السبت 15 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ 17 غشت 2019
 
آخر المقالات
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أحكام النذر: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

 ahkam annadre

درس أحكام النذر من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني، درس في الفقه للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الثانية (الدرس 16)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف على أحكام النذر.
  2. أن أميز بين أنواع النذر.
  3. أن أستشعر قيمة النذر.

تمهيد:

يلجأ الإنسان أحيانا إلى إلزام نفسه بما لم يلزمه به الشرع طمعا بذلك في تحصيل مرغوب أو دفع مكروه، فيجد نفسه مُحْرَجاً بين الوفاء بنذره، أو التكفير عن يمينه.
فما مفهوم النذر؟ وما أنواعه؟ وماذا يلزم الناذر شرعا؟

المتن:

قال ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله:" وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ فَلْيُطِعْهُ، وَمَنْ نَذَرَأَنْ يَعْصِيَ اللَّهَ فَلَا يَعْصِهِ وَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ. وَمَنْ نَذَرَ صَدَقَةَ مَالِ غَيْرِهِ... لَمْ يَلْزَمْهُ شَيْءٌ. وَمَنْ قَالَ إنْ فَعَلْتُ كَذَا فَعَلَيَّ نَذْرُ كَذَا، وَكَذَا لِشَيْءٍ يَذْكُرُهُ مِنْ فِعْلِ الْبِرِّ مِنْ صَلَاةٍ أَوْ صَوْمٍ أَوْ حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ أَوْ صَدَقَةِ شَيْءٍ سَمَّاهُ، فَذَلِكَ يَلْزَمُهُ إنْ حَنِثَ، كَمَا يَلْزَمُهُ لَوْ نَذَرَهُ مُجَرَّدًا مِنْ غَيْرِ يَمِينٍ. وَإِنْ لَمْ يُسَمِّ لِنَذْرِهِ مَخْرَجًا مِنْ الْأَعْمَالِ فَعَلَيْهِ كَفَّارَةُ يَمِينٍ. وَمَنْ نَذَرَ مَعْصِيَةً مِنْ قَتْلِ نَفْسٍ أَوْ شُرْبِ خَمْرٍ أَوْ شِبْهِهِ أَوْ مَا لَيْسَ بِطَاعَةٍ وَلَا مَعْصِيَةٍ فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ وَلْيَسْتَغْفِرِ اللَّهَ. وَإِنْ حَلَفَ بِاَللَّهِ لَيَفْعَلَنَّ مَعْصِيَةً فَلْيُكَفِّرْ عَنْ يَمِينِهِ وَلَا يَفْعَلْ ذَلِكَ، وَإِنْ تَجَرَّأَ وَفَعَلَهُ أَثِمَ وَلَا كَفَّارَةَ عَلَيْهِ لِيَمِينِهِ. وَمَنْ قَالَ عَلَيَّ عَهْدُ اللَّهِ وَمِيثَاقُهُ فِي يَمِينٍ فَحَنِثَ فَعَلَيْهِ كَفَّارَتَانِ. وَلَيْسَ عَلَى مَنْ وَكَّدَ الْيَمِينَ فَكَرَّرَهَا فِي شَيْءٍ وَاحِدٍ غَيْرُ كَفَّارَةٍ وَاحِدَةٍ. وَمَنْ قَالَ أَشْرَكْت بِاَللَّهِ أوَهُوَ يَهُودِيٌّ أَوْ نَصْرَانِيٌّ إنْ فَعَلَ كَذَا فَلَا يَلْزَمُهُ غَيْرُ الِاسْتِغْفَارِ. وَمَنْ حَرَّمَ عَلَى نَفْسِهِ شَيْئًا مِمَّا أَحَلَّ اللَّهُ لَهُ فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ إلَّا فِي زَوْجَتِهِ فَإِنَّهَا تَحْرُمُ عَلَيْهِ إلَّا بَعْدَ زَوْجٍ. وَمَنْ جَعَلَ مَالَهُ صَدَقَةً أَوْ هَدْيًا أَجْزَأَهُ ثُلُثُهُ. وَمَنْ حَلَفَ بِنَحْرِ وَلَدِهِ فَإِنْ ذَكَرَ مَقَامَ إبْرَاهِيمَ أَهْدَى هَدْيًا يُذْبَحُ بِمَكَّةَ وَتُجْزِئُهُ شَاةٌ، وَإِنْ لَمْ يَذْكُرْ الْمَقَامَ فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ. وَمَنْ حَلَفَ بِالْمَشْيِ إلَى مَكَّةَ فَحَنِثَ فَعَلَيْهِ الْمَشْيُ مِنْ مَوْضِعِ حَلِفِهِ فَلْيَمْشِ إنْ شَاءَ فِي حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ، فَإِنْ عَجَزَ عَنْ الْمَشْيِ رَكِبَ ثمَّ يَرْجِعُ ثَانِيَةً إنْ قَدَرَ فَيَمْشِي أَمَاكِنَ رُكُوبِهِ، فَإِنْ عَلِمَ أَنَّهُ لَا يَقْدِرُ قَعَدَ وَأَهْدَى، وَقَالَ عَطَاءٌ: لَا يَرْجِع ثَانِيةً وَإِنْ قَدَرَ وَيُجْزِئُهُ الْهَدْيُ، وَإذَا كَانَ صَرُورَةً جَعَلَ ذَلِك فِي عُمْرَةٍ، فَإِذَا طَافَ وَسَعَى وقصَّرَ أَحْرَمَ مِن مَكةَ بِفَرِيضَةٍ وَكَانَ مُتَمَتِّعًا، وَالحِلاَقُ في غير هَذَا أَفْضَلُ، وَإِنَّمَا يُسْتَحَبُّ لَهُ التَّقْصِيرُ فِي هَذَا اسْتِبْقَاءً لِلشَّعَثِ فِي الْحَجِّ. وَمَنْ نَذَرَمَشْيًا إلَى الْمَدِينَةِ أَوْ إلَى بَيْتِ الْمَقْدِسِ أَتَاهُمَا رَاكِبًا إنْ نَوَى الصَّلَاةَ بِمَسْجِدَيْهِمَا، وَإِلَّا فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ، وَأَمَّا غَيْرُ هَذِهِ الثَّلَاثَةِ مَسَاجِدَ فَلَا يَأْتِيهَا مَاشِيًا وَلَا راكِبًا لِصَلَاةٍ نَذَرَهَا وَلْيُصَلِّ بِمَوْضِعِهِ. وَمَنْ نَذَرَ رِبَاطًا بِمَوْضِعٍ مِنْ الثُّغُورِ فَذَلِكَ عَلَيْهِ أَنْ يَأْتِيَهُ.

الفهــم:

الشـرح:

صَـرُورَة: مَنْ لَمْ يَحُجَّ.
الشَّعـَــثُ: الْوَسَخُ وَمَا فِي مَعْنَاهُ كَالشَّارِبِ وَشَعَرِالإبْطِ.

استخلاص المضامين:

  1. أستخرج من المتن أقسام النذر.
  2. أستخرج من المتن الفرق النذر المقيد، والنذر المبهم.

التحليـل:

أولا: تعريف النذر وحكمه.

تعريف النذر:

  • لغة الإيجاب، ومنه قوله تعالى:

maryam al aya 25

مريم الآية 25

  أي أوجبت.

  •   اصطلاحا: أن يوجب الإنسان على نفسه قربة لله تعالى ليست واجبة عليه شرعا، وعرفه ابن عرفة بقوله:" إيجاب امرئ على نفسه لله تعالى أمرا" [المختصر الفقهي 2 / 493]. وانطلاقا من هذين التعريفين يتبين أنه ليس من النذر أن يوجب الإنسان على نفسه فعل الواجبات؛ لأن ما أوجبه الشرع لا تأثير للنذر فيه، وكذلك ترك المعاصي لا تأثير للنذر في تركها؛ لأن تركها واجب بالشرع، فالنذر يكون في الطاعات والقُرَبِ غير الواجبة. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ فَلْيُطِعْهُ، وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْصِيَ اللَّهَ فَلَا يَعْصِهِ وَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ".

أركان النذر:

للنذر ثلاثة أركان هي: الناذر، والمنذور، وصيغة النذر، ولكل ركن شروط وبيانها كالآتي:

  • الركن الأول: الناذر وهو الذي يوجب على نفسه نذرا، ويشترط فيه الإسلام والعقل والبلوغ.
  • الركن الثاني: المنذور وهو ما يلتزم به الناذر، ويشترط فيه أن يكون قربة مقصودة، كصلاة أو صوم أو حج أو عمرة أو اعتكاف أو صدقة، ولا يصح نذر المعصية كشرب الخمر وغيره من المعاصي. وهذا معنى قول المصنف رحمه الله:" وَمَنْ نَذَرَ مَعْصِيَةً مِنْ قَتْلِ نَفْسٍ أَوْ شُرْبِ خَمْرٍ أَوْ شِبْهِهِ أَوْ مَا لَيْسَ بِطَاعَةٍ وَلَا مَعْصِيَةٍ فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ وَلْيَسْتَغْفِرِ اللَّهَ." ويشترط في المنذور أيضا أن يكون مملوكا للناذر إن كان مالا؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" لَا وَفَاءَ لِنَذْرٍ فِي مَعْصِيَّةٍ وَلاَ فِيمَا لَا يَمْلِكُ الْعَبْدُ" [صحيح مسلم كتاب النذر باب: لا وفاء لنذر في معصية ولا في ما لا يملك العبد]. وفي هذا الشرط يقول المصنف رحمه الله:" وَمَنْ نَذَرَ صَدَقَةَ مَالِ غَيْرِه.ِ.. لَمْ يَلْزَمْهُ شَيْء".
  • الركن الثالث: صيغة النذر وهي: اللفظ الدال على الإلزام، سواء ذكر بلفظ النذر، مثل: لله علي نذر أن أتصدق، أم لم يذكر، مثل: لله علي أن أصوم، أو علي أن أتصدق دون ذكر لله.

حكم النذر:

حكم النذر المطلق عن علمائنا المالكية النَّدْبُ، أما حكم الوفاء بالنذر فيختلف باختلاف أنواعه كما سيأتي في أقسام النذر.

ثانيا: أقسام النذر.

قسم المصنف النذر إلى ثلاثة أقسام وهي:

النذر المعين: 

وهو الذي عين فيه الناذر المنذورَ وينقسم إلى أربعة أقسام:

  • نذر الطاعة؛ كأن يقول: لله علي صلاة أو عمرة أو صدقة أو غير ذلك، وحكمه وجوب الوفاء به.
  • نذر المعصية؛ كأن يقول: إن نجحت في الامتحان شربت الخمر، وحكمه تحريم الوفاء به، ويتناول نذرُ المعصية نذرَ تحريم ما أحل الله من طعام أو شراب قال المصنف رحمه الله:" وَمَنْ حَرَّمَ عَلَى نَفْسِهِ شَيْئًا مِمَّا أَحَلَّ اللَّهُ لَهُ فَلَا شَيْءَ عَلَيْهِ".
  • نذر المكروه؛ كأن يقول: عليَّ صلاة بعد صلاة العصر، ويكره الوفاء به.
  • نذر المباح؛ كركوب حافلة وسفر سياحة... وهذا النوع يباح الوفاء به كما يباح تركه وليس على تاركه شيء.

النذر المقيد:

وهو المعلق بشرط سواء كان من فعل الخالق، كأن يقول: إن شفى الله مريضي فعليَّ صوم ثلاثة أيام، أو من فعل المخلوق، كأن يقول: إن قدم فلان من السفر فعليَّ صلاة، وهو مباح يلزم الوفاء به.

النذر المبهم:

وهو الذي لم يبين الناذر نوعه كقوله: لله عليَّ نذر، ففيه كفارة يمين. وهذه الأقسام الثلاثة جمعها المصنف رحمه الله في قوله:" وَمَنْ قَالَ: إنْ فَعَلْت كَذَا فَعَلَيَّ نَذْرُ كَذَا وَكَذَا لِشَيْءٍ يَذْكُرُهُ مِنْ فِعْلِ الْبِرِّ مِنْ صَلَاةٍ ... فَذَلِكَ يَلْزَمُهُ إنْ حَنِثَ كَمَا يَلْزَمُهُ لَوْ نَذَرَهُ مُجَرَّدًا مِنْ غَيْرِ يَمِينٍ. وَإِنْ لَمْ يُسَمِّ لِنَذْرِهِ مَخْرَجًا مِنْ الْأَعْمَالِ فَعَلَيْهِ كَفَّارَةُ يَمِينٍ".

ثالثا: مسائل تتعلق بالنذر.

