الاثنين 16 محرّم 1441هـ الموافق لـ 16 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

لحسن بن إبراهيم اسكنفل: عناية علماء المغرب بالحديث النبوي الشريف الدرس التاسع من الدروس الحديثية

darss9 1

ملخص الدرس التاسع من الدروس الحديثية ألقاه الأستاذ لحسن بن ابراهيم اسكنفل، رئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة الصخيرات-تمارة، في موضوع عناية علماء المغرب بالحديث النبوي الشريف.

أهم مظاهر اهتمام علماء المغرب بالحديث النبوي الشريف

أشار الأستاذ لحسن بن ابراهيم اسكنفل إلى أن المغاربة اهتموا بالحديث النبوي وعلومه اهتمامهم بالقرآن الكريم وعلومه، وبالفقه وأصوله، وبالسيرة وبفقهها، ومن أهم مظاهر هذا الاهتمام هو:

أولًا: كثرة الرحلات في طلب الحديث

كرحلة ابن رُشيد التي قيدها في كتاب خاص، وكرحلة أبي القاسم التوجيبي السبتي.

ثانياً: ظهور أسر علمية مهتمة بعلم الحديث

كالأسرة العراقية، والأسرة الكتانية، والأسرة الصديقية.

ثالثاً: مشاركة النساء في حفظ الحديث النبوي الشريف

مثل أم العز بنت محمد بن علي العبدري، ورحمة بنت الجنان المكناسية التي كانت تحفظ الصحاح، والزهراء بنت محمد الشرقي الفاسي زوجة أبي علي الحسن اليوسي، وقد اخذت الحديث عن زوجها الذي أجازها فيه، وهاجر بنت علي بن عمر الصنهاجي التي كانت محدثة حافظة.

رابعاً: كثرة العلماء المهتمين بالحديث النبوي الشريف

وانتشارهم في جميع جهات المغرب، مدنه وقراه، منذ العهد الإدريسي إلى الآن.

ظهور عدد من العلماء في مختلف العهود

العهد الإدريسي

درّاس بن إسماعيل، حيث عرف في عهد المولى إدريس الثاني بأنه ليس هناك من هو أحفظ منه

  • الإمام الأصيلي، أبو محمد عبد الله بن إبراهيم بن محمد الأصيلي المحدث الفقيه نسبة إلى مدينة أصيلة، المتوفي سنة 392 هجرية. وقد اشتهر لروايته لصحيح البخاري عن أبي زيد المروزي، والتي تعتبر من أصح الروايات التي أقبل عليها الناس واهتم بها العلماء، مما يدل على أن الإمام الأصيلي كان حجة في هذا العلم رواية ودراية.
  • ومنهم أيضاً أبو عمران الفاسي، المتوفى سنة 430 هجرية، وقد حفظ الحديث النبوي إضافة إلى حفظه لفقه المذهب المالكي. ومن تلاميذه المشهورين وجاج بن زولو اللمطي.

العهد المرابطي

ثم انتقل الأستاذ إلى الحديث عن أشهر علماء الحديث المغاربة في العهد المرابطي. ومن أشهر هؤلاء: القاضي عياض السبتي المتوفى سنة 544 هجرية، ومن أهم مؤلفاته "إكمال المعلم" و "مشارق الأنوار على صحيح الآثار". ومن العلماء المشهورين في العهد المرابطي كذلك: ابن الكماد، أبو إسحاق بن إبراهيم بن محمد السبتي، العلامة الحافظ، المولود سنة 580 هجرية.

