السبت 7 ربيع الآخر 1440هـ الموافق لـ 15 ديسمبر 2018
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2018

almizania monjazat 2018

المحور الأول من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2019 والمتعلق بمنجزات السنة المالية 2018م.

 أولا: برنامج التأطير الديني

السيد الرئيس المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون

عملت الوزارة على مواصلة إصلاح الحقل الديني بتنفيذ عدة مشاريع همت مجموعة من الميادين. فعلى مستوى التوعية الدينية،نظمت الدروس الحسنية بحضور ومشاركة نخبة من كبار العلماء ومشاهير القراء من المغرب ومن أزيد من (62) دولة، خاصة من إفريقيا وجنوب شرق آسيا، حيث وجهت الدعوة ل (231)عالما وقارئا، حضر منهم فعليا (204). كما عرفت هذه الدروس حضور (18) مدعوامن الجالية المغربة المقيمة بالخارج، إضافة إلى (60) طالبا من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات. وبلغ عدد الدروس الملقاة ثمانية(08) دروس تناولت بالدرس والتحليل قضايا تهم ترسيخ الثوابت الدينية الإسلامية وتعزيز سبل التعاون بين المملكة والبلدان الإفريقية في مجال حماية الدين ومحاربة العنف والتطرف.

وفي إطار العناية الخاصة التي توليها الوزارة للزوايا والأضرحة المنتشرة بمختلف أقاليم المملكة،أعدت الوزارة جردا إحصائيا لعدد الزوايا والأضرحة بجميع جهات المغرب، حيث بلغ عددها5312ضريحا، و1657 زاوية، و30 زاوية وضريحا. كما حرصت على تتبع ما تقوم به الزوايا من أنشطة علمية وثقافية.

وفي المجال الإعلامي أنجزت الوزارة برامج سمعية ومرئية بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، بثت منها القناة الأولى (30) حلقة من برنامج "حديث الصائم"، وعشر(10) ندوات تتعلق ببعض المناسبات الدينية والوطنية.وأذاعت منها الإذاعة الوطنية بالرباط مائة وأربع(104) حلقات من برنامج "ومضات على الطريق"، واثنين وخمسين(52) حلقة من برنامج "آفاق إسلامية"، وكذا برنامج "هدي الإسلام".

وفي مجال التعاون في الشأن الديني ساهمت الوزارة في بلورة اتفاقيات شراكة وتعاون مع قطاعات رسمية بالمملكة في مجالات تهم الصحة، والمرأة، والطفل، وذوي الاحتياجات الخاصة، وقضايا اجتماعية مختلفة، إضافة إلى وضع آلية لتتبع اتفاق البرنامج التنفيذي للسياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة الموقع بين الوزارة ووزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية.

أما فيما يخص التأطير الديني لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج، فقد أوفدت الوزارة بعثات علمية خلال شهر رمضان الابرك لعام 1439هـ، بلغ عدد أفرادها(388)مشفعا وواعظا وواعظة قاموا بتأطير الجالية المغربية المقيمة بعشر(10) دول هي فرنسا- بلجيكا – إيطاليا - إسبانيا-الدنمارك- السويد- هولندا- كندا- ألمانيا- الغابون. وقد رصد مبلغ 11.000.000,00 درهم كمكافآت لجميع المشفعين الذين أدو المهمة.

وفي مجال تنظيم شؤون الحج، سعت الوزارةإلى توفير جميع الوسائل التوعوية اللازمة للحجاج، بما في ذلك البرامج الإذاعية والتلفزية، والوصلات، ودروس تعليم مناسك الحج التي يؤطرها الأئمة المرشدون والمرشدات والوعاظ بمختلف مساجد المملكة، إضافة إلى النشرات والكتيبات التوعوية وأجهزة MP3 الخاصة بمناسك الحج، وشريط النصائح الهامة للحجاج.

وقد بلغ عدد حجاج المملكة المغربية خلال موسم حج 1439هـ/2018م، 32.000 حاج، منهم 21500حاج بتأطير من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية و10500 حاج بتأطير من وكالات الأسفار السياحية.

وفي مجال إحياء التراث الإسلامي، أصدرت الوزارة تسعة(9) مؤلفات في مختلف تخصصات المعرفة، وأربعة (4) أعداد من مجلة دعوة الحق، بالإضافة إلى نصوص الدروس الحسنية الرمضانية التي ألقيت بحضرة مولانا أمير المؤمنين لعام 1439هـ مطبوعة بالعربية ومترجمة إلى اللغات الفرنسية والإسبانية والإنجليزية. كما عملت على إصدار تسجيلات الوزارة على وسائط إلكترونية صوتية(CD و MP3) ومرئية(DVD).

وسعيا إلى تنشيط الحركة الفكرية والتعريف بالكتاب الإسلامي، نظمت الوزارة على المستويين المركزي والجهوي بكل من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات ومؤسسة دار الحديث الحسنية، ومراكز التوثيق والأنشطة الثقافية بمكناس وطنجة ووجدة والدار البيضاء خلال شهر رمضان سبعة عشر (17) نشاطا ثقافيا، واشتملت هذه الأنشطة على ندوتين (2)وخمس (5) محاضرات وصالونين ثقافيين (2)، وورشتين لتعليم الخط المغربي والزخرفة المغربية على الورق، وأمسيتين دينيتين (2) إضافة إلى أربع (4) مسابقات قرآنية، وحضرها نخبة من العلماء والمفكرين وذوي الاهتمام.

وفي إطارتعميم نشر الثقافة الإسلامية وتجميع الأرشيف الحبسي على المستوى الوطني، نظمت عدة أنشطة علمية وثقافية مكثفة استفادت منها مختلف الشرائح الاجتماعية والثقافية، منها أربع (4)محاضرات، وخمس (5) ندوات، وملتقى للأسرة، وأربع (4)مسابقات قرآنية، وحفلين (2) دينيين رمضانيين، وأربع (4) ورشات للخط المغربي وفن الزخرفة المغربية على الورق، إضافة إلى مسابقتين (2) علميتين وفنيتين.

وفي مجال الجوائز، نظمت الوزارة جائزة محمد السادس للآذان والتهليل، وجائزة محمد السادس لأهل القرآن،وجائزة محمد السادس لأهل الحديث، وتنظيم جائزتي محمد السادس الوطنية والدولية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده وتفسيره،وجائزة محمد السادس الوطنية للطفل الحافظ للقرآن الكريم،وجائزة محمد السادس للفكر والدراسات الإسلامية، بالإضافة إلى جائزة محمد السادس لفن الخط المغربي، وجائزة محمد السادس لفن الزخرفة المغربية على الورق، وجائزة محمد السادس لفن الحروفية.

