الخميس 4 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 23 نوفمبر 2017

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

أدلة سنية السدل في الصلاة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

خلاصات حول مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

هذه مجموع خلاصات حول مراعاة المذهب في العبادات والأحكام كما قدمها دليل الإمام وهي كما يلي:

  1. مذهب مالك يعني الأقوال الفقهية للإمام مالك رحمه الله وتلاميذه التي هي مدونة ومبينة في كتب الفقه المالكي.
  2. استقرت المذاهب الأربعة السنية في مختلف بلدان العالم الإسلامي منذ القرن الثالث الهجري وهي التي يتبعها اليوم المسلمون السنة في كل العالم.
  3. استقر مذهب الإمام مالك رحمه الله في المغرب منذ أواخر القرن الثاني الهجري أي منذ ثلاثة عشر قرنا.
  4. اختار المغاربة مذهب الإمام مالك لكونه عالم المدينة المنورة الذي انتهى إليه فقه علمائها وخاصة الفقهاء السبعة منهم.
  5. تم الاقتصار على مذهب واحد، توحيدا للأمة ودفعا للفتنة وأسبابها.
  6. الاقتصار على مذهب واحد يحقق مطالب وضرورات متنوعة: علمية وتربوية وقضائية وسياسية.
  7. تقليد الناس لمذهب من المذاهب المتبعة ضرورة علمية واجتماعية، حيث لا يمكن لكل الناس أن يستنبطوا الأحكام من أدلتها، كما لا يمكنهم الوصول إليها في مظانها.
  8. الدعوة إلى اتباع الدليل أمر لا يمكن تحقيقه لدى جميع الناس لقوله تعالى: "فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون".
  9. الدعوة إلى ترك المذاهب المتبعة (اللامذهبية) تحمل في طياتها الكثير من المخاطر العلمية والاجتماعية وغيرها.

 

للاطلاع أيضا

معنى المذهب

المذاهب الفقهية

اختيار المذهب المالكي في الغرب الإسلامي واستقراره

ضرورات التقيد بالمذهب الواحد و مقتضياته

الضرورة الاجتماعية

الضرورة التعليمية التربوية المنهجية

الضرورة القضائية التشريعية

الضرورة السياسية

التقيد بالمذهب الواحد أداة لصيانة الإرث الثقافي الوطني

التقيد بالمذهب الواحد أداة لتحقيق الأمن الروحي

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

إقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل بمختلف جهات وأقاليم المملكة
facebook twitter youtube