الخميس 4 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 23 نوفمبر 2017

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

أدلة سنية السدل في الصلاة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

التقيد بالمذهب الواحد أداة لتحقيق الأمن الروحي

 يعتبر مصطلح "الأمن الروحي" من المصطلحات التي تولدت في خضم التفاعلات التي عرفتها الساحة الدينية الإسلامية خلال العقدين الأخيرين، وذلك إثر ظهور حركات وتوجهات وأعمال باسم الإسلام - بغض النظر عن صحيحها وسقيمها وأصيلها ومزيفها - مما أعطى في النهاية رجة وخلخلة أصابت الناس فيما هم عليه من أمور دينهم وتدينهم، وذلك حين ظهرت دعاوى الخروج عن المذاهب المتبعة (اللامذهبية)، ودعاوى التبديع والتضليل والتكفير والتشريك..، وحينما اطلع الناس على الأقوال الفقهية التي لم تكن متداولة لدى عامة الناس وغير متخصصيهم، وبسبب قوة هذه الدعاوى -التي استمدتها من عوامل عدة-، فأصبح الناس مابين حائر وشاك مستريب، ومتمسك بما ألف وسلف،وتارك له ونابذ.. مما استدعى العمل على حماية هؤلاء العامة في دينهم وتدينهم ومعتقداتهم على المستوى العلمي النظري، وأيضا على المستوى الميداني والممارسة في المساجد خاصة، تحقيقا لطمأنينة هؤلاء العامة في أمور دينهم، وهذا المطلب هو المراد والمقصود بالأمن الروحي.

فالمصطلح يعني: العمل على أن يعيش الناس فيما يتعلق بأمور دينهم اعتقادا وممارسة في راحة واطمئنان لما هم عليه، بالحيلولة بينهم وبين كل ما يستهدفهم للتشويش عليهم.

وإن مسؤولية تحقيق هذا الأمن لتقع على الأئمة والخطباء والمرشدين وكل العلماء، وذلك بمراعاة ما يلي:

  •  بيان أصالة المذهب المالكي في السنة النبوية، وارتكازه عليها في كل مسائله وفق المنهج الذي سار عليه الإمام مالك رحمه الله وتلاميذه، في فهم السنة والعمل بها ([1])
  •  الاستدلال الجزئي للمسائل الفقهية الجاري بها العمل عند الاقتضاء حتى تطمئن عقول الناس لما هم عليه، وحتى لا يتسرب إليهم هذا أو ذاك و أن ما هم عليه لا دليل له أو أنه بدعة.

إن هذا البيان هو السبيل الأساس لتحقيق الأمن الروحي، قبل اللجوء إلى الوسائل الأخرى.



[1]- خصص القاضى عياض رحمه الله بابا في هذه المسألة بعنوان "باب ترجيح مذهب مالك" 1/75.

للاطلاع أيضا

معنى المذهب

المذاهب الفقهية

اختيار المذهب المالكي في الغرب الإسلامي واستقراره

ضرورات التقيد بالمذهب الواحد و مقتضياته

الضرورة الاجتماعية

الضرورة التعليمية التربوية المنهجية

الضرورة القضائية التشريعية

الضرورة السياسية

التقيد بالمذهب الواحد أداة لصيانة الإرث الثقافي الوطني

خلاصات حول مراعاة المذهب في العبادات والأحكام

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

إقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل بمختلف جهات وأقاليم المملكة
facebook twitter youtube