الأحد 8 ربيع الآخر 1440هـ الموافق لـ 16 ديسمبر 2018
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أحكام القصر: الجمع بين الصلاتين في السفر والحضر من كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك

IMAGE 0712

درس أحكام القصر والجمع بين الصلاتين في السفر والحضر، كتاب الحديث من موطأ الإمام مالك بشرح الزرقاني، مادة الحديث للسنة التانية من التعليم الإعدادي العتيق (الدرس 1)

أهداف الدرس

  • أن تعرف أحكام الجمع بين الصلاتين سفرا وحضرا
  • أن أميز بين من يرخص له في القصر ومن لا يرخص له.
  • أن أتمتل مقاصد الشريعة الإسلامية في القصر والجمع في الصلاة.

تمهيد

تعد الرخص في العبادات مظهرا أساسا من مظاهر الرحمة واليسر بالعباد، ومن ذلك رخصة قصر الصلاة الرباعية، والجمع بين الصلاتين سفرا وحضرا.
فما الأسباب المبيحة للجمع في الصلاة؟ وما أحكام القصر منها؟

الأحاديث  

ترجمة الرواة

الأعرج : هو أبو داود عبد الرحمن بن هرمز الأعرج المدني، الإمام الحافظ الحجة المقرئ، تابعي ثقة، جَوَّد القرآن وأقرأه، كان أول من وضع العربية بالمدينة، وكان أعلم الناس بأنساب قريش، مات سنة: 117هـ.
عبد الله بن عمر رضي الله عنه: هو عبد الله بن عمر بن الْخطاب الْقرشِي أبو عبد الرحمن المكي، أسلم قديما مع أبيه وهو صغير، وهو أول مولود في الإسلام، واستُصغر يوم أحد، وشهد الخندق وما بعدها، توفي سنة 73 أو 74هـ.

الفهم

الشرح

  • تَبُوكَ: مدينة في الحجاز تقع على بعد سبعمائة كيلومتر شمال المدينة المنورة
  • .ذَاتُ الْجَيْشِ: موضع يبعد من المدينة بحوالي أربعين كيلومتراً
  • الْعَقِيقُ: وادٍ على طرف المدينة المنورة.
  • ذَاتُ النُّصُبِ: مكان يبعد عن المدينة بنحو أربعة وثمانين كيلومتراً.
  • أَجْمَعَ مُكْثاً : نوى إقامة.

استخلاص المضامين

  • أحدد أسباب الجمع بين الصلاتين.
  • أستخلص من أحاديث الدرس ما فيها من أحكام القصر.

التحليـــــل

أولا: أسباب الجمع بين الصلاتين في السفر والحضر

اتفق العلماء على أنه لا يجوز الجمع بين الصبح والظهر، ولا بين العصر والمغرب، ولا بين العشاء والصبح، ويجوز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء، إذا وجد سبب من الأسباب الآتية:

الجمع بسبب السفر

يعد السفر سببا أساسا للجمع بين الصلاتين، أخذا مما جاء في حديث الدرس عن الأعرج أن رسول الله ﷺ: «كَانَ يَجْمَعُ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْعَصْر، فِي سَفَرِهِ إِلَى تَبُوكَ» يجمع جمع تقديم، إن ارتحل بعد زوال الشمس، وجمع تأخير إن ارتحل قبل الزوال.
وللمسافر أن يجمع نازلا وسائرا؛ فقد روى الإمام مَالِك، عَنْ أبِي الزُّبَيْرِ الْمَكِّيِّ، عَنْ أبِي الطُّفَيْلِ عَامِر بْنِ وَاثِلَةَ، أَنَّ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ أَخْبَرَهُ: أَنَّهُمْ خَرَجُوا مَعَ رَسُولِ اللَه ﷺ عَامَ تَبُوكَ، فَكَانَ رَسُولُ اللَه ﷺ يَجْمَعُ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْعَصْرِ وَالْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ، قَالَ: «فَأَخَّرَ الصَّلاَةَ يَوْماً، ثُمَّ خَرَجَ فَصَلَّى الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ جَمِيعاً، ثُمَّ دَخَلَ، ثُمَّ خَرَجَ فَصَلَّى الْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ جَمِيعاً» [الموطأ رقم: 385]. وكأنه فعله لبيان الجواز. والمقصد من الرخصة في الجمع رفع الحرج والمشقة عن الأمة.

