الثلاثاء 18 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ 20 غشت 2019
 
آخر المقالات
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أحكام الخلع ومتعة الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

ahkam alkholaa wa motaat attalak 

درس أحكام الخلع ومتعة الطلاق من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني، درس في الفقه للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الثانية (الدرس 22)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف على أحكام الخلع ومتعة الطلاق.
  2. أن أُدرك مقاصد الشرع في الخلع ومتعة الطلاق.

تمهيد:

تعاني امرأة من مشاكل كثيرة في حياتها الزوجية، وبعد أن نفد صبرها ورفض زوجها طلاقها قررت أن تختلع من زوجها، غير أن إخوتها رفضوا قرارها، بدعوى أن اختيارها للخلع يمنعها من استحقاق متعة الطلاق وتوابعه، فطلب منك إخوتها أن تشرح لهم مفهوم الخلع ومتعة الطلاق وأحكامهما لتكون هذه المرأة على بصيرة بنتائج ما ستقدم عليه.
 فما مفهوم الخلع؟ وما المقصود بمتعة الطلاق؟ وما أحكامهما؟

المتن:

قال ابن أبي زيد رحمه الله:" وَالْخُلْعُ طَلْقَةٌ لَا رِجْعَةَ فِيهَا وَإِنْ لَمْ يُسَمِّ طَلَاقًا، إذَا أَعْطَتْهُ شَيْئًا فَخَلَعَهَا بِهِ مِنْ نَفْسِهِ. وَمَنْ قَالَ لِزَوْجَتِهِ أَنْتِ طَالِقٌ أَلْبَتَّةَ فَهِيَ ثَلَاثٌ دَخَلَ بِهَا أَوْ لَمْ يَدْخُلْ، وَإِنْ قَالَ: بَرِيَّةٌ أَوْ خَلِيَّةٌ أَوْ حَرَامٌ أَوْ حَبْلُك عَلَى غَارِبِك فَهِيَ ثَلَاثٌ فِي الَّتِي دَخَلَ بِهَا، وَيُنَوَّى فِي الَّتِي لَمْ يَدْخُلْ بِهَا. وَالْمُطَلَّقَةُ قَبْلَ الْبِنَاءِ لَهَا نِصْفُ الصَّدَاقِ إلَّا أَنْ تَعْفُوَ عَنْهُ هِيَ إنْ كَانَتْ ثَيِّبًا، وَإِنْ كَانَتْ بِكْرًا فَذَلِكَ إلَى أَبِيهَا(...) وَمَنْ طَلَّقَ فَيَنْبَغِي لَهُ أَنْ يُمَتِّعَ وَلَا يُجْبَرُ، وَاَلَّتِي لَمْ يَدْخُلْ بِهَا وَقَدْ فَرَضَ لَهَا فَلَا مُتْعَةَ لَهَا وَلَا لِلْمُخْتَلِعَةِ. وَإِنْ مَاتَ عَنْ الَّتِي لَمْ يَفْرِضْ لَهَا وَلَمْ يَبْنِ بِهَا، فَلَهَا الْمِيرَاثُ وَلَا صَدَاقَ لَهَا، وَلَوْ دَخَلَ بِهَا كَانَ لَهَا صَدَاقُ الْمِثْلِ إنْ لَمْ تَكُنْ رَضِيَتْ بِشَيْءٍ مَعْلُومٍ".

الفهــم:

الشـرح:

أَلـبَتَّـةَ: بقطع الهمزة مِن الْبَتِّ، وَهُوَ الْقَطْعُ.
بـَرِيـَّةٌ: مِن الْبَرَاءَةِ، أَيْ الَّتِي بَرِئَتْ مِنْ عِصْمَة الزَّوْجِيَّةِ.
خَـلٍـيَّةٌ: الَّتِي خَلَتْ مِن الْأَزْوَاجِ.

استخلاص المضامين:

  1. أستخرج من المتن شروط التحريم بالرضاع.
  2. أستخرج من المتن حكم التحريم بلبن الفحل.

التحليـل:

اشتمل هذا الدرس على المحاور الآتية:

أولا: تعريف الخلع وحكمه.

