الاثنين 17 ذو الحجة 1440هـ الموافق لـ 19 غشت 2019
 
آخر المقالات
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

زكاة الماشية: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

 zakat almachiya

درس زكاة الماشية من كتاب الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني، درس في الفقه للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق المرحلة الثانية (الدرس 4)

أهداف الدرس:

  1. أن أتعرف على أنصبة زكاة الماشية.
  2. أن أحدد المقدار الواجب إخراجه من كل نوع.
  3. أن أدرك مقاصد الشرع في زكاة الماشية.

تمهيد:

خلق ربنا سبحانه بهيمة الأنعام نعمة للناس؛ لإمدادهم بما يحتاجونه من ألبان ولحوم وجلود وأصواف وأوبار؛ يأكلون من لحومها، ويستدفئون بجلودها وأصوافها، ويركبون ظهرها، ويحملون أثقالهم عليها، إلى غير ذلك من المنافع ، وفرض عليهم فيها زكاة إذا بلغت نصابا وحال عليها الحول ليختبر شكرهم لهذه النعمة. فما النصاب في المواشي؟ وما المقدار الواجب إخراجه؟ وما حدود تصرف الساعي والمزكي؟

المتن:

قال ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله:" وَزَكَاةُ الْإِبِلِ وَالْبَقَرِ وَالْغَنَمِ فَرِيضَةٌ، وَلَا زَكَاةَ مِنَ الْإِبِلِ فِي أَقَلَّ مِنْ خَمْسِ ذَوْدٍ، وَهِيَ: خَمْسٌ مِنَ الْإِبِلِ، فَفِيهَا شَاةٌ جَذَعَةٌ أَوْ ثَنِيَّةٌ مِنْ جُلِّ غَنَمِ أَهْلِ ذَلِكَ الْبَلَدِ مِنْ ضَأْنٍ أَوْ مَعْزٍ إلَى تِسْعٍ، ثُمَّ فِي الْعَشْرِ شَاتَانِ إلَى أَرْبَعَةَ عَشرَ، ثُمَّ فِي خَمْسَةَ عَشَرَ ثَلَاثُ شِيَاهٍ إلَى تِسْعَةَ عَشَرَ، فَإِذَا كَانَتْ عِشْرِينَ فَأَرْبَعُ شِيَاهٍ إلَى أَرْبَعٍ وَعِشْرِينَ، ثُمَّ فِي خَمْسٍ وَعِشْرِينَ بِنْتُ مَخَاضٍ وَهِيَ: بِنْتُ سَنَتَيْنِ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ فِيهَا فَابْنُ لَبُونٍ ذَكَرٌ، إلَى خَمْسٍ وَثَلَاثِينَ، ثُمَّ فِي سِتٍّ وَثَلَاثِينَ بِنْتُ لَبُونٍ وَهِيَ: بِنْتُ ثَلَاثِ سِنِينَ إلَى خَمْسٍ وَأَرْبَعِينَ، ثُمَّ فِي سِتٍّ وَأَرْبَعِينَ حِقَّةٌ وَهِيَ: الَّتِي يُحْمَلُ عَلَى ظَهْرِهَا، وَيَطْرُقُهَا الْفَحْلُ، وَهِيَ بِنْتُ أَرْبَعِ سِنِينَ إلَى سِتِّينَ، ثُمَّ فِي إحْدَى وَسِتِّينَ جَذَعَةٌ، وَهِيَ: بِنْتُ خَمْسِ سِنِينَ إلَى خَمْسٍ وَسَبْعِينَ، ثُمَّ فِي سِتٍّ وَسَبْعِينَ بِنْتَا لَبُونٍ إلَى تِسْعِينَ، ثُمَّ فِي إحْدَى وَتِسْعِينَ حِقَّتَانِ إلَى عِشْرِينَ وَمِائَةٍ، فَمَا زَادَ عَلَى ذَلِكَ فَفِي كُلِّ خَمْسِينَ حِقَّةٌ، وَفِي كُلِّ أَرْبَعِينَ بِنْتُ لَبُونٍ. وَلَا زَكَاةَ مِنْ الْبَقَرِ فِي أَقَلَّ مِنْ ثَلَاثِينَ، فَإِذَا بَلَغَتْهَا فَفِيهَا تَبِيعٌ عِجْلٌ جَذَعٌ قَدْ أَوْفَى سَنَتَيْنِ، ثُمَّ كَذَلِكَ حَتَّى تَبْلُغَ أَرْبَعِينَ، فَيَكُونُ فِيهَا مُسِنَّةٌ، وَلَا تُؤْخَذُ إلَّا أُنْثَى، وَهِيَ بِنْتُ أَرْبَعِ سِنِينَ، وَهِيَ ثَنِيَّةٌ، فَمَا زَادَ فَفِي كُلِّ أَرْبَعِينَ مُسِنَّةٌ، وَفِي كُلِّ ثَلَاثِينَ تَبِيعٌ. وَلَا زَكَاةَ فِي الْغَنَمِ حَتَّى تَبْلُغَ أَرْبَعِينَ شَاةً، فَإِذَا بَلَغَتْهَا فَفِيهَا شَاةٌ جَذَعَةٌ، أَوْ ثَنِيَّةٌ إلَى عِشْرِينَ وَمِائَةٍ، فَإِذَا بَلَغَتْ إحْدَى وَعِشْرِينَ وَمِائَةً فَفِيهَا شَاتَانِ إلَى مِائَتَيْ شَاةٍ، فَإِذَا زَادَتْ وَاحِدَةٌ فَفِيهَا ثَلَاثُ شِيَاهٍ إلَى ثَلَاثِمِائَةٍ، فَمَا زَادَ فَفِي كُلِّ مِائَةٍ شَاةٌ. وَلَا زَكَاةَ فِي الْأَوْقَاصِ، وَهِيَ مَا بَيْنَ الْفَرِيضَتَيْنِ مِنْ كُلِّ الْأَنْعَامِ. ويُجْمَعُ الضَّأْنُ وَالمَعْزُ في الزَّكَاةِ، وَالْجَوَامِيسُ وَالْبَقَرُ، وَالْبُخْتُ وَالْعِرَابُ".

