الأحد 13 رمضان 1440هـ الموافق لـ 19 مايو 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أنواع الأيمان وأحكامها: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

 anwaae alaymane wa ahkamoha

درس أنواع الأيمان وأحكامها من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني، درس في الفقه للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الثانية (الدرس 15)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف على أنواع اليمين وأحكامها.
  2. أن أميز بين أنواع اليمين.
  3. أن أتعرف على كفارة الأيمان.
  4. أن أتمثل مقاصد الشرع من الأيمان وأحكامها.

تمهيد:

يتساهل كثير من الناس في الأيمان، فتجد اليمين تجري على ألسنتهم في الأمور العظيمة والصغيرة بل وحتى التافهة، وبعضهم يجعل اليمين وسيلة لجني المكاسب المادية، أو التهرب من المسؤولية، وبعضهم يبحث عن أسهل الحلول للتحلل من آثار اليمين.  
فما مكانة الأيمان في الإسلام؟ وما أنواعها؟ وما أحكامها؟ وما كفارتها؟

المتن:

قال ابن أبي زيد القيرواني حمه الله:" بَابٌ فِي الْأَيْمَانِ وَالنُّذُورِ. وَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاَللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ، وَيُؤَدَّبُ مَنْ حَلَفَ بِطَلَاقٍ... وَيَلْزَمُهُ وَلَا ثُنْيَا وَلَا كَفَّارَةَ إلَّا فِي الْيَمِينِ بِاَللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَوْ بِشَيْءٍ مِنْ أَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ، وَمَنْ حَلَفَ وَاسْتَثْنَى فَلَا كَفَّارَةَ عَلَيْهِ إذَا قَصَدَ الِاسْتِثْنَاءَ وَقَالَ إنْ شَاءَ اللَّهُ وَوَصَلَهَا بِيَمِينِهِ قَبْلَ أَنْ يَصْمُتَ، وَإِلَّا لمْ يَنْفَعْهُ ذَلك، وَالْأَيْمَانُ بِاَللَّهِ أَرْبَعَةٌ: فَيَمِينَانِ تُكَفَّرَانِ وَهُوَ أَنْ يَحْلِفَ بِاَللَّهِ إنْ فَعَلْت، أَوْيَحْلِفَ لَيَفْعَلَنَّ، وَيَمِينَانِ لَا تُكَفَّرَانِ: إحْدَاهُمَا لَغْوُ الْيَمِينِ وَهُو أَنْ يَحْلِفَ عَلَى شَيْءٍ يَظُنُّهُ كَذَلِكَ فِي يَقِينِهِ ثُمَّ يَتَبَيَّنُ لَهُ خِلَافُهُ فلَا كَفَّارَةَ عَلَيْهِ وَلَا إثْمَ، وَالْأُخْرَى: الْحَالِفُ مُتَعَمِّدًا لِلْكَذِبِ أَوْ شَاكًّا فَهُوَ آثِمٌ وَلَا تُكَفِّرُ ذَلِكَ الْكَفَّارَةُ، وَلْيَتُبْ مِنْ ذَلِكَ إلَى اللَّهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى. وَالْكَفَّارَةُ إطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ الْمُسْلِمِينَ الْأَحْرَارِ مُدًّا لِكُلِّ مِسْكِينٍ بِمُدِّ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَأَحَبُّ إليناأن لَوْ زَادَ عَلَى الْمُدِّ مِثْلَ ثُلُثِ مُدٍّ أَوْ نِصْفِ مُدٍّ. وَذَلِكَ بِقَدْرِ مَا يَكُونُ مِنْ وَسَطِ عَيْشِهِمْ فِي غَلَاءٍ أَوْ رُخْصٍ، وَمَنْ أَخْرَجَ مُدًّا عَلَى كُلِّ حَالٍ أَجْزَأَه وَإِنْ كَسَاهُمْ، كَسَاهُمْ لِلرَّجُلِ قَمِيصٌ وَلِلْمَرْأَةِ قَمِيصٌ وَخِمَارٌ... فَإِنْ لَمْ يَجِدْ ذَلِكَ وَلَا إطْعَامًا فَلْيَصُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ يُتَابِعُهُنَّ، فَإِنْ فَرَّقَهُنَّ أَجْزَأَهُ. وَلَهُ أَنْ يُكَفِّرَ قَبْلَ الْحِنْثِ أَوْ بَعْدَهُ، وَبَعْدَ الْحِنْثِ أَحَبُّ إلَيْنَا".

