الثلاثاء 2 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 21 نوفمبر 2017

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

أدلة سنية السدل في الصلاة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

دليل الإمام والخطيب والواعظ

أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية دليل الإمام والخطيب والواعظ الذي يتضمن عروضا تأصيلية وقواعد عملية؛ تتعلق بوظيفة الإمامة والخطابة والوعظ شكلا ومضمونا؛ وقد كتب بعض مادته عدد من العلماء؛ بينما كتبت بعض مواده الأخرى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية؛ ثم راجعه المجلس العلمي الأعلى وصادق عليه ؛

ويهدف دليل الإمام والخطيب والواعظ إلى ما يلي:

  •   صيانة وظائف المساجد وحرمتها ؛
  •   ضمان الطمأنينة اللازمة للمصلين ورواد المسجد؛
  •   إرشاد الأئمة والخطباء والوعاظ إلى قواعد جامعة وموحدة يتحقق بها الهدفان السابقان؛
  • تعميق التواصل بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وبين الأئمة والخطباء والوعاظ والمرشدين، وسائر القيمين الدينيين، بما يخدم المصلحة العليا للأمة.
  • والهدف من كل ما ذكر حماية الوحدة العقدية والمذهبية والسلوكية الدينية للملكة المغربية.

أما موجبات وضع هذا الدليل فنجملها فيما يلي:

  • ضرورة وضع مرجع بين أيدي الأئمة والقيمين الدينيين، يذكر بالثوابت المغربية في الشأن الديني، ويوحد الاختيارات في جزئياتها، ويساعد على الالتزام بها؛
  • تطوير وظيفة الإمامة والخطابة والوعظ بالمملكة المغربية شكلا ومضمونا؛
  • تشجيع القيمين الدينيين على تعميق معارفهم وإتقان أدائهم ؛
  • تعميق فهم طبيعة الوظائف الشرعية بالمملكة المغربية، من حيث هي نيابة عن الأمة بكل مكوناتها، وأمانة متلقاة عن أمير المؤمنين؛
  • تعميق الشعور بجسامة مسؤولية هذه الوظائف دينا و دنيا؛
  • توحيد التصورات في مجال الوعظ والإرشاد على منهجية واحدة؛
  • الإسهام في التأطير المنهجي للائمة وللخطباء والوعاظ، وحثهم على التكوين الذاتي المستمر، وعلى متابعة المستجدات العلمية في إطار الثوابت المغربية ؛
  • تسهيل العمل بالمذهب المالكي بعرض منهجيته العامة عرضا مبسطا، مع بيان خلفيته الفكرية والثقافية والاجتماعية.

ومن أجل بلوغ تلك الغايات جاء هذا الدليل بما يلي:

  1. وضع خلاصات عملية تساعد الأئمة والخطباء وسائر القيمين الدينيين على تمثل العقيدة الأشعرية، وفقه الإمام مالك، والتصوف كما تمثله المغاربة ؛
  2. تقنين أحكام أساسية في مجال فقه العبادات، مما جرى به العمل في المغرب، وشكل خصوصيته الحضارية في هذا المجال، درءا للمفاسد، وتحقيقا للمصلحة، وجمعا للكلمة.

وقد كان الباعث على وضع هذا الدليل مراعاة الاعتبارات الآتية:

  •  أمور المساجد من جملة المصالح العظمى التي تحتاج إلى تدبير ؛
  •  تدبير شؤون المساجد يدخل ضمن التدبير العام لشؤون الدين ؛
  •  التدبير العام لشؤون الدين مرجوع فيه إلى أمير المؤمنين جملة وتفصيلا ؛
  •  الوزارة تصدر في ضبط إجراءات تدبير الدين عن توجيهات أمير المؤمنين؛
  •  الأئمة هم المؤتمنون على تسيير المساجد، وعلى ما يجري فيها من أمور التوجيه، سواء في الصلوات أو الخطب أو دروس الوعظ والإرشاد؛
  •  الإمام في المسجد نائب عن الأمة بما هو نائب عن أمير المؤمنين ؛

لذلك لا بد أن تكون التربية داخل المساجد منسجمة مع الاختيارات المذهبية والسياسية للأمة التي يجسد تدبيرها توجيه أمير المؤمنين، ولا يجوز أن تستعمل المساجد للخروج عن هذه الاختيارات أو معارضتها.

 

للاطلاع أيضا

إحياء التراث الإسلامي

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط
facebook twitter youtube