واصلت الوزارة، بالتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف،على طبع المصحف المحمدي الشريف وتوزيعه، كما واصلت الإشراف على برنامج تحفيظ القرآن الكريم لنزلاء عشرين (20)مؤسسة سجنية وتنظيم مسابقات قرآنية لنـزلاء خمسةوسبعين(75) مؤسسة سجنية تشمل عشر (10) جهات.

ودعما للتأطير الديني المحلي يتم تأطير كافة مساجد المملكة من قبل مجموعة من القيمين الدينيين المكلفين بالإضافة إلى الأئمة المرشدين وفق البرامج المعدة من طرف المجالس العلمية للإسهام في تثبيت ما جرى به العمل في المغرب.

كما يتواصل بث دروس الوعظ والإرشاد بواسطة التلفاز ببعض المساجد من أجل تيسير سبل تحصيل العلوم المرتبطة بالشريعة الإسلامية وتقريبها من كافة الناس وإشاعتها بينهم حماية لعقيدتهم وفكرهم، وترسيخا للمنهج الوسطي المعتدل في فهم الدين الإسلامي الحنيف، خصص له مبلغ 5.000.000,00درهملقاء مكافآت متعهدي التلفاز، كما تلقى دروس الكراسي العلمية ب 11 مسجدا من المساجد الكبرى على الصعيد الوطني.

وفي إطار تحسين وضعيات القيمين الدينيين رصدت وزارة الاقتصاد والمالية لهذا الغرض غلافا ماليا سنويا قدره 510.935،001.014.درهما، لتعميم المكافآت على جميع فئات القيمين الدينيين المكلفين بجميع ربوع المملكة.

واهتماما بالأوضاع الصحية للقيمين الدينيين، تم إدماج منذ فاتح يوليوز 2007 جميع الأئمة في نظام التغطية الصحية،ومنذ فاتح أبريل 2014 جميع الخطباء والمؤذنين ومتفقدي المساجد، وقد بلغ عدد المستفيدين من التغطية الصحية إلى غاية 30 شتنبر من السنة الجارية 250.548مستفيدا منهم 68.528 إماما وخطيبا ومؤذنا ومراقبا للمساجد و60.161 من زوجات القيمين الدينيين و121.859 من الأبناء المتكفل بهم دون سن 21 سنة و26 سنة للمتمدرسين، ودون تحديد السن للأطفال المعاقين، ورصدت الدولة لهاته العملية غلافا ماليا قدره200.008.850,00درهما كواجبات انخراط القيمين الدينيين.

وفي إطار تحسين جودة الخدمات المقدمة للقيمين الدينيين المنخرطين بنظام التغطية الصحية، قامت شركة التأمين المتعاقد معها بتنسيق مع الوزارة بإعداد مشروعين جديدين:

  • المشروع الأول: تطبيق جديد باللغة العربية والفرنسية يحمل بأجهزة الهواتف الذكية خاص بالقيمين الدينيين والأرامل المنخرطين بنظام التغطية الصحية لتمكينهم من:
    • متابعة وضعية ملفاتهم؛
    • الولوج إلى جميع المعلومات الخاصة بهم وذوي حقوقهم؛
    • معرفة وضعية انخراطهم؛
    • تحديد موقع جميع وكالات التأمين الموزعة على مختلف ربوع المملكة.
  • المشروع الثاني: تطبيق خدمات إشعار القيمين الدينيين والأرامل المنخرطين بوضعية ملفاتهم الطبية عبر رسائل قصيرة SMS باللغة العربية تمكنهم من:
    • معرفة وضعيات ملفاتهم الطبية فور تسويتها من طرف شركة التأمين؛
    • معرفة مبلغ التعويض عن كل ملف طبي أو المبلغ الموافق عليه في إطار التحمل المباشر فور المصادقة عليه؛
    • التسريع بتسوية الملفات العالقة حيث يتم إخبار المنخرطين بالوثائق التبريرية الواجب الإدلاء بها لدى أقرب وكالة التأمين لاستكمال ملفاتهم الطبية كما يتم إخبارهم بالاستدعاء لإجراء الفحص المضاد عند الاقتضاء

وقد تمكنت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيينمن الوفاء بجزء من التزاماتها التي تتماشى والأهداف المسطرة ضمن خطتها الاستراتيجية الثلاثية 2018-2020، معتمدة على مناهج تدبيرية حديثة ومحكمة.

وواصلت المؤسسة تقديم المساعدات والإعانات النقدية المباشرة للقيمين الدينيين وذويهم، في حدود ما توفر لديها من اعتمادات مالية، كما يلي:

  • إعانة عيد الأضحى: بلغ عدد المستفيدين من إعانة عيد الأضحى 71816 مستفيدا، بكلفة مالية قدرت بـ 36 مليون درهم؛
  •  إعانة الزواج لأول مرة: حولت المؤسسة لحسابات 148من القيمين الدينيين حديثي الزواج إعانات مالية، قدرها مجموعها بـ370.000,00 درهم، في انتظارالاستجابة لحوالي 1041 طلبا إضافيا قبل متم السنة الجارية، ليصل هذاالمبلغ إلى2.9 مليون درهم؛
  •  إعانة العجز:استجابت المؤسسة لطلبات 4121 من القيمين الدينيين الذين تأكد عجزهم عن مزاولة مهامهم، حيث رصدت لفائدتهم غلافا ماليا قدره 47 مليون درهم؛
  • إعانة الوفاة: صرفت المؤسسة لـ 679 أرملة قيم ديني إلى غاية الفصل الثالث من سنة 2018 ما مجموعه 5,9 ملايين درهم،ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 900 مستفيدة ومستفيد نهاية هذه السنة، بمبلغ إجمالي يصل إلى 8 ملايين درهم؛
  •  إعانة التمدرس:عالجت المؤسسة مايقارب 11843 إعانة التمدرس برسم الموسم الدراسي 2017/2018 لفائدة أبناء القيمين الدينيين المتمدرسين، في إطاردعمهم والحرص على محاربة مختلف أشكال الهدر المدرسي، خصوصا لدى المنتمين منهم إلى العالم القروي، بميزانية قدرها 15مليون درهم؛
  •  منحة التفوق: التزام امن المؤسسة بدعم الطلبة المتفوقين من أبناء القيمين الدينيين (وهي منحة يستفيد منها الطلبة المتفوقون من أبناء القيمين الدينيين خلال الموسم الدراسي الجامعي لمدة 5 سنوات)، يتوقع أن يستفيد 353 متفوقا ومتفوقة من تجديد المنحة، بغلاف مالي قدره 3,5ملايين درهم، بالإضافة إلى200 مستفيد من المتفوقين الجدد برسم سنة 2018،لتصل الكلفة الإجمالية لهذه العملية إلى 5,5 ملايين درهم؛
  • إعانة السكن: مكنت المؤسسة 33 قيما دينيا خلال هذه السنة من الاستفادة من إعانة السكن، ورصدت لهذه العملية ميزانية قدرت بـ 1 مليون درهم، ومن المتوقع أن يرتفع عدد المستفيدين إلى حوالي 100 قيم ديني نهاية السنة، ليصل المبلغ الإجمالي إلى 3 ملايين درهم؛

