اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

ادريس خليفة: مذهبية السلف وسلفية بعض من خلف

مذهبية السلف وسلفية بعض من خلف (تمييز السلفيات)، محاضرة ألقاها الدكتور ادريس خليفة رئيس المجلس العلمي المحلي بتطوان وعضو المجلس العلمي الأعلى، في ندوة “السلفية..تحقيق المفهوم وبيان المضمون”، التي عقدها  المجلس العلمي الأعلى بالرباط يوم الخميس 12 جمادى الآخر 1436هـ الموافق لـ 02 أبريل 2015 ; 

ادريس خليفة: مذهبية السلف وسلفية بعض من خلف

 نص محاضرة الدكتور ادريس خليفة حول مذهبية السلف وسلفية بعض من خلف (تمييز السلفيات):

  السلفية موضوع كبير وواسع،وضعت فيه أبحاث ومؤلفات ودراسات، من بينها مؤلفات ودراسات وضعها السلفيون عن مذهبهم ومقاصدهم واتجاهات العقيدة عندهم وموقفهم من خصومهم، ومنها مؤلفات وضعها الغير عنهم بقصد رصد هذه المذهبية و حقائقها واتجاهاتها وآثارها عدا المؤلفات التي وضعت في الرد عليها ومخاصمتها ومقاومة تيارها.

و الذي أريد في هذه الصفحات هو رسم صورتها العامة والخاصة بما بدا من أثرها خارج حدود الجزيرة العربية التي نمت فيها وتربعت ساحتها، وتجلت في مظاهر متعددة على الساحة العامة والحياة الخاصة للأفراد، ويمكن مقاربة الموضوع من خلال أوضاعها وأنماط وجودها في الساحة، و ذلك كما يأتي:

و المقصود بالأوضاع او الوضع هو حقيقة السلفية من حيث أصل نشأتها وظرفها الزمني وعقيدتها، والأنماط هي المظاهر المتعددة للسلفية عبر العصور.

الوضع السلفي

لم تكن السلفية كمذهب معروفة قبل القرن الثامن الهجري، و لكن كان هناك ما يعرف بمذهب السلف.

ففي القرن السابع والثامن عاش شيخ الإسلام أحمد ابن تيمية الذي من المفيد الترجمة له في سطور:

هو أبو العباس أحمد بن عبد الحليم المعروف بابن تيمية الحراني الدمشقي، ولد عام 661 هـ من علماء وفقهاء المذهب الحنبلي.

عرف نهجه باسم السلفية الذي لم يعرف من قبل ولم يتميز به فقيه ممن تقدمه من الفقهاء بالرغم من كون اسم السلف ومذهب السلف كان معروفا من قبل .

لكن استعمال ابن تيمية للاسم والدعوة للمنهج تميزت بقوة الرجوع للجدل الكلامي الذي كان أهل السنة من سلف الأمة يكرهونه وينبذونه.

تميز ابن تيمية بمحاربة التصوف والطرق الصوفية، وأبرز نقاط هذا الجدل هو ما سماه القبورية والمقصود به الزوايا التي توجد بها قبور دفن بها مشاهير شيوخ التصوف.

توفي في السجن في قلعة دمشق عام 728هـ عن 67 عاما .

كان ابن تيمية غزير الإنتاج فمؤلفاته كثيرة،ورسائله عديدة، وقد رزق تلاميذ حرصوا عليها ودونوها ونشروها، وصارت مصادرهم لنصرة المذهب الذي كانت له طبيعة العقيدة ومظهر الحقيقة.

و من كبار تلاميذه المخلصين لمذهبه من  العلماء هؤلاء: ابن قيم الجوزية وأبو عبد الله محمد الذهبي مؤلف كتاب سير أعلام النبلاء، و إسماعيل ابن كثير صاحب التفسير ومحمد بن عبد الهادي المقدسي وغيرهم. و ابن القيم (ت عام 751هـ - 1349م) من أكبر تلاميذه لازمه وتأثر به واشتغل على مذهبه.

وإن من الحسنات التي ينبغي تسجيلها في صحيفة حسنات شيخ الإسلام أحمد بن تيمية مما له علاقة بالمذهبية المغربية، ومما ينبغي أن ينتبإ اليه سلفيو المغرب والمشرق للكف عن غلواء التكفير ونسبة المغاربة وغيرهم للبدعة بسبب أنهم أشاعرة أن هذا الشيخ وهو مؤسس السلفية يورد في مؤلفاته أمورا لصالح المذهبية المغربية الأشعرية قديما وحديثا.

انتشار المذهـب السلفي

لبثت الحركة السلفية كما وضعها ابن تيمية، ودعمها حواريوه مهمشة في مهدها وفي الشرق بعد ابن تيمية  والمقربين من تلاميذه، إلى أن عادت للظهور على يد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب في أواخر القرن الثاني عشر الهجري – الثامن عشر الميلادي، حيث انبعثت من جديد، وأعطاها مؤسسها الثاني محمد بن عبد الوهاب قوة وجدة وخاطب بها العلماء والدول، وتكون بهذا أول السلفيات المقصود بها ما تأثر بها المذاهب والتيارات، وذلك كما يأتي:

السلفية الوهابية

وهي سلفية اهتمت بما سمته تنقية عقائد المسلمين من البدع والشرك وعبادة القبور والامر بالمعروف والنهي عن المنكر واعتماد المذاهب السنية الأربعة والاجتهاد، ومن بين التيارات التي جنحت نحو السلفية، واتخذتها مثالا من غير أن تكون هي إياها، كما يقول النحاة، في المسألة الزنبورية الشهيرة:السلفية المصرية الشامية القديمة.