الفهــم:

الشـرح:

ذَوْد: الذَّوْدُ مِنَ الإبِلِ مَا بَيْنَ الثَّلَاثِ إلَى الْعَشر.
جَــذَعَـــةٌ: وَلَدُ الشَّاةِ فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ، وَوَلَدُ الْبَقَرَةِ فِي الثَّالِثَةِ، وَالْإِبِلُ فِي الْخَامِسَةِ
الثَّنـيُّ: الذِي يُلْقِي أَسْنَانَ مُقَدَّمِ الْفَمِ؛ سِنَّانِ منْ فَوق وسِنَّانِ مِنْ تَحْت.
بِنْتُ مَخَاضٍ: هي ما أوفت سَنَتَانِ من الإبل.
ابْنُ لَبـُونٍ: هُو مَا أَكْمَلَ سَنَتَيْنِ وَدَخَلَ فِي الثاَّلِثَةِ.
حِـقَّــــة:  بكسر الحاء المهملة- بِنْتُ أَرْبَعِ سِنِينَ من الإبل.
عِجْلٌ تَبِيـعٌ: هو ما أَوْفَى سَنَتَيْنِ، وَسُمِّيَ تَبِيعاً؛ لِأَنَّهُ يَتْبَعُ أمَّهُ.
مُسِنـَّةٌ: بِنْتُ أَرْبَعِ سِنِينَ من البقر.
الأَوْقَــاصِ: جمع وَقَصٍ بفتح الواو والقاف وهو: مَا بَيْنَ الْفَرِيضَتَيْنِ  في زكاة الماشية.

استخلاص المضامين:

  1. أستخرجُ من المتن نصاب الإبل والبقر والغنم.
  2. أحدد المقدار الواجب إخراجه في كل نوع.

التحليـل:

يشتمل هذا الدرس على المحاور الآتية:

أولا: نصاب الإبل والبقر والغنم.

تجب الزكاة في الإبل والبقر والغنم إذا بلغت نصابا وحال عليها الحول، سواء أكانت معلوفة أم راعية، وسواء أكانت عاملة أم غير عاملة، وفي بيان نصابها التفصيل الآتي:

نصاب الإبل

لا تجب الزكاة في الإبل حتى تبلغ خمسا؛ لقول النبي ﷺ :" لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ صَدَقَةٌ "[صحيح البخاري كتاب الزكاة باب: ليس فيما دون خمس ذود صدقة]، سواء أكانت بختا أم عرابا أم منهما. وفي ذلك قال المصنف بقوله:" وَلَا زَكَاةَ مِنْ الْإِبِلِ فِي أَقَلَّ مِنْ خَمْسِ ذَوْدٍ". وقال في ضم البخت- ذات سنامين - للعراب- ذات سنام واحد - :" وَالْبُخْتُ وَالْعِرَابُ".

