وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
afg logo2
المندوبيات الجهوية
الأحد 18 ربيع الآخر 1441هـ الموافق لـ 15 ديسمبر 2019
exemples examens de competence professionnel 2
 
منجزات الشؤون الإدارية والتعاون سنة 2018

نشرة منجزات

مذكرات

 

islamaumaroc

الخطط والبرامج المزمع إنجازها برسم السنة المالية 2016

الخطط والبرامج المزمع إنجازها برسم السنة المالية 2016

بمجلس النواب ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق يوم 04 نونبر 2015، كلمة أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، كما ألقى كلمة بمجلس المستشارين يوم 25 نونبر2015، أمام لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة، قدم فيهما مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016. وفيما يلي المحور الثاني من كلمة السيد الوزير المتعلق بالخطط والبرامج المزمع إنجازه.

الخطط والبرامج المزمع إنجازها

في مجال تدبير الشأن الديني

ستواصل الوزارة تنظيم الدروس الحسنية التي تلقىفي حضرة أمير المؤمنين صاحب الجلالة أعز الله أمره ، والعمل على الإرتقاء بالإعداد لها لتكون في مستوى أفضل، وكذا توسيع مجالات الأنشطة الثقافيةالموازية لها، و برامج الأنشطة الدينية المقامة على صعيد المندوبيات الجهوية والإقليمية للشؤون الإسلامية، والنهوض بالخطبةالمنبرية شكلا ومضمونا مع الالتزامبمبادئ الوسطية والاعتدال، ومواصلة إحياء المناسبات الدينية والوطنية.

وفي مجال الإعلام ستواصل الوزارة السهر على تطوير البرامجالإعلاميةالدينية التي تسهر عليها إضافة إلى التفكير في إنتاج برامج جديدة بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة، ومواصلة الإشراف على برنامج تحفيظ القرآن الكريم لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب.

وفي مجال تنظيم شؤون الحج 

سيتواصل العمل على ضمان تأطير ديني وإداري وصحّي فعال، كما ستواصل الوزارة العناية بأفراد الجالية المغربية بالخارج وتحصينها من الغلوّ والتطرّف وذلك من خلال العمل على مواصلة إرسال البعثات الدينية خلال شهر رمضان الأبرك وكلما اقتضى الأمرذلكمع الرفع من عدد الدول المستفيدة من عدد الوعاظ والواعظات والمشفعين في السنوات المقبلة بحول الله.

وفي مجال العناية بكتاب الله تعالى

ستعمل الوزارةبتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف على مواصلة طبع المليون نسخة من المصحف المحمدي الملتزم بطبعها سنويا، وتسجيل المصحف المحمدي الشريف بأصوات القراء المتخصصين وتوزيعهم على أوسع نطاق بالداخل والخارج. كما ستعمل على إنجاز وطبع ألفي (2000) نسخة من المصحف المحمدي بطريقة برايل الخاص بضعاف البصر، وألفي (2000) نسخة من المصحف الأثري، بالإضافة إلى إنجاز تطبيق معلوماتي للمصحف المحمدي الشريف الخاص بالهواتف الذكية واالوحات الإلكترونية.

كما ستعمل الوزارة على متابعة تنظيم جوائز محمد السادس في: حفظ وتجويد وتفسير القرآن الكريم، الدولية والوطنية ، وأهل القرآن، وأهل الحديث، والفكر والدراسات الإسلامية،والخط المغربي، إضافة إلى جائزة محمد السادس لفن الزخرفة على الورق التي ستنظم لأول مرة. هذا بالاضافة إلى مواصلة طبع البحوث والدراسات الأصيلة الهادفة والمتعلقة بإحياء التراث الإسلامي، وترجمة بعض الكتب إلى اللغات الحية، وفهرسة وترميم المخطوطات ببعض الخزانات الحبسية، وتتبع مشاريع انجاز أشغال مراكز التوثيق والأنشطة الثقافية .

المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية

وحتى تتمكن مؤسسة العلماء من الاضطلاع بمهامها العلمية الرامية إلى نشر رسالة الإسلام في شموليته وسماحته واعتداله، ومن التأطير الهادف للمواطن المغربي في إطار الثوابت الدينية الأصيلة تحت قيادة مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعز الله أمره، حامي حمى الملة والدين؛ تقترح الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، في إطار مشروع الميزانية لسنة 2016، الخطـط والبرامج التالية:

  • الزيادة في عدد أعضاء السادة العلماء الذي ارتفع من سبعة إلى عشرة بالنسبة لكافة المجالس العلمية المحلية وكذا عدد أعضاء المجلس العلمي الأعلى وذلك طبقا لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.15.52 الصادر في 8 رجب 1436(27 أبريل 2015) بتغيير الظهير الشريف رقم 1.03.300 الصادر في 2 ربيع الأول 1425 (22 أبريل 2004) بإعادة تنظيم المجالس العلمية ؛
  • إحداث الكراسي العلمية بأهم  مساجد المملكة موازاة مع التوسع الذي يعرفه النشاط العلمي التأطيري للعلماء وإسهاما في تعميم نشر مختلف المواد والعلوم الشرعية؛
  • مصاحبة مشروع التأطير الديني للأئمة المرشدين و تدبيره علميا لضمان نجاح هذه المبادرة التي أعطى انطلاقتها مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده؛في يونيو 2014 بالرباط ؛
  • تعزيز المراكز القرآنية عبر ربوع المملكة وتعميم الاستفادة منها؛
  • تشجيع المسابقات المختلفة في حفظ القرآن الكريم وتجويده وفي الحديث النبوي الشريف والسيرة النبوية المطهرة، تفعيلالسياسة القرب التي تنهجها المجالس العلمية المحلية؛
  • تنظيم جائزة الخطبة المنبرية على الصعيد الجهوي؛
  • دعم العمل الثقافي والأنشطة العلمية الإشعاعيةالجهوية التي تقوم بها المجالس العلمية المحلية؛
  • تشجيع حركة النشر والتأليف وطبع الإصدارات المختلفة تحقيقا لحضور المؤسسة العلمية وإشعاعها؛
  • تعميم إنشاء خزاناتالكتب والمراجع بالمجالس العلمية المحلية باعتبارها أداة ضرورية لنشر الثقافة الشرعية؛
  • إحداث منظومة معلوماتية فعالة ومندمجة لتنفيذ ومصاحبة خطط العمل السنوية للمجالس العلمية المحلية؛
  • استكمال تزويد المجالس العلمية بالتجهيزات والمقتنيات الضرورية وتمكينها من أدوات العمل اللازمة ؛
  • توفير الوسائل والمعدات الخاصة بتيسير عمل السادة العلماء المشرفين على تدبير المنظومة المعلوماتية للأئمة المرشدين والمرشدات (حواسب، هواتف...)؛
  • تكثيف برامج التكوين المستمر وذلك بتنظيم دورات وورشات عمل في مجال التأطير الديني الخاص بالأئمة والمرشدين والمرشدات، ومجال التدبير الإداري والمالي والتواصلي.

ووعيا من الأمانة العامة بضرورة الرفع من مستوى أداء المؤسسة العلمية، فإنها لن تدخر أي جهد في مواصلة التجديد في أسلوب العمل وتطوير طرق التدبير، وترشيد الإنفاق.

المساجد والقيمون عليها

في إطار العناية بالمساجد والقائمين عليها، بلغت اعتمادات الأداء الممنوحة من الدولة برسم سنة 2016 مبلغ 2.075.745.935,00 درهما وسيخصص لما يلي:

أولا: 1.410.510.935,00 لتسيير المساجد والعناية بالقائمين عليها

وتوزع هذه الاعتمادات كما يلي:

  • 974.510.935,00 درهما لدعم مكافآت القيمين الدينين؛
  • 106. 000. 000,00 درهم لتأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء؛
  • 150.000.000,00 درهم للتأمين الصحي للقيمين الدينين؛
  • 90.000.000,00 درهم لتسيير المساجد وصيانتها؛
  • 90.000.000,00 درهم لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينين؛

ثانيا: 665.235.000,00 درهم لبناء وتأهيل المساجد وتجهيزها

وتوزع هذه الاعتمادات كما يلي:

  • 300. 000. 000,00 درهم لتأهيل المساجد المتضررة؛
  •  215. 235. 000,00درهم لبناء المساجد؛
  • 25. 000. 000,00درهم لإصلاح المساجد وترميم المساجد التاريخية؛
  • 70. 000. 000,00درهم لتفريش المساجد وإمدادها بالمستلزمات؛
  • 10. 000. 000,00درهم لبرنامج التأهيل البيئي للمساجد
  • 5.000.000,00 لبرنامج الوقاية ضد الحريق والهلع؛
  • 5.000.000,00 لبرنامج النجاعة الطاقية بالمساجد؛
  • 5.000.000,00 لبرنامج تعميم ربط المساجد بالماء الصالح للشرب والكهرباء؛
  • 30. 000. 000,00 درهم لفائدة مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.

التعليم العتيق

ومواصلة لتأهيل التعليم العتيق ستعمل الوزارة على:

  • برمجة بناء (6) مؤسسات للتعليم العتيق بغلاف مالي يناهز 70 مليون درهم بكل من الرشيدية والصويرة وتمارة وشفشاون والدار البيضاء والريصاني؛
  • تخصيص مبلغ 4 ملايين درهم لإصلاح وتهيئة المدارس والكتاتيب المتضررة؛
  • تخصيص مبلغ 4 ملايين درهم لتجهيز عدد من مدارس التعليم العتيق؛
  • الإستمرار في تسوية الوضعية القانونية لمؤسسات التعليم العتيق؛
  • تخصيص مكافآت إضافية لفائدة العاملين بمؤسسات التعليم العتيق؛
  • توسيع قاعدة المؤسسات المستفيدة من المواد الغذائية والمحافظ والكتب واللوازم المدرسية؛
  • تنظيم دورات تكوينية لفائدة المربيات بالتعليم الأولي العتيق، والمدرسين بمؤسسات التعليم العتيق، والمؤطرين والمدرسين المكلفين بالإرشاد التربوي؛
  • إصدار البرامج الدراسية بالتعليم العتيق المتضمنة للتعديلات التي شملتها عملية المراجعة والتقويم؛
  • إعداد المنهاج التربوي للتعليم الأولي العتيق؛
  • طبع كتب علمية وتربوية في الأنصاص القرآنية؛
  • إعداد الأطر المرجعية للامتحانات بالتعليم العتيق؛
  • تنظيم الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني بجميع الأطوار الدراسية بالتعليم العتيق؛
  • استكمال خطة الوزارة في مجالي البحث والتنشيط التربويين؛
  • تنظيم جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية وجائزة التعليم العتيق للتميز التربوي؛
  • إعداد وثيقة تربوية تتضمن حصيلة منجزات الوزارة في مجال التنشيط التربوي؛
  • تنظيم مخيم صيفي لفائدة تلاميذ مؤسسات التعليم العتيق.

برنامج محو الأمية بالمساجد

أما بالنسبة لبرنامج محو الأمية بالمساجد فستستمر الوزارة في تنفيذ محاور استراتيجيتها في هذا المجال بتسجيل 1.500.000 مستفيد في مخططها الخماسي 2015-2020 بواقع 300.000 مستفيد في كل موسم دراسي خلال هذا المخطط في المستويين الأول والثاني، وسترفع الوزارة هذا العدد إذا توفرت الاعتمادات اللازمة، كما ستطلق المستوى الثاني من برنامج التلفاز في 180 حلقة خلال هذا الموسم الدراسي 2015-2016 وستحدث برامج للشباب وللتأهيل المهني، وتعطي فيها الأولوية للفئــة العمرية 16- 49 سنة، كما ستدرس إمكانية توسيع دائرة الاستفادة من برنامج محو الأمية بالمساجد لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج.

مؤسسة دار الحديث الحسنية

كما تعتزم مؤسسة دار الحديث الحسنية خلال الموسم المقبل مواصلة أنشطتها العلمية والثقافيةالتالية:

  • السياق في الاصطلاح التفسيري: مراجعات ومشكلات في التعريف والتوظيف؛
  • تقديم كتاب: الإتْحافَاتُ السَّنِيّة بتَرَاجِمِ مَن درّس بدَارِ الحَدِيثِ الحَسَنِيَّة؛

كما ستواصل المؤسسة إصدار عدد من المؤلفات القيمة تضم أعمالا لبعض الأساتذة سواء من داخل المؤسسة أو من خارجها، إضافة إلى طبع أعمال الندوات والأيام الدراسية التي سبق للمؤسسة تنظيمها في سياق الأنشطة العلمية والثقافية التي نظمتها خلال ما مضى من المواسم الجامعية.

معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات

كما يعتزم معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشداتخلال سنة 2016بحول الله باستقبال الفوج الثاني من الأئمة المنحدرين من غينيا كوناكري وكوت ديفوار، والفوج الثالث من الأئمة الماليين.

وعليه، فمن المنتظر أن يصل عدد الطلبة المغاربة والأجانب الذين سيتابعون تكوينهم بالمعهد ما يقارب 1200 طالب وطالبة. وسيخصص اعتمادا ماليا قدره 125.000.000,00 درهم لفائدة المعهد برسم سنة 2016 لتغطية المصاريف اللازمة للتسيير.

كما يعتزم معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات خلال سنة 2016 بحول الله وقوته القيام بما يلي:

  • إنشاء موقع إلكتروني خاص بالمعهد؛
  • طبع دليل برامج التكوين بالمعهد؛
  • عقد لقاءات علمية على امتداد السنة الدراسية يؤطرها ثلة من أساتذة المعهد، وآخرون من خارجه؛
  • إنشاء متحف يجسد ويبين العلاقات التاريخية التي تربط بين المغرب والدول التي تتابع تكوينها بالمعهد؛
  • إقامة المعارض الفنية التي تجسد المواهب والمهارات الفنية والأدبية الإبداعية التي يتمتع بها الطلبة بالمعهد؛
  • إنشاء مجلة سنوية أو نصف سنوية تعنى بنشر مبادئ التسامح والاعتدال والوسطية يتم استكتاب الباحثين والعلماء من أجل المساهمة فيها؛
  • إخراج برامج سمعية بصرية تكون من إنتاج أساتذة المعهد وطلبته؛
  • إبرام اتفاقيات مع قنوات وطنية لوضع برامج تعنى بنشر مبادئ التسامح والاعتدال والوسطية؛
  • نشر دراسات خاصة فيما يتعلق بمبادئ التسامح والاعتدال والوسطية.

معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية

وبالنسبة لمعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية، فإن من بين المشاريع المخطط لها برسم السنة المقبلة مايلي:

  • توسيع خزانةالمؤسسة بإضافة ما أمكن من الكتب والمخطوطات؛
  • إنشاء مجلة سنوية أو نصف سنوية تعنى بعلوم القرآن ولاسيما القراءات؛
  • تشجيع الأساتذة والطلبة على المساهمة في بعض المجلات التي تعنى بالقراءات والدراسات القرآنية؛
  • استقدام بعض الخبراء في علوم القرآن والقراءات من أجل تبادل الخبرات مع الأساتذة والعلماء المحليين؛
  • الاستفادة من التطور التكنولوجي في خدمة القرآن وعلومه والقراءات؛
  • إنشاء جوائز استحقاق ومكافآت تساعد على الرفع من مستوى علم القراءات وعلوم القرآن؛
  • إخراج برامج سمعية بصرية تكون من إنتاج أساتذة المعهد وطلبته؛
  • إبرام اتفاقيات مع قنوات وطنية كقناة محمد السادس للقرآن الكريم.

الأوقاف

في مجال المحافظة على الأملاك الوقفية

وفي مجال المحافظة على الأملاك الوقفية تعتزم الوزارة برسم السنة المالية 2016 القيام بما يلي:

  • إيداع حوالي 4.000 مطلب تحفيظ جديد؛
  • مواصلة تتبع مختلف العمليات التي تشمل الأملاك الحبسية؛
  • التدخل لصد كل الاعتداءات و التجاوزات التي تطال الأملاك الحبسية؛
  • تسوية الوضعية القانونية للعقارات المشيدة فوقها مساجد والتي لاتزال ملكيتها في اسم الغير.

أما في مجال الأحباس المعقبة

 فإن أهم المشاريع المزمع إنجازها تتمثل فيما يلي:

  • السهر على إصدار قرار تعيين أعضاء لجنة التصفية؛
  • السهر على تصفية الملفات الصادرة في شأنها قرارات التصفية؛
  • إعداد قرارات تعيين نظار الأحباس المعقبة المقترحين؛
  • إعداد الدراسة الشرعية للملفات التي استوفت الوثائق المطلوبة للتصفية؛
  • إصدار قرارات الإحالة على اللجنة للملفات الجاهزة.

وفي مجال تسيير الأملاك الفلاحية 

ستتابع الوزارة خلال سنة 2016 تنفيذ برنامجهاالهادف للرفع من مردوديتها وتحسين طرق تدبيرها وتطويرها.

وفي هذا الإطار، ستواصل الوزارة مجهوداتها لإنجاح موسم السمسرات الفلاحية لأهميته في تحديد حجم المداخيل الفلاحية، وذلك بكراء أكبر عدد من الأراضي الفلاحية وتصريف جميع الغلال الحبسية.

كما ستكثف نشاطها المتعلق بتسيير الضيعات الفلاحية وتطوير أساليب استغلالها والاستثمار بها للرفع من إنتاجها ومردوديتها.

ولذلك فقد تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 14.583.000,00درهم.

وفي مجال تسيير وتدبير الأملاك الحضرية

 ستتابع الوزارة مجهوداتها للرفع من عائداتها وتنمية مواردها وتوفير فرص استثمارها وذلك في إطار برامج تهدف إلى:

  • كراء جميع الأملاك الحضرية وعدم ترك أي ملك شاغر ومعذر الدخل؛
  • رفع المداخيل عن طريق تعديل الكراء وتغيير وجه الاستغلال؛
  • تسوية الوضعيات الكرائية عن طريق التوليات والإقرارات؛
  • تحسيين أداء جهاز القبض.

وفي مجال المحافظة على الأملاك المبنية ذات العائد

 ستواصل الوزارة عمليات تحديد ودراسة وبرمجة ومراقبة أشغال صيانة هذه الأملاك، وذلك من أجل المحافظة عليها والإبقاء على استمرارية صلاحيتها واستغلالها. وقد خصصت الوزارة غلافا ماليا قدره  31.926.300,00 درهم ضمن الميزانية الخاصة للأوقاف لهذا الغرض.

أما في مجال تدبير المنازعات الوقفية

فتعتزم الوزارة خلال السنة المالية المقبلة القيام بما يلي: 

  • خلق منظومة معلوماتية شاملة خاصة بالمنازعات الوقفية الرائجة لدى جميع محاكم المملكة؛
  • تكريس مبدأ التواصل الفعال بين مختلف وحدات الوزارة المركزية والخارجية وذلك بهدف التتبع المستمر لجميع المساطر والإجراءات التي تسلكها هذه الأخيرة، لرصد مكامن الضعف والخلل في إعداد وسائل الدفاع عن الأوقاف، وكذا الوقوف على طبيعة المشاكل التي تطرح بحدة لديها، بغية اقتراح الحلول البديلة لها، مع العمل على توحيد المساطر والإجراءات الواجب اتخاذها في شأن جل دعاوى المنازعات الوقفية؛
  • إعداد الدليل المنهجي والعملي للمنازعات الوقفية واعتماده كمرجع أساسي لتبسيط عمل المكلفين بالمنازعات.
  • البحث في سبل تنفيذ جميع الأوامر الاستعجالية المشمولة بالنفاذ المعجل، الأحكام والقرارات القضائية النهائية الصادرة لصالح الأوقاف ومعالجة المعيقات التي قد تحول دون ذلك مع اقتراح ما هو ملائم من الحلول الكفيلة بتسريع المساطر الخاصة بالتنفيذ؛
  • مواصلة تنظيم دورات تكوينية لفائدة موظفي وأطر المنازعات الوقفية، بغية مواكبة جميع المستجدات القانونية والقضائية.

أما في مجال استثمار الوقف

ستتم مواصلة البرامج الاستراتيجية المتعلقة بالتنمية الوقفية وتأهيل المدن العتيقة وبرنامج تدعيم وتقوية المباني المهددة بالسقوط، وكذا برمجة مشاريع جديدة في مجال بناء وإصلاح وترميم الأملاك ذات العائد ومتابعة تنفيذ المشاريع الجارية وإعطاء الانطلاقة لمشاريع أخرى من بينها:

  • أشغال بناء مركب سكني وتجاري جوار مسجد رمضان بحي المزرعة بسلا بمبلغ 10 ملايين درهم؛
  • أشغال بناء الشطر الأول من المركب سكني وتجاري بأرض الشتوان بصفرو بمبلغ 40 مليون درهم؛
  • أشغال إعادة بناء قيسارية الطرافين بمبلغ 9 مليون درهم؛
  • ترميم مكتبة المخطوطات الوقفية بتازة العليا بمبلغ مليوني درهم؛
  • أشغال بناء المركب التجاري والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بحي سيدي طلحة بتطوان بمبلغ 10 ملايين درهم؛
  • أشغال تهيئة ساحة باب مراكش بالصويرة في إطار اتفاقية إطار للشراكة والتعاون الخاصة بالمشروع الحضري لإعادة تأهيل ورد الاعتبار للمدينة العتيقة للصويرة بمبلغ 28 مليون درهم؛

 كما ستعطى انطلاقة مشاريع بناء مركبات إدارية ومؤسسات اجتماعية وثقافية وإتمام بناء أخرى، أهمها:

  • الشروع في بناء مركبات دينية وثقافية بكل من تاوريرت و سيدي سليمان والحسيمة وقلعة السراغنة ؛
  • متابعة بناء المركب الإداري والثقافي الجهوي للأوقاف بمراكش؛
  • تتمة أشغال بناء وتجهيز مقر المجلس العلمي المحلي ببركان؛
  • انطلاق بناء مقر معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية؛
  • مواصلة بناء مقر الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى بالرباط وبناء المركب الثقافي بتامسنا؛

كما ستعمل الوزارة على مواصلة برنامجها الرامي إلى ترميم الممتلكات الوقفية الاجتماعية والثقافية وانطلاق أشغال مشاريع أخرى، نذكر منها:

  • مواصلة ترميم مجموعة من الزوايا والأضرحة بالرباط في إطار اتفاقية إطار تتعلق بالبرنامج المندمج للتنمية الحضرية لمدينة الرباط خلال الفترة الممتدة من 2014 إلى 2018؛
  • مساهمة الوزارة خلال سنة 2016 في ترميم وإعادة تأهيل المآثر التاريخية بالمدينة القديمة بفاس بناء على اتفاقية الشراكة المبرمة مع وكالة التنمية و رد الاعتبار لمدينة فاس بمبلغ 20 مليون درهم؛
  • انطلاق مشروع ترميم ضريح مولاي اسماعيل ومرافقه بمكناس بمبلغ 45 مليون درهم؛
  • إتمام الدراسات وإنجاز أشغال ترميم ضريح سيدي علي أوبراهيم جماعة أم الربيع بخنيفرة؛
  • ترميم خمس زوايا ( التيجانية، الناصرية، سيدي علي بن داوود، القادرية والدرقاوية ) بالصويرة .

 المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة

وإتماما للمشاريع المنجزة من قبل المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة برسم السنة المالية 2015، يأتي مشروع ميزانية 2016 ليترجم الخطوط الرئيسية لعمل المجلس ونشاطه، وبما يقتضيه ذلك من تدبير أمثل للاعتمادات وترشيدها في نطاق المتطلبات الضرورية لتأمين السير العادي للمجلس.

ولتعزيز التعاون الإسلامي وعلى المستوى الثنائي 

ستقوم الوزارة باستكمال المشاورات الدبلوماسية معنظيراتها ببعض الدول العربية والإسلامية من أجل التوافق حول الاطار القانوني للتعاون معها ،ومن بينها:

1-مشاريع اتفاقيات أومذكرات تفاهم للتعاون الإسلامي

وعددها 13 مفصلة كما يلي:

أ- مشاريع الاتفاقيات وعددها 08 مفصلة كما يلي:

  • 06 مشاريع اتفاقيات للتعاون الإسلامي بين بلادنا والبلدان الافريقية التالية: )الغابون -المالديف-الكامرون-دجيبوتي-تانزانيا-وكينيا (؛
  • مشروع اتفاق للتعاون الإسلامي بين الوزارة والنظارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا الإتحادية؛
  • مشروع اتفاق للتعاون الإسلامي بين الوزارة والسلطة الحكومية المكلفة بالشأن الديني بجمهورية أذربيجان.

ب-مشاريع مذكرات التفاهم وعددها 05 مفصلة كما يلي:

  • مشروع مذكرة تفاهم للتعاون الإسلامي بين هذه الوزارة ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة قطر؛
  • مشروع مذكرة تفاهم جديدة بين هذه الوزارة ووزارة الشؤون الدينية بسلطة عمان؛
  • مشروع مذكرة تفاهم بين هذه الوزارة ووزارة الشؤون الدينية بجمهورية البنغلاديش الشعبية؛
  • مشروع مذكرة تفاهم بين الوزارة والوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون الإسلامية بمملكة ماليزيا؛
  • مشروع مذكرة تفاهم للتعاون الإسلامي بين هذه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية ومجلس شورى المفتين لروسيا الاتحادية.

2-مشاريع البرامج  التنفيذية

وعددها 04 مفصلة كما يلي:

  • مشروع برنامج تنفيذي لاتفاق التعاون الإسلامي بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية سيراليون عن سنوات2016و2017و2018؛
  • مشروع برنامج تنفيذي لاتفاق التعاون الإسلامي بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية ووزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالمملكة الأردنية الهاشمية لسنـوات 2016 و2017 و2018؛
  • مشروع برنامج تنفيذي لاتفاقية التعاون الإسلامي بين الوزارة ووزارة الإرشاد والأوقاف بجمهورية السودان لسنوات 2016 و2017 و2018؛
  • مشروع برنامج تنفيذي لمذكرة تفاهم للتعاون الإسلامي بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لسنوات 2016 و2017 و2018.

 3- على مستوى شؤون الجالية المغربية بالخارج

  • تعزيز التنسيق مع كل من الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج ومجلس الجالية المغربية بالخارج، وذلك في مختلف المجالات التي تهم الجالية المغربية بالخارج؛
  • المشاركة في موسم عبور 2016، في إطار اللجنة الوطنية للاستقبال، لتأمين أماكن الصلاة بمختلف نقط العبور وتأطيرها بالأئمة والوعاظ والمرشدين المؤهلين؛
  • تكثيف الجهود الرامية إلى توعية جاليتنا بالخارج بالنظر للمهام التي يمكن أن يقوموا بها لتصحيح صورة الإسلام باعتبارهم سفراء للمغرب المسلم في أرض المهجر؛

أما بخصوص استراتيجية الوزارة المتمثلة في دعم التعاون مع القطاعات الحكومية والهيئات الوطنية ذات الاهتمام المشترك،فسيتم العمل على مد جسر التعاون مع عدد من المراكز والجمعيات الإسلامية العاملة داخل المغرب والتي لها صلة باختصاصات هذه الوزارة والمشاركة مع باقي الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، وذلك بالحضور في الندوات واللقاءات التي تهم جانب الأوقاف والشؤون الإسلامية مع الحرص على خلق شراكات فعالة لخدمة الصالح العام.

أما بالنسبة لمجال الشؤون الاجتماعية،فستواصل الوزارة عملها الاجتماعي وذلك بالمساهمة في عملية الإفطار خلال شهر رمضان الابرك لعام 1437-2016،وفي تخليد الذكرى الثامنة عشرة لوفاة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه،وكذا الاشراف على عملية الترشيحات لنيل أوسمة المملكة.

الشؤون العامة

أما بالنسبة لمجال الشؤون العامة فستواصل الوزارة توسيع دائرة تفاعلها الإيجابي مع محيطها الخارجيبتحيين "دليل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية" باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية لإدراج مختلف المستجدات الخاصة بهيكلة الوزارة والمصالح الخارجية والمؤسسات التابعة لها، وطبع كتيب الخطب المنبرية ونشرة المنجزات.

واهتماما بالموارد البشرية وتحديث وسائل التدبير 

ستتركز الجهود بصفة خاصة خلال السنة المالية 2016 على الاستمرار في استكمال الأوراش التحديثية التي تم فتحها من أجل الرقي بمستوى التدبير الإداري لمنظومة الموارد البشرية، اعتمادا على منظومة إعلامية للتدبير المندمج للموارد البشرية، كما سيتم، بناء على المناصب المالية المخصصة للوزارة برسم سنة 2016، تسوية وضعية خريجي الفوج الحادي عشر لبرنامج تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، وتأثيث مختلف الوحدات الإدارية مركزيا ودعم المؤسسات الحديثة العهد  كالمجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة، ومؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، والمعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، ومعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية ومعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات ورئاسة جامعة القرويين، بالإضافة إلى المركبات الإدارية والدينية والثقافية، والأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية.

تحديث الإدارة وتزويدها بالوسائل المعلوماتية 

أما فيما يخصتحديث الإدارة وتزويدها بالوسائل المعلوماتية خلال السنة المالية المقبلة 2016، فسيتم إعداد دفتر تحملات خاص بصيانة المعدات المعلوماتية المتواجدة بالإدارة المركزية وتوسيع الشبكة المعلوماتية الداخلية لتشمل بعض المصالح الخارجية للوزارة،وإقتناء معدات معلوماتية جديدة.


للاطلاع أيضا

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2019

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2020

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2015

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

2013: ميزانية التسيير العامة وصرفها ومراقبة أوجه تنفيذها بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

مشروع ميزانية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

الخطط والبرامج المزمع إنجازها من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2015

للمزيد من المقالات