الخميس 8 صفر 1440هـ الموافق لـ 18 أكتوبر 2018
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

مناهج التعليم العتيق

مناهج التعليم العتيق

قامت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإنتاج وثائق تربوية مؤطرة لعملية التدريس، تستجيب للعناصر المعتمدة في بناء المنهاج الدراسي (المنطلقات والأهداف والكفايات ومواصفات الخريجين والبرامج الدراسية ومعايير اختيار المقررات الدراسية ومنهجيات التدريس والأساليب والوسائل التعليمية والأنشطة التربوية والتقويم).

كما روعي في عملية الإعداد والمراجعة والاستشارة التربوية إشراك المدرسين الممارسين والمؤطرين التربويين والفقهاء والعلماء إضافة إلى عدد من الخبراء التربويين، وذلك ضمانا للتنزيل الأمثل لمختلف التوجيهات التربوية المتعلقة بالمناهج الدراسية.

جاءت هذه العملية نظرا للأهمية التي تكتسيها المناهج الدراسية في العملية التعليمية، ورغبة في تمكين المدرسين والفقهاء ومعلمي القرآن الكريم من اعتماد المناهج الدراسية والأساليب التربوية والطرق البيداغوجية الملائمة لخصوصية القطاع وطبيعة العلوم والمواد المقررة و البرنامج الدراسي والفئة المستهدفة والمراحل الدراسية.

وقد اتخذت هذه العملية خطوتين أساسيتين:

  • الخطوة الأولى: إعداد التوجيهات التربوية العامة والخاصة لمواد العلوم الشرعية واللغة العربية واللغة الفرنسية والإنجليزية، كمرحلة أولى تمهيدية وتجريبية لبناء المنهاج.
  •  الخطوة الثانية: إعداد المنهاج التربوي لتعليم القرآن الكريم، ومشروع المنهاج التربوي لمواد العلوم الشرعية واللغة العربية بالطور الابتدائي والإعدادي والثانوي العتيق.

إعداد التوجيهات التربوية والمنهجية العامة والخاصة

التوجيهات المنهجية و التربوية العامة

 رغبة في استثمار مضامين تقارير الزيارات الصفية  التي ينجزها أعضاء هيئة التأطير والمراقبة التربوية المعتمدة بهذا القطاع، قامت الوزارة برسم سنة 2011، بإعداد وثيقة تربوية تتضمن التوجيهات المنهجية المشتركة والعامة في العملية التعليمية بين المواد المقررة، تم تعميمها على كافة المدرسين العاملين  بأطوار التعليم المدرسي العتيق. وهي توجيهات مست مختلف جوانب العملية التربوية المتعلقة بكيفية إعداد الدرس و التقويم واستثمار الوسائل التعليمية والوثائق التربوية ومراعاة الأبعاد النفسية للتعلم وما إلى ذلك.

التوجيهات المنهجية و التربوية الخاصة ببعض المواد المقررة بالتعليم العتيق

سعيا إلى تحقيق التنزيل الأمثل لتطبيق البرامج الدراسية وتصريف مفرداتها، تم تكليف فرق تربوية متخصصة مكونة من مؤطرين ومدرسين في إعداد المذكرات الإطار المتضمنة للتوجيهات التربوية الخاصة بمنهجية تدريس بعض مواد العلوم الشرعية و اللغة العربية و المواد العلمية و اللغات قصد توحيد طرق ومناهج التدريس و التأطير، وذلك وفق رؤية تربوية تراعي خصوصيات التعليم العتيق، وتستحضر مختلف مراحل إنجاز الدرس التعليمي نظريا و عمليا.

إعداد المنهاج التربوي لمادة القرآن الكريم بالتعليم العتيق

رغبة في استمرار تعليمنا العتيق في تخريج الحفاظ المتقنين للقرآن الكريم حفظا وأداء ورسما وضبطا، بأيسر منهج وأنجع طريق، مع المحافظة على التميز الذي عرفه المغرب في هذا المجال وكذا الموروث التعليمي والتربوي الغني المؤطر لعملية التحفيظ في مختلف جهات بلادنا، وما يتميز به في كل منطقة من مناطق الوطن من تنوع وخصوصية، وسعيا لتنظيم هذه العملية التعليمية والتربوية لجعلها أكثر نجاعة وفائدة في تخريج الحفاظ وتهييئهم للمراحل المختلفة من التعليم العتيق، وتمكينهم من المزاوجة في دراستهم بين الحفظ والتعهد وباقي مواد هذا التعليم في يسر وانسجام، قامت برسم الموسم الدراسي 2011/2012لجان تربوية متخصصة مكونة من علماء وأعضاء لجان التحكيم الوطنية والجهوية الخاصة بجائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية ومؤطرين ومعلمين متخصصين في مناهج تحفيظ القرآن الكريم بإعداد المنهاج التربوي لتعليم القرآن الكريم بالتعليم العتيق.

وقد جاء هذا المنهاج التربوي لتعليم القرآن الكريم، ليضع بين يدي المعلمات والمعلمين لكتاب الله تعالى وصفا شاملا ودقيقا لتعليم القرآن الكريم بجميع مكوناته، ويرسم لهم معالم منهجية مساعدة على نجاح عملية التحفيظ، ويقدم لهم عرضا تربويا ممنهجا ومتكاملا وفق ما هو معمول به في الأدبيات التربوية الحالية، نراه كفيلا أن يحقق الأهداف المتوخاة منه في إنجاح عملية تعليم القرآن الكريم في مدارسنا ومعاهدنا العتيقة والرفع من مردوديتها كما وكيفا، للوصول إلى تخريج طالب التعليم العتيق المتقن لكتاب الله حفظا وأداء ورسما وضبطا، المتسلح بالعلم الشرعي، المحب لدينه ووطنه، والمنفتح على معارف عصره.

إعداد مشروع المنهاج التربوي لمواد العلوم الشرعية واللغة العربية بالتعليم العتيق

بناء على نتائج عملية التأطير والمراقبة التربوية، ونظرا لمركزية مواد العلوم الشرعية واللغة العربية في البرنامج الدراسي وأهميتها في التكوين العلمي للمتخرجين، وسعيا للرفع من جودة تدريس مواد العلوم الشرعية واللغة العربية بالتعليم العتيق، قامت الوزارة بإعداد مشروع المنهاج التربوي لمواد العلوم الشرعية واللغة العربية بالطور الابتدائي والإعدادي والثانوي العتيق الذي سيتم إقراره بعد الانتهاء من عملية التدقيق والمراجعة والاستشارة التربوية.

للاطلاع أيضا

مذكرات التعليم العتيق سنة 2015

الهيكل التنظيمي لمديرية التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد

المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب

مناهج التعليم العتيق

برامج التعليم العتيق

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "حسان" بمدينة الرباط
facebook twitter youtube