الجمعة 18 رمضان 1440هـ الموافق لـ 24 مايو 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

ما يحرم من الرضاع: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

 mayohramou mina arradaa

درس ما يحرم من الرضاع من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني، درس في الفقه للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الثانية (الدرس 19)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف على شروط التحريم بالرضاع.
  2. أن أميز بين صور الرضاع المختلفة.
  3. أن أدرك مقاصد أحكام الرضاع.

تمهيد:

بعد أن تحدثنا في الدرس السابق عن النساء المحرمات بالنسب والمصاهرة والرضاع، سنتوقف في هذا الدرس عند الشروط الواجب توفرها في الرضاع حتى يَحْرُم به ما يَحْرُم من النسب.
فما هذه الشروط؟ وما الأحكام المرتبطة بها؟

المتن:

قال ابن أبي زيد رحمه الله: "وكُلُّ مَا وَصَلَ إلَى جَوْفِ الرَّضِيعِ فِي الْحَوْلَيْنِ مِنْ اللَّبَنِ فَإِنَّهُ يُحَرِّمُ، وَإِنْ مَصَّةً وَاحِدَةً، وَلَا يُحَرِّمُ مَا أُرْضِعَ بَعْدَ الْحَوْلَيْنِ إلَّا مَا قَرُبَ مِنْهُمَا كَالشَّهْرِ وَنَحْوِهِ وَقِيلَ وَالشَّهْرَيْنِ، وَلَوْ فُصِلَ قَبْلَ الْحَوْلَيْنِ فِصَالًا اسْتَغْنَى فِيهِ بِالطَّعَامِ لَمْ يُحَرِّمْ مَا أُرْضِعَ بَعْدَ ذَلِكَ، وَيُحَرِّمُ بِالْوَجُورِ وَالسَّعُوطِ. وَمَنْ أَرْضَعَتْ صَبِيًّا فَبَنَاتُ تِلْكَ الْمَرْأَةِ وَبَنَاتُ فَحْلِهَا مَا تَقَدَّمَ أَوْ تَأَخَّرَ إخْوَةٌ لَهُ، وَلِأَخِيهِ نِكَاحُ بَنَاتِهَا".

الفهــم:

الشـرح:

الْحَوْلَيْنِ: الْعَامَيْنِ الْأَوَّلَيْنِ مِنْ عُمُرِ الصبي.
فــُــصِــل: فُطِم، وَالْفِطَامُ: فَصْلُ الصَّبِيِّ عَنِ الرَّضَاعِ
الْوَجُور:- بفتح الواو- صَبُّ اللبن فِي الْفَمِ.
السَّعُوط:- بفتح السين- صَبُّ اللبن فِي الْأنفِ.

استخلاص المضامين:

  1. أستخرج من المتن شروط التحريم بالرضاع.
  2. أستخرج من المتن حكم التحريم بلبن الفحل.

التحليـل:

يشتمل هذا الدرس على المحاور الآتية:

أولا: تعريف الرضاع والتحريم بسببه.

تعريف الرضاع

  1. لغة: الرضاع بفتح الراء وكسرها اسم من الإرضاع، وهو: مص اللبن من الثدي.[القاموس المحيط فصل الراء بتصرف]
  2. اصطلاحا: وصول لبن امرأة لجوف صغير يتغذي باللبن تحقيقا أوشكا أو ظنا.[المختصر الفقهي لابن عرفة 4 / 483]

 التحريم بسبب الرضاع

التحريم بالرضاع ثابت بالكتاب والسنة والإجماع؛ فمن الكتاب قوله عز وجل عطفا على المحرمات من النساء:

annisaa alaya 9 23

النساء الآية 23

ومن السنة حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" يَحْرُمُ مِنَ الرَّضَاعَةِ مَا يَحْرُمُ مِن َالْولِادَةِ " [الموطأ، كتاب الرضاع، باب جامع ما جاء في الرضاعة]. فيحرم بالرضاع ما يحرم بالنسب؛ فالأم من الرضاع بمنزلة الأم من النسب، والأخت من الرضاع بمنزلة الأخت من النسب وهكذا.

ثانيا: شروط التحريم بالرضاع

قال المصنف:" وكُلُّ مَا وَصَلَ إلَى جَوْفِ الرَّضِيعِ فِي الْحَوْلَيْنِ مِن اللَّبَنِ فَإِنَّهُ يُحَرِّمُ وَإِنْ مَصَّةً وَاحِدَةً " تحرم المرأة على الرجل بسبب الرضاع إذا توفرت في الرضاع الشروط الآتية:

وصول اللبن إلى جوف الرضيع بأخذ الطفل اللبن من الثدي بلا واسطة، أو بصب اللبن في فمه، ويسمى هذا بالوَجور، أو أنفه، ويسمى السَّعوط.

أن يكون اللبن صِرفا خالصا، فإذا خُلط بشيء آخر من الطعام أو غيره ثم أُعطي للطفل فلا يعتد به إلا إذا كان اللبن غالبا، أو مساويا للمائع الذي خالطه، ويعرف ذلك بمذاقه وطعمه.

