islamaumaroc

 

يرتكز المجال الأول من المخطط الخماسي 2015 - 2020 لبرنامج محو الأمية بالمساجد على أربع نقاط و هي كالتالي: غايات وأهداف المخطط - مرجعيته الوطنية والدولية - أهداف المخطط الخماسي وطرائق تجاوز التحديات وفي ما يلي عرض لهاته النقاط:

المجال الأول:المرجعيات والتحديات

غايات وأهداف المخطط في المرجعية السامية

تم استلهام غايات المخطط من جميع الخطب الملكية السامية المؤطرة لمشروع محو الأمية بالمملكة وهي كالآتي:

  • النهوض بالتربية والتكوين لبلوغ التنمية الشاملة من خلال إحياء دور المساجد وتعزيز رسالتها في تأطير المواطنات والمواطنين؛
  • اعتماد منظور جديد يرمي إلى دمج محو الأمية والتعلم مدى الحياة ضمن استراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتمكين المواطنات والمواطنين من الانفتاح على مجتمع المعرفة والتواصل والإعلام والتنافسية؛
  • اعتبارا لكون محو الأمية رافعة أساسية لرقي المجتمع، ينبغي لاستراتيجيات ومشاريع التكوين والتعلم مدى الحياة أن تتجسد في مخططات وبرامج مضبوطة، تواكب التطور والمستجدات وتحيط بالقضايا الأساسية للوطن والأمة ومشكلات الواقع والفكر والحضارة وبشكل عام؛
  • استثمار الطاقات البشرية ودعم جهود القوى الحية والمؤسسات الوطنية لتكوين وتأهيل موارد بشرية منخرطة بطواعية في التعلم مدى الحياة والتنمية المستدامة وذلك بمواصلة محو أمية المتمكنين من أسس القرائية حتى لا يرتدوا للأمة من جديد وذلك في إطار مرحلة ما بعد الأمية والتعلم مدى الحياة.

مرجعيات وطنية ودولية

وتتلخص أهمها في الآتي:

  • دستور المملكة المغربية الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.11.91 بتاريخ 29 يوليوز 2011: الفصل 31
  • الميثاق الوطني للتربية والتكوين: الدعامة الثانية: محو الأمية والتربية غير النظامية؛
  • استراتيجية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في مجال محو الأمية؛
  • التصريحات والبرامج الحكومية؛
  • المرجعية المعتمدة من لدن مؤتمر اليونسكو الخاص بمحو الأمية CONFINTEA VI وعلى رأسها التعلم مدى الحياة؛
  • رأي المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي 03/09 الذي دعا إلى اعتبار العشرية 2010-2020 عشرية للتعبئة المجتمعية الشاملة واليومية من أجل القضاء على الأمية؛
  • نتائج الإحصاء العام للسكان والسكنى بالمملكة سنة 2014؛
  • مقترح المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لإصلاح منظومة التعليم (2015).

أهداف المخطط الخماسي

  • إعداد سياسة تعليمية متكاملة لتعليم المستفيدات والمستفيدين في المستويات الأساسية والتكوين المستمر والتعلم مدى الحياة؛
  • استثمار جميع الوسائل التعليمية والتكنولوجية الحديثة لتنفيذ طرائق التعلم؛
  • توظيف محو الأمية والتعلم مدى الحياة في بناء وصيانة مرتكزات الهوية ونظام القيم، وجعلهما في صلب مشروع القضاء على الفقر والتهميش؛
  • من منطلق السعي إلى القضاء على الأمية النوعية التي تلاحق كل من يقصد في مواكبة حضارة العصر والنهوض بالتعلم مدى الحياة، يستهدف البرنامج تمكين المستفيدات والمستفيدين من:
  • الكفايات والمهارات اللازمة التي تؤهلهم لاكتساب كل أنواع المعارف المتاحةر (سياسيـة واقتصاديـة واجتمـاعية وثقافية وقـانونية وبيئـية وصحية...)؛
  • توظيف تلك الكفايات والمهارات في سياق أسري اجتماعي أو مهني بغرض الكسب المتدرج والعمل المنتج سعيا لتحقيق التنمية واستهداف مجتمع المعرفة والتواصل والتكنولوجيا.

طرائق تجاوز التحديات

تتضمن هذه الفقرة التدخلات المنتظرة وتجيب بشكل غير مباشر على الوظائف المطلوب إنجازها لتجاوز التحديات التي تواجه برنامج محو الأمية بالمساجد كالآتي:

  • اعتماد قراءة مستلهمة من المرجعية وناقدة للاستراتيجية المعتمدة؛
  • تحدي الحكامة، ذلك أن حكامة برنامج محو الأمية  بالمساجد تتأسس  على التدبير العقلاني وتتبع وظائف أجهزة التنسيق والاستشارة التربوية من خلال آليات المراقبة والمحاسبة مع تعزيز الجودة والشفافية والاحترافية ومن شان التوظيف الفعال والاستثمار المنظم لنتائج التقويم والنظام المعلوماتي " إقرأ " أن يخدم هذا التوجه ويفتح آفاق تجويد المقتضيات التشريعية المنظمة للبرنامج؛
  • مطابقة المناهج والمقاربات الاندراغوجية مع حاجات وانتظارات المستفيدات والمستفيدين من خلال العمل على تنويعها لتستجيب لكافة الفآت العمرية والاجتماعية والجهوية بما يرفع من وثيرة الانجاز والمردودية؛
  • تنمية القدرات وتجويد آليات وأدوات التقويم من خلال إرساء مساطر للمصادقة وضبط المؤشرات والانفتاح على مؤسسات البحث التربوي المختصة والتعاون معها قصد انجاز دراسات وأبحاث علمية؛
  • تعزيز الجانب الإعلامي والترافع لدعم مالية البرنامج.