الجمع بسبب المطر

يجوز للجماعة التي تصلي في المسجد أن تجمع بين المغرب والعشاء جمع تقديم ليلة المطر؛ لما رواه مالك عَنْ عَبْدِ اللَه بْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّهُ قَالَ: «صَلَّى رَسُولُ اللَه ﷺ الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ جَمِيعاً، وَالْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ جَمِيعاً، فِي غَيْرِ خَوْفٍ وَلاَ سَفَرٍ»، قَالَ مَالِكٌ: «أُرَى ذَلِكَ كَانَ فِي مَطَرٍ» [الموطأ رقم: 387]. ووافقه جماعة من أهل المدينة وغيرها، فيجوز الجمع إذا كان هناك مطر نازل بالفعل وقت صلاة المغرب، أو كان نزوله متوقعا، أو كان هناك وحل وطين في الطرقات مصحوبا بظلمة؛ ففي الموطأ عَنْ نَافِعٍ: أَنَّ عَبْدَ اللَه بْنَ عُمَرَ، كَانَ إِذَا جَمَعَ الأُمَرَاءُ بَيْنَ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ فِي الْمَطَرِ، جَمَعَ مَعَهُم. [الموطأ رقم: 388]. والقصد إدراك فضيلة الجماعة.

الجمع بسبب المرض

إذا خاف المريض حصول إغماء أو حُمَّى أو غيرهما مما يمنعه من صلاة الفرض في وقتها، فإنه يجوز له تقديم إحدى الصلاتين المشتركتين، أو تأخيرها، فله إذا خاف حدوث المرض المانع من الصلاة في وقت العشاء مثلا أن يجمع العشاء مع المغرب جمع تقديم، كما له أن يقدم العصر عن وقتها ويصليها مع الظهر جمعا إذا خاف المرض المانع من الصلاة وقت العصر.

ثانيا: أحكام قصر الصلاة

مفهوم قصر الصلاة

قصر الصلاة يراد به صلاة الرباعية ركعتين، وعليه فلا قصر في الصبح ولا المغرب إجماعا.

هل القصر في السفر رخصة أو عزيمة؟
  • ذهب جمهور العلماء إلى أن القصر في السفر رخصة لا عزيمة، واستدلوا بقول الله تعالى: ﴿﴾ [سورة النساء الآية: 100]؛ لأن نفي الجناح لا يدل على العزيمة، فالمفروض الأربع إلا أنه رخص بأداء ركعتين.
  • والحكمة من مشروعية قصر الصلاة للمسافر التخفيف والتيسير.
مسافة القصر

المسافة التي يرخص معها بالقصر هي أربعة برد؛ لما رواه الإمام مالك من فعل عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، الذي كان يركب من المدينة إلى ذات النصب، فيقصر الصلاة في ذلك، حيث قال: وذلك نحو من أربعة برد. وروى مالك في الموطأ، أَنَّهُ بَلَغَهُ: «أَنَّ عَبْدَ اللَه بْنَ عَبَّاسٍ كَانَ يَقْصُرُ الصَّلاَةَ، فِي مِثْلِ مَا بَيْنَ مَكَّةَ وَالطَّائِفِ، وَفِي مِثْلِ مَا بَيْنَ مَكَّةَ وَعُسْفَانَ، وَفِي مِثْلِ مَا بَيْنَ مَكَّةَ وَجدَّةَ، قَالَ مَالِكٌ: وَذَلِكَ أَرْبَعَةُ بُرُدٍ، وَذَلِكَ أَحَبُّ مَا تُقَصَّرُ الصَّلاَةُ فِيهِ إِلَيَّ» [الموطأ رقم: 400].
والمعتبر في تقدير المسافة التي تبيح القصر هو الذهاب فقط، أو الإياب فقط لا  فيما لفق منهما.