نصاب البقر

إذا بلغت البقر ثلاثين وجبت فيها الزكاة، ولا فرق في زكاة البقر بين أن يكون النصاب كله من البقر أو كله من الجواميس– نوع من البقر يوجد بمصر وغيرها- أو ملفقا منهما، فإذا اجتمع خمسة عشر من البقر وخمسة عشر من الجواميس وجبت الزكاة. وفي ذلك قال المصنف رحمه الله:" وَلَا زَكَاةَ مِنْ الْبَقَرِ فِي أَقَلَّ مِنْ ثَلَاثِينَ"، وقال في ضم البقر إلى الجواميس:" وَالْجَوَامِيسُ وَالْبَقَرُ".

نصاب الغنم

إذا بلغت الغنم أربعين وجبت فيها الزكاة، ولا فرق في زكاة الغنم بين أن تكون كلها من الضأن- ذوات الصوف- أو كلها من المعز– ذوات الشعر- أو ملفقا بينهما، فمن كان عنده عشرون رأسا من الضأن وعشرون من المعز وجبت عليه الزكاة. وفي زكاة الغنم قال المصنف رحمه الله:" وَلَا زَكَاةَ فِي الْغَنَمِ حَتَّى تَبْلُغَ أَرْبَعِينَ شَاةً "، وقال في ضم الضأن إلى المعز:" ويُجْمَعُ الضَّأْنُ وَالمَعْزُ في الزَّكَاةِ ".

ثانيا: المقادير الواجب إخراجها

المقدار الواجب في الإبل مع بيان النصاب والنوع المخرج في الجدول الآتي:

النصاب المقدارالواجب إخراجه النوع والسن
من 5 إلى  9
شاة واحدة

شاة جذعة أو ثنية: أوفت سنة ودخلت

في الثانية

من 10 إلى 14
شاتان نفس النوع والسن
من 15 إلى 19
ثلاث شِياه نفس النوع والسن
من 20 إلى 24
أربع شِياه نفس النوع والسن
من 25 إلى 35
بنت مخاض فان لم تكن فابن لبون ذكر سبق التعريف بهما
من 36 إلى 45
بنت لبون واحدة بنت ثلاث سنين
من 46 إلى 60
حقة واحدة بنت أربع سنين
من 61 إلى 75
جذعة بنت خمس سنين
من 76 إلى 90     
بنتا لبون --------------------
من 91 إلى  120
حقتان --------------------
 

ما زاد على: 120 في كل خمسين حقة، وفي كل أربعين بنت لبون؛ ففي 121 إلى 129 ثلاث بنات لبون أو حقتان، فإذا بلغت 130 فلا يعتبر إلا العشرات.

المقدار الواجب في البقر مع بيان النوع المخرج:

النصاب المقدار السن
في: 30 عجل تبيع كمَّل سنتين
في: 40 مسنة بنت أربع سنين

فما زاد على أربعين ففي كل ثلاثين عجل تبيع، وفي كل أربعين مسنة. وفي ذلك قال المصنف:" فَإِذَا بَلَغَتْهَا فَفِيهَا تَبِيعٌ عِجْلٌ جَذَعٌ قَدْ أَوْفَى سَنَتَيْنِ ثُمَّ كَذَلِكَ حَتَّى تَبْلُغَ أَرْبَعِينَ فَيَكُونُ فِيهَا مُسِنَّةٌ ".

المقدار الواجب في الغنم: لا زكاة في الغنم حتى تبلغ أربعين رأسا؛ لقَول النَّبِي:" فِي كُلِّ أَرْبَعِينَ شَاةً شَاةٌ ".[سنن الترمذي كتاب الزكاة باب ما جاء في زكاة الإبل والغنم]. وفي مقدار زكاة الغنم مع بيان النوع المُخرج التفصيل الآتي:

النصاب المقدار النوعوالسن
من 40 إلى 120 شاة واحدة جذعة أوثنية أَوْفَت سنة ودخلت في الثانية
من 121 إلى 200 شاتان نفسا لنوع والسن
من 201 إلى 300 ثلاث شياه نفس النوع والسن
من 300 إلى 399 ثلاث شياه نفس النوع والسن
من 400 فما فوق في كل 100 شاة نفس النوع والسن
 

