الفكر والدراسات الاسلامية القران الكريماهل الحديث  الخط المغربيالكتاتيب القرانية اهل القران 
 
islamaumaroc

جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية: الإشراف الجهوي

جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية: الإشراف الجهوي

يتولى السادة المندوبون الجهويون للشؤون الإسلامية الإشراف المباشر على جميع أطوار المسابقة جهويا وتتبع سيرها، وذلك وفق التفصيل التالي:

الجانب الإعلامي

  • القيام بحملة إعلامية واسعة النطاق عن هذه المسابقة بمقرات مندوبيات الشؤون الإسلامية والمجالس العلمية المحلية ونظارات الأوقاف ومدارس التعليم العتيق، وبالمساجد من الأئمة والخطباء والوعاظ، وبالأماكن العمومية بالمدن والمراكز الحضرية وشبه الحضرية وعبر الإذاعات والقنوات الجهوية ابتداء من 15نونبر من كل سنة.
  • مطالبة جميع المندوبيات الإقليمية للشؤون الإسلامية الكائنة بالجهة للقيام بحملة إعلامية واسعة النطاق باستخدام واستثمار نفس الوسائل للتعريف بالجائزة وتحسيس الكتاتيب القرآنية بأهميتها وأهدافها.

تدبير الوثائق والمطبوعات المتعلقة بالمسابقة

  • اعتماد الوثائق والمطبوعات المتعلقة بالجائزة، ويتعلق الأمر بما يلي:
    •  استمارات التقويم الخاصة بأعضاء اللجان والمذكرات التوضيحية التي سيملؤها المترشحون في كل صنف من أصناف الجائزة (التسيير – التلقين – المردودية )؛
    • نسخة من الإعلان عن الترشح للجائزة؛
    • لائحة بأسماء الفائزين بالجائزة برسم السنة المنصرمة.
  •   إمداد كل المندوبيات الإقليمية للشؤون الإسلامية الكائنة بالجهة بنسخة من الإعلان عن المسابقة.

المشاركة في المسابقة وإيداع ملفات الترشيح

  •  حث جميع الكتاتيب القرآنية التي حصلت من هذه الوزارة على ترخيص أو تقدم لها مكافأة عن التدرير على المشاركة في هذه المسابقة.
  •  إخبار السادة المعلمين بهذه الكتاتيب القرآنية بضرورة الحرص على مراعاة الأمرين التاليين:
  • تطابق البيانات الواردة في ملفات الترشيح للمسابقة مع معطيات واقعها الفعلي؛
  • مدى قدرة الكتاتيب القرآنية المترشحة على الإسهام في تحقيق أهداف الجائزة. 
  •  كل ملف لم يودع بمندوبية الشؤون الإسلامية قبل فاتح فبراير من كل سنة لا يسمح لصاحبه بالمشاركة في المسابقة.
  •  المندوبيات الإقليمية للشؤون الإسلامية مطالبة بتسليم جميع ملفات الترشح إلى المندوبية الجهوية قبل 10 فبراير من كل سنة بواسطة السيد المندوب أو من ينوب عنه لقاء وصل بالتسلم وليس عبر البريد.

تكوين لجان التحكيم الجهوية وتتبع عملها

  •  اقتراح لجنة تتكون من أعضاء لا يقل عددهم عن ثلاثة و لايتجاوز ستة، من بين المدرسين والمشرفين بمدارس التعليم العتيق والكتاتيب القرآنية أو غيرهم ممن تتوفر فيهم الشروط الآتية:
    • الكفاءة والنزاهة؛
    • إتقان حفظ القرآن الكريم؛
    • الإلمام بعلوم القرآن وأساليب تدريسه.

وتتولى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اختيار عدد أعضاء اللجنة بما يوافق عدد المترشحين بالجهة.

  •  لا يسمح بالعضوية في هذه اللجنة لأي موظف يعمل بأي مندوبية للشؤون الإسلامية ولأي مترشح لنيل هذه الجائزة .
  •  ترفع اللائحة الخاصة باقتراح أعضاء لجان التحكيم الجهوية إلى الوزارة  قبل 31دجنبر من كل سنة؛.
  •  لا تباشر هذه اللجان مهامها إلا بعد مصادقة الوزارة على لائحة أعضائها.
  • تضع المندوبية الجهوية رهن إشارة أعضاء لجنة التحكيم ما يلي:
  • اللائحة الخاصة بأسماء الفائزين بالجائزة خلال السنوات السابقة؛
  • ملفات الترشيح  للمسابقة.
  • توفر كل مندوبية جهوية فضاء خاصا بأعضاء لجنة التحكيم الجهوية للاشتغال به.