الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 14 ديسمبر 2017
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

وحدة الأمة وصيانة الأمن الروحي

وهو مطلب شرعي كما هو مطلب اجتماعي و سياسي؛ فقد قال تعالى: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"(آل عمران:103)

فحري بالإمام أن يغرس في الناس مبادئ التوحيد بمعناه الواسع هذا. فيتعمق في نفوسهم التوحيد الذي هو باب الأمان، وسبيل الاطمئنان، كما تتعمق في النفوس الألفة الموحدة، والمودة الاجتماعية الجامعة التي بلغت من الأهمية ما استدعى أن يعينها الحق جل جلاله فيما امتن به:"لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم" (الأنفال:63)
ثم جاءت الأحاديث تعمق هذا الشعور وتذكيه من جميع النواحي. فأخوة الإسلام، وحقوق الجيران، وباقي معاني الخلق والإحسان أدوات أمن الأفراد والمجتمعات واستقرارها.
وقال ابن عباس لسماك الحنفي: « يا حنفي !الجماعة، الجماعة! هلكت الأمم الخالية لتفرقها. أما سمعت الله عز وجل يقول: "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"(آل عمران:103)(1)

 

(1) تفسير القرطبي : 4/164

 

للاطلاع أيضا

الإمام ينوب عن أمير المؤمنين ويحترم اختيارات الأمة

حسن الأسوة

طاعة ولاة الأمر ولزوم الجماعة ونبذ الفرقة

الخلاف شر

وحدة الأمة وصيانة الأمن الروحي

التصوف

المذهب المالكي ومنحى الوسطية والاعتدال

ترتيب الأولويات في فقه التوجيه والإصلاح

الدعوة بالحكمة والتأني والتدرج في الإصلاح

تعليم الناس بصغار العلم قبل كباره

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
facebook twitter youtube