الأحد 8 جمادى الآخر 1439هـ الموافق لـ 25 فبراير 2018

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

مقدمة

الخلق كلهم عيال الله

إن لِله عبادا خلقهم لحوائج الناس

إن الله عز وجل خلق خلقا لحوائج الناس

من قضى لأخيه حاجة

من مشى في عون أخيه ومنفعته

من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان

من قضى لأخيه حاجة كمن عبد الله عمره

لا يرى أحد من أخيه عورة فيسترها 

من فرج على مؤمن كربة

من فرج عن مؤمن 

من مشى مع أخيه في حاجة

من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة

إن لله عبادا اختصهم بالنعم لمنافع العباد

من أضاف مؤمنا

من نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا

أيُّمَا وَالٍ أوْ قاضٍ أُغلق بابهُ عن ذي الحاجة

إذا جاءني طالب حاجة فاشفعوا

من أغاث ملهوفا

إن الله يُحبُّ إغاثة اللَّهفان

كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ

إدخالك السرور على أخيك

من فرج على أخيه كربة

المسلم أخو المسلم

من أغاث ملهوفا

أن تُدخِل على أخيك المؤمن سروراً

أفضل الصدقة صدقة اللسان

إذا عاد المسلم أخاه أو زاره

المؤمن مرآة أخيه المؤمن

ما يقول الأسد في زئيره

من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

من أنعش حقاًّ بِلِسانه

لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم

ديباجة في شرعية الميثاق وأهميته

المقاصد الكلية العامة للميثاق، وأهدافه الفرعية الخاصة

شروط أساسية لنجاح التكوين، ومنهجية التواصل مع الأئمة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

خلاصات عملية حول الوظائف الاجتماعية للإمام

 ويمكن أن نلخص الوظائف الاجتماعية للإمام -على المستوى العملي- في الخطوات التالية:

  • وصل العلاقات الروحية، وتمتين الروابط الاجتماعية بين المصلين، وذلك بتفقد أحوالهم، والسؤال عن متغيبهم، وزيارة مرضاهم، ومساعدة محتاجهم، والتخفيف عن معاناتهم، ومشاركتهم همومهم، والدعاء لهم.
  • المبادرة الفعلية إلى الإصلاح بين المتخاصمين من الأزواج وذوي الأرحام، والمتنافرين من الأصدقاء والأصحاب والخلان، والمتدابرين من القبائل والعشائر؛ وذلك بتشكيل مجموعة من أهل الفضل والصلاح، ممن اشتهر بالتقوى والورع من أهل الحي؛ للسعي في إصلاح ذات البين، ورد المياه إلى مجاريها.
  • تأليف قلوب المحسنين على فعل الخير، والإحسان إلى الخلق، والالتفات إلى ضعاف الناس، وتشجيعهم على كفالة الأيتام، وإيواء المشردين من الأطفال، والقيام بتربيتهم وتعليمهم، والإنفاق عليهم؛
  • تشجيع الأطباء والصيادلة وغيرهم من أهل الاختصاصات؛ على العمل الخيري، والإنفاق مما علمهم الله من اختصاص مهني، وذلك بالتنسيق بينهم في تأطير التعامل الإحساني مع فقراء المرضى ومستضعفيهم، ممن لا طاقة لهم على تحمل تكاليف العلاج وشراء الأدوية.
  • تشكيل فِرَقٍ من حكماء الوعاظ، بتنسيق مع المجلس العلمي ومندوبية الشوؤن الإسلامية؛ لتفقد أحوال المسجونين، والإسهام في إعادة تأهيلهم نفسيا، وإدماجهم اجتماعيا.
  • قيادة أعمال اجتماعية إحسانية – تحت إشراف المجلس العلمي- لصالح الإقامات الخيرية ودور العجزة.
  • توجيه المحسنين إلى صلة الفقراء في المناسبات الدينية والوطنية بشتى أنواع أعمال البر، كتوزيع الأضاحي والملابس، وتوزيع الحقائب المدرسية على الأطفال بمواسم الدخول المدرسي.

للاطلاع أيضا

الدور الإجتماعي للإمام والخطيب

الإختصار والتركيز في خطبة الجمعة

خطبة الجمعة ودور الخطيب

خلاصات عملية حول ضوابط خطبة الجمعة

الضوابط الموضوعية لخطبة الجمعة

خطبة الجمعة عبادة وصناعة

وظائف الإمامة على المستوى الاجتماعي

توجيهات أمير المؤمنين للعلماء

العمل على تمتين العلاقات الاجتماعية بين الناس

السعي في الصلح بين المتخاصمين ونشر المحبة والسلام بين الناس

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

 أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "ولد الحمرا" بالدار البيضاء
facebook twitter youtube