islamaumaroc

قفص الموت

  دعوة الحق

55 العدد

أوحش الدهر عيشتي... لا شقيقي
يوم أن ضيع الزمان حقوقي
لم أعد أعرف الغداة طريقي
ومتى يغمر السماء بريقي
أنا كالحائر البؤوس الغريق
فمن العزلة اتخذت رفيقي
ايه يا ربة الشعور الرفيق
كنت في الكون كالهزار الطليق
عشت أزهو بقدي الممشوق
وبدا اليوم حاصب في طريقي
وإذا بي في « المأسر المشنوق »
(قفص الموت) فيه قد جف ريقي

 

عاد يأسو جراح قلبي العميقة
وتلاشت أيام عمري العتيقة
فمتى يدرك « السجين » طريقه؟
ومتى ينجد الشقيق شقيقه؟
نزعة الموت تستفز عروقه
حينما حجب النهار شروقه
ياصفا القلب في الخوالي السحيقة!
في ذرى السحر والجنان الرشيقة
وأغني مع الطيور الطليقة
ورماني بالصافنات الزهوقة
يوقد الغم بين صدري حريقه
وانتهت فيه أغنياتي الرقيقة

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here