أن يقع الرضاع داخل السنتين الأوليين من عمر الصبي؛ لقوله تعالى:

albakara al aya 231

البقرة الآية 231

. وقد ساق الإمام مالك في هذا الشرط مجموعة من الآثار والأحاديث، منها ما رواه عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يقول:" لَا رَضَاعَةَ إلًا لِمَن أَرْضِعَ فِي الصِّغَرِ، وَلَا رَضَاعَةَ لِكَبِيرٍ".[الموطأ كتاب الرضاع باب رضاعة الصغير].
وزاد علماؤنا المالكية على الحولين مدة تقاربهما كالشهرين بعدهما؛ لأن ما قارب الشيء يعطى حكمه، ولأن الفطام لا يتم في يوم واحد وإنما يعوَّد عليه الطفل بالتدريج حتى يترك الثدي. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَلَا يُحَرِّمُ مَا أُرْضِعَ بَعْدَ الْحَوْلَيْنِ إلَّا مَا قَرُبَ مِنْهُمَا كَالشَّهْرِ وَنَحْوِهِ، وَقِيلَ: وَالشَّهْرَيْنِ".

أن يقع الرضاع قبل الفطام، فإن حصل بعد الفطام والاستغناء عن الرضاع ولو داخل الحولين الأَوَّلَيْنِ، فإن هذا الرضاع لا يقع به التحريم، ولا يكون مانعا من الزواج. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَلَوْ فُصِلَ قَبْلَ الْحَوْلَيْنِ فِصَالًا اسْتَغْنَى فِيهِ بِالطَّعَامِ لَمْ يُحَرِّمْ مَا أُرْضِعَ بَعْدَ ذَلِكَ ".

وصول اللبن إلى الجوف قليلا كان أو كثيرا؛ فقد ذهب علماؤنا المالكية إلى أن الرضاع يحرم قليله وكثيره، ولو المصة الواحدة، وقال بهذا القول جماعة من الصحابة والتابعين منهم: علي بن أبي طالب وابن مسعود وابن عباس وابن عمر وعطاء وطاوس وابن المسيب وغيرهم، ودليلهم على ذلك قوله تعالى:

annisaa alaya 10 23

النساء 23

. وهذا عام في قليل الرضاع وكثيره؛ لأن المصة الواحدة تجعل المرضعة أُمّاً من الرضاعة فتكون محرمة.

ثالثا: من أحكام الرضاع.

قال المصنف:" وَمَنْ أَرْضَعَتْ صَبِيًّا فَبَنَاتُ تِلْكَ الْمَرْأَةِ وَبَنَاتُ فَحْلِهَا مَا تَقَدَّمَ أَوْ تَأَخَّرَ إخْوَةٌ لَهُ، وَلِأَخِيهِ نِكَاحُ بَنَاتِهَ" اشتمل كلامه على مسألتين:
الأولى: الاعتداد بلبن الفحل- الزوج - في الرضاع، فقد ذهب جمهور الصحابة والتابعين إلى أن لبن الفحل يُحرِّم؛ فيكون الطفل المرضَع ولدا للمرأة المرضِعة، وولدا لزوجها إبَّانَ فترة الرضاعة، فلا تحل له بنت زوج المرأة التي أرضعته من غيرها- مثلا-، وبهذا قال إمامنا مالك رحمه الله، وإليه يشير المصنف رحمه الله بقوله:" وَبَنَاتُ فَحْلِهَا مَا تَقَدَّمَ وَمَا تَأَخَّرَ إِخْوَةٌ لَهُ". ودليلهم حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن عمها من الرضاعة- يسمى أفلح وهو أخو أبي القعيس زوج مرضعتها-:" استأذن عليها فحجبته فقالت: يا رسول الله إن الرجل ليس هو من أرضعني، ولكن أرضعتني امرأته، فقال صلى الله عليه وسلم : ائْذَنِي لَهُ، فَإِنَّهُ عَمُّكِ تَرِبَتْ يَمِينُكِ، فَإِنَّهُ يَحْرُمُ مِنَ الرَّضَاعَةِ مَا يَحْرُمُ مِنَ النَّسَبِ " [الموطأ كتاب الرضاع باب رضاعة الصغير]
الثانية: التحريم بالرضاع قاصر على الطفل الرضيع خاصة، لا يتعداه إلى أحد من قرابته؛ فإخوةُ الرضيع لا تربطهم أي علاقة بأبناء الأم المرضع وأبناء زوجها فيجوز زواج بعضهم ببعض، وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَلِأَخِيهِ نِكَاحُ بَنَاتِهَا".

التقويم

  1. أذكر شروط الرضاع المحرِّم.
  2. أبين حكم الرضاع بعد الحولين.
  3. أبين مذهب الإمام مالك في مقدار اللبن المحرِّم.

الاستثمار:

رجل تزوج امرأة وبعد فترة من الزواج أنجبا فيها طفلين أخبرت امرأة هذا الزوج بأنها قد أرضعته وزوجتَه وهما صغيران.
أبين حكم هذه النازلة معززا جوابي بأدلة في الموضوع مع الاستشهاد على ذلك بمتن الرسالة.

الإعداد القبلي:

أقرأ متن الدرس الموالي وأستخرج منه حكم النفقة وشروطها.

للاطلاع أيضا

موجبات الوضوء والغسل: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الفقه من رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق

أحكام الرضاع والحضانة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

سكنى المطلقة والمتوفى عنها زوجها ونفقتهما: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإحداد والاستبراء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام العدة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإيلاء والظهار واللعان: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الطلاق بالعيب وتمليكه والتخيير فيه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الخلع ومتعة الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس الدرس الرابع من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1440هـ ـ2019م
facebook twitter youtube