الاثنين 4 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ 22 يناير 2018
آخر المقالات

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

مقدمة

الخلق كلهم عيال الله

إن لِله عبادا خلقهم لحوائج الناس

إن الله عز وجل خلق خلقا لحوائج الناس

من قضى لأخيه حاجة

من مشى في عون أخيه ومنفعته

من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان

من قضى لأخيه حاجة كمن عبد الله عمره

لا يرى أحد من أخيه عورة فيسترها 

من فرج على مؤمن كربة

من فرج عن مؤمن 

من مشى مع أخيه في حاجة

من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة

إن لله عبادا اختصهم بالنعم لمنافع العباد

من أضاف مؤمنا

من نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا

أيُّمَا وَالٍ أوْ قاضٍ أُغلق بابهُ عن ذي الحاجة

إذا جاءني طالب حاجة فاشفعوا

من أغاث ملهوفا

إن الله يُحبُّ إغاثة اللَّهفان

كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ

إدخالك السرور على أخيك

من فرج على أخيه كربة

المسلم أخو المسلم

من أغاث ملهوفا

أن تُدخِل على أخيك المؤمن سروراً

أفضل الصدقة صدقة اللسان

إذا عاد المسلم أخاه أو زاره

المؤمن مرآة أخيه المؤمن

ما يقول الأسد في زئيره

من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

من أنعش حقاًّ بِلِسانه

لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم

ديباجة في شرعية الميثاق وأهميته

المقاصد الكلية العامة للميثاق، وأهدافه الفرعية الخاصة

شروط أساسية لنجاح التكوين، ومنهجية التواصل مع الأئمة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

قراءة الحزب الراتب

الأصل في مشروعية القراءة جماعة ما صح من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:

"ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت  عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده"([1])

وقوله صلى الله عليه وسلم: "اقرؤوا القرآن ما ائتلفت عليه قلوبكم، فإذا اختلفتم فيه فقوموا"([2])

والائتلاف على القرآن، والاختلاف فيه، مِمَّا لا يتصور حدوثه في التلاوة الفردية، وجمهور العلماء على جوازها واستحبابها.([3])

ولقد تم ترتيب هذا العمل منذ أعصر كما قال صاحب العمل الفاسي "سيدي عبد الرحمن الفاسي":

والذكر مع قراءة الأحـزاب *** جماعة شاع مدى الأحقـاب

قال شارحه الشيخ سيدي عبد الصمد كنون:

"وقد جرى العمل ببلدنا بين أيدي العلماء، والأمر فيه خفيـف، وجرى الأمر عليه في المغرب كله، وفي المشرق فيما بلغنا ولا نكير".

وقد كانت لهم في ذلك مقاصد معتبرة:

  • منها تعاهد  القرآن  حسبما جاء فيه من الترغيب في الأحاديث؛
  • ومنها تسميع  كتاب الله لمن يريد سماعه من عوام المسلمين، إذ لا يقدر العامي على تلاوته فيجد  بذلك سبيلا إلى سماعه؛
  • ومنها التماس الفضل المذكور في الحديث إذ لم يخصص وقتا دون وقت.([4])

ومسألة قراءة الحزب هذه تؤول إلى أمرين:

أولهما: القراءة جماعة.

ثانيهما: ترتيب الحزب في الصباح و المساء في المساجد.

أما القراءة جماعة فالقائلون بجوازها و استحبابها كثيرون و لهم أدلة قوية، قال النووي في المجموع: "فرع لا كراهة في قراءة الجماعة مجتمعين، بل هي مستحبة، وكذا الإدارة...." ([5]).

وأما ترتيب الحزب فمبني على الجواز الأصلي، إذ ليس في الشرع دليل على منعه في هذين الوقتين، و ترتيبه فيهما لا يعتقد أحد أنه فرض أو سنة، لا من العامة أو غيرهم.

و ما يقال من أن في قراءة الحزب تشويشا على المصلين المسبوقين يجاب عنه بأن غاية الأمر أنه تعارضت مصلحتان، فقدم الناس مصلحة قراءة الحزب لأنها أعظم في اعتقادهم، و أي مصلحة أعظم من الحفاظ على كتاب الله تعالـى و سماعه و إسماعه."([6])



[1]أخرجه أحمد 2/252 والدارمي 1/113 و مسلم 2699 وأبو داود 1455 وابن ماجه 225.

[2]أخرجه أحمد 4/312 والدارمي 2/441 و البخاري 7365 ومسلم 6667 وابن حبان 3/5.

[3]انظر في بيان أدلة جوازها بل و استحبابها: التبيان في آداب حملة القرآن للإمام النووي و تأليف الشيخ الأزموري.

[4]انظر المعيار المعرب للونشريسي 1/155.

[5]المجموع للنووي: 2/189.

[6]مقدمة في تأصيل وتخريج الفروع المالكية وما جرى به العمل.

للاطلاع أيضا

الأذان المترسل السمح

الخروج من الصلاة بتسليمة واحدة

الذكر والدعاء جماعة عقب الصلوات

الأذان ثلاثا يوم الجمعة

الإنصات أو الاستنصات يوم الجمعة

نماذج من الشعائر الدينية وما جرى به العمل تأصيل وتخريج

خلاصات حول نماذج من الشعائر الدينية وماجرى به العمل

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

برقية تعزية من أمير المؤمنين إلى الخليفة العام للطريقة المريدية بالسنغال إثر وفاة المرحوم الشيخ سيدي المختار إمباكي
مفكرة الوزارة
لا أحداث
facebook twitter youtube