الفهــم:

الشـرح:

ثُـنْـيـا: اسْتِثْنَاءٌ بِمَشِيئَةِ اللهِ تَعَالَى وَهِيَ: أَنْ يَقُولَ الْحَالِفُ بَعْدَ تَلَفُّظِهِ بِالْمَحْلُوفِ بِهِ:
             إِنْ شَاءَ اللَّهُ، أَوْ إلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ.
الْحِنْث: مُخَالَفَةُ الْيَمِينِ بِأَنْ يَفْعَلَ الحالف مَا حَلَفَ عَلَى تَرْكِهِ، أَوْ يَتْرُكَ مَا حَلَفَ عَلَى فِعْلِهِ..

استخلاص المضامين:

  1. أستخرج من المتن أنواع اليمين وأبين حكمها.
  2. أبين الحكم الشرعي للحلف بغير الله.
  3. حدد أنواع كفارة اليمين انطلاقا من المتن.

التحليـل:

يشتمل هذا الدرس على العناصر الآتية :

أولا: مفهوم اليمين وحكمها

مفهوم اليمين لغة واصطلاحا

  • لغة: اليمين ضد اليسار، وجمعه أَيْمُنٌ وأيمانٌ وأيَامِنُ وأيامِينُ وترد بمعنى البركة والقوة [القاموس المحيط للفيروز آبادي فصل الياء بتصرف] يقال: فلان يُتيمن برأيه أي يتبرك به.
  • اصطلاحا: توكيد الشيء بذكر اسمٍ أو صفةٍ لله تعالى، وهي مأخوذة من اليمين التي هي اليد؛ لأن الناس كانوا إذا حلفوا وضع أحدهم يده في يد صاحبه فسمي الحلف يمينا، وقيل مأخوذة من اليمين بمعنى القوة؛ لأن اليمين تقوي الدعوى، واليمين والحَلِف والقَسَم بمعنى واحد.

حكم اليمين:

الحكم الأصلي للحلف الجواز إذا دعت اليه حاجة، ويدل على جوازه الكتاب والسنة والإجماع؛ فمن الكتاب قوله تعالى:

al maida alaya 1 91

المائدة الآية 91

، وقد أمر الله نبيه بالحلف في مواضع من كتابه، كما في قوله تعالى:

attaghbone al aya 7

التغابن الآية 7

 ومن السنة ما روى ابن عمر رضي الله عنهما قال:" كانت يمين النبي صلى الله عليه وسلم لَا، وَمُقَلّبِ الْقُلُوبِ" [صحيح البخاري كتاب الأيمان والنذور باب: كيف كانت يمين النبي صلى الله عليه وسلم] كما أجمعت الأمة على مشروعية اليمين وثبوت أحكامها.
 ويستحب الحلف إذا كان فيه حث على أمر من أمور الدين، وتنفيرٌ من محظور، وقد يجب إذا توقف عليه نجاة أحد من الهلاك، وقد يكره كحلف الشخص ألا يفعل معروفا، وقد يحرم كحلف الشخص كاذبا.

ثانيا: الحلف بغير الله

قال المصنف رحمه الله:" وَمَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاَللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ" اليمين المباحة هي الحلف بالله تعالى، أو بأي اسم من أسمائه الحسنى، أو صفة من صفاته العُلا، ولا يجوز الحلف بالمخلوق سواء أكان معظما شرعا: كالكعبة والملائكة والمسجد وغيرها، أم غير معظم، كالأب والأم وغيرهما؛ لما صح من قوله صلى الله عليه وسلم :" ألاَ إنَّ اللهَ يَنْهَاكُمْ أنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ، فَمَنْ كَانَ حَالِفاً فَلْيَحْلِفْ باللهِ أوْ لِيَصْمُتْ" [صحيح البخاري كتاب الأيمان والنذور باب: لاتحلفوا بآبآئكم] ومن حلف بغير الله فلا كفارة عليه، وإنما عليه الاستغفار والتوبة.
ومن حلف بالطلاق كأن يقول- مثلا- إن لم أسافر يوم الجمعة فزوجتي طالق يلزمه تنفيذ ما حلف به، ويؤدب على ذلك بناء على أن اليمين بالطلاق حرام. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَيُؤدَّبُ مَنْ حَلَفَ بِطَلَاقٍ...وَيَلْزَمُهُ ". وما ذهب إليه المصنف رحمه الله من لزوم الطلاق في الحلف به خلاف ما جاء في المادة 91 من مدونة الأسرة ونصها:" الحلف باليمين أو الحرام لا يقع به طلاق". وبهذا العمل

ثالثا: الاستثناء في اليمين.

قال المصنف رحمه الله:" وَلَا ثُنْيَا وَلَا كَفَّارَةَ إلَّا فِي الْيَمِينِ بِاَللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَوْ بِشَيْءٍ مِنْ أَسْمَائِهِ وَصِفَاتِهِ" الاستثناء في اليمين هو أن يقول الحالف عقب يمينه: إن شاء الله أو إلا أن يشاء الله، وهو يفيد المستثنِي فلا يلزمه حنث بثلاثة شروط:

  1. أن ينويَ الحالف الاستثناء ويقصده عند اليمين.
  2. أن ينطق الحالف بالاستثناء ويحرك به لسانه ولو سرا، فلا يكفي مجرد العزم عليه بالقلب.
  3. أن يتصل الاستثناء باليمين من غير فصل اختياري. وهذه الشروط جمعها المصنف في قوله:" وَمَنْ حَلَفَ وَاسْتَثْنَى فَلَا كَفَّارَةَ عَلَيْهِ إذَا قَصَدَ الِاسْتِثْنَاءَ وَقَالَ إنْ شَاءَ اللَّه وَوَصَلَهَا بِيَمِينِهِ قَبْلَ أَنْ يَصْمُتَ، وَإِلَّا لمْ يَنْفَعْهُ ذَلك ".

رابعا: أنواع اليمين.

ذكر المصنف أن الأيمان بالله أربعة أنواع وهي:

  • اليمين المنعقدة على بر: وحقيقتها أن يكون الحالف بإثر حلفه موافقا لما كان عليه من البراءة الأصلية، ولها صيغتان الأولى:"والله لا أفعل كذا"، والثانية:"والله إن فعلت كذا"، وهاتان الصيغتان تعرفان بصيغتي البر؛ لأن الحالف يكون عقب يمينه على بر، ولا يحنَث إلا بفعل ما حلف عليه.
  • اليمين المنعقدة على حنث وحقيقتها: أن يكون الحالف بإثر حلفه مخالفا لما كان عليه من البراءة الأصلية، ولها صيغتان أيضا الأولى:"والله لأفعلن كذا"، والثانية:"والله إن لم أفعل كذا"، وهاتان الصيغتان تعرفان بصيغتي الحنث؛ لأن الحالف عقب يمينه لا يبر حتى يفعل المحلوف عليه.
    وتسمى هذه اليمين منعقدة؛ لأن الحالف قصد عقدها على أمر مستقبل، وحكمها الجواز، وتجب بسببها الكفارة إذا فعل الحالف الشيء المحلوف على تركه- كما في المنعقدة على بر- أو تركَ الشيءَ المحلوف علي فعله،- كما في المنعقدة على حنث-.
    من أمثلة اليمين المنعقدة من قال: والله لا آكل الحرام، وجب عليه أن يبر فيها، ويمتنع عن أكل الحرام، فإن خالف وأكل الحرام عصى الله مرتين: بأكل الحرام، وبالحنث في اليمين، وترتبت عليه الكفارة. ومن قال: والله لأقضين دَيْنَ فلان، وجب عليه أن يقضيه، وإذا خالف ولم يقضه ترتبت عليه الكفارة.
  • يمين اللغو وهي: أن يحلف المرء على شيء يعتقد صدقه ثم يتبين له خلافه، وفسرها بعض الفقهاء: بما يجري على الألسنة من غير قصد لليمين. ولا كفارة فيها ولا إثم،
    لقوله تعالى: 

albakara al aya 223

البقرة الآية 223

لكن ينبغي حفظ اللسان من أن يألفها تنزيها لاسم الله تعالى.

  • اليمين الغموس وهي: أن يحلف متعمدا الكذب، أو على غير يقين؛ بأن يكون شاكا ومع ذلك يحلف على الجزم، ومثال ذلك: أن يحلف من عليه الدَّيْنُ أنه قد رد الدَّيْنَ إلى صاحبه وهو يعلم يقينا أنه لم يردَّه، وسميت غموسا؛ لأنها تغمس صاحبها في نار جهنم؛ فعن عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" الكَبَائِرُ: الإشْرَاكُ بِاللهِ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ وَقَتْلُ النَّفْسِ وَالْيَمِينُ الغَمُوس".[صحيح البخاري كتاب الأيمان والنذور باب: اليمين الغموس] ولا كفارة فيها؛ لأن إثمها أعظم من أن يُكفر، بل تجب المبادرة إلى التوبة منها ورد الحقوق إلى أصحابها إذا ترتب عليها ضياع الحقوق.

خامسا: كفارة اليمين:

تعريف كفارة اليمين وحكمها

  • لغة مأخوذة من الكفر وهو الستر والتغطية سميت بذلك؛ لأنها تغطي الإثم وتستره،[لسان العرب مادة: كفر بتصرف].
  •  اصطلاحا: ما يخرجه الحانث في يمينه من إطعام أو كسوة، فإن لم يستطع، صام ثلاثة أيام تكفيرا على حنثه.
  • حكم كفارة اليمين أنها واجبة على الحانث من يمين منعقدة.

أنواع كفارة اليمين

  كفارة اليمين أحد ثلاثة أشياء على التخيير وهي: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو تحرير رقبة، والرابع مرتب بعدها وهو: صيام ثلاثة أيام قال تعالى:

almaida alaya 2 91

المائدة الآية91

وبيان هذه الأنواع كالآتي:
الإطعام: وهو أن يطعم المكفر عشرة مساكين كل مسكين مدا من أوسط قوت أهل البلد، ويشترط أن يكون المطْعَمُ فقيرا لا تلزم المكفِّرَ نفقتُه، كما يجب إطعام عشرة مساكين، ولا يجوز دفع طعام العشرة لمسكين واحد.
 الكسوة: ويشترط في الكساء أن يكون مما ينتفع به عادة سواء أكان جديدا أم ملبوسا. أما تحرير الرقبة فلم يبق ولم يعد ممكنا؛ لأن الإسلام حرص منذ مجيئه على تحرير الإنسان وحفظ كرامته، والقضاء على الرق.
صيام ثلاثة أيام: إذا عجز الحالف عن الإطعام أو الكسوة، والأفضل صومها متتابعة، ويجزئ صومها متفرقة. ويجوز إخراج الكفارة قبل الحنث وبعده. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَلَهُ أَنْ يُكَفِّرَ قَبْلَ الْحِنْثِ أَوْ بَعْدَهُ، وَبَعْدَ الْحِنْثِ أَحَبُّ إلَيْنَا".

سادسا: مقاصد تشريع اليمين.

شرع الله اليمين لتحقيق جملة من المقاصد من أهمها:

  1. تعظيم المُقسم به: وهو الله عز وجل؛ لذلك نهى الشرع عن الحلف بغير الله؛ لأن الحلف تعظيم، وتعظيم غير الله شرك.
  2. تقوية عزم الحالف على فعلِ شئٍ يخشى الإحجام عنه، أو تركِ شئ ٍيخشى الإقدام عليه.
  3. اعتماد اليمين وسيلة من وسائل الإثبات في القضاء حتى تحفظ الحقوق من الضياع.
  4. تنمية الوازع الديني لدى المسلم المتمثل في مراقبة العبد ربه مما يدفعه إلى الصدق والوفاء بالأيمان.

التقويم

  1. ما الفرق بين يمين اللغو، واليمين المنعقدة؟
  2. أبين معنى قول الفقهاء: يمين منعقدة على بر، ويمين منعقدة على حنث.
  3. أُبيِّن الحكم الشرعي في الحالات الآتية مع التعليل والاستشهاد:
  •  اشترى رجل سلعة بمائة درهم، وحلف عند بيعها أنه اشتراها بأربع مائة درهم.
  •  رجل حلف يمينا بالله أن لا يكلم جاره، ثم كلمه وبادر إلى صيام ثلاثة أيام كفارةً ليمينه.
  •  قال صديقك:" والله سأتصدق بمائة درهم إن شاء الله" ثم لم يتصدق بها.  

الاستثمار:

قال ابن عبد البر رحمه الله:" مَنْ حَلَفَ عَلَى أَمْرٍ لَيَفْعَلنَّهُ وَعَلَّقَ ذَلِكَ عَلَى صِفَةٍ، لَمْ يَحْنَث إِلَّا بِوُجُودِ تِلْكَ الصِّفَةِ، وَيَحْنَثُ عِنْدَ مَالِكٍ وَأَصْحَابِهِ بِأقَلّ مَا يَقَعُ عَلَيْهِ اسْمُ تِلْكَ الصِّفَةِ، وَلَا يَبَرُّ عِنْدَهُمْ إِلَّا بِتَمَامِ مَا حَلَفَ عَلَيْهِ، هَذَا هُوَ الْمَشْهُورُ عِنْدَ مَالِكٍ وَهُوَ تَحْصِيلُ مَذْهَبِهِ عِنْدَ عَامَّةِ أَصْحَابِهِ." [الكافي لابن عبد البر باب جامع في الأيمان ص: 195]

  1. أقرأُ النصَّ وأستخرجُ منه ما يقع به البر والحنث في اليمين.
  2. أوضح بمثال قول الفقهاء:" الحنث يكون بأقل الوجوه والبر لا يكون إلا بأكملها".
  3. أشرح قول القائل:

البر لا فعلت إن فعلت = لأفعلن إن لم أفعل حنث

الإعداد القبلي:

أقرأ متن الدرس الموالي وأبحث عن:
تعريف النذر وأركانه وأنواعه.

للاطلاع أيضا

موجبات الوضوء والغسل: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الفقه من رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق

أحكام الرضاع والحضانة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

سكنى المطلقة والمتوفى عنها زوجها ونفقتهما: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإحداد والاستبراء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام العدة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإيلاء والظهار واللعان: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الطلاق بالعيب وتمليكه والتخيير فيه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الخلع ومتعة الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء
facebook twitter youtube