islamaumaroc

وأشرق النهار

  دعوة الحق

58 العدد

مولود لم يزل معي ..
اهزوجة لمطلع النصر الكبير،
أغرودة بيضاء بين أضلعي
لا تكذبوا علي : مات .. لا،
مولود كف « سكايغولا »
شكا اللهيب صبرها الخطير
مضت.. لم تمض ـ بل..
.. تحولت عبير..
يضوع في روابي « سكايغولا » الكبير
                 مولود لم يمت
                 بنصري، لم يمت مسيح المعركة
                 بل طار من إيفيان نسر،
                 خماسي الأجنحة
                 وطارت في ركابه أميرة الحمام
                 تزف للسلام بشرى نصر
                     وتنذر الخفاش بالنهار
.. وتار في صدر التمساح.. حقد نار
لم يستسغ طعم النهار
فكان لا مناص من..
من خمسة صغار
لفدية النسر الخماسي الأجنحة
ليهدأ الغليل في صدر الشذوذ
لتفرغ الحمامة التي..
......
ترف فوق رؤوس الشواذ
لأنهم لم يكرهوا شيئا،
كلون ريشها،
لأنه النهار
             .. فكان لا مناص من...
             من خمسة صغار
             إذ عجزت تفاهة الشذوذ..
            عم صيد الكبار
            كطفلة،
           تمشت لو أتاحت أمهالها...
           أن ترضع الرضيع
           وعند يأسها من حلمها الفظيع
           من حلمها الوضيع
           تجردت من السرير
           وجردت جنونها من الإزار
           وشاع في أحشائها هستيريا ثار
           فكان لابد لها من دفين الرضيع
           من خمسة صغار...
وأشرق النهار
وزفه للضياء بشرى خالد جديد
سيحيا بركة من دم
على تراب موطن الشهيد
سيحيا مشعلا،
يضيء، بين ألف ألف مشعل،
يضيء سبع مركبات ثار
سيبقى لطخه من عار
في وجه جلاد،
بألف حبل مستعار،
لم يستطع شنق النهار

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here