  1. من نذر صوما لم يبين مقداره؛ بأن قال: لله عليَّ صوم لزمه أقل ما يطلق عليه اسم الصوم وهو صيام يوم، وكذا من نذر صلاة مطلقة من غير تحديد لزمه صلاة ركعتين وهي أقل الصلاة.
  2. ما ذكره المصنف من تعدد الكفارة في قوله:" وَمَنْ قَالَ عَلَيَّ عَهْدُ اللَّهِ وَمِيثَاقُهُ فِي يَمِينٍ فَحَنِثَ فَعَلَيْهِ كَفَّارَتَانِ" خلاف المشهور، والمشهور: عدم تعدد الكفارة وهو الذي ذكره في قوله:" وَلَيْسَ عَلَى مَنْ وَكَّدَ اليَمِين... غَيْرُ كَفَّارَة ٍوَاحِدَةٍ" ، قال ابن عبد السلام: إن الحالف بشيء من أسماء الله تعالى، أو صفاته إذا حلف على شيء ثم كرر اليمين بذلك الاسم بعينه أو الصفة بعينها على ذلك الشيء بعينه، فإن نوى باليمين الثانية تأكيد الأولى، أولم تكن له نية، لم تتعدد الكفارة بالحنث اتفاقا. [حاشية العدوي 2 / 31]  
  3. من قال: مالي صدقة، أو لله علي أن أتصدق بمالي أجزأه ثلث ماله وقت النذر، لا ما زاد بعده، وإن نقص يلزمه ثلث الموجود.
  4. من نذر الذهاب إلى مكة أو إلى البيت الحرام لزمه إتيانهما في حج أو عمرة، إذا لم يعين واحدا منهما بالنية، فإن عين لزمه ما نواه، ومن نذر الذهاب إلى مكة والحال أنه لم يحج الفريضة – صرورة- جعل نذره في عمرة فإذا طاف وسعى وقصر أحرم من مكة للفريضة من عامه ويكون متمتعا إذا كانت عمرته في أشهر الحج.
  5. من نذر الصلاة في مسجد من المساجد الثلاثة – مكة والمدينة وبيت المقدس- لزمه إتيانها إن استطاع، وأما من نذر الصلاة في غير المساجد الثلاثة فلا يلزمه السفر إليها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إلَّا إلَى ثَلَاثَةِ مَسَادَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، والْمَسْجِدِ الْأَقْصَى، وَمَسْجِدِي هَذَا".[صحيح البخاري كتاب الصلاة باب: فضل الصلاة في مسجد مكة والمدينة] والنهي عن شد الرحال في الحديث محمول على النذر كما قال ابن العربي [القبس 3 / 1085].
    من مقاصد الدرس التربوية الوقوف عند إلزامات الشرع وواجباته دون زيادة عليها؛ ففيها التيسير على المكلف والرفق به، وفي الزيادة عليها بالنذر إلزام المكلف نفسه بما لم يُلزمه به الشرع وفي ذلك تكليف الإنسان نفسه بما لا يطيق أحيانا وقد يؤدي إلى الانقطاع عن العبادة رأسا.

التقويم

  1. ما الفرق بين النذر المقيد والنذر المبهم؟
  2. ما حكم النذر المقيد بشرط؟
  3. ما النذر الذي تجب فيه الكفارة؟
  4. متى يكون النذر حراما؟

الاستثمار:

رَأَى رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم رَجُلًا قَائِماً فِي الشَّمْسِ فَقَالَ:" مَا بَالُ هَذَا؟ فقالوا: نَذَرَ أَن لَّا يَتَكَلَّمَ وَلَا يَسْتَظِلَّ مِن الشَّمْسِ وَلَا يَجْلِسَ وَيَصُومُ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مُرُوهُ فَلْيَتَكَلَّمْ، وَلْيَسْتَظِلَّ وَلْيَجْلِسْ وَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ" [الموطأ كتاب الأيمان والنذور باب: ما لا يجوز من النذور في معصية الله]

  1. لم أمر الرسول صللا الله عليه وسلم الرجل بإتمام الصوم ونهاه عن سوى ذلك؟
  2. ما نوع النذر الوارد في الحديث؟ وما حكمه؟

الإعداد القبلي:

أقرأ متن الدرس الموالي ثم أبحث عن:
مفهوم الزواج- أركانه- أحكامه – مقاصده.

للاطلاع أيضا

موجبات الوضوء والغسل: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الفقه من رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق

أحكام الرضاع والحضانة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

سكنى المطلقة والمتوفى عنها زوجها ونفقتهما: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإحداد والاستبراء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام العدة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإيلاء والظهار واللعان: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الطلاق بالعيب وتمليكه والتخيير فيه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الخلع ومتعة الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة
facebook twitter youtube