الخميس 15 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ 18 يوليو 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

لقاء تربوي بالتعليم العتيق: التربية على القيم ومراعاة الثوابت المذهبية والدينية في تنزيل البرامج الدراسية

ens traditionnel annonce 241117

أعلن قسم الشؤون التربوية بمديرية التعليم والعتيق وبرنامج محو الأمية بالمساجد، عن برنامج اللقاء التربوي المزمع تنظيمه لفائدة مفتشي ومرشدي مواد العلوم الشرعية، في موضوع " التربية على القيم ومراعاة الثوابت المذهبية والدينية في تنزيل البرامج الدراسية بالتعليم العتيق"، وذلك أيام :12 و13 و14 دجنبر2017 بالقنيطرة، بمشاركة (03) مؤطرين متخصصين في مجال علوم التربية والمعرفة الشرعية، و(25) مستفيدا من المفتشين والمرشدين  لمواد العلوم الشرعية بالتعليم العتيق.

برنامج اللقاء التربوي لفائدة مفتشي ومرشدي مواد العلوم الشرعية

برنامج اللقاء التربوي لمدرسي العلوم الشرعية بالتعليم العتيق

ورقة تعريفية حول اللقاء التربوي بالقنيطرة لفائدة مفتشي ومرشدي مواد العلوم الشرعية

السياق

من المعلوم بالضرورة أن المغاربة- وعلى مر التاريخ- قد استقروا على اختيارات عقدية وفقهية وسلوكية أضحت من ثوابت التدين المغربي، ومدار وحدتهم واستقرارهم وتعايشهم.

ويعد التعليم العتيق مكونا أســاسيا من مكونــات الهوية الوطنية، وسمة من أهم سمات النبوغ المغربي. ولعل العناية الكبيرة التي حظي بها هذا التعليم لدى ولاة الأمر ، والدعم المادي والمعنوي لأهل الخير والإحسان، جعل المدرسة المغربية العتيقة تمتد في مختلف ربوع المملكة وجهاتها، لتقدم عطاء متميزا ودورا اجتماعيا، وتخلف أثرا تربويا وعلميا على مستوى تعميم التمدرس وإمداد البلاد بالقيمين الدينيين والخطباء والعلماء والمدرسين، وترسيخ الثوابت المذهبية و الدينية عقيدة و مذهبا وسلوكا.

واعتبارا للقيمة الحضارية والعلمية والاجتماعية والثقافية والقيمية لهذا التعليم، تركزت جهود وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في إطار استراتيجيتها لتجديد الشأن الديني على الحفاظ على هذا النوع من التعليم من خلال تأهيله وتنظيمه وهيكلة مختلف الوحدات والمكونات المتدخلة في تدبيره انسجاما مع المستجدات القانونية والتربوية الهادفة إلى انخراط المدرسة العتيقة في المنظومة التربوية الوطنية، وإدماجها في إطار نظامي يضمن استمراريتها التاريخية وخدمة رسالتها العلمية والتربوية في تعزيز الثوابت المذهبية والدينية القائمة على مبادئ الوسطية والاعتدال والتسامح التي يتسم بها ديننا الحنيف.

و قد عملت الوزارة منذ بداية تأهيل هذا القطاع على توحيد البرامج الدراسية بجميع مؤسساته من خلال اعتماد المصادر والمتون العلمية المالكية أساسا للعملية التعليمية التعلمية في تدريس مواد العلوم الشرعية، كما تنص على ذلك الوثيقة التربوية الإطار الخاصة بالاختيارات والتوجهات المتعلقة بالتعليم العتيق، والمحددة لمواصفات الخريجين بجميع الأطوار الدراسية. كما حرصت على تتبع عملية تنزيل هذه البرامج ، والالتزام بمضامينها وقيمها.