وفي مقدار زكاة الغنم قال المصنف رحمه الله:" فَإِذَا بَلَغَتْهَا فَفِيهَا شَاةٌ جَذَعَةٌ أَوْ ثَنِيَّةٌ إلَى عِشْرِينَ وَمِائَةٍ؛ فَإِذَا بَلَغَتْ إحْدَى وَعِشْرِينَ وَمِائَةً فَفِيهَا شَاتَانِ إلَى مِائَتَيْ شَاةٍ؛ فَإِذَا زَادَتْ وَاحِدَةٌ فَفِيهَا ثَلَاثُ شِيَاهٍ إلَى ثَلَاثِمِائَةٍ؛ فَمَا زَادَ فَفِي كُلِّ مِائَةٍ شَاةٌ."
هذه هي أنصبة المواشي والمقادير المخرجة منها، وما بين الفرض والفرض فيها يسمى وقصا؛ فمن 41 شاة إلى 120 - مثلا- يسمى وقصا لا زكاة فيه تخفيفا على أرباب الموشي وتقديرا لجهودهم في القيام عليها. وفي حكم الوَقص قال المصنف رحمه الله": وَلَا زَكَاةَ فِي الْأَوْقَاصِ وَهِيَ مَا بَيْنَ الْفَرِيضَتَيْنِ مِنْ كُلِّ الْأَنْعَامِ".
يتجلى في زكاة الماشية المقصد الحقوقي الإلزامي؛ ذلك أن إِخْراجَ زكاة الماشية ليس كإخراج زكاة العين أو الحرث؛ لأن الإنسان يرتبط بماشيته أكثر من ارتباطه بالحرث والعين؛ حيث يألفها وتألفه، يُطعمها ويَسقيها ويداويها إذا مرضت، وعند مرور الحول يؤدي زكاتها طيِّبة بها نفسه، أداء لحق ربه عليه مقدِّما محبته تعالى على محبة ما سواه مهما تعلقت به النفس كما يتجلى في ذلك مقصد الجود والنفع؛ حيث يجود المزكي على الفقراء والمساكين بشيء مما جاد الله به عليه طيبة به نفسه. كما يتجلى في الدرس مظهر من مظاهر يسر الشريعة ورفع الحرج فيها بمراعاتها لأحوال المكلف في التخفيف على أصحاب المواشي في عدم إيجاب الزكاة في الأوقاص.

التقويــم:

  1. أُحدد النصاب في الإبل والبقر والغنم؟
  2. كم سيخرج من عنده: 70 شاة – 200 بقرة – 17 ناقة؟ مع الستشهاد بالمتن.
  3. أبين مقصدين آخرين في زكاة الإبل والبقر والغنم.
  4. أبحث عن الحكمة في الأنواع المُخرجة في زكاة البقر والغنم.

الاستثمار:

قال ابن عرفة:" وَالضَّابِط ُفِي مَعْرِفَةِ وَاجِبٍهَا- أي ما يَجِبُ إخْراجُهُ في زكاة البقر- قَسْمُ عُقُودِ- جمع عقد أي عشرة - مَا أُرِيدَ زَكَاتُهُ، فَإِنِ انْقَسَمَتْ عَلَى عَدَدِ عُقُودِ الَأَرْبَعِينَ مِنْ غَيْرِ كَسْرٍ فَالْوَاجِبُ عَدد الخَارِجِ مُسِنَّاتٌ، وَعَلَى عُقُودِ الثَّلَاثيِنَ، فَالْوَاجِبُ عدد الْخَارِجِ أَتْبِعَةٌ. وَإِن انْقَسَمَ عَلَيْهِمَا فَالْوَاجِبُ عدد الخارج مِن أحَدِهِمَا. [المختصر الفقهي لمحمد ابن عرفة 1 / 523]
أتأمل النص وأقوم بالآتي:

  1. أشرح ما تحته خط في النص وأبين وزنه ونوعه الصرفي.
  2. أذكر أمثلة توضيحية لقول ابن عرفة مع ربط ذلك بالمتن.

الإعداد القبلي:

أقرأ متن الدرس المقبل وأجيب عن الآتي:

  1. أشرح الكلمات الآتية : الضأن – السخلة – الفصلان.
  2. أحدد معنى الخلطة.
  3. ما المواشي التي لا تؤخذ في الزكاة؟ ولماذا؟

للاطلاع أيضا

موجبات الوضوء والغسل: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني

الفقه من رسالة ابن أبي زيد القيرواني بشرح كفاية الطالب الرباني لأبي الحسن بحاشية العدوي للسنة الثانية من التعليم الإعدادي العتيق

أحكام الرضاع والحضانة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

سكنى المطلقة والمتوفى عنها زوجها ونفقتهما: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإحداد والاستبراء: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام العدة: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الإيلاء والظهار واللعان: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

الطلاق بالعيب وتمليكه والتخيير فيه: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الخلع ومتعة الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

أحكام الطلاق: الفقه من متن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك بمسجد الحسن الثاني بتطوان ويتقبل التهاني بالمناسبة السعيدة
facebook twitter youtube