وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
مديرية المساجد
مساجد المغرب
الثلاثاء 2 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 21 نوفمبر 2017
منجزات مديرية المساجد لسنة 2015

الصور

صور يوم المساجد
الوعظ والإرشاد الديني
تنظيم مهام القيمين الدينيين
معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات
المذكرات
islamaumaroc
Print Email

بلاغ صحفي بخصوص يوم المساجد 2012

تجسيدا لرعاية أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للمساجد، تقرر سنة 2007 تنظيم يوم المساجد كل سنة في اليوم السابع الموالي لذكرى المولد النبوي الشريف.

وقد ترأس حفظه الله يوم فاتح أبريل 2007 بجامع الكتبية بمراكش الاحتفال الأول بهذه التظاهرة.
 وخلال سنة 2012 تم تنظيم "يوم المساجد" بتاريخ 11 فبراير 2012 أقيمت خلاله أنشطة مكثفة مرتبطة بشؤون المساجد على الصعيدين الوطني والمحلي، وذلك من وضع حجر الأساس وتدشين وصيانة ونظافة بالإضافة إلى أنشطة أخرى، كما نظم بهذه المناسبة حفل ديني كبير يوم الثلاثاء 14 فبراير 2012 بمسرح محمد الخامس بالرباط.
وحرصا من جلالته على الرقي بالمساجد محتوى ومظهرا، وفي إطار عنايته السامية لبيوت الله والقائمين على شؤونها عرفت الاعتمادات المالية المرصودة للمساجد تطورا ملحوظا ما بين سنتي 2003 و 2011 حيث ارتفعت من 189 مليون درهم إلى مليار و591 مليون درهم موزعة على النحو الآتي:
736 مليون درهم لبناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها.
855 مليون درهم لتسيير المساجد ورعاية شؤون القائمين عليها.
وخلال سنة 2011، همت المنجزات التي تندرج ضمن مشاريع وبرامج متكاملة مجموعة من المجالات:

أولا: مجال بناء المساجد وإصلاحها وترميمها

بلغ عدد المساجد التي انتهت الأشغال بها وفتحت في وجه المصلين 39 مسجدا بتكلفة 270 مليون درهم، كما بلغ عدد المساجد التي انطلقت بها الأشغال 35 مسجدا بتكلفة ناهزت 294 مليون درهم
وبعد إعطاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله وأيده، يوم الجمعة 14 ماي 2010 بمدينة وجدة الانطلاقة لعملية إصلاح المساجد المتضررة أو إعادة بناء تلك التي تقرر هدمها، رصدت الدولة اعتمادا بلغ 500 مليون درهم خصص لتمويل الشطر الأول الذي ضم:
  • إعداد الخبرات والدراسات 73 مليون درهم
  • تهيئة أماكن بديلة للصلاة  5 ملايين درهم
  • التدعيم والإصلاح وهم 497 مسجدا   242 مليون درهم
  • الهدم وإعادة البناء وشمل 51 مسجدا 180 مليون درهم
  • كما رممت الوزارة ستة (06) مساجد تاريخية بغلاف مالي قدره 39 مليون درهم، وبذلك ارتفع عدد المساجد التي رممتها الوزارة منذ سنة 2003 إلى 62 مسجدا أي بنسبة 36 % من العدد الإجمالي للمساجد الأثرية الكبرى وبتكلفة 370 مليون درهم.
  • وسهرت الوزارة على تفريش مجموعة من المساجد ارتفعت مساحتها إلى 724.000 متر مربع بتكلفة إجمالية ناهزت 56 مليون درهم، كما قامت بإنجاز مرافق صحية والتطهير السائل لما يناهز 491 مسجدا ومدرسة عتيقة في 49 عمالة أو إقليما بتكلفة 59 مليون درهم 

ثانيا: مجال تحسين أوضاع القيمين الدينيين

الأوضاع المادية 

بتعليمات ملكية سامية رصد هذه السنة اعتماد مالي إضافي قدره 208 مليون درهم لتعميم مكافأة 800 درهم على 7209 أئمة بأثر رجعي ابتداء من فاتح يناير 2009 ليرتفع عدد الأئمة المستفيدين إلى 46.265 إماما. وابتداء من فاتح يناير 2012 تم الرفع من مكافآت جميع الأئمة بمبلغ 300 درهم شهريا وخصصت مكافأة شهرية لأول مرة لخطباء المساجد التي ينفق عليها المحسنون قدرها 400 درهم بالإضافة إلى ما يتقاضونه من المحسنين.

الأوضاع الصحية

بلغ عدد الأئمة المنخرطين في نظام التغطية الصحية وزوجاتهم وأبنائهم المتمدرسين دون سن 21 سنة 190.042 مستفيدا، ويستفيدون من جميع الخدمات الطبية في إطار التغطية الأساسية والتكميلية عن المرض.
وبلغ عدد الملفات الطبية المودعة حوالي 100.191 ملفا، كما تم إنجاز 1.166 تحملا طبيا كاملا يخص التدخلات الطبية المستعجلة والمكلفة لفائدة الأئمة وذويهم.

الأوضاع الاجتماعية

أصبحت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين تقدم إعانات مالية في حالة العجز بمقدار ثلاثة أرباع المكافآت التي كان يتقاضاها القيم الديني، وبمناسبة عيد الأضحى 350 درهما.
 وقد كان لتحسين أوضاع الأئمة وتعميم التعيينات عليهم من طرف الوزارة وقع إيجابي كبير في استقرارهم.

ثالثا: تكوين وتأهيل الأئمة

تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات

تواصل الوزارة جهودها لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، وقد تخرج الفوج السابع من برنامج التكوين ويضم 150 إماما و 50 مرشدة ليرتفع العدد الإجمالي للمتخرجين إلى 1021 إماما و354 مرشدة.

تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء

بخطاب أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، بتطوان بتاريخ 26 رمضان 1429 هـ موافق 27 شتنبر 2008 م، أمر أعزه الله بتدشين مرحلة جديدة من إصلاح الحقل الديني بإطلاق برنامج تأهيل أئمة المساجد ضمن خطة ميثاق العلماء، وذلك وفق برنامج محدد يشرف عليه المجلس العلمي الأعلى بتنسيق مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، يستفيد منه جميع أئمة المساجد وعددهم 46.000 إمام، وتناهز التكلفة السنوية للبرنامج 125 مليون درهم. 

للاطلاع أيضا

الاحتفال بيوم المساجد لسنة 2012

للمزيد من المقالات