مدة القصر

مدة القصر أربعة أيام؛ فمن نوى إقامة أربع ليال ارتفعت عنه رخصة القصر، ووجب عليه الإتمام؛ لما جاء في الموطأ عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَطَاءٍ الْخُرَاسَانِىِّ، أَنَّهُ سَمِعَ سَعِيد« بْنَ الْمُسَيبِ قَالَ: «مَنْ أَجْمَعَ إِقَامَة أَرْبَع لَيَالٍ وَهُوَ مُسَافِرٌ أَتَمَّ الصَّلاَة. قَالَ مَالِكٌ: وَذَلِكَ أَحَبُّ مَا سَمِعْتُ إِلَيِّ» [الموطأ رقم: 404].
هذا إذا كانت عنده نية الإقامة أربع ليال، فإن لم ينو ذلك وحبسه حابس كأن لم تقض أغراضه وهو لا يدري هل ستقضى اليوم أو بعد غد وهكذا، فإن رخصة القصر تبقى قائمة ما لم يغير نيته لإقامة أربعة أيام؛ لقول ابن عمر رضي الله عنهما: «أُصَلِّي صَلاَةَ الْمُسَافِرِ مَا لَمْ أُجْمِعْ مُكْثاً، وَإِنْ حَبَسَنِي ذَلِكَ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ لَيْلَةً».

متى يبدأ المسافر القصر؟

صرح الإمام مالك أنه «لاَ يَقْصُرُ الَّذِي يُرِيدُ السَّفَرَ الصَّلاَةَ، حَتَّى يَخْرُجَ مِنْ بُيُوتِ الْقَرْيَةِ، وَلاَ يُتِمُّ حَتَّى يَدْخُلَ أَوَّلَ بُيُوتِ الْقَرْيَةِ، أَوْ يُقَارِبَ ذَلِكَ»؛ ويشهد له حديث البخاري عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَهُ عَنْهُ قَالَ: «صَلَّيْتُ الظُّهْرَ مَعَ النَّبِيِّ ﷺ بِالْمَدِينَةِ أَرْبَعًا، وَبِذِي الحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ» [صحيح البخاري باب: يقصر إذا خرج من موضعه]. وذكر ابن المنذر بأنه لا يَعلمُ أن النبي ﷺ قصر في شيء من أسفاره إلا بعد خروجه من المدينة. [الأوسط لابن المنذر]

التقويــم

  • ما هي الأسباب التي يجوز معها الجمع بين الصلاتين؟
  • أحدد مفهوم القصر في الصلاة.
  • أبين مسافة القصر ومدته.

الاستثمــار

  • مَالِك، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَه، عَنْ أَبِيهِ: «أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ كَانَ إِذَ قَدِمَ مَكَّةَ صَلَّى بِهِمْ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ يَقُولُ: يَا أَهْلَ مَكَّةَ أَتِمُّوا صَلاَتَكُمْ، فَإِنَّا قَوْمٌ سَفْرٌ» [الموطأ رقم: 406].
  • أستنتج من الحديث حكم صلاة المسافر بالحاضر.
  • أبحث في شرح الزرقاني عن الراجح في المذهب المالكي في إمامة المسافر بالحاضر والعكس.

الإعداد القبلي

أحفظ أحاديث الدرس المقبل وأجيب عن الآتي:

  • أشرح: راحلته - ملتحفا.
  • أستخلص من أحاديث الدرس المقبل حكم النافلة في السفر.
  • أبين حكم المرور بين يدي المصلي.

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس بمسجد حسان بالرباط حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف
facebook twitter youtube