العهد الموحدي

وحينما ننتقل إلى العهد الموحدي نجد هناك عدداً كبيراً من أعلام الحديث منهم: ابن القطان، أبو الحسن علي بن محمد بن القطان الفاسي ثم المراكشي، المتوفى سنة 628 هجرية، وقد عينه السلطان الموحدي يعقوب المنصور رئيساً للطلبة، وهو أعلى منصب علمي في الدولة آنذاك. وله مصنفات حديثية متعددة، من أهمها: "بيان الوهم والإيهام..." ومن خلال هذا الكتاب يظهر مدى غزارة حفظ ابن القطان وقوة فهمهم في علم الحديث. ومن علماء العصر الموحدي أيضاً الحافظ أبو الخطاب بن دحية الذي قال عنه بن حجر العسقلاني: "كان حافظاً ماهراً في علم الحديث، حسن الكلام فيه، فصيح العبارة". من مؤلفاته: "الابتهاج في أحاديث المعراج". والحافظ أبوعبد الله بن شهيد الفاسي، قيل بأنه توفي سنة 640 هجرية.

العهد المريني

وحينما ننتقل إلى العهد المريني يستوقفنا عدد كبير من أعلام الحديث على رأسهم: ابن رُشيد الفهري السبتي، المتوفى سنة 721 هجرية، المتبحر في علوم الرواية والإسناد. ومن مؤلفاته: "السَّنَن الأبين والمورد الأمعن". وأبو القاسم التجيبي السبتي، توفي 730 هجرية، ومن آثاره: "مستفاد الرحلة والاغتراب"

العهد السعدي

أما في العهد السعدي يستوقفنا علمين من أعلام الحديث هما: الإمام الحافظ الرّاوية المحدث الرحالة المسنِد أبو زيد وأبو محمد عبد الرحمن بن علي بن أحمد العَاصِمي السُّفياني القَصْري ثم الفاسي، الشهير بـ: سُقَّيْنْ، المتوفى سنة 956 هجرية. ولإمام الجِنْوي رضوان بن عبد الله نسبة إلى جنوة، ولد بفاس سنة 912 هجرية وتوفي بها 991. وابن غازي المكناسي المتوفى سنة 919 هجرية، وأبو العباس أحمد بن يوسف الفاسي.

العهد العلوي

وعندما ننتقل إلى العهد العلوي نجد هناك مجموعة العلماء منهم: محمد بن سليمان الروداني، المتوفى سنة 1097 هجرية، له مؤلف: "جمع الفوائد بين جامع الأصول ومجمع الزوائد". وأبو العلاء إدريس العراقي، المتوفى سنة 1048 هجرية، وكان يلقب ب "سيوط زمانه" وأيضاً أبوشعيب الدكالي. فهذه مجموعة من أعلام الأمة المغربية في علم الحديث الذي هو علم له رجاله.

الكلمات المفتاح

رحلات طلب الحديث النبوي الشريف؛ الاسر العلمية؛ رئيس الطلبة؛

التسجيل المرئي للدرس الذي ألقاه الأستاذ لحسن بن ابراهيم اسكنفل حول عناية علماء المغرب بالحديث النبوي الشريف

للاطلاع أيضا

المصطفى زمهني : الصحابة الكرام منزلتهم وعدالتهم وخدمتهم للحديث الدرس الثلاثون من الدروس الحديثية

محمد مشان : مكانة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها الدرس الثامن والعشرون من الدروس الحديثية

توفيق الغلبزوري: أطوار علوم الحديث من النشأة إلى اليوم الدرس التاسع والعشرون من الدروس الحديثية

محمد ناصيري : منهج النقاد في تطبيق قواعد الجرح والتعديل الدرس السادس والعشرون من الدروس الحديثية

محمد بنكيران : الحديث النبوي وقضية الإستعمال الدرس الرابع والعشرون من الدروس الحديثية

توفيق الغلبزوري: "حسن فهم الحديث وتفقهه الدرس السابع عشر من الدروس الحديثية"

توفيق الغلبزوري: علم الجرح والتعديل الدرس السابع والعشرون من الدروس الحديثية

محمد عز الدين المعيار الإدريسي : قول أهل الحديث متفق عليه الدرس الإثنان والعشرون

إدريس ابن الضاوية : قواعد نقد الحديث عند الإمام مالك الدرس العشرون من الدروس الحديثية

محمد مشان: مكانة السيدة عائشة رضي الله عنها في الحديث النبوي الدرس الخامس والعشرون من الدروس الحديثية

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube