المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

ترتيب الأولويات في فقه التوجيه والإصلاح

لا يخفى أن من مقاصد الدعوة سد الثغرات الفكرية والمنهجية وعلاج الآفات التربوية التي عانى و ما زال يعاني منها المسلمون في السلوك وسداد المنهج وإتقان التحكم في سنن بناء الحضارة والمجتمع، لخدمة حاضر الأمة ومستقبلها. و معلوم أنه لا يتأتى ذلك إلا بمراعاة حاجيات العصر ومتطلبات الواقع، و استشراف مستقبل الإسلام فكرا وحضارة.

ومن عظيم الآفات المنهجية التي أصيب بها العقل المسلم الإخلال بفقه الأولويات في معالجة الواقع، وعدم اعتبار حاجات الأمة في مراتب العلاج، وقضايا الخلاف والمواجهة، حيث غلب على كثير من الناس الإغراق في الجزئيات على حساب الكليات، والولع بتلك الفرعيات على حساب المعضلات.

فالواجب مراعاة فقه الأولويات في معالجة الأدواء والعلل، وترتيب درجات الخلاف في علاج الأزمات الفكرية والحضارية، مع المحافظة على آداب الخلاف مع المخالف في مسائل الفروع، لأن الخلاف فيها لا يفسد للود قضية.

ولا يليق أن يُشغل المسلمون بقضايا لا جدوى من إثارتها، يستنفدون في غمارها جهودهم، ويضيعون بذلك واجبات من فروض الكفاية، عليها تنبني حضارة الأمة وسيادتها.

للاطلاع أيضا

الإمام ينوب عن أمير المؤمنين ويحترم اختيارات الأمة

حسن الأسوة

طاعة ولاة الأمر ولزوم الجماعة ونبذ الفرقة

الخلاف شر

وحدة الأمة وصيانة الأمن الروحي

التصوف

المذهب المالكي ومنحى الوسطية والاعتدال

الدعوة بالحكمة والتأني والتدرج في الإصلاح

تعليم الناس بصغار العلم قبل كباره

اجتناب المضايق المثيرة للخلاف

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "للا أسماء" بالرباط
facebook twitter youtube