islamaumaroc

الحجز (تر. عبد السلام الهراس )

  دعوة الحق

67 العدد

سيدي القاضي تقدم أكثر إلى الأمام
وليدخل كل هؤلاء
لا تنزعج،
لا تخف ...
لو أتيت قبل البارحة لتجرح شعورها،
لطرحتك أرضا، لكن لقد ماتت،
احجز، احجز الأرودة.
لأنه لا مال هنا :
فقد أنفقته في الطعام من أجلها
وفي الأدوية التي لم تجدها نفعا،
وهذا الذي تبقى لي،
لأنه لم يسعني الوقت لبيعه
إنه، بعد، يفضل عني،
إنه يضايقني بعد الآن
احجز هذه الحديدة للمعول،
وهذه المناجل المعلقة في السقف،
وهذا الفأس
وهذه القطعة وهذا الرسن ...
الأدوات / لم يبق لي أي واحدة منها /
ولماذا احتاجها بعد ؟
لو كنت سأكسب من أجلها،
لا يستطيع أي واحد أن ينتزعها مني /
لكن لا أريد أن أرى هذه الحديدة بعد،
ولا هذه المناجل المعلقة في السقف،
ولا هذا الفأس
ولا هذه القطعة، والرسن ...
ولكن انتبه، سيدي القاضي : حذار
لو أي واحد من هؤلاء
يجترئ على أن يمس هذا السرير
حيث ماتت هي :
السرير حيث أحببتها
عندما كنا معا معافين،
السرير حيث اعتشيت بها
السرير حيث كان جسدها
أربعة أشهر حيا
وليلة ميتا ...
سيدي القاضي : لا يتجرأ أي واحد كان
أن يمس هذا السرير ولا قيد شعرة،
لأني هناك أفتك به
أمامك أنت،
خذوا كل ما هنا،
كل شيء ما عدا هذا،
لأن هذه التحف فيها
عرق جسدها ...
ورائحتها تفوح على بشذاها
كلما شممتها ...

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here