تعريف الخلع:

  • لغة: النزع والإلقاء والإزالة والإرسال والإطلاق من القيد يقال خلع امرأته خلعا بالضم وخلاعا فاختلعت وخالعته أزالها عن نفسه وطلقها على بذل منها له.[لسان العرب بتصرف]
  • اصطلاحا: إزالة العصمة بعوض من الزوجة أو غيرها [المختصر الفقهي لابن عرفة4 / 91 بتصرف]، وقال ابن جزي معناه: أن تبذل المرأة أو غيرها للرجل مَالًا، على أن يطلقها أو تسقط عنه حقا لها عليه فتقع بذلك طلقة بائنة [القوانين الفقهية ص257]. وفي مفهوم الخلع قال المصنف:" وَالْخُلْعُ طَلْقَةٌ لَا رَجْعَةَ فِيهَا وَإِنْ لَمْ يُسَمِّ طَلَاقًا إذَا أَعْطَتْهُ شَيْئًا فَخَلَعَهَا بِهِ مِنْ نَفْسِهِ" في قول المصنف:" طَلْقَةٌ" إشارة لمن يقول: إنه فسخ لا طلاق. وفي قوله:" لَا رِجْعَةَ فِيهَا" إشارة لمن يقول: إنه طلاق رجعي لا بائن، فالخلع طلاق بائن؛ لأن المرأة دفعت المال لتتحرر من الزوجية تحررا كاملا، فلو كان الخلع طلاقا رجعيا ما حصل مقصودها. وقوله:" إِذَا أَعْطَتْهٌ شَيْئَا" يقصد بذلك أن يكون المبذول للرجل مما يصح تملكه وبيعه؛ إذ لا يجوز الخلع بالمال الحرام.

حكم الخلع:

الخلع جائز؛ لقوله تعالى:

albakara al aya 227 10

البقرة الآية 227

ولِما ورد أن امرأة ثابت بن قيس جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يارسول الله:" إنِّي لَا أَعْتِبُ عَلَى ثَابِتٍ فِي دِينٍ، وَلَا خُلُقٍ، وَلَكِنِّي لَا أُطِيقُهُ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فَتَرُدِّينَ عَلَيْهِ حَدِيقَتَهُ؟ قَالَتْ: نَعَمْ، وفي رواية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقْبَلِ الْحَدِيقَةَ وَطَلِّقْهَا تَطْلِيقَة" [صحيح البخاري كتاب الطلاق باب: الخلع وكبف كان الطلاق منه.]  
وجواز الخلع مقيد بما إذا كان خلع المرأة اختيارا منها، ورغبة في فراق الزوج من غير إكراه ولا إضرر منه بها، وقد قال تعالى:

annisaa al aya 19

النساء: الآية 19

. والعضل في الآية هو: أن يضرها ويشق عليها حتى تفتدي منه، فإن ضيق عليها حتى أخذ المال على طلاقها، لزم الطلاق ووجب رد المال إليها.

ثانيا: تعريف متعة الطلاق وحكمها ومقدارها.

تعريف متعة الطلاق:

متعة الطلاق هي: ما يعطيه الزوج لمطلَّقته لجبر خاطرها المنكسر بالفراق، سواء أكان الطلاق رجعيا، أم بائنا، وتُعطَى المتعة للمطلقة طلاقا رجعيا بعد انتهاء العدة، وللمطلقة طلاقا بائنا بعد الطلاق.

حكم متعة الطلاق:

 متعة الطلاق مستحبة عند المالكية؛ لقوله تعالى:

al bakara al aya 239

البقرة الآية 239

 وقوله تعالى:

albakara al aya 234

البقرة الآية 234

ويدل على استحباب المتعة تقييدها في الآيتين السابقتين مرة بالإحسان، ومرة بالتقوى، والواجبات لا تقيد بهما. والمتعة مندوبة لكل مطلقة باستثناء المطلقات الآتية:

  • المطلقة قبل الدخول وقد سمي لها صداقٌ فلا متعة لها؛ لأنها تأخذ نصف الصداق.
  • المختلعة لا متعة لها؛ لأن الفراق من جهتها.
  • الملاعنة لا متعة لها؛ لأنها متهمة والزوج هو المتضرر في اللعان.
  • المرأة التي جعل لها الزوج الطلاق بيدها- المملَّكة والمخيَّرة- لا متعة لها؛ لأنها التي أوقعت الطلاق.
  • المرأة التي طلقت لعيب يُرَدُّ به النكاح، كالبرص والجذام، وكذا إذا كان العيب في الزوج واختارت فراقه. وفي متعة المطلقة قال المصنف:" وَمَنْ طَلَّقَ فَيَنْبَغِي لَهُ أَنْ يُمَتِّعَ وَلَا يُجْبَرُ وَاَلَّتِي لَمْ يَدْخُلْ بِهَا وَقَدْ فَرَضَ لَهَا فَلَا مُتْعَةَ لَهَا وَلَا لِلْمُخْتَلِعَةِ "

مقدار المتعة:

يراعى في تقدير متعة الطلاق حالُ الزوج من الغنى والفقر ومدة الزواج؛ لقوله تعالى:

albakara al aya 234 2

البقرة الآية 234

ثالثا: طلاق الزوجة قبل الدخول بها

قال المصنف رحمه الله:" وَالْمُطَلَّقَةُ قَبْلَ الْبِنَاءِ لَهَا نِصْفُ الصَّدَاقِ إلَّا أَنْ تَعْفُوَ عَنْهُ هِيَ إنْ كَانَتْ ثَيِّبًا وَإِنْ كَانَتْ بِكْرًا فَذَلِكَ إلَى أَبِيهَا". ومعناه أن الزوجة تستحق نصف الصداق إذا طلقت قبل الدخول وسمي لها صداقٌ؛ لقوله تعالى:

albakara al aya 235 2

البقرة الآية 235

وإذا طلقت قبل الدخول، وقبل أن يُسمَّى لها الصداق، فلا شيء لها؛ لأن الآية السابقة تدل عن طريق المفهوم على أنه إن لم يفرض لها الصداق وطلقت قبل الدخول فلا شيء لها.

رابعا: وفاة الزوج قبل دخوله بالزوجة

قال المصنف رحمه الله:" وَإِنْ مَاتَ عَنْ الَّتِي لَمْ يَفْرِضْ لَهَا وَلَمْ يَبْنِ بِهَا فَلَهَا الْمِيرَاثُ وَلَا صَدَاقَ لَهَا، وَلَوْ دَخَلَ بِهَا كَانَ لَهَا صَدَاقُ الْمِثْلِ إنْ لَمْ تَكُنْ رَضِيَتْ بِشَيْءٍ مَعْلُومٍ". يدل كلام المصنف رحمه الله على الآتي:

  • إذا مات الزوج قبل الدخول، وقبل فرض الصداق للزوجة، فلا صداق لها، ولها الميراث؛ لأن الميراث يثبت بالعقد.
  • إذا مات الزوج عن زوجته بعد الدخول وقبل فرض الصداق، كان لها صداق المثل، ولها الميراث أيضا.
  • إذا مات الزوج عن زوجته التي فرض لها الصداق قبل الدخول، فلها الصداق كاملا، ولها الميراث أيضا؛ فقد سئل ابن عباس رضي الله عنهما عن المرأة يموت عنها زوجها وقد فَرَضَ لَهَا صَدَاقاً قال:" لها الصداقُ والميراثُ" [السنن الكبرى: كتاب الصداق: باب أحد الزوجين يموت وقد فرض لها صداقا]

من مقاصد الخلع: رفع الضرر الواقع على المرأة؛ فقد تكره زوجها لسوء خلُقه، أو لغير ذلك من الأسباب التي لا تقدر على دفعها، وتخشى أن لا تقيم حدود الله في حق زوجها، وتقصر في واجباتها نحوه، وتفشل في إقناع نفسها بالبقاء معه، فتتحول حياتها إلى شقاء وبؤس؛ لذا جعل الله لها الخلع مخرجا مما لحقها وجبرا لخاطرها وتطييبا لنفسها وتسليةً لها بعد الفراق.

التقويم

  1. أعرف الخلع والمتعة.
  2. أبين حكم الخلع والمتعة مع الاستدلال بالمتن.
  3. أذكر المطلقات اللواتي لا متعة لهن.

الاستثمار:

جاء في مدونة الأسرة:" إِذَا اتَّفَقَ الزَّوْجَانِ عَلَى مَبْدَأ الْخُلْعِ وَاخْتَلَفَا فِي الْمُقَابِلِ، رُفِعَ الْأَمْرُ إِلَى الْمَحْكَمَةِ لِمُحَاوَلةِ الصُّلْحِ بَيْنَهُمَا، وَإِذَا تَعَذَّرَ الصُّلْحُ حَكَمَتِ الْمَحْكَمَةُ بِنَفَاذِ الْخُلْعِ بَعْدَ تَقْدِيرِ مُقَابِلِهِ، مُرَاعِيَةً فِي ذَلِكَ مَبْلَغَ الصَّدَاقِ، وَفَتْرَةَ الزَّوَاجِ، وَأَسْبَابَ طَلَبِ الْخُلْعِ وَالْحَالَةَ الْمَادِّيَةَ لِلزَّوْجَةِ " [مدونة الأسرة المادة 120]

  1. أبين من نص المدونة ما يجب مراعاته في تقدير المُخَالَع به.
  2. أذكر مذهب مالك في المتعة ودليله في ذلك.

الإعداد القبلي:

أقرأ متن الدرس الموالي وأبحث عن العيوب التي يرد بها النكاح.

للاطلاع أيضا

موجبات الوضوء والغسل: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الفقه من رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق

أحكام الرضاع والحضانة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

سكنى المطلقة والمتوفى عنها زوجها ونفقتهما: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإحداد والاستبراء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام العدة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإيلاء والظهار واللعان: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الطلاق بالعيب وتمليكه والتخيير فيه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الخلع ومتعة الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة
facebook twitter youtube