ولا يفوت المؤسسة تأكيد حرصها الدائم على تحسين مستوى الخدمات الصحية التي تشمل عددا من القيمين الدينيين وأزواجهم وأبنائهم، كما يلي:

  • المساعدات الطبية الاستثنائية:قدمت المؤسسة مساعدات طبية استثنائية لتغطية مصاريف بعض الأمراض الخطيرة والمستعصية لفائدة 100 مستفيد، وذلك بكلفة مالية بلغت 1 مليون درهم، ومن المنتظرأن ترتفع هذه الكلفة إلى مليونيْ (2) درهم نهاية السنة الجارية؛
  • النقل الطبي والمساعدة الطبية: استفاد من خدمة النقل الطبي والمساعدة الطبية 6500 مستفيد بكلفة مالية قدرت بـ 4 ملايين درهم، ومن المتوقع أن تناهز هذه الكلفة 7 ملايين درهم نهاية السنة الجارية؛
  •  التدخل الطبي لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة: باشرت المؤسسة برسم هذه السنة خدمة التدخل الطبي لفائدة 265 من ذوي الاحتياجات الخاصة من القيمين الدينيين وأبنائهم، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 350 مستفيدا نهاية نفس السنة، بغلاف مالي يقدربـ0,9مليون درهم؛
  •  الحملات الطبية المجانية: استفاد من الحملات الطبية المتعددة التخصصات التي نظمتها المؤسسة بمختلف ربوع المملكة إلى حدود شهرغشت من هذه السنة،2837 قيما دينيا، كما تم تنظيم حملات للتبرع بالدم بالمساجد، وبلغ عدد المتبرعين فيها 28783 فردا، كل ذلك بغلاف مالي وصل إلى 1 مليون درهم.

وسيرا على ما دأبت عليه المؤسسة خلال السنوات الفارطة، فقد أبت إلا أن تواصل إقامة أنشطة وبرامج اجتماعية، همت المجالات التالية:

  • الاصطياف: استفاد 900 من أبناء القيمين الدينيين من مخيمات صيفية، وفق برامج تربوية هادفة وأنشطة ترفيهية متميزة، بكلفة مالية قدرت بـ1,7مليون درهم؛
  • مؤنة رمضان: وزعت المؤسسة إعانة غذائية على 13582 من القيمين الدينيين العاجزين والمعوزين وأرامل المتوفين منهم،بغلاف مالي بلغ2,25 مليونَ درهم؛
  • المجالس القرآنية الرمضانية: نظمت المؤسسة 60 مجلسا قرآنياخلال شهر رمضان المعظم لعام 1439هـ، وتم بهذه المناسبة تكريم 301 من القيمين الدينيين العاجزين وأرامل المتوفين عبر تخصيصهم بإعانات مالية مباشرة، وقد كلفت هذه المجالس المؤسسة غلافا ماليا قدر بـ 0,6 مليونَ درهم؛
  • برنامج المشاريع المدرة للدخل:عملت المؤسسة على تمكين 12 مستفيدا من أرامل القيمين الدينيين، إلى جانب ذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء المنخرطين من قروض حسنة، ومن المتوقع أن يستفيد من تمويل المشاريع المقترحة في المجموع حوالي 100نهاية هذه السنة، بمبلغ مالي يقدر بـ0,2 مليون درهم؛
  • النقل الطرقي: تمكن 8898 قيما دينيا من التنقل عبرحافلات شركة ستيام بأثمنة تفضيلية، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد نهاية السنة إلى حوالي 20700مستفيد، بكلفة مالية إجمالية تصل إلى0,7 مليون درهم.

أما عن المؤسسة العلمية، فقد بلورت خطة عمل من أجل تنزيل استراتيجية المجلس العلمي الأعلى العلمية والثقافية والتأطيرية والتواصلية على كافة الأصعدة المركزية والجهوية والمحلية، والتي تتجسد غالبا في عدد من مشاريع العمل السنوية للمجالس العلمية المحلية، والأنشطة الجهوية التكوينية والإشعاعية.

وقد، بلغت الميزانية المخصصة للتدبير الإداري والعلمي للمجالس المحلية على الصعيد الوطني لهذه السنة ما مجموعه 75 122 620,00درهما بنسبة تناهز 45,53 % من مجموع الميزانية العامة للمجلس العلمي الأعلى، منها 31.780.400,00 درهم كمكافآت للوعاظ.

وتعزيزا للمنظومة القانونية للتدبير الإداري والمالي، عملت الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى علىتحضير مشروع مرسوم يتعلق بالكراسي العلمية على الصعيد الوطني وذلك بإعداد المناهج والبرامج وتتبع سير حلقات الدروس وتفعيل عملية مراقبتها وتقويمها.

كما عقدت هذه السنة اللجنة الشرعية للمالية التشاركية بحضور مجموعة من العلماء وخبراء في الشؤون المالية والقانونية عددا من اللقاءات أنتجت خلالها مجموعة من الوثائق التنظيمية للمالية التشاركية بتعاون مع الأمانة العامة للحكومة وبنك المغرب وهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي والهيئة المغربية لسوق الرساميل.

ثانيا: برنامج الأماكن الروحية والثقافية

السيد الرئيـس المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

واصلت الوزارة تنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى حسن استثمار أملاك الأوقاف وتنمية مداخيلها حتى تظل وفية لمقاصدها الشرعية. وقد احتل التمويل الذاتي مكانة هامة في تنفيذ المشاريع الوقفية، وشمل ذلك بناء مركبات سكنية وتجارية ذات العائد، وإحداث تجزئات عقارية، وكذا بناء وإصلاح وترميم عدد من الممتلكات الحبسية، ومن أهم المشاريع الاستثمارية التي تم إنجازها:

  • مشروع إعادة بناء قيسارية الطرافين بتازة(120 محلا تجاريا) بمبلغ 13,5 مليون درهم؛
  • مشروع إتمام أشغال التطهير السائل والطرق لتجزئة زوكارن بتازة بمبلغ 1,5 مليون درهم؛
  • مساهمة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمبلغ 47 مليون درهم برسم هذه السنة لتأهيل ممتلكات حبسيةبالمدينة العتيقة بالرباط بناء على اتفاقية الشراكة لتأهيل المدينة العتيقة بالرباط؛
  • مساهمة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمبلغ 60 مليون درهم برسم هذه السنة بناء على اتفاقية الشراكةالمتعلقة بتنفيذ برنامج تهيئة وبناء سوق الصالحين بمدينة سلا.

وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية ببناء مجموعة من المركبات الثقافية والدينية والإدارية لتوفير البنيات التحتية للمشتغلين في تدبير الحقل الديني من مجالس علمية ومندوبيات للشؤون الإسلامية ونظارات الأوقاف، أنجزت الوزارة عددا من المشاريع في هذا الصدد، تمثلت في البرامج التالية:

البرنامج الأول: برنامج بناء المركبات الدينية والثقافية الإقليمية للوزارة

مواصلة أشغال بناء المركب الديني والثقافي بسلا بتكلفة 62 مليون درهم أدي منها إلى حد تاريخه مبلغ37,9 مليون درهم، التزمت الوزارة بحصة التهيئة الخارجية والغرس وحصة أثاث المكتببمبلغ إجمالي قدره 8,5 مليون درهم برسم سنة 2018؛

  • مواصلة أشغال بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف ببن جرير بتكلفة 51 مليون درهم أدي منها إلى حد تاريخه مبلغ 39,9 مليون درهم؛
  • مواصلة أشغال بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف بتاوريرت بتكلفة 47 مليون درهم أدي منها إلى حد تاريخه مبلغ 27,6 مليون درهم؛
  • مواصلة أشغال بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف بالحسيمة بتكلفة 33 مليون درهم أدي منها إلى حد تاريخه مبلغ 8,7 مليون درهم؛
  • مواصلة أشغال بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف بقلعة السراغنة بمبلغ 75 مليون درهم أدي منها إلى حد تاريخه مبلغ 18,4 مليون درهم؛
  • إنهاء الدراسات المتعلقة بالمركب الديني والثقافي للأوقاف بكل من وزان والصويرة وسيدي سليمان والرشيدية.

البرنامج الثاني: برنامج بناء المقرات الإدارية للمؤسسات التابعة للوزارة

  • مواصلة بناء مقر الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى بتكلفة إجمالية قدرها 90 مليون درهم، منها مبلغ 5 ملايين درهم تم الالتزام بها برسم سنة 2018 لربط المقر المذكور بشبكات الماء الصالح للشرب والتطهير والكهرباء والتجهيز بأثاث المكتب؛
  • مواصلة بناء مقر المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب بتكلفة إجمالية 46 مليون درهم.

البرنامج الثالث: برنامج ترميم الممتلكات الوقفية الاجتماعية والثقافية

حفاظا على المؤسسات الثقافية والاجتماعية، واصلت الوزارة عددا من المشاريع، نذكر منها:

  •  ترميم ضريح مولاي إسماعيل بمكناس بتكلفة 47 مليون درهم؛
  • ترميم ضريح سيدي بن عاشر بسلا بتكلفة 4 مليون درهم.

كما أعطت الوزارة الانطلاقة لمشروع ترميم مدرسة بن يوسف بمراكش بتكلفة 60 مليون درهم،وأنهت كافة الدراسات المعمارية والتقنية المتعلقة بترميم ضريح سيدي مكدول بالصويرة.

واصلت الوزارة تنفيذ رؤيتها للفترة 2017-2021 والتي تهدف إلى الارتقاء بأماكن العبادة على المستوى الوطني والجهوي والمحلي.

وقد مكنت الخطة من إضفاء دينامية جديدة على دور المساجد وضمان حيادها والمساهمة في تحصين بلادنا من نوازع التطرف والحفاظ على هويتها المتميزة بالوسطية والاعتدال والتسامح.

وبرسم سنة 2018 خصصت الوزارة للمساجد غلافا ماليا قدره 803.885.000,00 درهم منه:

  •   100.650.000,00 درهم لتسيير المساجد وصيانتها؛
  • 703.235.000,00درهم لبناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها وتأهيل المتضرر منها.

وشمل تنفيذ الخطة، المحاور الرئيسية التالية:

أ - توسيع شبكة المساجد شيدت الوزارة، أربعة وعشرين (24) مسجدا جديدا فتحت في وجه المصلين، وناهزت تكلفتها 170 مليون درهم، كما أعطت الانطلاقة لبناء سبعة عشر مسجدا (17)بمبلغ 82 مليون درهم، وهمت هذه المشاريع البرامج التالية:

  • البرنامج الاستعجالي لبناء المساجد بالأحياء الهامشية الذي يهدف إلى القضاء نهائيا وبشكل تدريجي على الأماكن غير اللائقة للعبادة؛
  •  برنامج بناء المساجد بالأحياء الحضريةلسد الخصاص من المساجد في الأحياء التي تفتقر لها؛
  •  برنامج بناء المساجد بالعالم القروي.

وبموازاة مع تنفيذ هذه البرامج، قامت الوزارة بدراسة عشرة (10) مشاريع تصاميم التهيئة والتنمية المجالية للمدن والمراكز الحضرية والقروية لإدماج المساجد في المخططات العمرانية.

ووعيا من الوزارة بالفارق بين الانتظارات وندرة الموارد المالية المخصصة لبناء المساجد، أولت اهتماما خاصا لهذه المسألة وأرست سياسة تشاركية تروم إلى:

  • ترشيد استعمال الموارد المتوفرة؛
  • التحكم في كلفة البناء؛
  • تشجيع المحسنين والفاعلين المحليين على المساهمة في بناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها من خلال:
    • تقديم 100 إعانة مالية بمبلغ 8,7 ملايين درهملتشجيع المحسنين والجمعيات على بناء المساجد وإصلاحها خاصة بالعالم القروي.
    • وضع أربع عشرة(14) قطعة أرضية رهن إشارة الجمعيات والمحسنين لفائدة بناء مساجد ومرافقها وتسليمها للأوقاف العامة.
    • إحياء يوم المساجد لتكريم بناة المساجد الذين شيدوا مساجد وفتحوها في وجه المصلين خلال سنة 2018، وتكريم المهندسين المعماريين والصناع التقليديين.

وقد ارتفع عدد المساجد التي شيدت من طرف المحسنين وفتحت في وجه المصلين سنة 2018 إلى 145 مسجدا.

ب - بناء المساجد بالخارج التي أعطى انطلاقتها مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله، شرعت الوزارة، هذه السنة، في الأشغال الكبرى لمشروع بناء مسجد محمد السادس بأبيدجان بجمهورية كوت ديفوار بمبلغ 120,2 مليون درهم، كما تواصل تنفيذ مشروعي بناء كل من:

  • مسجد محمد السادس بدار السلام بجمهورية تانزانيا بتكلفة 115,7 مليون درهم؛
  • مسجد محمد السادس بكوناكري بجمهورية غينيا بتكلفة 129 مليون درهم؛

ج – تأهيل المساجد المغلقة: فقد بلغ حجم تمويل برنامج التأهيل خلال الفترة السابقة حوالي مليار و400 مليون درهم، ومكن من تأهيل 883 مسجدا، وإعادة فتحها في وجه المصلين، وبقيت 1390 مسجدا يتطلب تأهيلها توفير اعتماد مالي قدره حوالي مليارو900 مليون درهم ستعمل على تعبئة جزء مهم منه خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

د -صيانة المساجد برسم سنة 2018، تم افتحاص كفاءة بنايات 300 مسجد. باشرت الوزارة عمليات الصيانة ل120 مسجدا منها بمبلغ 20 مليون درهم وهو اعتماد يبقى دون الانتظارات في هذا المجال.

هــ - شمل برنامج المحافظة على المساجد التاريخية، ترميم ستة (06) مساجد بتكلفة 42,5 مليون درهم، وإعطاء الانطلاقة لأشغال ترميم 13 مسجدا تاريخيا بمبلغ 62,6 مليون درهم.

و- تحسين جودة أماكن العبادة:

سهرت الوزارة على توفير أكبر قدر ممكن من شروط الراحة والسلامة في أماكن العبادة وعلى تقديم خدمات مسجدية لائقة لروادها وعملت بالخصوص على تحقيق ما يلي:

  • مواصلة كهربة المساجد بالعالم القروي؛
  • مواصلة برنامج الوقاية من الحرائق والهلع؛
  •    تجهيز المساجد بالأفرشة والأثاث والعتاد التقني؛
  •  التأهيل البيئي للمساجد التي تفتقد إلى أماكن للوضوء والمراحيض وإلى البنيات التحتية الأساسية للتزود بالماء والتطهير السائل.
  • برنامج النجاعة الطاقية في المساجد الذي شمل 330 مسجدا بغلاف مالي قدره (7) ملايين درهم مع تنظيم سبع دورات تحسيسية لفائدة 280 مرشدا ومرشدة ومؤطرة لدروس محو الأمية بالمساجد.
  • تحسين أدوات تدبير حظيرة المساجدبالتوجه نحو تدبير محاسبي للأصول غير المنقولة والمنقولة للمساجد، وتطوير الأنظمة المعلوماتية الخاصة بالمساجد، واعتماد نظام ISO 9001 لإدارة الجودة من أجل تحقيق الفعالية والنجاعة الضروريين لعمل الوزارة في مجال المساجد.

ثالثا:برنامج التكويـن والتعليـم الديني.

السيد الرئيـس المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

ولتطويرقطاع التعليم العتيق، خصصت الوزارة غلافا ماليا قدره 27.2 مليون درهم، حيثقامت الوزارة ب:

  • إنجاز مجموعة من الصفقات تهم أشغال بناء مؤسسة للتعليم العتيق بالقنيطرة، وتهيئة وإصلاح وتأهيل 25 كتابا قرآنيا بمراكش، بمبلغ إجمالي يناهز 25.7 مليون درهم؛
  • متابعة الأشغال الجارية بمؤسسات التعليم العتيق بكل من الحسيمة والصويرة؛
  • تجهيز المدرسة النموذجية للتعليم العتيق بزاكورة، واستكمال تجهيزات المدرستين النموذجيتين(2) للتعليم العتيق بمدينتي مكناس وصفرو، بمبلغ مالي قدره 1,5 مليون درهم.

وفي إطار تسوية الوضعية القانونية لمدارس التعليم العتيق تم إصدار 14 رخصة للمدارس العتيقة منها 4 رخص لفتح مدارس جديدة و10 رخص للاستمرار في المزاولة، كما تم إصدار316 رخصة للكتاتيب القرآنية، منها رخصة واحدة للاستمرار في المزاولة بالنسبة للكتاتيب التي كانت تمارس قبل صدور قانون التعليم العتيق، و58 رخصة للفتح بالنسبة للكتاتيب التي تم إحداثها بعد صدور هذا القانون، وإصدار 257 رخصة للتدرير، وذلـك إلى غاية 24 شتنبر 2018.

وفيما يتعلق بتفعيل المراقبة الإدارية بمؤسسات التعليم العتيق قامت الوزارة بتكليف مراقبي الكتاتيب والمفتشين الإداريين بغرض الإحاطة بكافة جوانب المراقبة، تنفيذا لاستراتيجية الوزارة الرامية إلى إقرار آليات مراقبة ناجعة وتفتيش إداري فعال لمؤسسات التعليم العتيق. كما عملت بتنسيق مع مصالح الوقاية المدنية على القيام بزيارات تفقدية لمؤسسات التعليم العتيق من أجل الوقوف على مدى توفر شروط السلامة اللازمة بهذه المؤسسات.

واهتماما بتحسين الأوضاع المادية للمديرين والأطر التربوية، قامت الوزارة بتخصيص 268 مكافأة لفائدة مديري مؤسسات التعليم العتيق بغلاف مالي إجمالي قدره 9 ملايين و210 ألف درهم و682 مكافأة لفائدة المدررين بغلاف مالي إجمالي قدره 8 ملايين و184 ألف درهمو3150 مكافأة لفائدة مدرسي مؤسسات التعليم العتيق بغلاف مالي إجمالي يفوق 107 ملايين درهم. كما عملت على تخصيص 2187 مكافأة لفائدة الأطر الإدارية والمستخدمين العاملين بمؤسسات التعليم العتيق باعتماد مالي قدره 42 مليون و870 ألف درهم. وقامت بتخصيص 293 مكافأة لفائدة مراقبي الكتاتيب القرآنية و95 مكافأة لفائدة المفتشين الإداريين والتربويين بمؤسسات التعليم العتيق ورصد لهذه العملية غلاف مالي قدره 8 ملايين درهمو124 ألف درهم.

وسعيا إلى تحسين ظروف الحياة المدرسية الخاصة بالمتمدرسينرصدت الوزارة اعتمادات مالية قدرها 59 مليون درهم لصرف المنح ل 34204 متمدرسين بمدارس التعليم العتيق و15 مليون درهملاقتناء المواد الغذائية ومواد ولوازم التسيير. كما عملت الوزارة على تمكين أكبر عدد ممكن من المسجلين بهذه المؤسسات التعليمية من الاستفادة من التأمين المدرسي.

وفي شأن مراجعة برامج التربية الدينية قامت الوزارة بمراجعة وتدقيق برامج التعليم النهائي العتيق، كما أنجزت المرحلة الثانية من عملية تأليف كتب مدرسية في مواد العلوم الشرعية المقررة ببرامج التعليم المدرسي العتيق، إذ أصدرت برسم هذه السنة ثلاثة عشر (13) كتابا مدرسيا، وشرعت في المرحلة الثالثة من هذه العملية بإعداد مشاريع أربعة عشر (14) كتابا مدرسيا.

كما بادرت الوزارة إلى إعداد وثيقة تربوية مؤطرة للتربية على القيم والثوابت الدينية في بناء منهاج العلوم الشرعية بالتعليم المدرسي العتيق، وفقا لمنهج تكاملي يراعي الدقة والتدرج، ويستحضر بطريقة وظيفية ثمرات المداخل القيمية الخمسة المتمثلة في: التزكية والاقتداء والاستجابة والقسط والحكمة.

ونظرا لأهميةالمراقبة التربوية، نظمت الوزارة 2769 زيارة صفية، و280 درسا تطبيقيا و260 ندوة تربوية. وقد أشرف على إنجاز هذه الأنشطة التربوية 82 مفتشا ومرشدا تربويا في مختلف الوحدات التعليمية المقررة، بما فيها وحدة القرآن الكريم.

ورغبة في تحسين الكفاءات المهنية للمكلفين بالتدريس بمؤسسات التعليم الأولي والمدرسي العتيق، نظمت الوزارة سبع (07) دورات تكوينية استفاد منها 247 مستفيدة ومستفيدا، منها خمسة وأربعون (45) مربية بالتعليم الأولي العتيق، كما نظمت الدورة السابعة عشرة لجائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية، شارك فيها 319 معلمة ومعلما للقرآن الكريم.

ونظمت الوزارة امتحانات نهاية الأطوار الدراسية والجامعية بالتعليم العتيق برسم الموسم الدراسي 2017/2018، تميزت بمشاركة 7400 مترشح ومترشحة، بلغت نسبة النجاح في صفوف المترشحين الرسميين  %81,13في نهاية جميع الأطوار الدراسية.

قامت الوزارة في مجال التنشيط التربوي، بتنظيم 5850 نشاطا تربويا لفائدة التلاميذ والطلبة، وقد أشرف على هذه الأنشطة 102 منشطا تربويا، وهمت مختلف المجالات الثقافية والرياضية والترفيهية والبيئية والحقوقية.

بلغ عدد المستفيدين من برنامج محو الأمية بالمساجد برسم الموسم الدراسي 2017/2018 ما مجموعه 316058مستفيدا، تشكل نسبة الإناث منهم%96,08، ونسبة المستفيدين بالعالم القروي %42,83، وكلفت الوزارة 7451 مؤطرا للدروس، و1046 منسقا ومستشارا تربويا بالإشراف والتوجيه التربوي، و 398 مكونا تربويا للسهر على تنمية كفاءات مؤطري البرنامج، كما أنجزت الوزارة دراسة ميدانية لتقويم الأثر بالبرنامج لرصد مكتسبات المستفيدين والمؤطرين المعرفية والمهارتية والمهنية ومدى قدرتهم على توظيفها في حياتهم الاجتماعية، وتمكنهم من الانخراط في الحياة العامة ببلادنا والمساهمة في مسلسل التنمية المستدامة، وكذا حصر الإكراهات التي تواجه البرنامج، ووضع الرؤى والمشاريع الكفيلة بتجاوزها، وقد أفرزت الدراسة مشاريع هامة للارتقاء بالبرنامج و21 دليلا تربويا وتنظيميا لتجويد تنظيمه. وقد بلغ عدد الممتحنين خلال هذا الموسم الدراسي 304.299مستفيدا، بلغ عدد الناجحين منهم 260.817مستفيدا بنسبة %85,71. وبلغت نسبة المردودية انطلاقا من عدد المسجلين %82,52، وبهذا يصل عدد المسجلين من سنة 2000 إلى غاية سنة 2018 3.013.897 مستفيدا.

وتواصل الوزارة تنفيذ المستويين الأول والثاني من برنامج محو الأمية بواسطة التلفاز والإنترنت في مواد القراءة والكتابة والقرآن الكريم والحساب، يتم بثه على قناة محمد السادس للقرآن الكريم (السادسة)، في إطار توسيع برنامج محو الأمية وتنويع وسائط التأطيرباستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال، وتبلغ التكلفة الإجمالية السنوية لهذا البرنامج حوالي 6 ملايين درهم.

وواصلت مختلف المؤسسات والمعاهد التابعة لجامعة القرويين برامجها الهادفة إلى تطوير التعليم والتكوين الديني، وبهذا الخصوص أبرمت مؤسسة دار الحديث الحسنية اتفاقيتين الشراكة والتعاون مع مؤسسات علمية وثقافية عربية وأجنبية مع كل من جامعة بايبورت بتركيا، ومركز الموطأ بأبوظبي الإمارات العربية المتحدة.

كما رصدت الوزارة اعتمادا ماليا قدره 119 346 269.20  درهما لفائدة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات بالرباط، لتقديم عدة خدمات لفئة الطلبة بالمعهد، كتقديم منح للطلبة، وتوفير الإيواء والإطعام وكذا نقل البعثات الأجنبية، ومنح تعويضات الأساتذة عن الساعات الإضافية، بلغ عدد الطلبة المكونين بالمعهد خلال سنة 2018،1391 طالبا وطالبة، موزعين كالآتي:

  •  المغرب 250 إماما مرشدا ومرشدة؛
  •  مالي 198 إماما مرشدا؛
  • غينيا كوناكري 199 إماما مرشدا من بينهم 20 مرشدة؛
  • ساحل العاج 198 إماما مرشدا من بينهم 06 مرشدات؛
  • فرنسا 57 إماما مرشدا من بينهم 05 مرشدات؛
  •  السنغال 274 إماما مرشدا من بينهم 04 مرشدات؛
  • تشاد 40 إماما مرشدا؛
  • نجيريا الاتحادية 141 إماما مرشدا من بينهم 10 مرشدات؛
  • غامبيا 15 إماما مرشدا من بينهم 03 مرشدات؛
  • الغابون 19إماما مرشدا من بينهم 2مرشدتين.

أما معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية فيواصل تكوين الطلبة في مجالي القراءات والدراسات القرآنية، ويواصل المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغربتتبع إنجاز مشروع إعداد مؤلف يشمل مجموعة من الوثائق الإسبانية المتصلة بالثغور المغربية المحتلة والمنتظر إتمامه وطبعه قبل نهاية السنة القادمة.

وبخصوص تأهيل القيمين الدينيين، قامت الوزارة بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى خلال سنة 2018بإعداد مخطط ثلاثي للتكوين لفائدة الأئمة المرشدين والمرشدات يمتد على مدى 3 سنوات (2018-2019-2020)، يتضمن شقين:

  • الشق الأول: يتعلق بتكوين إداري وتقني؛
  • الشق الثاني: يتعلق بتكوين علمي وشرعي؛

كما تم تعزيز الحاميات العسكرية بالمملكة بداية هذه السنة ب 100 إمام مرشد، الذين تم تكوينهم بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات بغية التأطير الديني بصفوف القوات المسلحة الملكية.

وتواصل الوزارة بالتنسيق مع المؤسسة العلمية تنزيل مقتضيات خطة ميثاق العلماء باعتبارها برنامجا نموذجيا للتوعية والتنوير يعتمد الإرشاد والتفقيه في الدين عن قرب، وذلك من أجل الرفع من المستوى العلمي والعملي لأئمة المساجد وتأهيلهم تأهيلا يمكنهم من الاضطلاع بمهمتهم الجليلة على أكمل وجه.

وقد بلغ عدد الأئمة المستفيدين برسم سنة 2018 من حصص برنامج التأهيل 45000 إمام يؤطرهم 1441 عالما.

وبلغ الاعتماد المالي المخصص لبرنامج التأهيل والتكوين 106 ملايين درهم، يمثل تعويضات شهرية للأئمة والمؤطرين والمشرفين عن حضور لقاءات التأهيل.

رابعا: برنامج دعم وقيادة

السيد الرئيــس المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

في مجال الإدارة لا تتوانى الوزارة في النهوض بالموارد البشرية وتنميتها والسهر على مواكبة أوراش التحديث في مجالات التدبير والتدريب والتكوين، واعتماد اللاتركيز في مجال التدبير الإداريوالميزانياتي، وتأهيل المنظومة المعلوماتية، ودعم التواصل مع المرتفقين عبر السهر على تبسيط الإجراءات الإدارية وتحسين جودتها.

وفي هذا السياق ومواصلة لدعم الوحدات الإدارية سيما بعد استمرار توسيع قاعدتها على المستويين الداخلي والخارجي (إدارة مركزية، مصالح خارجية، مؤسسات محدثة)،وبناء على قانون المالية رقم 68.17 للسنة المالية 2018 تم إحداث 400 منصب مالي تم توزيعها وفق ما يلي:                              

  •  250 منصبا لتسوية الوضعية الإدارية لخريجي الفوج الثالث عشر من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات؛
  • 100 منصب لتسوية الوضعية الإدارية للمرشدين الدينيين الذين تقرر وضعهم رهن إشارة الحاميات العسكرية؛
  •  12 منصبا لإدماج القيمين الدينيين كمرشدين متعاقدين؛
  •  38 منصبا لتأثيث المصالح المركزية والخارجية وكذا المؤسسات التابعة للوزارة عن طريق التوظيف بإجراء المباريات.

ونظرا لكون المناصب المخصصة لتأثيث الوحدات الإدارية غير كافية، قامت الوزارة بطلب تخصيص مناصب مالية إضافية من السيد رئيس الحكومة، تم على إثره وضع 10 مناصب إضافية رهن إشارتها.

وفي إطار تحسين أداء الموظفين، تمت دراسة حاجيات الوزارة من الموارد البشرية باعتماد الدليل المرجعي للوظائف والكفاءات، من خلال مقاربتين: أولهما نوعية، تمثلت في المهام المنوطة بالوحدات الإدارية، وثانيهما كمية، تمثلت في عدد الموارد البشرية اللازم لكل وحدة إدارية للاضطلاع بالمهام الموكولة لها، وفي نفس الإطار، تم تنظيم دورات تكوينية عن طريق اتفاقيات شراكة مع المدرسة الوطنية العليا للإدارة همت مواضيع مختلفة.

وواصلت الوزارة تنفيذ مشاريع تأهيل وتطوير نظامها المعلوماتي، منها:

  • التقييم الدوري للمشاريع الخاصة بالنظام المعلوماتي وإعداد مخطط مديري للنظام المعلوماتي 2019-2021؛
  • مواكبة الحاجيات من عتاد وبرامج معلوماتية وتجهيز المركبات الثقافية والإدارية للأوقاف بالخوادم والمعدات المعلوماتية بمبلغ مالي قدره 3.822.480,00 درهما؛
  •  مواصلة تنفيذ مشروع تعميم برنامج إرسال بيانات مكافآت القيمين الدينيين ومنح التأهيل إلى البريد بنك ليشمل المراقبينالماليين المحليين بمبلغ مالي قدره 151.500,00 درهم؛
  • إنجاز برنامج تدبير المشاركين في الدروس الحسنية الرمضانية؛
  • إنجاز وتفعيل برنامج ملتمسات الحج على المستويين المركزي والمحلي؛
  • مواصلة تنفيذ مشروع برنامج تدبير الفهرس الموحد لمكتبات الوزارة لفائدة المركبات الثقافية والإدارية للأوقاف؛
  •  استكمال الدراسات وإعداد مشاريع طلبات العروض الخاصة بكل من:
    • تجهيز المركب الإداري والثقافي محمد السادس بمراكش بالشبكة المحلية والأنظمة الهاتفية وأنظمة المراقبة وحماية الرصيد الوثائقي لمركز التوثيق والأنشطة الثقافية بمبلغ مالي قدره 2.428.774,80 درهما؛
    •     تأهيل مركز البيانات والغرف التقنية بالوزارة بمبلغ مالي قدره 1.165.440,00 درهما؛
    •     تفعيل أرضية افتراضية للحفظ والتخزين بمركز بيانات الوزارة بمبلغ مالي قدره 3.314.196,00درهما؛
    •     اقتناء وإقامة وتثبيت منظومة الأمن المعلوماتي لفائدة الوزارة -الإدارة المركزية- بمبلغ مالي قدره 3.270.600,00 درهم.
  •  مواصلة الصيانة الوقائية والتطويرية لمنظومة التدبير المندمج للميزانية الخاصة بالأوقاف العامة؛
  • تطوير نظام معلوماتي لتتبع خطط عمل وأنشطة الوحدات الإدارية بالوزارة؛
  • مواصلة تنفيذ مشروع تطوير نظام للمعلومات لتدبير برنامج محو الأمية بالمساجد بمبلغ مالي قدره 990.304,80 درهم؛
  • الشروع في استغلال النظام المعلوماتي لتدبير الممتلكات الإدارية الثابتة والمنقولة للوزارة على المستوى المركزي بمبلغ مالي قدره 2.395.164,00 درهما؛
  • إنجاز دراسة أولية للاحتياجات الوظيفية لتطوير النظام المعلوماتي لتدبير المنازعات بالوزارة؛
  • إنجاز دراسة أولية للاحتياجات الوظيفية لتطوير نظام معلومات جغرافي للأوقاف والشؤون الإسلامية؛
  • تفعيل النظام الإلكتروني لتدبير المراسلات بالإدارة المركزية للوزارة؛
  • تفعيل النظام الإلكتروني لتدبير الأسئلة البرلمانية بالإدارة المركزية للوزارة.

