السبت 20 صفر 1441هـ الموافق لـ 19 أكتوبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

محمد يسف : الدرس الافتتاحي للدروس الحديثية

الدرس الافتتاحي للدروس الحديثية

ألقى الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، فضيلة الأستاذ محمد يسف، درسا افتتاحيا في إطار المبادرة الملكية الشريفة من خلال برنامج "الدروس الحديثية" والتي أعطى انطلاقتها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله من أجل حفظ السنة النبوية المطهرة وحماية الحديث الشريف من أن تعبث به الفهوم الفاسدة أو تفسد معانيه التأويلات المغرضة.

ملخص الدرس

استهل فضيلة الأستاذ محمد يسف درسه بالثناء على أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله من خلال إبراز دوره حفظه الله في حماية الدين وصون الملة من "التحريف" و"التزوير" و"التشويش" في إطار ثوابت الأمة المغربية المتميزة بالوسطية والاعتدال والتسامح. ثم أكد على أهمية هذه المبادرة الملكية الشريفة التي تندرج ضمن مبادرات أخرى منها ما هو في مجال حفظ الأصل الأول في الدين أي القرءان الكريم من خلال إنشاء مؤسسات مختلفة لهذا الغرض عملا بمقتضى قوله تعالى "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُۥ لَحَٰفِظُونَ ".ثم أشار بعد ذلك إلى أن هذه المبادرة الملكية الشريفة ترمي إلى حفظ الأصل الثاني أي الحديث النبوي الشريف، باعتباره وحيا ربانيا بيانيا. حيث نوه بإعطاء أمير المؤمنين أمره السامي للعلماء ببيان صحة ودرجة الحديث الشريف من أجل "حراسة السنة المطهرة" و "حماية الحديث الشريف" مما ينسبه له أهل الأهواء من المغرضين والجاهلين والمتطرفين الذين يستغلون وسائل الإعلام والتواصل الحديث قصد بث سمومهم.

ثم بين الأستاذ الفاضل مقاصد برنامج "الدروس الحديثية" والتي لخصها في تحقيق عشر غايات أساسية، وهي نتاج مجهود العلماء في مجال ضبط الحديث النبوي الشريف وحمايته من الزيف والتحريف. وقد أجمل الأستاذ محمد يسف هذه المقاصد والغايات في النقاط الأساسية التالية: أولا: ردّ وإبطال كل رواية تناقض وتصادم القرآن الكريم في مجال التنزيه الواجب لله سبحانه وتعالى. ثانيا: رد وإبطال الرواية المتضمنة لمخالفة ما يجب في حق رسل الله من التنزيه والعصمة من النقائص المستقبحة. ثالثا: رد وإبطال كل رواية تناقض القرءان الكريم، رابعا: رد وإبطال كل رواية مخالفة لصحيح السنة النبوية الشريفة. خامسا: رد وإبطال كل رواية مخالفة لعمل أهل المدينة النقلي المجسد للسنة العملية. سادسا: ردّ وإبطال كل رواية مناقضة لصريح العقل. سابعا: ردّ وإبطال كل رواية مخالفة للتاريخ الثابت بشروطه لدى أهله. ثامنا: رد وإبطال كل حديث فيه انتقاص من النبي صلى الله عليه وسلم وال بيته الأطهار وصحابته الكرام. تاسعا: ردّ وإبطال كل رواية مخالفة للحس والمشاهدة. وأخيرا رد وإبطال كل رواية مخالفة للروح والذوق السليم والوجدان النقلي بالنسبة لصالح المؤمنين.

ويعتبر هذا الدرس الافتتاحي درسا تأطيريا لبرنامج الدروس الحديثية من حيث تركيزه على بيان سياق المبادرة الملكية الشريفة وإطارها العام، وبيان مقاصدها وكذا غاياتها وأهدافها الأساسية والمتمثلة على وجه الخصوص في الذود عن سنة النبي صلى عليه وسلم ضد المحاولات المغرضة للنيل منها وسوء توظيفها، من خلال تنوير المستمعين والمشاهدين فيما يتعلق بالمسائل والقضايا الحديثية، وتفنيد الأحاديث المكذوبة الرائجة في وسائل الإعلام والتواصل الحديثة وخصوصا شبكة الأنترنت.

التسجيل المرئي للدرس الحديثي الافتتاحي الذب ألقاه فضيلة الأستاذ محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى

للاطلاع أيضا

المصطفى زمهني : الصحابة الكرام منزلتهم وعدالتهم وخدمتهم للحديث الدرس الثلاثون من الدروس الحديثية

محمد مشان : مكانة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها الدرس الثامن والعشرون من الدروس الحديثية

توفيق الغلبزوري: أطوار علوم الحديث من النشأة إلى اليوم الدرس التاسع والعشرون من الدروس الحديثية

محمد ناصيري : منهج النقاد في تطبيق قواعد الجرح والتعديل الدرس السادس والعشرون من الدروس الحديثية

محمد بنكيران : الحديث النبوي وقضية الإستعمال الدرس الرابع والعشرون من الدروس الحديثية

توفيق الغلبزوري: "حسن فهم الحديث وتفقهه الدرس السابع عشر من الدروس الحديثية"

توفيق الغلبزوري: علم الجرح والتعديل الدرس السابع والعشرون من الدروس الحديثية

محمد عز الدين المعيار الإدريسي : قول أهل الحديث متفق عليه الدرس الإثنان والعشرون

إدريس ابن الضاوية : قواعد نقد الحديث عند الإمام مالك الدرس العشرون من الدروس الحديثية

محمد مشان: مكانة السيدة عائشة رضي الله عنها في الحديث النبوي الدرس الخامس والعشرون من الدروس الحديثية

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يلقي خطابا ساميا أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية العاشرة
facebook twitter youtube