الثلاثاء 2 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 21 نوفمبر 2017
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

مشروعية زيارة أهل الأديان الأخرى وعيادة المرضى منهم

والمعتمد في تقرير هذا الحق هو أنه من وجوه "البرّ" الذي جاء الأمر به في آية سورة " الممتحنة " السابق ذكرها، ثم في فعل الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه - قال: « كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم غلام يهودي يخدمه، فمرض فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يعوده، فقعد عند رأسه وقال له: أسلم. فنظر الغلام إلى أبيه وكان حاضراً - كأنه يسأله ماذا يقول - فقال له أبوه: أطع أبا القاسم.. فأسلم الغلام. فقال صلى الله عليه وسلم: الحمد لله الذى أنقذه من النار»([1]). وكما تجوز عيادة مريضهم تجوز كذلك تهنئتهم بالمناسبات الاجتماعية كالزواج أو قدوم غائب أو نحوها.

[1]- أخرجه أحمد 3/175 والبخاري 1290 وأبو داود 3095 والبيهقي 6/206.

للاطلاع أيضا

الوفاء بالعهود والمواثيق

الإسلام ينعم في ظل الحوار وحسن الجوار

لزوم النمط الأوسط ونبذ ظاهرة الغلو والتطرف

ترك الدخول في المضايق المثيرة للفتن

مراعاة التكريم الإلهي للإنسان

رعاية حقوق الإنسان كما قررها الإسلام

حق الحياة

حق الحرية والعيش الكريم

رعاية حق الإنسان في المساواة

حِرمة الدماء والأموال والأعراض

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط
facebook twitter youtube