وفي مجال التعاون الثنائي تم التوقيع بتاريخ 12 شتنبر 2018 على برنامج تنفيذي لاتفاق التعاون الإسلامي بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية النيجر لسنوات 2018 و2019 و2020، كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الشؤون الدينية بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الجمهورية الأندونيسية بجاكارتا بتاريخ 26 أكتوبر 2018.

أما على المستوى الدولي المتعدد الأطراف فقد كثفت الوزارة مشاركتها في المنتديات والاجتماعات الدولية، حيث شاركت في أشغال الورشة الأولى للخبراء حول دور المجتمع المدني وقوة تنفيذ القانون في مكافحة الإرهاب المحلي بلافاليث، كما شاركت في اجتماعات إعداد كراسة حول الاستراتيجية المغربية في مجال منع ومحاربة التطرف بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، وكذلك شاركت في مؤتمر " تعزيز العلاقات بين الأديان ومنع التطرف ومكافحة التطرف العنيف" بالرباط، بالإضافة إلى مشاركاتها المكثفة في الاجتماعات الدولية ذات العلاقة بمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

أما على المستوى الوطني فتواصل الوزارة بذل مساعيها الرامية إلى تعميق وتقوية علاقات التعاونمع القطاعات والهيئات الوطنية، من خلال الحضور والمشاركة في عدد من الندوات واللقاءات ذات الصلة بقطاع الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وفي مجال الشؤون الاجتماعية بلغ عدد الجمعيات والمؤسسات ذات الطابع الاجتماعي التي استفادت من إعانات الوزارة خلال سنة 2018، ثلاث عشرة جمعية (13) وذلك بمبلغ إجمالي يقدر بـ 4.830.000,00 درهم.

وفي هذا الإطار، قامت الوزارة بالتوقيع على اتفاقية شراكة مع العصبة المغربية لحماية الطفولة، بحيث بلغ عدد اتفاقيات الشراكة التي وقعتها الوزارة مع جمعيات المجتمع المدني إلى حدود سنة 2018، أربععشرة اتفاقية شراكة.

أما في مجال التواصل فقد خصصت الوزارة مبلغا ماليا قدره 105.600,00درهم لإصدار النشرة السنوية لمنجزات الوزارة لسنة2017،كما سهرت على إعداد مجموعة من الدعامات التواصلية بغلاف مالي قدره 53.730,00 درهما. يتعلق الأمر ب:

  • دليل الوزارة باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية؛
  •  دليل الخدمات الخاصة بالوزارة؛
  •  دليل مصطلحات الأوقاف والشؤون الإسلامية (عربي-فرنسي-إنجليزي)
  •  دليل الاتصال الخاص بالوزارة.

وتفعيلا للاستراتيجية المتبعة في مجال الأرشيف باشرت الوزارة مشروع التدبير الإلكتروني للمراسلات والشروع في رقمنة أرشيف الإدارة المركزية والحوالات الحبسية وتقديم المساعدة التقنية لنظارات الأوقاف قصد دراسة الوضع الراهن لأرشيفها.

تميزت الفترة المنقضية من السنة الجارية بصدور مجموعة من النصوص القانونية، منها:

  • المرسوم رقم 2.18.264 الصادر في 11 ماي 2018 القاضي بإحداث أجرة عن الخدمات التي تقدمها الوزارة فيها يخص استغلال المرافق التابعة لمراكز التوثيق والأنشطة الثقافية بكل من الدارالبيضاء ووجدة وطنجة، وتم تحديد أسعار هذه الأجرة بمقتضى القرار المشترك لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الاقتصاد والمالية رقم 2314.18 الصادر في 9 غشت 2018.
  • الرفع من أسعار الأجرة المؤداة عن الخدمات المقدمة من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية باستغلال مرافق وتجهيزات كل من مركز التوثيق والأنشطة الثقافية بمراكش ومتحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب بمقتضى القرارين المشتركين لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الاقتصاد والمالية رقمي 2717.18 و2718.18 الصادرين في فاتح أكتوبر 2018.
  • قرار رقم 18 الصادر في 22 يناير 2018 سن نظام داخلي خاص بالمكتبات التابعة لمراكز التوثيق والأنشطة الثقافية يحدد قواعد سير هذه المكتبات، ولاسيما أوقات العمل وشروط وكيفيات الاستفادة من خدماتها وطرق وكيفيات الاطلاع على أوعية المعلومات والتزامات المنخرطين والزوار.
  • قرار رقم 770.18 الصادر في 20 مارس2018يتعلق باستبدال معياري التجربة المهنية والأقدمية في مزاولة مهمة الإمامة أو لمهمة الإمامة والخطابة بمعيار الكفاءة المطلوبة لمزاولة المهام الموكولة للقيمين الدينيين المتعاقدين.
  • التخفيض من أسعار بيع المطبوعات والمنشورات التي يصدرها المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب بموجب القرار المشترك لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الاقتصاد والمالية رقم 0400.18 الصادر في 2 فبراير 2018 لتشجيع اقتنائها وجعلها في متناول العموم.
  • قرار رقم 3397.17 الصادر في 20 دجنبر2017 بتحديد مقادير التعويضاتفي تسعة آلاف درهم لرئيس لجنة جائزة محمد السادس لفن الحروفية وفي سبعة آلاف درهم لكل عضو من أعضائها.
  • مقرر رقم 1820.18 الصادر في 11 يونيو 2018 بتعيين أعضاء اللجنة العلمية لمعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية من بين أساتذة التعليم العالي المساعدين، لعدم توفر المعهد على أساتذة مؤهلين وأساتذة للتعليم العالي، لكونه حديث النشأة.
  •  بتاريخ 22 فبراير2018 أصدرت الوزارة قرارا تحت عدد552.18 تفوض بموجبه سلطة انتداب المسؤولين أو الموظفين الذين يعهد إليهم بالإشهاد على مطابقة نسخ الوثائق لأصولها كلما تعلق الأمر بوثائق رسمية تصدرها لفائدة المرتفقين، أو بوثائق مطلوبة للحصول على خدمة عمومية تقدمها للمرتفقين، باسم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، إلى كل من الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى ورئيس المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة ومديري الإدارة المركزية ونظار الأوقاف والمندوبين الجهويين والإقليمين للشؤون الإسلامية.

للاطلاع أيضا

مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2019

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

الخطط والبرامج المقترح إنجازها برسم السنة المالية 2019

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس المستشارين حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2018

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2017

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2018

مشروع ميزانية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

مشروع ميزانية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2018

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2017

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس بمسجد حسان بالرباط حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف
facebook twitter youtube