وتنفيذا لمضمون البلاغ الملكي السامي الصادر بتاريخ 6 فبراير 2016 في شأن مراجعة برامج ومناهج مقررات تدريس التربية الدينية، سواء في المدرسة العمومية أو التعليم الخاص أو في مؤسسات التعليم العتيق، بادرت مديرية التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد إلى مراجعة برامج مواد العلوم الشرعية بناء على رؤية متكاملة تستند إلى مبدأين متلازمين ومتفاعلين، هما:

-تعزيز منظومة القيم وفق المقاصد الكبرى المؤطرة لمنهاج العلوم الشرعية، وهي: المقصد الوجودي، والمقصد الكوني ، والمقصد الحقوقي، والمقصد الجودي، بما يحقق كمال حرية الإنسان، وتزكية النفس، والاقتداء بالرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، والتحلي بالحكمة والقسط في رعاية حقوق الإنسان، والوعي بوحدة الرسالات السماوية وتكامل النبوات.

التحويل البيداغوجي للمتون الشرعية من مادة علمية إلى مادة تعليمية تعلمية وفق الخطوات البيداغوجية والمنهجية المتعارف عليها في الأدبيات التربوية.

ضمن هذا الأفق القيمي والعلمي الذي يتأسس عليه تأهيل التعليم العتيق، واستكمالا لأجرأة استراتيجية الوزارة في مجال التعليم الديني ، تعتزم مديرية التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد تنظيم لقاء تربوي لفائدة مفتشي ومرشدي مواد العلوم الشرعية يجمع بين المعرفة العلمية والمنهجية والتنزيل العملي ، وذلك في موضوع: " التربية على القيم ومراعاة الثوابت المذهبية و الدينية في تنزيل البرامج الدراسية بالتعليم العتيق " بتاريخ 12 و13 و14 دجنبر2017.

الأهداف

  • تعرف مجالات ومظاهر الثوابت المذهبية والدينية في برامج مواد العلوم الشرعية بالتعليم العتيق.
  • توحيد الرؤية في شأن آليات تعزيز الثوابت المذهبية والدينية في الدرس التعليمي العتيق.
  • بحث سبل التوظيف القيمي للمعرفة الشرعية في أثناء إنجاز الدرس، تخطيطا وإنجازا وتقويما.
  • التدرب على التنزيل الأمثل للمقاصد الكبرى المؤطرة لمنهاج العلوم الشرعية في تطبيق برامج التعليم العتيق.
  • استثمار الأنشطة الموازية في تعزيز المكتسبات المعرفية والقيمية لدى التلاميذ والطلبة.

المشاركون في اللقاء

  • (03) مؤطرين متخصصين في مجال علوم التربية والمعرفة الشرعية.
  • (25) مستفيدا من المفتشين والمرشدين لمواد العلوم الشرعية بالتعليم العتيق

للاطلاع أيضا

التعليم العتيق: تكوين حول التدبير الإداري والمادي بمؤسسات التعليم العتيق

محو الأمية بالمساجد: تكوين حول النجاعة والفعالية في تدبير أنشطة الإشراف التربوي

لقاء تربوي بالتعليم العتيق: التربية على القيم ومراعاة الثوابت المذهبية والدينية في تنزيل البرامج الدراسية

التعليم العتيق: البرنامج الوطني للتكوين المستمر لمدرسي الفرنسية والمربيات بالتعليم الأولي

التأطير والتكوين والمراقبة بالتعليم العتيق سنة 2015

التعليم العتيق: تكوين مربيات التعليم الأولي في علوم التربية وعلم النفس التربوي

التعليم العتيق: التكوين المستمر لمدرسي مادة الرياضيات

التعليم العتيق: التكوين المستمر لمدرسي اللغة الفرنسية

مراكش: دورة وطنية لتكوين مدرسي التعبير والإنشاء بالإبتدائي العتيق

مراكش: دورة وطنية لتكوين مدرسي البلاغة بالثانوي العتيق

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج الميامين بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة
facebook twitter youtube