بناء المساجد بالخارج

الخميس 15 نوفمبر 2012

تميزت سنة 2012 بتدشين المسجد الذي شيد بمدينة سان إتيان بفرنسا بمساهمة الوزارة بمبلغ يناهز 45 مليون درهم. وقد تفضل مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس فأطلق عليه حفظه الله إسم "المسجد الأعظم محمد السادس"، كما تم نقل ملكيته للمملكة المغربية على غرار ما تم بالنسبة لمسجد إيفري بباريس الذي أصبح ملكا للمملكة، ونظم على هامش حفل تدشينه معرض الإصدارات الوزارة، لتوهب في نهاية المعرض لخزانة المسجد.

كما حضر الجانب المغربي تدشين مسجد كبير بستراسبورغ الذي ساهمت فيه الوزارة بمبلغ ناهز 42 مليون درهم، وتنظيم معرض لصور مساجد المغرب بهذه المناسبة.

وشهدت هذه السنة إنهاء الحصص التقليدية لمسجد الشيخ إبراهيم الحسيني بمايدغوري بشمال نيجيريا، بلغت تكلفة الأشغال التي تولت الوزارة إنجازها 35مليون درهم.

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، فيما يتعلق ببناء المساجد بالخارج، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013، الأربعاء 14 نونبر2012.