمت           يكاد يلمحها طرفي تقابله
على رباه، وفي دنياه ماثلة                ومنه طارت الى قلبي تشاغله
عشقت فيها الربيع الطلق والمطر الـ     ـغزير حين ينوش الارض حافله
أنا بدونه دامي القلب مولعه              وموحش العمر – مثل القفر- قاحله
يا نفس هاتي لي القيشار وانشرحي      مع الربيع، فلا دنيا تماثله

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here