اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

خلاصات عملية حول تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي

وهذه مجموع خلاصات عملية حول تدبير الشأن الديني ومراعاة المحيط الدولي حول ما ينبغي على الخطيب والإمام والواعظ الالتزام به في خطابهم :
  1. إن الله كتب على المسلمين الوفاء بالعهود والمواثيق، لأن حسن العهد من الإيمان؛
  2. الإسلام يزدهر في ظل الحوار وحسن الجوار، بما لا يتم له في أجواء الصراع والحروب؛
  3. إن لزوم النمط الأوسط ونبذ ظاهرة الغلو والتطرف من مقتضيات وسطية هذه الأمة؛
  4. إن من الحكمة ترك المرء ما لا يغني شيئا ولا ينفع في ميادين التوجيه والسلوك، من الحديث عن القضايا المشكلة، والأمور العظيمة، والمضايق السياسية التي لو دخل فيها الإمام أو الخطيب لم يدر وجه الخروج منها، فكانت فتنة ووبالا لقوله صلى الله عليه وسلم: «من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه»، أي ما ليس من اختصاصه؛
  5. وجوب رعاية حقوق الإنسان كما قررتها الشريعة الإسلامية والمواثيق الدولية؛
  6. وجوب احترام حقوق غير المسلمين ورعايتها في بلاد الإسلام، لأن الشريعة كفلت لهم ما للمسلمين، وأوجبت عليهم في ظلها ما على المسلمين.

 

للاطلاع أيضا

الوفاء بالعهود والمواثيق

الإسلام ينعم في ظل الحوار وحسن الجوار

لزوم النمط الأوسط ونبذ ظاهرة الغلو والتطرف

ترك الدخول في المضايق المثيرة للفتن

مراعاة التكريم الإلهي للإنسان

رعاية حقوق الإنسان كما قررها الإسلام

حق الحياة

حق الحرية والعيش الكريم

رعاية حق الإنسان في المساواة

حِرمة الدماء والأموال والأعراض

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "للا أسماء" بالرباط
facebook twitter youtube