السلفية المصرية الإخوانية الجديدة

و هي سلفية متأخرة في الزمان عن السلفية المصرية والشامية سابقة الذكر وعن السلفية الوطنية المغربية الآتي ذكرها، أسسها الشيخ حسن البنا وكان الهدف منها دعوة سلفية صوفية اجتماعية اقتصادية تحريرية.

تفرعات سلفية وإخوانية

ضمن هذه التغيرات في المشهد السلفي جاءت تغيرات أكبر، وتفرعات أكثر خطورة، حيث تأسست (القاعدة) التي تحمل السلاح و تكفر المجتمع وظهرت السلفية الجهادية، و جاءت سلفيات مقاتلة في الجزائر و ليبيا واليمن و منظمة بوكو حرام في غرب القارة الافريقية ومنظمات أخرى في السودان وإثيوبيا وجاءت كذلك منظمة داعش.

السلفية المغربية الوطنية

كان المذهب الديني الذي أخد به المغاربة منذ العصر الإدريسي هو مذهب أهل السنة والجماعة، ويعرف بمذهب السلف من دون نسبة بالياء، وهو المذهب الذي كان عليه الأندلسيون والمشارقة عامة قبل ظهور المذهب السلفي في القرنين السابع والثامن الهجريين، ويمكن تلخيصه بالنسبة للمغرب والأندلس في القرآن والسنة وإمارة المؤمنين ومذهب مالك وعقيدة الأشعري والتصوف السني، وكان المغاربة يعتمدون منهج النقد الذاتي لتصحيح كل انحراف عقدي أو فكري.

المذهبية المغربية والتفرد المغربي

كان المغاربة منذ أقدم العصور كما تقدم ذكره على مذهب السلف ومذهبهم في البيعة الشرعية لملوكهم ومذهبهم في الفقه أو الاحكام الشرعية العملية ومذهبهم في العقيدة السنية الأشعرية ومذهبهم في السلوك السني ومذهبهم في القول بالإمامة ووجوب طاعة الإمام.

وقد كان الشأن الديني مناط اهتمام ملوك المغرب لتنظيمه ودعمه وتوجيهه الوجهة الصالحة ودرء العدوان عنه والمحافظة على المذهبية المغربية الأصلية التي تخدم الإسلام والوطن وتضمن الأمن الروحي للبلاد وتحد من غلو الغالين وتأويل المبطلين وإفساد المفسدين والجاهلين، واتخذ المغرب لهذا إجراءات تمثلت في صور كان من بينها إنشاء مجالس علمية ومجلس علمي أعلى بإشراف جلالة الملك ورئاسته لإشراك العلماء في الشأن الديني وجمع العلماء في مجالس الدروس الحسنية للاستماع اليهم ومناقشة دروسهم، وفتح باب الحوار مع التيارات والاتجاهات الدينية لتقريب وجهات النظر.

و بالنظر لما صار يمثله التطرف والإرهاب من المخاطر فإن المغرب اتجه نحو البحث عن أسباب التطرف والغلو، وهو ما ناقشته الندوة العلمية للمجلس العلمي الأعلى المنعقدة بالدار البيضاء عام 1428هـ-2007م تحت عنوان((حكم الشرع في دعاوى الإرهاب)).

و أخلص للقول بأن مذهب السلف بالرغم من كون شيخ الإسلام ابن تيمية اعتمده وأخد منه ورد إليه كلامه في العقيدة والسلوك ليس هو السلفية أو المذهب السلفي كما أسسه ابن تيمية، فان مذهب السلف المقصود بهم صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم ومن اقتدى بهم من تابعيهم وتابعي تابعيهم ممن لم ينقد لعلم الكلام البدعي ولم يغامر بالقول في معضلاته، هو ما كان عليه أهل السنة إلى زمن الإمام الأشعري في القرن الرابع الهجري الذي لخص المذهب، وخلصه من الكلام العقيم منتهيا للقول بما تضمنه القرآن و السنة من غير منابذة للعقل والتصور العقلي السليم.

للمزيد حول ندوة “السلفية..تحقيق المفهوم وبيان المضمون” 

للاطلاع أيضا

ثلاثة عشر(13) درهما مقدار زكاة الفطر بالنقود في كافة أرجاء المملكة

برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك من الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى بمناسبة اختتام أشغال الدورة العادية الـ25 للمجلس

اختتام أشغال الدورة العادية الخامسة والعشرين للمجلس العلمي الأعلى

المجلس العلمي الأعلى: رأي اللجنة المالية الشرعية التشاركية في تحديد شروط وكيفيات مزاولة البنوك للأنشطة والعمليات التي تزاولها البنوك التشاركية

المجلس العلمي الأعلى: رأي اللجنة المالية الشرعية التشاركية في تحديد شروط وكيفيات تلقي وتوظيف الودائع الاستثمارية من قبل البنوك التشاركية وغيرها من مؤسسات الائتمان والهيئات المعتبرة في حكمها

المجلس العلمي الأعلى: رأي اللجنة المالية الشرعية التشاركية في تحديد المواصفات التقنية الخاصة بمنتجات التمويل التشاركي وكيفيات تقديمها إلى العملاء

انعقاد الدورة الخريفية العادية للمجلس العلمي الأعلى بالرباط يومي 23 و24 دجنبر 2016

المجلس العلمي الأعلى يعقد دورته الثانية والعشرين يومي 15 و16 يوليوز 2016 بالرباط

زكاة الفطر لعام 1437 ما بين 12 و15 درهم في جميع أنحاء المملكة

برقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى أمير المؤمنين من الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى بمناسبة انعقاد الدورة العادية الحادية والعشرين للمجلس

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الفطر لعام 1348 - 2018 بمسجد أهل فاس بالرباط ويتقبل التهاني بهذه المناسبة السعيدة

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube