وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
afg logo2
المندوبيات الجهوية
الأحد 18 ربيع الآخر 1441هـ الموافق لـ 15 ديسمبر 2019
exemples examens de competence professionnel 2
 
منجزات الشؤون الإدارية والتعاون سنة 2018

نشرة منجزات

مذكرات

 

islamaumaroc

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2015

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2015

بمجلس النواب ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق يوم 04 نونبر 2015، كلمة أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، كما ألقى كلمة بمجلس المستشارين يوم 25 نونبر2015، أمام لجنة الخارجية والحدود والدفاع الوطني والمناطق المغربية المحتلة، قدم فيهما مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016. وفيما يلي المحور الأول من كلمة السيد الوزير المتعلق بمنجزات السنة المالية 2015.

منجزات السنة المالية 2015

قامت الوزارة في إطار الاستراتيجية الجديدة متعددة الأبعاد، والتي شملت إعادة هيكلة البنيات الإدارية للوزارة وتحديد المرجعيات واعتماد اللامركزية وعدم التمركز والرقي بالخطاب الديني، والحفاظ علىسلامة العقيدة وتقوية القيم الإسلامية ووحدة المذهب المالكي، والعناية بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وتجديدالروابط الدينية والتاريخية والثقافية التي تجمع المغرب بإفريقيا باعتباره جزءا لا يتجزأ منها.

وتعزيزا لهذه المكاسب واصلت الوزارة التعبئة من أجل التوعية الدينية وإشاعة القيم الإسلامية المثلىتحصينا لبلادنا من التيارات الفكرية والعقدية المتطرفة، تنفيذا للتعليمات المولوية السامية في هذا الإطار.

فعلى مستوى التوعية الدينية

وجريا على السنّة الحميدة في إقامة الدروس الحسنية المنيفة التيتلقى في حضرة مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، خلال شهر رمضان الأبرك من كل عام، نظمت هذه الدروس بحضور ومشاركة نخبة من كبار العلماء الأجلاء ومشاهير القراء من داخل المغرب وخارجه، منهم (129) عالما ومقرئا من الضيوف موزعين على(44) دولة، و(160) عالما ومقرئاً من المغاربة، و(16) من الجالية المغربية بالخارج، وحضور(60) طالبا أجنبيا من معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات يمثلون خمس (05) دول.

كما ألقيت خلال هذاالشهر المبارك سبعة (7) دروس حسنية، ونُظّم (143) درسا دينيا ومحاضرة في إطار البرنامج الديني الثقافي الموازي للدروس الحسنيةبمختلف مساجد مدن وأقاليم المملكة.

ومن جانب آخر، سهرت الوزارة على إحياء المناسبات الدينية والوطنية، وأولتها العناية اللازمة لما لها من أثر في ترسيخ الثوابت والقيم وتنمية السلوك والحفاظ على الهوية المغربية وتذكير الأمة بتاريخهاوأمجادها.

والوزارة إذ تسعى إلى توسيع مجال التوعية الدينية في مختلف أنحاء البلاد، فإنها تعمل على تتبع برامج الأنشطة الدينية المقامة على صعيد المندوبيات، بتنسيق مع المجالس العلمية المحلية.

ونظرا لما تحظى به خطبة الجمعة من مكانة خاصة في التشريع الإسلامي، وفي التوعية والتوجيه واصلت الوزارة مجهوداتها الرامية إلى تنمية مهارات الخطباء، والنهوض بالخطبة المنبرية شكلا ومضمونا مع الالتزام بمبادئ الوسطية والاعتدال، حيث تم توجيه السادة الخطباء لمواكبة المناسبات الدينية والوطنية وكذا العالميةخصوصا في مجال التغذية الصحية، وبيان التعاليم الدينية في العناية بالمرأة والطفولة.

وفي المجال الإعلامي

أُنجزت برامج سمعية ومرئية بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ساهم فيها نخبة من العلماء ومن رجال الفكر والثقافة، بثت منها القناة الأولى ثلاثين(30) حلقة من برنــامـج "حديث الصائم"، واثنين وخمسين (52)حلقة من برنامج "في ظلال الإسلام"، وأُعدّت تسع(9) ندوات تتعلق ببعض المناسبات الدينية والوطنية.

 أما على مستوى الإذاعة الوطنية فتمت إذاعة مائة وأربع حلقات (104)من برنامج "ومضات على الطريق" واثنين وخمسين (52)حلقة من برنامج "آفاق إسلامية" واثنين وخمسين (52) حلقة من برنامج "من هدي الإسلام".

واستمرت قناة محمد السادس للقرآن الكريم في تخصيص برامج متنوعة لتلاوة القرآن الكريم والتفسير، وبثّ دروس الوعظ والإرشاد والأحاديث الدينية الهادفة، وإنتاج برامج حوارية تهمّ مجالات العبادات والمعاملات والأخلاق، وتتوجه إلى الشباب خاصة والأسرة عامة، وتعالج قضايا متنوعة مرتبطة بالصحة والأسرة، والاقتصاد، مع بثّ دروس في التفسير والوعظ والإرشاد والأحاديث الدينية بالأمازيغية والفرنسية لتوسيع مجال مشاهدة القناة، بالإضافة إلى بثّ مسلسلات عن شخصيات إسلامية بارزة.

وموازاة مع الدروس الحسنية المنيفة، ورغبة في الاستفادة من علم العلماء الضيوف المدعوين لحضورها، قامت الوزارة بتنسيق مع قناة محمد السادس للقرآن الكريم بتسجيل ستة عشر (16) ندوة، ومائتين وأربعة عشر(214) حوارا فرديا تناولت مواضيع متعددة همت مختلف ميادين العلم والمعرفة والثقافة الإسلامية موزعة على الشكل الآتي:

  • ثلاثون (30) حلقة من برنامج "ضيف وقضية" بث خلال شهر رمضان المعظم؛
  • أربع وثلاثون (34) حلقة من برنامج "ضيف السادسة"؛
  • اثنان وعشرون (22) حلقة من برنامج "الإسلام في إفريقيا"؛
  • ثمانية وعشرون (28) حلقة من برنامج "آفاق إسلامية"؛
  • مائة (100) حلقة من برنامج "ومضات على الطريق".

واشتملت برامج إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم على العديد من حصص تــــــرتيل وتجويد القرآن الكريـم، وعلى دروس في التفسير، وحوارات مفتوحة مع الشباب لمناقشة اهتماماتهم في أمور الدين والحياة وأمور الأسرة بجميع مكوناتها.

وبدعوة من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالمملكة الأردنية الهاشمية، وتفعيلا للاتفاقية المبرمة بين الوزارتين، واصلت الوزارة إيفاد بعثات علمية تتكون من أساتذة وعلماء رشحتهم الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى للمشاركة في الدورات العلمية لشرح مضامين رسالة عمّان والتي يشارك فيها علماء ودعاة من عدة دول عربية وإسلامية.

أما فيما يخص التأطير الديني لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج،

وسعيا من هذه الوزارة إلى إمداد الجالية المغربية بالخارج بما تحتاجه في حياتها الدينية، وصونها من الخطابات المنحرفة، وتحصينها من الغلوّ والتطرّف، وربطها بالأصول والثوابت المغربية المتجلّية في المذهب المالكي، والعقيدة الأشعرية والتصوف السني، وترسيخ قيم المواطنة لديها، فإنها تعمل على إيفاد بعثات علمية خلال شهر رمضان المبارك إلى الديار الأوروبية، وكندا وساحل العاج. وقد بلغ عدد أعضاء بعثة هذا العام:340 عضوا موزعة على النحو التالي: 292 مشفعا، و26 واعظا ومرشدا، و22واعظة.

وفي مجال تنظيم شؤون الحج وتأطير وتوعية الحجاج

حرصت الوزارة خلال سنة 2015علىضمان تأطير ديني وإداري وصحّي فعال، حيث تم تعيين (559) عضوا ضمن البعثة المغربية للحج.

 كما قامت الوزارة، بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، بإعادة بث العديد من البرامج التلفزيةوالإذاعية بمختلف اللغات، تهدف إلى توعية حجاجنا الميامين بكل ما يتعلق بالحج، فقها، وسلوكا، وأخلاقا، بدأ بثها قبل شهر رمضان، واستمر إلى موسم الحج 1436 هـ. هذا بالإضافة إلى إنجاز (45) وصلة توعوية، تم بثها يوميا، على أمواج كل من إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم، والإذاعة الوطنية والإذاعات الجهوية. كما تم تسجيل ندوة متلفزة تضمنت توعية شاملة للحجاج في المجالات الدينية والصحية والإدارية.

من جهة أخرى، استمرت الوزارة كعادتها في طبع كتيّب "دليل الحاج والمعتمر وفق المذهب المالكي" والمطويات الخاصة بالحج وتوزيعها على الحجاج، وتزويدهم بجهازMP3الذي يعرّفهم بمناسك وظروف الحج.كما سهرت على تنظيم برنامج الدورات التدريبية لفائدة الحجاج بمختلف مساجد المملكة، واجتماعات بالمؤطرين من الجنسين بحسب الجهات الإدارية للمملكة، مع العمل على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير التنظيمية الرامية إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة للحجاج الميامين.

وفي مجال إحياء التراث الإسلامي

قامت الوزارةفي إطار جهودها الهادفة إلى نشر الكتاب الإسلامي وتحقيق الكتب والمخطوطات التراثية، بإصدار ستة (6) مؤلفات في مختلف ضروب العلم والمعرفة، وأربعة (4) أعداد من مجلة دعوة الحق،وأصدرت نصوص الدروس الحسنية مطبوعة بالعربية والفرنسية والإسبانية والإنجليزية، على وسائط ورقية وإلكترونية، سمعية وبصرية.

وسعيا إلى تنشيط الحركة الفكرية والتعريف بالكتاب الإسلامي، نظمت الوزارة خلال شهر رمضان سبعة (7) معارض للكتاب بساحة كبريات المساجد بمدن الرباط، والدار البيضاء، وفاس، ووجدة، ومراكش، وأكادير، وطنجة. كما نظمت ثلاثة (3) أنشطة ثقافية بمدينة الرباط خصصت للتعريف ببعض إصدارات الوزارة وتوقيعها من قبل مؤلفيها حضرها نخبة من العلماء والمفكرين وذوي الاهتمام، إضافة إلى طلبة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات.

 وفي إطار تعميم نشر الثقافة الإسلامية وإحياء التراث الإسلامي وتجميع الأرشيف الحبسي على المستوى الوطني، سهرت الوزارة خلال سنة 2015 على توفير وسائل البحث بمركز التوثيق والأنشطة الثقافية بمكناس مع إنجاز عمليات توثيقيةلما تعزز به رصيد المركز من أوعية المعلومات من كتب ودوريات ووسائط متعددة وإعداد الفهارس. وقد عرف المركز تنظيم عدة أنشطة علمية وثقافية مكثفة استفادت منها مختلف الشرائح الاجتماعية والثقافية، منها ثلاث (3) محاضرات، وندوتان (2)، ومائدة مستديرة واحدة، وملتقى للأسرة، ومسابقة وأمسية (1) قرآنية، وحفل (1) ديني رمضاني، وثلاثة(3)معارض لفن الخط المغربي والكتاب الإسلامي. كما فتح المركز أبوابه للعديد من المؤسسات والجمعيات لتنظيم المحاضرات أو الندوات أو الأيام الدراسية أو الدورات العلمية أو الحفلات الدينية والتكريمية أو اللقاءات التواصلية أو الزيارات المنظمة.

وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية الى إحداث مركبات إدارية وثقافية بمختلف جهات المملكة، مماثلة لمركز التوثيق والأنشطة الثقافية بمكناس، قامت الوزارة بإعداد وفهرسة مجموعة هامة من أمهات الكتب في مختلف المجالات المعرفية، وكذا مختلف أوعية المعلومات، استعدادا لإرسالها إلى مركزي التوثيق والأنشطة الثقافية بكل من الدار البيضاء وطنجة اللذين شارفت الأشغال على الانتهاء بهما. كما عملت على اقتناء مجموعة هامة من كتب الأطفال بهدف وضعها رهن إشارة الناشئة داخل الفضاءات المخصصة لهم بهذه المراكز. مع العلم أن مركز التوثيق والأنشطة الثقافية بوجدة أصبح جاهزا في انتظار الإذن المولوي بتدشينه.

وفي مجال جوائز محمد السادس

نظمت الوزارة الدورة الثامنة لجائزة محمد السادس لفن الخطالمغربي التي تسعى الوزارة من خلالها إلى تكريم ومكافأة أجود الخطاطين المغاربة في هذا الفن الأصيل، حيث شكلت لجنة وطنية من ذوي الاختصاص للتحكيم. وقد فاز بجائزة محمد السادس للتفوق لهذه السنة الخطاط يوسف بوزكري من الرباط، وبجائزة محمد السادس للتميز الخطاط عبد الصمد الدومي من سيدي سليمان، وبجائزة محمد السادس التشجيعية الخطاط يسير نبيل من سيدي بنور، في حين فاز بجائزة محمد السادس التكريمية الخطاط عبد اللطيف تميزيت من الدار البيضاء.

كما فاز بجائزة محمد السادس التنويهية للفكر والدراسات الإسلامية برسم سنة 2015 الأستاذ إبراهيم الهلالي من مدينة مراكش، مكافأة له على مساهمته وحضوره المتميز في نشر الثقافة والفكر الإسلامي.

 وحرصاً من الوزارة على مكافأة المؤهلات والقدرات الوطنية المتميزة في خدمة كتاب الله العزيز وسنة رسوله المصطفى الأمين، نظمت جائزة محمد السادس لأهل القرآن، فاز بها السيد محمد الجيلاني من أوسرد، وجائزة محمد السادس لأهل الحديث، فاز بها عبد الله المستغفر من إنزكان أيت ملول. وقد تسلم الفائزان الجوائز النقدية والشواهد من يدي أمير المؤمنين حفظه الله على هامش إحياء ليلة القدر المباركة لعام 1436هـ/2015م بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.

وفي إطار تشجيع القراء وحُفاظ كتاب الله العزيز نظمت الوزارة الدورة العاشرة لجائزة محمد السادس الدولية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده وتفسيره برحاب المدرسة القرآنية بمسجد الحسن الثاني بمدينة الدار البيضاء يومي 23-24 دجنبر 2014م. وقد فاز بالرتبة الأولى في فرع الحفظ الكامل مع الترتيل والتجويد والتفسير القارئ الحسين البقالي من المملكة المغربية، كما فاز بالرتبة الأولى في فرع التجويد مع حفظ خمسة أحزاب القارئ أحمد الخالدي من المملكة المغربية كذلك. وقد تسلما جائزتيهما من يدي مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف بمسجد حسان بالرباط.

كما نظمت الوزارة خلال شهر رمضان المبارك لعام 1436هـ جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده، حيث فاز بالرتبة الأولى في فرع الحفظ الكامل مع الترتيل القارئ عبد الرحمن البجنوني من انزكان أيت ملول، كما فاز بالرتبة الأولى في فرع حفظ خمسة أحزاب مع التجويد بالطريقة المغربية القارئ عبد الحفيظ تباعي من سطات، وبالرتبة الأولى في فرع حفظ خمسة أحزاب مع التجويد بالطريقة المشرقية القارئ نبيل المساق من سيدي سليمان. وقد تسلم الفائزون الأوائل من كل فرع جوائزهم المادية والأدبية بالمجلس العلمي المحلي بالرباط خلال الحفل الذي نظمته الوزارة بالمناسبة يوم الأربعاء 14 رمضان 1436 هـ.

وفاز بجائزة محمد السادس الوطنية للطفل الحافظ للقرآن الكريم القارئ عبد الحميد أكزوم من الدار البيضاء والذي تشرف بافتتاح حفل ليلة القدر المباركة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء والسلام على أمير المؤمنين حفظه الله، حيث تسلم جائزته من يديه الكريمتين.

من جهة أخرى، وسعياً منها إلى تشجيع القراء المغاربة المتميزين على المشاركة في المسابقات الدولية، عملت الوزارة على إيفاد مجموعة منهم إلى بعض الدول العربية والإسلامية. وقد توجت هذه المشاركات بفوز القراء المغاربة برتب متقدمة. هذا ورشحت الوزارة نخبة من العلماء المتخصصين في حفظ وتجويد القرآن الكريم وعلومه للمشاركة ضمن لجان التحكيم الدولية والوطنية.

ومواصلة للعناية الفائقة التي يوليها سيدنا المنصور بالله أعزه الله لكتاب الله العزيز معجزة الإسلام الخالدة، واصلتالوزارة بالتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف برسم سنة 2015إصدار المليون نسخة الملتزم بطبعها سنويا، طبع منها إلى حدود شهر شتنبر 700.000 نسخة. وقد عملت الوزارة على إيصال كمية منها إلى مختلف المساجد بجهات وأقاليم المملكة على دفعات مجموعها (609.862) نسخة. كما أصدرت المؤسسة 3000 نسخة من نشرتها التي تعنى بأنشطتها العلمية والثقافية.

وفي إطار تشجيع القراءات المغربية وتوثيقها، قامت الوزارة بتنسيق مع المؤسسة بإصدار تسجيلات المصحف المحمدي المرتّل بصوت القارئ المغربي: توفيق النوري، حيث أصدرت منه 100حقيبة تحتوي كل واحدة منها على ثلاثين قرصا من أقراص الليزر، و 15.000 نسخة على أقراص MP3. كما عملت الوزارة على تنظيم محاضرات علمية ومسابقات ثقافية شملت جميع جهات المملكة، والمشاركة في بعض المواسم القرآنية التي تنظم ببعض المدن والقرى.

وللانفتاح على مؤسسات المجتمع المدني، والإسهام في إصلاح المجتمع، وبتنسيق مع المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، واصلت الوزارة الإشراف على برنامج تحفيظ القرآن الكريم لنزلاء المؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب. كما أشرفت الوزارة على تنظيم مسابقات قرآنية لنـزلاء هذه المؤسسات شاركت فيها 77 مؤسسة سجنية.

 وتنفيذا للأولويات التي اعتمدها المجلس  العلمي الأعلى

وتعزيزا للمهام الأساسية للمجالس العلمية المحلية ودعما للأنشطة العلمية المكثفة والبرامج التوعوية المتنوعة؛ تماشيا مع الإصلاحات السياسية والاجتماعية والثقافية والدينية التي تعرفها المملكة الشريفة، وصيانة للأمن الروحي وتقوية التمسك بالمقدسات الوطنية والدينية للأمة؛ اختارت الأمانة العامة اعتماد النهج التشاركي في مجال التدبير المالي والإداري؛ وإحكام الآليات التنظيمية والقانونية المصاحبة له والمتمثلة في:

ترشيد التدبير المالي

سيرا على النهج التشاركي المتبع في السنوات السابقة، تم توزيع الاعتمادات المالية برسم سنة 2015، بناء على المقترحات التي تستجيب للمتطلبات الأساسية لعمل المجالس العلمية المحلية، ودعم برامج أنشطتها المختلفة، ولاسيما في المجالات التالية:

  • تأطير وتأهيل الأئمة في إطار مشروع عمل المرشدين والمرشدات؛
  • التعليم والتكوين الشرعي لعموم المواطنين والمواطنات؛
  • الوعظ و الارشاد في جل مساجد المملكة؛
  • الأنشطة الثقافية والعلمية والتنويرية؛
  • تحفيظ القرآن الكريم؛
  • الجوائز والمكافآت؛
  • الإصدارات والمنشورات؛
  • الرصيد الوثائقي للخزانات.

التجهيز والخدمات

مـن أجـل توفير الوسائل اللازمة لعمل المجالس العلمية المحلية وتجهيز المقرات المشيدة حديثا، تم إجراء ثماني(8) صفقات عمومية لضمان الفعالية والشفافية وجودة الخدمات والأثمان المناسبة،حيث بلغت ما قدره10.238.630,08 درهما بنسبة 6,84%من الميزانية فيما يخص الخدمات الضرورية (النظافة والحراسة على الصعيد الجهوي). كما تم إجراءثلاث (3) صفقات أخرى من أجل:

  • تزويد وتركيب المكيفات الهوائية؛
  • التغليف الخشبي للأرضيات؛
  • اقتناء أثاث المكتب.

ترشيد الوعظ والإرشاد وإحكام تنظيمه

تحتضن مساجد المملكة حاليا دروسـا في الوعـظ والإرشاد يسـهـر عليها 5.240 واعـظا منـها 4354 واعظاو887 واعظة بمختلف فئاتهم، ويبلغ الغلاف المالي الحالي للمكافآت 32 794 940,00درهما، وهو ما يمثل 22,90%من الميزانيـة.وقد تم دعم الوعظ النسائي بزيادة 51 واعظة برسم السنة المالية الحالية.

وجدير بالذكر أن صرف هذه المستحقات يتم جهويا بتحويلها إلى الحساب البنكي لكل واعظ عبر آلية الشساعة تقريبا للخدمات و تكريسا لمبدأ اللامركزية.

وتولي الأمانة العامة عناية خاصة للموارد البشرية العاملة بالمجالس العلمية المحلية للرفع من مردوديتها وتجويد عملها بتكثيف برامج التكوين، وإقامة دورات تكوينية وورشات عمل لفائدة:

  • العلماء المشرفين على الأئمة المرشدين؛
  • الأئمة المرشدين المكلفين بتدبير المنظومة؛
  • رؤساء الوحدات الإدارية والمالية في المجال المحاسباتي والتدبير المالي.

في إطار تنمية التعاون الإسلامي، وعلى المستوى الثنائي

تم انجاز ما يلي:

  • التوقيع بمدينة مراكش يوم 20يناير2015م على اتفاق للتعاون في مجال الشؤون الإسلامية بين حكومة المملكة المغربية وحكومة جمهورية الكوت ديفوار؛
  • التوقيع بمدينة الدارالبيضاءيوم 17مارس 2015على مذكرة تفاهم للتعاون الإسلامي بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ؛
  • التوقيع على محضر اجتماع بين مسؤولي الوزارة ووفد عن وزارة الداخلية والأمن العام واللامركزية والشؤون العرفية والدينية بجمهورية النيجر، بـالرباط بتاريـخ 29 يناير 2015م؛
  • التوقيع على محضر اجتماع بين مسؤولي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمملكة المغربية ووفد عن جمهورية الكوت ديفوار بالرباط بتاريخ 11 مارس 2015م.
  • التوقيع بالرباط يوم 09 أكتوبر 2015 على اتفاقية تعاون الإسلامي بين المغرب وجمهورية القمر المتحدة.

على المستوى المتعدد الأطراف

فقد تعددت مشاركات هذه الوزارة سواء على صعيد الحضور بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون او المشاركة ضمن الوفود الممثلة لبلادنا لحضور الاجتماعات الخارجيةوذلك وفق البيان التالي:

  • خلال يومي 23 و24 فبراير 2015 شاركت الوزارة في ورشة المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب وقطاع الأمن الداخلي بواشنطن؛
  • خلال الفترة الممتدة من 14إلى 17 أبريل 2015م شاركت الوزارة في ورشة حول " مكافحة التطرف العنيف والاستراتيجية الوقائية للعدالة الجنائية" بالعقبة بالمملكة الأردنية الهاشمية؛
  • كما شاركت الوزارة يوم 08 يونيو 2015 في اجتماع بلاهايحول المحاربين الارهابيين الاجانب ؛
  • بتاريخ 11 يونيو 2015م شاركت الوزارة في ورشة محاربة التطرف العنيف المنظمة من طرف الاتحاد الأوربي ببروكسيل؛
  • خلال الفترة الممتدة من25 إلى 28 يونيو 2015م شاركت الوزارة في المؤتمر الجهوي حول التطرف العنيف المنظم بنايروبي بكينيا؛
  • خلال يومي 22و23 يوليوز2015 شاركت الوزارة في المؤتمر الدولي حول التطرف بالجزائر؛
  • خلال يومي 03 و04 شتنبر 2015م شاركت الوزارة في دورة التخطيط للمبادرة المشتركة الأمريكية التركية حول التطرف ودورة المشاورات الثنائية مع هولاندا المنعقدة بلاهاي.

وفي إطار العناية بشؤون الجالية المغربية بالخارج

واصلت الوزارة نقل وإيواء الوفود الممثلة للجالية المغربية بالخارج المشاركة في مختلف التظاهرات والمناسبات الدينية والوطنية، وكذا نقل المشفعين إلى الخارج خلال شهر رمضان الأبرك مع تقديم مكافآت يومية لهم، كما تمت المشاركة في الاحتفال  باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج الذي نظمته الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، كما شاركت في استقبال أفراد الجالية خلال عملية عبورمرحبا2015.

  • بتاريخ 19 يناير 2015، شاركت الوزارة - بمقر الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة  في الاجتماع الأول المتعلق بإنجاز دراسة لوضع سياسة ثقافية للمغاربة المقيمين بالخارج؛
  • خلال الفترة الممتدة من 02 إلى 05 مارس2015م شاركت الوزارة- بمقر الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة - في الاجتماع الثالث للجنة المتابعة "الهجرة والتنمية" والدورة التكوينية"الهجرة والتنمية"؛
  • بتاريخ يوم 06 مارس 2015م شاركت الوزارة- بمقر الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة - في اجتماع لجنة القيادة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء؛
  • خلال الفترة الممتدة من 25 إلى 27 أبريل 2015 شاركت الوزارة في اللقاء المفتوح مع جمعيات المغاربة المقيمين بألمانيا ( أسبوع المغرب بألمانيا) بمدينة فرنكفورت؛

 وفي مجال التعاون مع القطاعات والهيئات الوطنية في اللقاءات والمناظرات الوطنية

تمثل نشاط الوزارة في:

  • حضور أشغال الندوة الدولية حول، "عرض بعض النتائج الأجنبية في مجال الديمقراطية التشاركية " نموذجي كرواتيا وبريطانيا"، وذلك يومي الجمعة 13 والسبت 14 مارس 2015م؛
  • تخليد اللقاء الوطني للطفل المنظم من طرف وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية بشراكة مع منظمة اليونسيف والمرصد الوطني لحقوق الطفل تحت عنوان "وضعية الأطفال بالمغرب واقع والتزامات، وذلك يوم الاثنين 25 ماي 2015 بالرباط؛

كما واصلت الوزارة تنفيذ برامجها الرامية إلى النهوض بقطاع العلاقات العامة وتطويره، وذلك من خلال:

  • إعداد النشرة السنوية لمنجزات الوزارة لسنة 2014 وتوزيعها على أوسع نطاق؛
  • منح أكثر من 40 ترخيصا للتصوير بالمنشآت الدينية لفائدة قنوات تلفزية مغربية وأجنبية؛
  • استقبال عدد من الطلبة والباحثين وتزويدهم بالمعلومات والوثائق والنشرات، التي من شأنها مساعدتهم على إنجاز دراساتهم التي لها علاقة بمجال الأوقاف والشؤون الإسلامية؛
  • تحيين دليل الاتصال وفق الهيكلة الجديدة الوزارة، وتعميمه على مختلف الوحدات الإدارية للوزارة،وترتيب وفهرسة المذكرات العامة لسنة 2014 وتوزيعها على مختلف الوحدات الإدارية؛
  • تجميع الخطب المنبرية الملقاة في حضرة أمير المؤمنين نصره الله خلال سنة 2014 وإخراجها في كتيب؛
  • تحيين دليل الوزارة عن سنة 2014 الذي يعطي لمحة عن تاريخها وهيكلتها الجديدة ومهامها واستراتيجيتهاباللغة العربية والفرنسية والانجليزية.

اما في مجال العمل الاجتماعي والتضامني 

فقد بلغت كلفة تدخل الوزارة 15,171 مليون درهم، شملت مساهمتها السنوية في عملية إفطار شهر رمضان المبارك(12,5مليون درهم)، مع تقديم إعانات لبعض الجمعيات والمؤسسات  الناشطة في المجال الاجتماعي والإحساني، مع اعانة بعض الزوايا الأضرحة لمساعدتها على إحياء مواسمها الدينية، و المشاركة في توزيع الهبة الملكية بمناسبة إحياء ذكرى وفاة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، وكذا الإشراف على عملية الترشيحات للأوسمة الملكية.

وتعزيزا لسيرورة الإصلاحات التي يشهدها قطاع التعليم العتيق،

واصلت الوزارة خلال سنة 2015 جهودها الرامية إلى تجويد هذه الإصلاحات، وذلك من خلال اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات التي تهم مختلف جوانبه التربوية والتدبيرية والمادية.

  • فعلى مستوى البناء أنجزت الوزارة (03) صفقات الأشغال لبناء مدارس بكل من ميدلت وبنجرير وجرسيف بما يناهز (60) مليون درهم؛
  • كما عملت على متابعة الأشغال الجارية بمؤسسات التعليم العتيق التي هي في طور الانجاز بكل من زاكورة وصفرو ومكناس؛
  • وقد تم إنهاء أشغال بناء (3) مدارس بكل من وجدة وابن سليمان وسمارة بتكلفة إجمالية ناهزت (56) مليون درهم؛
  • وفيما يخص التجهيز قامت الوزارة بتقديم التجهيزات الضرورية لمجموعة من المدارس العتيقة خصص لها غلاف مالي يناهز (6) ملايين درهم.

وفي إطار تسوية الوضعية القانونية لمدارس التعليم العتيق، تم إصدار 15 رخصة للمدارس العتيقة منها (02) رخصتان لفتح مدارس جديدة و13 رخصة للاستمرار في المزاولة، كما تم إصدار 195 رخصة للكتاتيب القرآنية منها 04 رخص للاستمرار في المزاولة، و49 رخصة للفتح، و142 رخصة بالنسبة للمدررين الجدد، وذلـك إلى غاية 15 شتنبر2015.

واهتماما بتحسين الأوضاع المادية للأطر الإدارية والتربوية، قامت الوزارة بتخصيص 283 مكافأة لفائدة مديري مؤسسات التعليم العتيق بغلاف مالي إجمالي يناهز 10 ملايين درهم و677 مكافأة لفائدة المدررين بالكتاتيب القرآنية بغلاف مالي إجمالي يفوق 8 ملايين درهمو2802 مكافأة لفائدة مدرسي مؤسسات التعليم العتيق بغلاف مالي إجمالي يفوق 97 مليون درهم.

كما عملت على تخصيص 1787 مكافأة لفائدة الأطر والمساعدين الإداريين والأعوان والمستخدمين العاملين بمؤسسات التعليم العتيق باعتماد مالي يناهز 35 مليون درهم.

وقامت بتخصيص 250 مكافأة لفائدة مراقبي الكتاتيب القرآنية و120 مكافأة لفائدة المفتشين الإداريين والتربويين بمؤسسات التعليم العتيق ورصد لهذه العملية غلاف مالي فاق 8 ملايين درهم.

وسعيا إلى تحسين ظروف الحياة المدرسية الخاصة بالمتمدرسين، رصدت الوزارة اعتمادات مالية قدرها 43 مليون درهم لتعميم المنح على 24 ألف و500 من المتمدرسين بمدارس التعليم العتيق و15 مليون درهم لاقتناء المواد الغذائية واللوازم المكتبية والمدرسية والمقررات الدراسية والمصادر والمراجع لفائدة التلاميذ والطلبة، ودعم المدارس بمواد التطهير والتنظيف والغاز وأداء مستحقات الماء والكهرباء والهاتف الخاصة بهـا.

 وبغية تدبير الشأن التربوي بالتعليم العتيق وتحسين جودته، نظمت الوزارة 3287 زيارة صفية استفادمنها 2748 مدرسا ينتمون إلى 260 مدرسة عتيقة، وكذا 215 درسا تطبيقيا و238 ندوة تربوية، إضافة إلى 66 دورة تكوينية همت مختلف الجوانب العلمية التربوية استفاد منها 216 محفظة ومحفظا للقرآن الكريم، و279 مدرسا في باقي الوحدات الدراسية، 90 منشطا تربويا.

ونظرا للعناية التي توليها الوزارة للقرآن الكريم، ووعيا بأهمية البحث التربوي والتوثيق السمعي البصري في خدمة علومه، تم تسجيل أول قرص سمعي بصري لأهم المتون العلمية المتداولة في تعليم القرآن الكريم بالتعليم العتيق بأصوات أحد مشايخ علم الإقراء بالمغرب، والقيام ببحث تربوي في الأنصاص القرآنية، تشرف الوزارة حاليا بتنسيق مع فقهاء وأساتذة متخصصين على إعداد صياغته النهائية قصد تقديمه للطبع.

وسعيا إلى توحيد برامج التعليم الأولي العتيق، وتمكين المربيات والمربين من الاطلاع على التوجيهات التربوية والأسس البيداغوجية التي ينبغي مراعاتها والالتزام بها في التعامل مع المتعلمين في مرحلة الطفولة المبكرة، قامت الوزارة بإعداد مشروع المنهاج التربوي للتعليم الأولي العتيق، وأما بالنسبة لباقي الأطوار الدراسية فستعرف هذه السنة انطلاق عملية تقويم ومراجعة البرامج الدراسية الخاصة بالطور الابتدائي والإعدادي والثانوي العتيق، وذلك انسجاما مع المستجدات التي يعرفها قطاع التربية والتكوين ببلادنا.

وقصد تمكين خريجي هذا القطاع من الحصول على الشهادات العلمية الكفيلة بالرقي بكفاءاتهم وفتح آفاق علمية ومهنية أمامهم، نظمت الوزارة برسم الموسم الدراسي 2014/2015،امتحانات نهاية الأطوار الدراسية والجامعية بالتعليم العتيق، والتي تميزت بمشاركة 5752 مترشحا، بلغت نسبة النجاح %31,67 في امتحان نيل شهادة التعليم الابتدائي العتيق، و%74,67 بالنسبة للتعليم الإعدادي العتيق، و%48,67 بالنسبة للتعليم الثانوي العتيق، و%95,94في امتحان نيل شهادة العالمية في التعليم العتيق، مع الإشارة إلى أن نسبة النجاح في صفوف المترشحين الرسميين بلغت %83,74 في نهاية جميع الأطوار الدراسية.

وتفعيلا للبرنامج الوطني للصحة المدرسية تم برسم هذه السنة تنظيم حملات طبية بتنسيق مع مصالح وزارة الصحة لفائدة تلاميذ التعليم العتيق.

ورغبة في تشجيع التميز التربوي بمؤسسات التعليم العتيق، والارتقاء بجودة الكتاتيب القرآنية التي تعتبر الرافد الأساسي لهذا التعليم، نظمت الوزارة الدورة الثالثة عشرة لجائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية شارك فيها 433 مدررا. وقد تسلم الفائزون الجوائز من اليدين الكريمتين لأمير المؤمنين صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله بمناسبة إحياء ليلة القدر المباركة لعام (1436ه/2015م)، كما نظمت جائزة التعليم العتيق للتميز التربوي في دورتها العاشرة بفرعيها التلميذ والطالب المتميزين والمؤسسة المتميزة بكل طور دراسي.

ولتحقيق انفتاح المتمدرسين بهذا القطاع على محيطهم الاقتصادي والاجتماعي وتنمية روح المبادرة والإبداع لديهم، عملت الوزارة على تنفيذ برنامجها في مجال التنشيط التربوي والثقافي بمؤسسات التعليم العتيق، أشرف على إنجازه 90 منشطا تربويا.

ورغبة في سد الخصاص الحاصل في بعض الإصدارات والوثائق التربوية فقد تم الشروع في إعادة طبع البرامج الدراسية الخاصة بالطورين الثانوي والنهائي العتيق، وكذا بعض الإنتاجات التربوية التي سبق إصدارها في مجال تدريس العلوم الشرعية واللغة العربية والكتاتيب القرآنية.

وفي مجال برنامج محو الأمية بالمساجد

تمكنت الوزارة من تسجيل 292.934 مستفيدا برسم الموسم الدراسي 2014/2015 بنسبة إنجاز بلغت 101%، متجاوزة بذلك العدد الذي استهدفته في بداية الموسم الدراسي وهو290.000، وقد بلغت نسبة الإناث منه 90,80%، ونسبة المستفيدين بالعالم القروي 41,17%. ومع نهاية هذا الموسم يصبح عدد المستفيدين من البرنامج خلال الخماسية (2010-2015) 1.179.620 مستفيدا بنسبة إنجاز الهدف بلغت 117,96%متجاوزا العدد المستهدف وهو 1.000.000 مستفيد. وجهزت الوزارة 5807 مساجد بالمعدات والوسائل الديداكتيكية لاحتضان دروس محو الأمية، وزودت بالمجان كل المستفيدين بالأدوات التعليمية والأطر التربوية بالعدة البيداغوجية. وكلفت الوزارة 5798 مؤطرا للدروس، عدد الإناث منهم 4878، مما يمثل 84,13% ، كما كلفت 562 منسقا ومستشارا تربويا بالإشراف والتوجيه التربوي وكلفت 213 مكونا تربويا للسهر على تأهيل مؤطري البرنامج. وقد بلغ عدد الممتحنين خلال هذا الموسم الدراسي 241.186 مستفيدا، بلغ عدد الناجحين منهم 215.772 مستفيدا بنسبة 89,46%، وبلغت نسبة المردودية انطلاقا من عدد المسجلين 73,65%.

وتنفيذا للأمر المولوي السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، القاضي بتوسيع برنامج محو الأمية وتنويع وسائط التعلم واستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال لتقريب التعلم إلى الناس وضمان استمرارية انخراطهم في عملية التعلم الذاتي ومشروع التعلم مدى الحياة، نفذت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المستوى الأول من برنامج محو الأمية بواسطة التلفاز والإنترنت في 180 حلقة في مواد القراءة والكتابة والقرآن الكريم والحساب،تم بثهعلى قناة محمد السادس للقرآن الكريم (السادسة).

 وبخصوص تحفيز المستفيدين والمؤطرين يتفضل مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله كل سنة ، بتسليم شهادات تقديرية وجوائز نقدية للخمسة الأوائل المتفوقين على الصعيد الوطني، كما نظمت الوزارة عبر كل عمالات المملكة وأقاليمها حفلات ختامية للموسم الدراسي تكريما للمستفيدين، وزعت خلالها شهادات النجاح على المتفوقين الحاصلين على أعلى المعدلات ومنحت جوائز نقدية وعينية للثلاثة الأوائل المتفوقين على صعيد كل عمالة أو إقليم، وجوائز مالية وشهادات التميز في التأطير التربوي على مؤطري الدروس المتميزين بالكفاءة التربوية.

 ودعما للإطار القانوني والتنظيمي للبرنامج تميز هذا الموسم الدراسي بالشروع في تنفيذ الظهيرين الشريفين اللذين صدرا بتاريخ 20 ماي 2014 ويتعلق أولهما بوضع برنامج لمحو الأمية بالمساجد وثانيهما بإحداث جائزة محمد السادس لبرنامج محو الأمية بالمساجد، وتنفيذ قرارات وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المتعلقة بتحديد مدة حصص مهام تأطير الدروس والتنسيق والاستشارة التربويين وكيفية تنظيم الدراسة والامتحانات ببرنامج محو الأمية بالمساجد ومقدار التعويض عن الساعات الإضافية المخصصة للقيام بإحدى هذه المهام. 

وقد كلف البرنامج الوزارة برسم سنة 2015 اعتمادا ماليا ناهز 180 مليون درهم.

مؤسسة دارالحديث الحسنية

وقد واصلت مؤسسة دارالحديث الحسنية خلال سنة 2015 تخريج أفواج النظام الجديد حيث تخرج الفوج السابع الذي حصل على شهادة إجازة دار الحديث الحسنية في علوم الدين، كما سيتخرج هذه السنة الفوج التاسع حاصلا على شهادة التأهيل في الدراسات الإسلامية العليا.

كما عملت المؤسسة في بداية هذه السنة على تنظيم مباراة التأهيل الجامعي لفائدة أربعة مرشحين مستوفين الشروط النظامية للتأهيل الجامعي وذلك في التخصصات التالية:

مقارنة الأديان(1)،–العقيدة(1)،–الفرنسية(1)،–الإنجليزية(1).

وفي سياق تجديد مؤسسة دار الحديث الحسنية لمشاريعها المتصلة بالبحث العلمي، وبعد أن اختارت منذ بداية 2014 عنوانا جديدا في هذا الصدد وهو: "تعليل الأحكام"، حرصت فيه على التنسيق بين مجالي البحث والتكوين، وحددت الغرض الأساس من المشروع في فهم النظام الداخلي للتراث الفقهي الإسلامي وخصوصا الفقه المالكي، تمهيدا لاستثمار نتائجه في ضوء دراسة مقارنة مع المذاهب الفقهية الأخرى. ودراسة هذا النظام ترتكز على ثلاثة أسس: ضبط مرجعيته، واستيعاب طريقة تكوُّنه وتطوره،والاطلاع على مدارك الأحكام وتعليلاتها.

وخلال البرنامج الثقافي لسنة 2015 نظمت المؤسسة مجموعة من الأنشطة العلمية تنوعت بين دورات تكوينية ومحاضرات، ليتوج الموسم الجامعي بأنشطة متنوعة تخليدا للذكرى الخمسينية لتأسيس المؤسسة.

وتحسينا لظروف البحث العلمي تم برسم 2015 دعم المكتبة بمؤلفات جديدة في تخصصات شتى خصوصا في الفقه وأصوله والفكر الإسلامي والفلسفة كما تم طبع دليل الرسائل والأطاريح وكذا طبع العدد التاسع من مجلة الواضحة ثم إعداد العدد العاشر للطبع.

معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية

واصل معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية، تكوينا لطلبة في مجالى القراءات والدراسات القرآنية، حيث قام الأستاذ أحمد شحلان يوم 21 ربيع الثاني، الموافق ل11 فبراير 2015 بإلقاء محاضرة

 تحت عنوان: "سلطان الثقافة العربية الإسلامية على المعارف اليهودية"، وكانت الدعوة عامة.

وتفعيلا لمقتضيات المادة 3 من الظهير الشريف المحدث للمعهد التي تنص على إقامة شراكات وربط علاقات تعاون مع المؤسسات والهيئات العلمية الوطنية والأجنبية ذات الاهتمام المشترك، تم إبرام شراكة بين معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية، ومعهدأم المؤمنين عائشة بطنجة، يوم 18 ماي 2015.

كما تم تبادل الزيارات مع سفارة ماليزيا بالرباط، واستقبال وفد من ساحل العاج على هامش زيارته لمؤسسة محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، وكان ذلك يوم 12 مارس 2015.

وتشجيعا على البحث العلمي فقد تم توسيع الخزانة بإضافة عناوين جديدة، كما تم التعاقد المبدئي مع بعض أساتذة المعهد على طبع بعض بحوثهم التي لها صلة باختصاصات المعهد.

المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب

وقام المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب بطبع عدة أعمال تخص البحث منها :

  • المؤلف التركيبي حول "تاريخ المغرب تحيين وتركيب" باللغة الإنجليزية والإسبانية بحيث يهدف هذا المؤلف إلى إعادة النظر في كتابة تاريخ المغرب وتحيينه. وقد تم إخراجه في طبعته الأولى سنة 2011 باللغتين العربية والفرنسية. كما تمت ترجمته إلى اللغتين الإنجليزية والإسبانية وطبع بهما خلال هذه السنة؛
  • موجز تاريخ المغرب يتعلق يتعلق الأمر في هذا المؤلف بتلخيص المؤلف التركيبي مع اعتماد نفس المعايير المؤسسة للنص الأصلي تعميما للفائدة وتيسيرا للإحاطة بالمحتوى؛
  • واحات التخوم والمجال الحدودي بين الجزائر المستعمرة والمغرب يتضمن هذا المؤلف مجموعة من الوثائق والخرائط المتعلقة بالتواجد الفرنسي بالقطر الجزائري المجاور ومحاولاته التوسعية على حساب واحات التخوم وحدود المغرب الشرقية في مطلع القرن العشرين؛

جامعة القرويين

وهنا تجدر الإشارة إلى أنه بناء على الظهير الشريف رقم 1.15.71 الصادر في 07 رمضان 1436 (24 يونيو 2015) الذي يقضي بإعادة التنظيم جامعة القرويين ولاسيما المادة 16 منه فإن هذه المعاهد الآتية أصبحت تابعة لجامعة القرويين وهي:  

  • مؤسسة دار الحديث الحسنية؛
  • معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية؛
  • معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات؛
  • المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب.

مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة

ووعيا من صاحب الجلالة امير المؤمنين حفظه الله، بأهمية الروابط الدينية والتاريخية والثقافية التي تجمع المغرب بأفريقيا باعتباره جزءا لا يتجزأ منها، وسعيا لتوحيد جهود علماء المغرب وباقي الدول الإفريقية لخدمة مصالح الدين الإسلامي، وفتح فرص لتبادل الآراء بين علماء القارة،قرر أمير المؤمنين، أعزه الله، إحداث "مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة"؛حيث بدأ  نخبة من العلماء المعنيين بعقد اجتماع تمهيدي بمدينة الرباط يوم فاتح يونيو 2015،حضره علماء من عدة بلدان إفريقية،ناقش فيه الحاضرين فكرة المؤسسة وأهدافها وملامح بنيتها التنظيمية، وعبر المشاركون عن استحسان وترحيب،وعلى هذا الأساس تم نشر الظهير الشريف المؤسس بالجريدة الرسمية للمملكة المغربية، عدد 6372، بتاريخ 25 يونيو 2015،

كما عرفت مدينة فاس ابتداء من يوم 9 يوليوز2015، لقاءا حضره عدد كبير من العلماء والعالمات الأفارقة للتواصل والتنسيق بينهم استعدادا لمراسيم الاستقبال من طرف صاحب الجلالة امير المؤمنين حفظه الله، بالدار البيضاء ليلة 26 رمضان 1436 موافق 13 يوليوز 2015 للإعلان عن تأسيس "مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة"،للمحافظة على مبادئ الدين الاسلامي من التحريف والتطرف، وما يجعل قيمه السمحة في خدمة الاستقرار والتنمية في هذه البلدان.

المساجد

السيد الرئيـس المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

بلغ الغلاف المالي المخصص للمساجد برسم السنة المالية 2015مليارينوخمسون مليون وتسعمائة وأربعون ألف درهم(2.050.940.000,00درهم) موزع على النحو الآتي:

  • 1.385.705.000,00 درهم لتسيير المساجد ورعاية شؤون القائمين عليها، أي بنسبة 53% من مجموع ميزانية التسيير لسنة2015؛
  • 665.235.000,00 درهم كاعتماد أداء لبناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها وتأهيل المتضرر منها.

وقد حرصت الوزارة على توطين المشاريع والبرامج بجميع العمالات والأقاليم وتعميم استفادة جميع المساجد بالجماعات القروية أو الجماعات الحضرية من الاعتمادات المرصودة.

الارتقاء بالمساجد رسالة

وقد سمح الغلاف المالي المرصود بتنفيذ الخطة الوطنية للارتقاء بالمساجد رسالة وبناء وإصلاحا وتجهيزا.

أولا: البناء والإصلاح والتجهيز

للاستجابة لحاجيات عدد كبير من الساكنة الحضرية والقروية من الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي، أعطت الوزارة الانطلاقة لأشغال بناء أو هدم وإعادة بناء أو ترميمأو إصلاح وتدعيم 41مسجدا بمبلغ 280,2 مليون درهم،كما يرتقب أن يصل عدد المساجد التي ستنتهي بها الأشغال وتفتح في وجه المصلين هذه السنة إلى 97 مسجدا بتكلفة 359 مليون درهم، وتتوزع هذه المشاريع على البرامج التالية:

1.1) البرنامج الوطني لتأهيل المساجد المتضررة

تنفيذا للأمر المولوي السامي لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ومواصلة لعمل اللجنة الدائمة التي تنكب على حالة المساجد المغلقة والمتكونة من مصالح كل من وزارات الداخلية والاقتصاد والمالية والأوقاف والشؤون الإسلامية وفي إطار اتخاذ التدابير اللازمة لبرمجة إعادة بناء أو إصلاح أو ترميم المساجد المغلقة وفتحها حسب الأولويات وداخل آجال معقولة، وتخصيص الاعتمادات اللازمة لهذه العملية وبرمجتها على الصعيد المحلي تم فتح 192 برسم هذه السنة وبذلك تكون الحصيلة المؤقتة كالتالي:

  • العدد الإجمالي للمساجد التي أغلقت  : 2398
  • عدد المساجد التي أهلت وفتحت في وجه المصلين: 574
  • عدد المساجد المغلقة المتبقية  : 1824 منها:
    • 843 مسجدا في طور الإنجاز من طرف الوزارة أو بمساهمة من المحسنين بتكلفة تقدر بحوالي 1,8 مليار درهم؛
    • 981 مسجدا متبقيا يتطلب تأهيلها اعتمادا ماليا قدره مليار درهم، سترصد منه الوزارة برسم السنتين الماليتين 2016 و2017 مبلغ 600 مليون درهم، وستعمل بتنسيق مع اللجنة المكونة من المصالح الداخلية من وزارات الداخلية والمالية والأوقاف على استنهاض همم المحسنين لتمويل العمليات المتبقية.

علما بأن مراقبة بنايات المساجد في إطار تنفيذ الظهير الشريف رقم 1.14.121 بتاريخ 24 يوليوز 2014 تسفر عن إغلاق كل سنة مساجد إضافية بلغ عددها هذه السنة 267 مسجدا.

1.2) البرنامج الاستعجالي لبناء المساجد بالأحياء الهامشية

يهدف هذا البرنامج إلى بناء عشرين (20) مسجدا كل سنة بالأحياء الهامشية للقضاء نهائيا وبشكل تدريجي على الأماكن غير اللائقة للعبادة.

وبرسم هذه السنة، شرعت الوزارةفي بناء ستة (06) مساجد بمبلغ 28,5 مليون درهم، وساهم المحسنون في بناء 14 مسجدا.

1.3) برنامج بناء المساجد بالأحياء الحضرية

أعطت الوزارة الانطلاقة لبناء (11) مساجدا جديدة بالمناطق الحضرية التي تفتقر إلى مساجد بتكلفة مالية إجمالية قدرها 103,7 مليون درهم.

1.4) برنامج بناء المساجد بالعالم القروي

شرعت الوزارة في بناء خمسة (05) مساجد جديدة بالعالم القروي بمبلغ إجمالي قدره 23,1 مليون درهم.

وتشجيعا للمحسنين والجمعيات لبناء المساجد وإصلاحها قدمت إعانات بمبلغ 10 مليون درهم.

1.5) برنامج المحافظة على المساجد التاريخية

واصلت الوزارة عنايتها بالمساجد التاريخية حيث أعطت الانطلاقة لترميم المسجد الداخلي بفاس بمبلغ 5.1 مليون درهم. وواصلت ترميم 13 مسجدا تاريخيا، وبذلك يرتفع عدد المساجد التاريخية التي رممتها الوزارة منذ سنة 2004 إلى 64 مسجدا أي بنسبة 33,5 %  من العدد الإجمالي للمساجد التاريخية الكبرى وبتكلفة تناهز  445 ملايين درهم .

1.6) المساجد بالخارج

في إطارالعناية بالمساجد بالخارج عملت الوزارة هذه السنة على إصلاح وتجهيز المساجد التالية:

  • تجهيز مسجد روبيرتسو بفرنسا بمبلغ 222.464,00 درهم؛
  • التجهيزوالصباغة والتهيئة الخارجية لمسجد الحسن الثاني بنواكشوط بمبلغ 1.398.478,00درهم؛
  • تزويد مسجد بأنجامينا بمولد كهربائي ومكيفات بمبلغ1.601.520,00  درهم؛
  • تجهيز مجموعة مساجد بكل من السينغال والكوت ديفوار وغينيا بيساو بمبلغ إجمالي قدره 1.325.836,00  درهم؛
  • إنهاء اشغال بناء مسجد بالتشاد بمبلغ 56 مليون درهم، وتنفيذا للأمر المولوي السامي ستشيد الوزارة مركبا ثقافيا وتعليميا بجوار هذه المعلمة الدينية.

1.7) برنامج التأهيل البيئي للمساجد و مدارس التعليم العتيق

واصلت الوزارة التعاون مع الوزارة المنتدبة لدى وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفةبالبيئة، في برنامج التأهيل البيئي للمساجد ومدارس التعليم العتيق، وتضمن البرنامج التنفيذي لهذه السنة بناء المرافق الصحية والتطهير السائل لـ217 مسجدا، بمبلغ 15 مليون درهم، ساهمت فيه الوزارة بمبلغ 10 ملايين درهم و قطاع البيئة بمبلغ 5 ملايين درهم. وقد وصل عدد المساجد المستفيدة من هذا البرنامج 2550 مسجدا خلال الفترة الممتدة من سنة 2009 إلى سنة 2015 بغلاف مالي قدره 268,3مليون درهم.

1.8) برنامج التفريش والتجهيز

سهرت الوزارة على إمداد عدد كبير من المساجد باللوازم والتجهيزات وأعادت تفريش مساحة 380.000 متر مربع من قاعات الصلاة بالزرابي الصناعية وتجهيزها بالمكنسات الكهربائية بتكلفة مالية قدرها 70 مليون درهم شملت 900 مسجدا.

1.9) برنامج تدبير الصيانة

في إطار مواكبتها لتنفيذ هذا البرنامج، عملت الوزارة على استكمال إعداد الدراسات المتعلقة بصفقة تشخيص وضعية 600 مسجد ومراقبتها بصفة دورية ومستدامة وتلبية حاجياتها من الصيانة الوقائيةتحت إشراف المختبر العمومي للتجارب والدراسات المكلف بتنفيذها.

كما عملت الوزارة على إعداد يوم دراسي بحضور السادة مندوبي الشؤون الإسلامية مرفوقين بالأطر التقنية التابعة لهم بغرض تحسيسهموتأطيرهموإدماجهم في هذه الاستراتيجية.

1.10) برنامج الفعالية الطاقية بالمساجد

في إطار الاتفاقية المبرمة بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة وشركة الاستثمارات الطاقية والوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية من أجل التعاون على تحقيق الفعالية الطاقية واستعمال الطاقات المتجددة بالمساجد ضمن الخطة الوطنية التي تهدف إلى تخفيض استهلاك الطاقة بالمرافق العمومية بنسبة 12 إلى 15% إلى حدود سنة 2020. حيث أعدت الشركة دراسة أولية حول استهلاك الطاقة ب71 مسجدا خلصت إلى إمكانية تخفيض استهلاك الطاقة ببعض هذه المساجد بنسب مهمة تصل إلى 60% وستكلف هذه العملية مبلغ 4,57مليون درهم مع مدة استرجاع تصل إلى أربع سنوات.

1.11)  برنامج الوقاية من الحرائق

في إطار اتفاقية التعاون المبرمة بين الوزارة و وزارة الداخلية من أجل العمل على اتخاذ التدابير الضرورية الممكنة للوقاية ومكافحة مختلف الآفات التي قد تهدد سلامة المصلين داخل المساجد خاصة منها الحريق والهلع، رصدت الوزارة مبلغ 3 ملايين درهم لتزويد  مجموعة من المساجد بالمعدات الإطفائية اليدوية وشبكة خراطيم الإطفاء وتوفير الإضاءة التلقائية لتحديد منافذ الإغاثة والممرات اللازمة لإخلاء المصلين عند الحوادث.

1.12)  إدماج المساجد في التخطيط العمراني

لقد تم استطلاع رأي الوزارة في مشاريع تصاميم التهيئة لكل من:

  • مركز جماعة بوعرك والجماعات الحضرية لسلوان والعروي وازغنغان وبني انصار بإقليم الناظور؛
  • مدينة غفساي ومركزي سيدي المخفي وجماعة الودكة والجماعات القروية لبني ونجل وتافراوت ورغيوة وبوعادل بإقليم تاونات؛
  • مراكز دار بن قرش وصدينة ومنطقة الدشريين واللوزيين بتطوان؛
  • الجماعات القروية لأولاد عبدون بخريبكة؛
  • منطقة الفوارات بتمارة؛
  • مركز صاكا بجرسيف.

وأبدت الوزارة ملاحظاتها واقتراحاتها الهادفة إلى ضمان توزيع منتظم ومتناسق للمساجد بالمناطق المفتوحة للتعمير أو التي تعاد تهيئتها.

1.13) خريطة المساجد والزوايا والأضرحة

أعدت الوزارة خريطة عامة للمساجد والزوايا والأضرحة، وتستغل الوزارة هذه الخريطة في تسيير وتدبير هذه المنشآت الدينية كما تدرس إمكانية وضعها رهن إشارة العموم بإعداد تطبيق معلوماتي خاص لتعميم الاستفادة منها وللمزيد من التوجيه والتأطير.

1.14) وضع قطع أرضية رهن إشارة المحسنين

قامت الوزارة بوضع خمس قطع أرضية تابعة سواء للأوقاف أو شركة العمران أوأملاك الدولة أو الخواص رهن إشارة جمعيات المحسنين الراغبين في بناء مساجد لمساعدتها وتبسيط المساطر أمامها.

1.15) يوم المساجد

تجسيدا لرعاية أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للمساجد، تقررمنذ سنة 2007 تنظيم يوم المساجد كل سنة في اليوم السابع الموالي لذكرى المولد النبوي الشريف الذي صادف هذه السنة يوم الأحد11 يناير2015.

ويستعرض في هذا اليوم كل ما يتعلق بشؤون المساجد، خاصة ما يرتبط، ببنائها وإصلاحها وتفريشها ونظافتها بالإضافة إلى تنظيم عدة أنشطة دينية وثقافية.

وقد نظم هذه السنة حفل ديني كبير يوم الجمعة30 يناير2015 بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط وتم فيه تقديم حصيلة المنجزات في مجال الرقي بالمساجد والعناية بالقائمين عليها، وتكريم بناة المساجد الذين شيدوا مساجدا وفتحوها في وجه المصلين خلال سنة 2014 وعددهم 131 محسنا وكذا تكريم المهندسين المعماريين والصناع التقليديين.

وتميزت هذه السنة بتكريم المرأة في جميع المجالات.

ثانيا: الارتقاء بالمساجد رسالة

2.1) النهوض بأوضاع القيمين الدينيين

أ/ تنظيم مهام القيمين الدينيين وتحديد وضعياتهم

بعد صدور الظهير الشريف رقم 1.14.104 ‏بتاريخ 20 من رجب 1435 (20 ماي 2014)‏، في شأن تنظيم مهام القيمين الدينيين وتحديد وضعياتهم والذي أعد في إطار مقاربة قانونية شمولية للشأن الديني، تستهدف استكمال البناء القانوني الخاص بهذا القطاع، و تنفيذا للأمر المولوي السامي بضرورة تنظيم مهام القيمين ‏الدينيين لما لها من حميد الأثر في صيانة ثوابت الأمة، تعكف الوزارة حاليا على اقتراح النصوص التنظيمية منها:

  •  قرار وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في شأن تحديد الأعمال التي تندرج ضمن كل مهمة من المهام الدينية وكيفيات أدائها وضوابطها.
  • قرار وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في شأن تحديد مقدار مكافآت القيمين الدينيين وشروط الاستفادة منها وكيفيات منحها.
  • قرار وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بتحديد معايير التعاقد مع القيمين الدينيين المزاولين لمهمة الإمامة أو مهمة الإمامة والخطابة.

والعمل على وضع آليات للنظر في شكايات وتظلمات القيمين الدينيين. وسيتم تكوين، لجنة وطنيةلهذا الغرض مكونة من علماء أجلاء وقيمين دينيين، تتكلف بالنظر في شكاياتهم وتظلماتهم، وفق نظام يخضع لمصادقة جلالة الملك.

كل هذه التدابير تأتي بالموازاة مع مجموعة من الإجراءات المماثلة التي اتخذت على أكثر من ‏صعيد بهدفالرقي بالشأن الديني، والعناية بمختلف شرائح الساهرين على بيوت الله طبقا ‏للتوجيهات الملكية السامية.

ب/ تحسين الأوضاع المالية للقيمين الدينيين

تعكف الوزارة خلال هذه السنة على تعميم مكافآتها على جميع الأئمة والخطباء والمؤذنين المكلفين بجميع ربوع المملكة وإدراجها كلها بالسجل الوطني للمساجد وإجراء جرد شامل بجميع أماكن إقامة الشعائر الدينية.

وقد رصدت الدولة لهذا الغرض غلافا ماليا سنويا قدره 205ملايين درهم.

ج/ تحسين الأوضاع الصحية للأئمة والخطباء والمؤذنين والمتفقدين

تنفيذا للأمرالمولوي السامي بتمتيع المؤذنين والخطباء ومتفقدو المساجد بالتأمين الصحي الأساسي والتكميلي بغلاف مالي قدره 55,2 مليون درهم، فقد بلغ عدد المستفيدين في نظام التغطية الصحية الأساسية والتكميلية 230.400 مستفيد منهم: 65.400 قيم ديني يزاولون مهام الإمامة والخطابة والأذان والتفقد و52.000من زوجات القيمين الدينيين و113.000 من الأبناء أقل من 21 سنة وإلى سن 26 سنة في حالة التمدرس والأطفال المعاقين بدون تحديد السن.رصدت الدولة لهذا الغرض غلافا ماليا قدره 145 مليون درهم.

كما بلغ عدد الملفات الاستشفائية التي أودعها القيمون الدينيون إلى غاية 31 غشت من سنة 2015 ما يناهز104.080 ملفات.

د/ تحسين الأوضاع الاجتماعية للقيمين الدينيين

تواصل مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين تقديم مجموعة من الخدمات

 تروم مساعدتهم على سد بعض حاجياتهم الاجتماعية. وبرسم هذه السنة، رصدت الوزارة اعتمادا ماليا قدره 143,73 مليون درهم لفائدة المؤسسة، لتقديم عدة خدمات لفئة القيمين الدينيين، نذكر من أهمها:

  • المساعدة الطبية والنقل الطبي والإعانة الاستثنائية الطبية بالتزام قدره 9,44 ملايين درهم؛
  • مساعدة لاقتناء السكن باعتماد مالي قدره 28 مليون درهم؛
  • إعانة عيد الأضحى باعتماد مالي قدره 31 مليون درهم؛
  • إعانة العجز بالتزام قدره 38,65 ملايين درهم؛
  • إعانة الوفاة بالتزام قدره 7 ملايين درهم؛
  • إعانة الزواج بالتزام قدره 2 مليون درهم.
  • برامج لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء القيمين الدينيين بمبلغ قدره 6,40 مليون درهم.

كما تم تنظيم أنشطة ثقافية واجتماعية للقيمين الدينيين ومخيمات اصطياف لأبنائهم بالتزام قدره 21,24 مليون درهم؛

 ويستفيد القيمون الدينيون من تخفيضات على التعرفة العمومية المطبقة على السفر على متن القطار تصل إلى 40%.

2.2) النهوض بالوظيفة التعبدية

يبلغ عدد المساجد المدونة بالسجل الوطني 51.000 مسجدا منها 19.500 مسجد جامع، كما يناهز عدد مصليات العيدين 9.000 مصلى.

وتبذل الوزارة قصارى جهدها للعناية ببيوت الله وتوفير الظروف الملائمة لإقامة الشعائر الإسلامية فيها في جو من الطمأنينة والسكينة، وإمدادها بالمستلزمات التي تحتاج إليها.

2.3) النهوض بالوظيفة الدينية التوجيهية

 أ/ دروس الوعظ والإرشاد

تحتضن مختلف المساجد دروس الوعظ والإرشاد التي تنظمها المجالس العلمية المحلية، ويسهر عليها 3908 واعظا 1423 واعظة، وقد بلغ عدد دروس الوعظ والإرشاد 560.292درسا.

ب/ دروس الوعظ والإرشاد بواسطة التلفاز

يتواصل بث دروس الوعظ والإرشاد بواسطة التلفاز في 2.460 مسجدا، كل أيام الأسبوع باستثناء يومي الخميس والجمعة، ويتضمن البرنامج اليومي أربع مواد:تفسير القرآن الكريم، الحديث النبوي الشريف، والأخلاق، وتعليم مبادئ العبادات.

ويبلغ متوسط عدد الرواد الذين يشاهدون الدروس بين العشاءين 41.820 مستفيدا يوميا، أي بمعدل 17 مشاهدا بكل مسجد.

ج/ الدروس العلمية

تلقى دروس الكراسي العلمية بـ11مسجدا من المساجد الكبرى على الصعيد الوطني، وتدرس فيها المواد التالية: أصول الفقه والعقيدة والدين والتفسير والحديث واللغة العربية، بالإضافة إلى العلوم الأخرى ويستفيد منها 1.186 مستفيدا، وبلغ عدد الدروس العلمية 5.744 درسا علميا.

والكراسي العلمية مفتوحة للعموم ويتابعها عدد كبير من الطلاب والطالبات وعموم رواد المساجد.

وتلقن المواد على الطريقة القديمة وفق منهج سرد وشرح مراجع مقررة من طرف كل عالم.

2.4) معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات

تفضل مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله يوم  06 جمادى الثانية 1436 هجرية موافق 27 مارس 2015 ميلادية، فدشن معلمة في الرباط أطلق عليها حفظه الله اسم جنابهالشريف "معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات"،الذي شيدته الوزارة وجهزته بمبلغ 250 مليون درهم،وكان حفظه الله، قد وضع حجر الأساس لبنائه يوم الإثنين 12 رجب 1435 هجرية الموافق ل 12 ماي 2014 ميلادية.

حيت يعتبر هذا المعهد من بين أدوات المقاربة في مجال سياسة حماية الملة والدين، والمبنية على ضرورة الحفاظ على المرجعية الدينية للمملكة المرتكزة على إمارة المؤمنين والعقيدة الأشعرية والمذهب المالكي والتصوف المستمد من سلوك الإمام الجنيد، وهي ثوابت مشتركة تنتهي أسانيدها إلى المغرب بالنسبة لمجموع أهل بلدان إفريقية الغربية.

وفي هذا الاتجاه وحفاظا على هويته المتميزة بالوسطية والاعتدال والتسامح، وتحصينا له من نزعات التطرف، اعتمد المغرب، لتأهيل حقله الديني وتجديده، استراتيجية مندمجة وشمولية ومتعددة الأبعاد يشكل تأهيل القيم الديني أحد أركانها الأساسية.

ويحتضن هذا المعهد، بالإضافة إلى تكوين الأئمة المرشدين والمرشدات المغاربة، تكوين أئمة أجانب من دول إفريقية وأوروبية وغيرها.

وقد وافق أمير المؤمنين صاحب الجلالة نصره الله على طلبات في الموضوع تقدمت بها عدة جهات للاستفادة من نفس البرنامج، وهي  مالي، وغينيا كوناكري وكوت ديفوار وتونس.

كما تم عقد اتفاق رسمي بتاريخ 19 شتنبر 2015 بين الدولتين المغربية والفرنسية لتأهيل أئمة فرنسيين، لكن المغرب شرع بالفعل في تكوين أئمة فرنسيين بعد اتفاق سابق مع اتحاد مساجد فرنسا يعود إلى تاريخ 30 يوليوز 2014، قبلت بموجبه الرباط وبموافقة شخصية من العاهل المغربي الملك محمد السادس بتكوين نحو 50 إماما فرنسيا كل سنة في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات.

وبالإضافة إلى الفوج السنوي من المغاربة المتكون من 150 إماما مرشدا و100 مرشدة، التحق بالمعهد الطلبة الأجانب من مالي وعددهم (211) وتونس عددهم (37) وغينيا عددهم (123) وكوت ديفوار عددهم (100) واتحاد مساجد فرنسا عددهم (21).

وقد استفاد من دورة التكوين المستمر بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات خلال الفترة الممتدة من شهر أبريل 2015 إلى متم شهر يوليوز 2015، كبار الأئمة الغينيين البالغ عددهم 35 إماما، حيث تم تسليم شواهد استفادتهم من التكوين المستمر بالمعهد.

ويبلغ عدد الأئمة المرشدين والمرشدات الذين يتابعون سلك التكوين الأساسي بالمعهد : 741 إماما مرشدا ومرشدة.

كما وافق سيدنا المنصور بالله على طلبفي الموضوع تقدمت به جمهورية تشاد للاستفادة من برنامج التكوين، ويرتقب الاستجابة لطلب دول أخرى.

ورصدت الوزارة اعتمادا ماليا قدره 89.320.000,00 درهم لفائدة المعهد، لتقديم عدة خدمات لفئة الطلبة بالمعهد، نذكر من أهمها:

  • منح الطلبة باعتماد مالي قدره 22.5 مليون درهم؛
  •  الإيواء والإطعام ومصاريف الاستقبال باعتماد مالي قدره 43 مليون درهم؛
  • نقل البعثات الأجنبية باعتماد مالي قدره 9 مليون درهم؛
  • تعويضات الأساتذة عن الساعات الإضافية باعتماد مالي قدره 6 مليون درهم؛
  • مصاريف أخرى مختلفة بمصاريف قدرها 8.8 مليون درهم.

وقد تفضل مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله فأصدر أمره السامي ببناء الشطرالثالث من المعهد على مساحة تبلغ 10.000 متر مربع لاستيعاب الأعداد المتزايدة من طلبة الدول الشقيقة الراغبة من الاستفادة من سلك التكوين الأساسي بالمعهد وتضم هذه التوسعة:

  • جناح بيداغوجي يحتوي على قاعات للتدريس والمعلوميات وسيحتضن 640 مقعدا بيداغوجيا؛
  • مدرج على مساحة 2500 متر مربع ويسع حوالي1100 مقعد؛
  • جناح الإقامة سيحتضن حوالي 350 سرير؛ 

وللتذكير قبل افتتاح المعهد كان الطلبة المغاربة يتابعون دراستهم ببناية دار الحديث الحسنية سابقا، حيث بلغ العدد الإجمالي للمتعاقد معهم إلى 1419 إماما مرشدا و508 مرشدة ومن المنتظر أن يتخرج الفوجالحادي عشر في نهاية هذه السنة بعد استكمال تكوينهم بالمعهد.

2.5) برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء

وتنفيذا للتعليمات المولوية السامية، تابعت وزارة الأوقاف والشؤونالإسلامية، بتنسيق مع المجلس العلمي الأعلى ومجموع المجالس العلمية المحلية، عملية تأهيل أئمة المساجد في إطار خطة ميثاق العلماء.

ويتمثل البرنامج في لقاءين في الشهر بين مؤطر ينتدبه المجلس العلمي الأعلى وبين الأئمة في جماعة قروية أو جماعة حضرية،ويشمل جميع أئمة مساجد المملكة وعددهم خمسة وأربعون ألفا(45.000) يؤطرهم ألف وأربعمائة وثمانية وعشرون (1.428) مؤطرا من ذوي الكفاءات العلمية العالية والمشهود لهم بالالتزام بثوابت الأمة وخياراتها.وتهدف هذه اللقاءات التواصلية لتأهيل الأئمة من أجل أداء رسالتهم  في صيانة الثوابت الدينية والاستجابة لما ينتظره الناس من الإمام من أدوار توجيهية وإصلاحية في عصرنا هذا.

ويشتمل كل لقاء على أربع مواد:

  • المادة الأولى: الثوابت التي تحكم التزام الإمام في مساجد المملكة؛
  • المادة الثانية: ما تصح به الإمامة في مختلف الصلوات وأدلة المذهب المالكي عليها؛
  • المادة الثالثة: تعليم القرآن الكريم ومتطلبات الوعظ والإرشاد وخطبة الجمعة؛
  • المادة الرابعة: السلوك المطلوب لإعادة بناء الدور الروحي والتربوي الإصلاحي للإمام في صيانة المجتمع وتنميته.

وقد بلغ الاعتماد المالي المخصص لهذا البرنامج 129 مليون درهم، يمثل مكافآت شهرية للأئمة والمؤطرين والمشرفين على برنامج التأهيل؛ يوزع كما يلي:

  • 20 مليون درهم لصرف مكافآت العلماء المؤطرين برسم برنامج التأهيل؛
  • 105 ملايين درهم لقاء مكافآت الأئمة المستفيدين من التأهيل؛
  • ثلاثة ملايين درهم لقاء مكافآت المشرفين؛
  • مليون درهم لطبع كتيبات دروس التأهيل التي تسلم للأئمة المستفيدين.

2.6) دعم التأطير الديني المحلي

في إطار الرعاية السامية التي يوليها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، للشأن الديني، ترأس جلالته يوم الجمعة 15 شعبان 1435 الموافق لـ 13 يونيو 2014، مراسيم تقديم خطة دعم تعنى بالتأطير الديني على الصعيد المحلي.

وتشكل هذه الخطة، التي أعدها المجلس العلمي الأعلى ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لبنة إضافية في مسار إصلاح الحقل الديني، الملتزم بالثوابت ومبادئ الأمة المغربية والمرجعية المؤسساتية لإمارة المؤمنين في تدبير الشأن الديني، والمقتضية لتدابير وقائية لحماية الملة والدين وتنموية قصد كمال التبليغ:

التدابير الوقائية

تروم التدابير الوقائية ثلاثة أمور ترتكز حول تفعيل عقيدة علماء المغرب في القيام بالتزاماتهم الدينية والتاريخية بجانب أمير المؤمنين، والعمل داخل المساجد وفي الأماكن العمومية بالثوابت الدينية خطابا وسلوكا، والحياد التام للمساجد بالنسبة للتيارات السياسية.

التدابير التنموية

تستوجب بدورها ثلاثة أمور تتعلق بضمان الوظائف التي يقتضيها التبليغ، وعلى رأسها القيام بالأركان وجعل الدين في خدمة القيم النبيلة التي توافق اختيارات المملكة وضرورة التجويد المستمر للوظائف الدينية داخل المساجد وخارجها.

التجهيز والتأطير لتحصين النظام الديني العام

لقد تزايد الطلب على الخدمات الدينية الخاصة بالتجهيز والتأطير نظرا للنمو الديموغرافي والعمراني والإقبال على العبادات من جهة، وارتفاع المستوى التعليمي للسكان، وظهور قضايا مستجدة، ومعاناة بيئة التبليغ من التطفل والتلوث من جهة أخرى.

الأئمة المرشدون في صلب خطة التأطير المحلي

حيث يتوزع الأئمة المرشدون على جميع عمالات المملكة وأقاليمها، ويتم تعيينهم في دوائر تأطير بجزء من مجال حضري أو بجماعة قروية في الغالب، وذلك بمعدل مؤطر واحد في دائرة أربعين (40) مسجدا، ومجهزون بدراجات نارية للتنقل.

إن المهام المسندة للأئمة المرشدين محددة بعقد نموذجي يلزم المتعاقد بتفقد المساجد والتواصل العلمي والمهني

 مع الأئمة والإسهام في مضمون خطة التأطير وفق البرامج الصادرة عن المجالس العلمية، والإسهام في تقويم الالتزام بالنظام الجاري به العمل في المساجد، والمشاركة في توسيع برنامج محو الأمية وتحسينه.

شبكة معلوماتية مندمجة لأجل التواصل وتحصين مكونات الشأن الديني

من أجل التواصل مع الأئمة المرشدين، أحدثت الوزارة منظومة معلوماتية مندمجة، تضم شبكة ومعدات معلوماتية وبوابة، تربط بين خمسة أطراف المجلس العلمي الأعلى،المجالس العلمية المحلية، وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مندوبيات الشؤون الإسلامية، الأئمة المرشدون عبر الإنترنيت، إما بروابط عالية الصبيب، أو ADSL، أو روابط 3G، أو GPRS.

وبوابة تتوفر فيها قواعد المعطيات المتعلقة بالشأن الديني والعاملين فيه، كما تضم مكتبة علميةموضوعة رهن إشارة جميع الأئمة وإمكانات الاتصال البريدي.

كما انخرطت المجالس العلمية في المنظومة فانتقلت من 45 مجلسا في الدورة الأولى من هذه السنة إلى 79 مجلسا في الدورة الثانية.

وتتمثل حصيلة عمل المجالس العلمية المحلية في تنزيل الخطة فيما يلي :

برمجة المهام الدينية بالمنظومة

انتقل عدد المهام المبرمجة على اختلاف أنواعها من 14861 مهمة خلال شهر مارس إلى 31985 مهمة خلال شهر يوليوز بزيادة بنسبة 115%.

إنجاز المهام من طرف الأئمة المرشدين

بلغت نسبة الانجاز 74%من حيث عدد أيام العمل المبرمجة، و63%من حيث عدد المهام المنجزة أما المهام الغير منجزة فتبقى مرتفعة نسبيا إذ ناهزت 24%.

كما سجلتالوزارةتقاعس 102 إماما عن أداء مهامهم وشرعت في استفسارهم لتبرير تغيبهم، وستنبه كل من ثبت في حقه أي تقاعس تحت طائلة اتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة استمراره في ذلك.

الأوقاف

السيد الرئيس المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

أما فيما يتعلق بالوقف واستثماره وتحسين أدوات تدبيره، فإن الوزارة ماضية في تنفيذ الاستراتيجية الهادف إلى إحياء مؤسسة الأوقاف وعقلنة تسييرها وتنمية مداخيلها، حتى تظل وفية لمقاصدها الشرعية والتضامنية.

ففي مجال المحافظة على الأملاك الحبسية

قامت الوزارة بإخضاع الأملاك العقارية الوقفية لنظام التحفيظ العقاري بهدف تحصينها والرفع من قيمتها و تتبع جميع ما يطالها من عمليات نزع الملكية من أجل المنفعة العامة والتحديدات الإدارية و التحفيظ الجماعي و كذا التغييرات التي تشملها بعد عمليات ضم الأراضي.

وفي هذا الصدد، تم رصد مبلغ 8.688.083,00 درهما برسم ميزانية التسيير للسنة المالية 2015 لتغطية تكاليف المحافظة على الأملاك من تعرف على الأملاك و حضور عمليات التحديد وغيرها.

كما تم إيداع 1.240 مطلب تحفيظ جديد من طرف نظارات الأوقاف، وإنجاز 1.135 عملية تحديد من

 طرف المحافظات العقارية،واستصدار 513 رسما عقاريا بمساحة تناهز 160 هكتارا.

كما تم تتبع عدة عمليات تهم بالخصوص:

  • تحديدات الملك العام البحري (08)؛
  • التحديدات الجماعية (36)؛
  • التحديدات الغابوية (14)؛
  • ضم الأراضي الفلاحية (01)؛
  • نزع الملكية من أجل المنفعة (59)؛
  • مخططات تنمية الكتلة العمرانية (15)؛
  • تصاميم التهيئة (28).

ومنجهة أخرى، قامت الوزارة بإجراء بحوث ميدانية لجرد وحصر الأملاك الحبسية التي شملتها عمليات نزع الملكية وضم الأراضي الفلاحية والتي همت 478 قطعة أرضية بمساحة 43 س40 آر497 هـ أي ما يعادل 4974.043 متر مربع.

وفي الجانب الاجتماعي، وافقت الوزارة على وضع مساحة 29.883 متر مربع رهن إشارة بناة المساجد أو توسيعها أو بناء مسكن الإمام أو مركز لعلاج الإدمان على المخدرات.

كما تم تخصيص اعتماد مالي بميزانية التسيير برسم سنة 2015 قدره 1.773.500,00درهما لتغطية المصاريف التي تتطلبها مختلف العمليات المتعلقة بالأحباس المعقبة، صرف منها مبلغ 510.007,66دراهم  في إجراءات قسمة الأحباس المعقبة بكل من نظارة أوقاف قلعة السراغنة والصويرة وتازة.

وفيما يخص  مجال تسيير الأملاك الحبسية

فإننا نلاحظ أنها تتميز بتنوعها وباختلافها حيث نجد أن هناك أملاك فلاحية  على شكل أراضي عارية أو مغروسة إما بأشجار غابوية أو بأشجار مثمرة بالإضافة إلى الأشجار المتفرقة وبعض المقالـع والحقوق المائية المكتسبة على الملك العام المـائي، و على أملاك حضرية متمثلة أساسا في العقارات المبنية ذات العائد والتي تتضمن المحلات السكنية والتجارية والحرفية وكذا الحقوق العينية المترتبة على بعض الأملاك بالإضافة إلى الأراضي العارية بالمدارات الحضرية. وتتولى الوزارة تسيير وتدبير هذا الرصيد الحبسي للمحافظة عليه، والإبقاء على استمرارية صلاحيته واستغلاله والرفع من مردوديته وتنمية مداخيله.

وفضلا عنالأهمية العقارية لهذه الأملاك، فإن مداخيلها تعتبر الممول الرئيسي لعدد من أنشطة الوزارة في المجال الديني والاجتماعي والثقافي.

ففي مجال تسيير الأملاك الفلاحية

بلغ حجم الميزانية العامة التي تم رصدها لتسيير النظارات في الميدان الفـلاحي برسم السنة المالية 2015 مبلغ17.850.000,00 درهما.

وخصص الغلاف المالي للمصاريف المتعلقة بــ :

  • تسيير الأملاك الفلاحية خاصة الضيعات الحبسية المغروسة بالأشجار المثمرة التي تشرف عليها مباشرة النظارات التي توجد داخل نفوذها الترابي، وذلك بتأطير وإشراف من الأطر التقنية التابعة للوزارة. ويتم خلال كل موسم فلاحي إعداد برنامج للأشغال الفلاحية السنوية الخاصة بكل ضيعة، تحدد فيه فترات إنجاز كل من عمليات الحرث والتقليم والتجفين والتسميد والمعالجة والسقي، كما تحدد أيضا الكميـات اللازمة من المواد الفلاحية وكذاعدد أيام العمل. واعتمادا عليه، يتم تحديد الغلاف المالي لإنجاز هذه العمليات والذي بلغ خلال سنة 2015 مبلغ 3.411.200,00 درهم؛
  • تنظيم السمسرات الفلاحية : نظرا لأهمية موسم السمسرات الفلاحية الخاصة بكراء الأراضي وببيع الغلل في تحديد حجم المداخيل الفلاحية، يتم إعداد برنامج خاص بكل نظارة تحدد فيه الفترات الزمنية لإجراء هذه السمسرات وأماكن إجرائها. كما تخصص الاعتمادات اللازمة لتغطية مصاريفها (تعويضات أعضاء اللجان المشرفة ومصاريف تنقلاتهم، تقويمات الغلال، الإشهار والإعلان...). وقد بلغ الاعتماد المرصود لهذه السمسرات مبلغ 2.138.000,00درهم؛
  • المستخدمون الفلاحيون: لتسيير الأملاك الفلاحية، يتم الاعتماد على بعض المستخدمين الفلاحيين كحراس الضيعات الفلاحية وسائقي الجرارات والنواب الفلاحيين والمتعاهدين الفلاحيين، ويتم تخصيص الاعتمادات المالية اللازمة لتغطية أجورهم ومكافآتهم، حيث بلغ 1.708.900,00درهم  خلال سنة 2015.

أما بخصوص الاستثمار في الأراضي الفلاحية الحبسية

للرفع من قيمتها الكرائية ومردوديتها الإنتاجية. فقد تم خلال سنة 2015 رصد غلاف مالي بقيمة 2.343.400,00درهم لإنجاز الاستثمارات التالية:

  • استصلاح الأراضي الفلاحية: قلع الدوم و السدرة والأشواك والأحجار؛
  • تقوية حضيرة الآليات الفلاحية؛
  • إصلاح السواقي و تقوية مصادر مياه السقي بالضيعات المسقية؛
  • تغيير وجه استغلال بعض الضيعات من نظام البور إلى نظام السقي؛
  • البنايات الفلاحية: بناء مآرب، صهاريج لجمع المياه، بنايات خاصة بمحركات الآبار؛
  • مشاريع الغرس: توسيع المساحات المغروسة، تعويض الأشجار، إحداث مشاريع جديدة؛
  • في مجال صيانة الأملاك المبنية ذات العائد وتسييرها خصصت الوزارة خلال السنة المالية 2015 غلافا ماليا قدره  31.564.100,00 درهم ضمن الميزانية الخاصة للأوقاف.

قطاع المنازعات الوقفية

واعتبارا للأهمية البالغة لقطاع المنازعات الوقفية داخل المنظومة الإدارية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ودوره في حماية الرصيد العقاري، قامت الوزارة خلال سنة 2015 باتخاذ مجموعة من التدابير الرامية إلى ضبط المعطيات والحجج والوثائق الكفيلة بضمان حقوق الأوقاف وإثباتها واستصدار أحكام لفائدتها، كما تم تفعيل المساطر الخاصة بتنفيذ الأحكام  القضائية  الصادرة لصـالح الأوقاف أو ضدها، وتسوية عدد من النزاعات العالقة مع الإدارات العمومية، إضافة إلى اعتماد مسطرة الصلح في عدد من القضايا المدنية باعتباره من الوسائل البديلة لحل النزاعات المتعلقة بالأملاك الحبسية سواء كانت موضوع كراء أو احتلال بدون سند، بالنظر إلى ما تحققه من فائدة ومصلحة للأوقاف عن طريق تحسين مداخيلها وتسوية وضعية معتمري أملاكها، فضلا على الاقتصار في الجهد والمصاريف القضائية.

فعلى مستوى ضبط وضعية المنازعات الوقفية

وسعيا من الوزارة إلى ضبط و تدقيق جميع المعطيات المتعلقة بالمنازعات الوقفية بمختلف تصنيفاتها، وبهدف تبسيط مسطرة تتبع مآلها والوقوف على الإشكاليات القانونية والواقعية التي قد تعتريها، تم وضع برنامج زمني محدد المدة لتوثيق وأرشفة جميع الملفات المتعلقة بالمنازعات الوقفية، وتوزيعها حسب طبيعة الدعاوى مع تحيينها وفقا للمعطيات التي يتم التوصل بها من النظارات، وكذا مطالبة العاملين بقطاع المنازعات بإعداد بطائق تقنية مفصلة لها، والعمل على فرز الملفات المنتهية منها وتوحيد مسطرة حفظها.

ومن أجل استثمار أمثل للوقف والمحافظة عليه وتحسين أدوات تدبيره،

واصلت الوزارة تنفيذ إستراتيجيتها الهادفة إلى حسن استثمار أملاك الأوقاف وتنمية مداخيلها حتى تظل وفية لمقاصدها الشرعية والتضامنية، حيث احتل التمويل الذاتي مكانة هامة في تنفيذ المشاريع الوقفية، وشمل ذلك بناء مركبات سكنية وتجارية ذات العائد، وإحداث تجزئـــات عقارية وصناعية وكذا بناء وإصلاح وترميم عدد من الأملاك والمؤسسات الحبسية، ونهج أسلوب تشاركي مع بعض المنعشين العقاريين لإنجاز مشاريع في إطار الشراكة.

وقد شهدت هذه السنة :

  • انطلاق بناء عمارة من فئة مكاتب بالرباط بمبلغ 10 ملايين درهم؛
  • الانتهاء من ترميم مجموعة من الممتلكات الحبسية بالمدينة العتيقة بفاس؛
  • تجهيز مجموعة من العمارات بالدار البيضاء بالمصاعد بمبلغ 2.5 مليون درهم؛
  • إصلاح مجموعة من العمارات الحبسية بمدنمكناس، وجدة، مراكش، طنجة،الدار البيضاء وبني ملال؛
  • الانتهاء من أشغال بناء عمارات سكنية وتجارية بطنجة وفاس في إطار شراكة مع منعشين عقاريين؛
  • الانتهاء من أشغال تجزئة صناعية بمراكش وأخرى سكنية بالصويرة في إطار شراكة مع منعشين عقاريين؛

وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية ببناء مجموعة من المركبات الثقافية وتوفير البنيات التحتية للمشتغلين في تدبير الحقل الديني من مجالس علمية ومندوبيات ونظارات، أنجزت الوزارة وأتمت عددا من المشاريع، وأعطت انطلاقة مشاريع أخرى من أهمها:

  • الشروع في بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف والشؤون الإسلامية ببنجرير بمبلغ 51 مليون درهم؛
  • الشروع في بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف والشؤون الإسلامية بالعرائش بمبلغ 46 مليون درهم؛
  • مواصلة بناء المركبات الإدارية والثقافية الجهوية للأوقاف بكل من مراكش والدار البيضاء؛
  • متابعة بناء المركبات الدينية والثقافية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية بكل من تنغير بتكلفة 36 مليون درهم،وبنسليمان بمبلغ 34 مليون درهم،والناظور بمبلغ 34 مليون درهم وسلا بمبلغ 60 مليون درهم،
  • تجهيز المركب الديني والثقافي الإقليمي بتارودانت بأثاث المكتب بمبلغ 4 مليون درهم؛

وحفاظا على المؤسسات الثقافية والاجتماعية

ساهمت الوزارة ب27 مليون درهم في ترميم و إعادة تأهيل المآثر التاريخية بالمدينة القديمة بفاس بناء على اتفاقية الشراكة المبرمة مع مجموعة من المتدخلين وبتنفيذ وكالة التنمية و رد الاعتبار لمدينة فاس (ADER - Fès)، كما شرعت الوزارة في بناء متحف الحضارة المغربية للماء بمراكش بمبلغ 91 مليون درهم و مشروع تهيئة دار الطالب بمراكش لتحتضن متحفا للتراث الديني بكلفة ناهزت 7 ملايين درهم، و أنهت أشغال ترميم الزاوية الشبلية بمكناس وزاوية سيدي محمد بلحسن بتيسة بإقليم تاونات بمبلغ 6 مليون درهم والزاوية البوعراقية بطنجة بمبلغ 8 مليون درهم وكذا ضريح مولاي بوشتة الخمار بوزان بمبلغ 7 مليون درهم ، والزاوية الكتانية بمراكشبمبلغ 5 ملايين درهم.

وتنفيذا للتعليمات المولوية السامية، أنهت الوزارة خلال هذه السنة إعداد الدراسات المعمارية والتقنية المتعلقة بمشروع ترميم ضريح مولاي اسماعيل بمكناس.  كما قامت الوزارة بإنجاز كافة الدراسات المعمارية والتقنية لمشروع ترميم الزاوية التيجانية بالمدينة العتيقة بتطوان، وأعطت الانطلاقة لمشاريع ترميم مجموعة من الزوايا والأضرحة بالمدينة العتيقة للرباط في إطار تنفيذ مشاريعها المندرجة ضمن اتفاقية الشراكة الإطار المتعلقة بالبرنامج المندمج للتنمية الحضرية لمدينة الرباط برسم سنوات 2014-2018.

كما واصلت الوزارة خلال هذه السنة 2015 تنفيذ المشاريع المندرجة باتفاقيات الشراكة مع القطاعات الحكومية الأخرى، نذكر منها:

  • اتفاقية إطار تتعلق بمشروع تنمية وتطوير مدينة مراكش 2014-2017؛
  • اتفاقية شراكة تمويل وإنجاز برنامج تنمية وتطوير مدينة العرائش 2014-2017؛
  • اتفاقية المشروع الحضري لإعادة تأهيل ورد الاعتبار للمدينة العتيقة للصويرة؛
  • اتفاقية إطار تتعلق بالبرنامج المندمج للتنمية الحضرية لمدينة الرباط برسم سنوات 2014-2018.

أما فيما يخص بناء مقرات المؤسسات الإدارية

فقد تم  الانتهاء من إصلاح مقر المجلس العلمي المحلي بطنجة بمبلغ 4 مليون درهم؛ و واصلت الوزارة بناء  مقري الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى بالرباط بمبلغ 90 مليون درهم و المعهد الملكي بالرباط للبحث في تاريخ المغرب بمبلغ 30 مليون درهم ، كما تم الانتهاء من كافة الدراسات المتعلقة بمشروع بناء مقر معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية و الذي سيتم الشروع في بنائه خلال السنة المقبلة 2016.

وفي إطار تنمية الوقف والحفاظ على الأملاك الحبسية، يقوم المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة، من أجل مراقبة مالية الأوقاف العامة، ودراسة القضايا المتعلقة بها، وإبداء الرأي بشأنها، واقتراح جميع الإجراءات الهادفة إلى ضمان حسن تدبيرها وفق مبادئ الشفافية والحكامة الرشيدة، بما يكفل حماية الأموال الموقوفة وقفا عاما، والحفاظ عليها وتنمية مداخيلها.

الإدارة

السيد الرئيس المحترم،

السيدات والسادة النوابالمحترمون.

في مجال الإدارة واصل الوزارة العناية بالموارد البشرية وتنفيذ مشاريع التحديث في ميادينالتدبير والتدريب والتكوين، ودعم اللاتركيز في مجال التدبير الإداري والميزانية، وتأهيل المنظومة المعلوماتية، ودعم التواصل مع المرتفقين.

وفي هذا السياق ومواصلة لدعم الوحدات الإدارية سيما بعد استمرار توسيع قاعدتها على المستويين الداخلي والخارجي (إدارة مركزية، مصالح خارجية، مؤسسات محدثة) عرفت سنة 2015 إحداث 400 منصب ماليتم توزيعها وفق ما يلي: 191 منصبا لتسوية الوضعية الإدارية لخريجي الفوج العاشر من برنامج تكوين الأئمة المرشدين والمرشدات و209 منصبا لتأثيث المصالح المركزية والخارجية وكذا المؤسسات التابعة للوزارة عن طريق التوظيف بإجراء المباريات، والتي همت تسعة مساعدين تقنيين من الدرجة الثالثة تخصص "مصلح مركبات السيارات" للقيام بمهام السياقة، و200 منصب لم يتم استغلالها لحد الآن بناء على قانون المالية رقم 100.14 للسنة المالية 2015 الذي يشير إلى أنه يتم شغل نصف المناصب الموزعة ابتداء من فاتح يناير 2015 مع تقليص عدد النصف الباقي تلقائيا في حدود عدد شاغلي المناصب الذين سيتم رفع سن إحالتهم على التقاعد من لدن المشرع، خلال 2015. كما تم استغلال بعض المناصب المالية التي أصبحت شاغرة برسم هذه السنة من أجل الإلحاق بطلب أو تجديد الإلحاق بلغ عددها 6 مناصب.

واستمرارا لاعتماد الأسلوب التشاركي واحترام مبدأي التكافؤ والشفافية في تقلد بعض مناصب المسؤولية تم الإعلان خلال هذه السنة كذلك عن فتح باب الترشيح لشغل المناصب التالية:

  • رئيس قسم (3)؛
  • ناظر الأوقاف (4)؛
  • مندوب إقليمي للشؤون الإسلامية (6)؛
  • رئيس مصلحة (20).

وفي إطار تحسين الوضعيات الإدارية خلال سنة 2015 باشرت الوزارة مجموعة من الترسيمات والترقيات العادية وكذا الداخلية استفاد منها 1332 موظفا.

ومراعاة للجانب الاجتماعي للموظف، تمت خلال هذه السنة الاستجابة لمجموعة من طلبات الانتقال تتعلق بالأساس بالالتحاق بالزوج وبعض الحالات الاجتماعية والصحية استفاد منها 134 موظفا.

هذا، وقد واصلت الوزارة استشراف الحاجيات النوعية والرفع من مؤهلات مواردها البشرية ببرمجة مجموعة من الامتحانات المهنية بمختلف الدرجات ودورات تكوينية خلال سنة 2015 تستهدف جميع فئات الموظفين بالمصالح المركزية والخارجية وعددهم 560 مستفيدا في مجال التنظيم المالي، مجال التواصل ومجال تسيير الأملاك الوقفية؛ بالإضافة إلى السهر على تنظيم دورة تكوينية لفائدة المندوبين الجهويين وأطر وأعوان الوزارة في النظام الجديد لتدبير صيانة المساجد ودورة تكوينية لفائدة أطر الوزارة في مجال المنازعات الوقفية. ويتم حاليا الشروع في إعداد صفقة عمومية لتمكين موظفي الوزارة على مدى المتوسط من الاستفادة من تكوين في اللغتين الإنجليزية والإسبانية وعددهم يقارب 200 مستفيدا.

ومواكبة لأوراش التحديث التي أطلقتها الوزارة، واصلت عملية تحيين الدليل المرجعي للوظائف والكفاءات باعتباره أداة فعالة وإطارا مرجعيا لتدبير الموارد البشرية، وذلك بغية تضمينه جميع الوظائف الممارسة من طرف المؤسسات المحدثة، ولقد تم هذه السنة إعداد 139 مصنفة للوظائف المعلنة تهم بالأساس مناصب المسؤولية التي أصبح التباري لازما لشغلها، سيما بعد إدراج وزارة الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات العامة لتغييرات تهم المنهجية الجديدة لإعداد الدليل المرجعي للوظائف والكفاءات.

وفي إطار تفعيل مقتضيات منشور السيد رئيس الحكومة رقم 26 بتاريخ 15 نونبر 2012 بخصوص التغيب غير المشروع عن العمل، تمت أجرأة جل المقتضيات الواردة في المنشور المشار إليه أعلاه فيما يتعلق بالرخص وبالتغيب غير المشروع عن العمل بحيث تم تفعيل المسطرة التأديبية ومسطرة الاقتطاع من الراتب في حق الموظفين المتغيبين عن العمل بدون مبرر، ومباشرة مسطرة ترك الوظيفة وما تستلزمه من تفعيل مقتضيات الفصل 75 مكرر من النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.

كما عملت الإدارة المركزية على وضع آليات تنظيمية وقانونية تعتمد على النهج التشاركي في مجال التدبير المالي والإداري، ولقد أسهمت هذه الآلية التدبيرية والمحاسبتية في دعم جودة عطاء المصالح المركزية والخارجية، والرقي بها لتساير التطور الحاصل في بلادنا، وتكريس قواعد الحكامة الجيدة واللامركزية بناء على الأسس التالية:

  • اتخاذ القرار على الصعيد المحلي والجهوي؛
  • تقليص آجال تنفيذ النفقات العمومية؛
  • توفير المعلومات المالية والمحاسباتية وقت وضعها؛
  • التدبير الممركز لتبادل وأمن المعطيات.

النشاط االتشريعي

وتميزت الفترة المنقضية من السنة الحالية بنشاط تشريعي مكثف، هم مختلف المجالات التي تدخل ضمناختصاصات الوزارة، وتجلى على وجه الخصوص في قيامها بإعداد مجموعة نصوص قانونية، منها ما نشر بالجريدة الرسمية، ومنها ما هو معروض على مسطرة المصادقة أو النشر.

أولا: النصوص التي نشرت بالجريدة الرسمية

  • ظهير شريف رقم 1.15.02 صادر في 28 من ربيع الأول 1436 (20يناير2015) بتتميم الظهير الشريفرقم 1.03.300 الصادر في 2 ربيع الأول 1425 (22 أبريل 2004) بإعادة تنظيم المجالس العلمية.
  • ظهير شريف رقم 1.15.52 صادر في 8رجب1436 (27أبريل2015) بتغيير الظهير الشريفرقم 1.03.300 الصادر في 2 ربيع الأول 1425 (22 أبريل 2004) بإعادة تنظيم المجالس العلمية؛
  • ظهير شريف رقم 1.15.71 صادر في 7رمضان1436 (24يونيو2015) بإعادة تنظيم جامعة القرويين؛
  • ظهير شريف رقم 1.15.75 صادر في 7رمضان1436 (24يونيو2015) بإحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 4475.14 صادر في 17من صفر1436 (10ديسمبر2014) بتحديد تكوين اللجنة العلمية لمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات وكيفية تعيين أعضائها وقواعد سيرها؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 004.15 صادر في 7ربيع الأول1436 (30ديسمبر2014) بتحديد تحديد مدة التكوين الأساسي ونظام الدراسات والامتحانات بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 4582.14 صادر في 7ربيع الأول1436 (30ديسمبر2014) في شأن تخصيص مكافأة لنظار الأوقاف عن حسن تدبير الأملاك الموقوفة؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 1166.15 صادر في 12من جمادى الآخرة1436 (2أبريل2015) بتحديد معايير التعاقد مع القيمين الدينيين المزاولين لمهمة الإمامة أو لمهمة الإمامة والخطابة؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 4487.14 صادر في 22من صفر1436 (15ديسمبر2014) بتحديد عدد المترشحين الأجانب المقبولين لولوج كل من سلك التكوين الأساسي المتخصص والبرنامج الدراسي التحضيري وسلك التكوين العالي المعمق بمؤسسة دار الحديث الحسنية برسم السنة الدراسية 2015/2016؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 1951.15 صادر في 14من شعبان1436 (2يونيو2015) بتحديد عدد المقاعد المتبارى في شأنها لولوج سلك التكوين الأساسي المتخصص بمؤسسة دار الحديث الحسنية برسم السنة الجامعية2015/2016؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 1952.15 صادر في 14من شعبان1436 (2يونيو2015) بتحديد عدد المقاعد المخصصة للبرنامج الدراسي التحضيري بمؤسسة دار الحديث الحسنية برسم السنة الجامعية 2015/2016؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 1982.15 صادر في 17من شعبان1436 (5يونيو2015) بتحديدعدد المقاعد المتبارى في شأنها لولوج سلك الإجازة في القراءات والدراسات القرآنية بمعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية برسم السنة الدراسية 2015/2016؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 2243.15 صادر في 6رمضان1436 (23يونيو2015) بتحديد عدد المقاعد المتبارى في شأنها لولوج سلك التكوين الأساسي بمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات برسم سنة 2016؛
  • قرار مشترك لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الاقتصاد والمالية رقم 522.15 صادر في 28من ربيع الآخر1436 (18فبراير2015) بتغيير وتتميم القرار المشترك رقم 159.14 الصادر في 18 من ربيع الأول 1435 (20 يناير 2014) بتحديد لائحة مطبوعات ومنشورات المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب وتعريفة بيعها؛
  • مقرر لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 283.15 صادر في 12من ربيع الآخر1436 (2فبراير2015) لتحدد كيفيات إعداد التقارير السنوية الخاصة بحصيلة نشاط المراقب المالي المركزي والمراقبين المحليين؛
  • مقرر لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 1431.15 صادر في 11من رجب 1436 (30أبريل2015) بتتميم لائحة الأعمال الممكن أن تكون موضوع عقود أو اتفاقات خاضعة للقانون العادي؛
  • مقرر لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 648.11 صادر في 11من جمادى الأولى 1436 (2مارس2015) بتتميم لائحة الأعمال الممكن أن تشكل موضوع الصفقات القابلة للتجديد؛
  • قرار لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية رقم 2538.15 صادر في 23 من رمضان 1436 (10 يوليو 2015) بتحديد عدد المترشحين الأجانب المقبولين لولوج سلك الإجازة في القراءات والدراسات القرآنية بمعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية برسم السنة الجامعية 2015/2016.

ثانيا: النصوص المعروضة على مسطرة المصادقة أو النشر

  • مشروع ظهيربالمصادقة على النظام الداخلي للجنة الوطنية للبت في شكايات وتظلمات القيمين الدينيين.
  • مشروع مرسوم بالموافقة على تغيير شكل العقد النموذجي الذي يبرم بين الدولة والأئمة أو المرشدين والمرشدات الملحق بالمرسوم رقم 2.06.246 الصادر في 7 يونيو 2007.

المنظومة المعلوماتية

كما سيتواصل تنفيذ مشاريع المنظومة المعلوماتية بإنجاز المشاريع التالية:

مجال الصيانة

  • صيانة البرنامج الخاص بتدبير التدخلات(HelpDesk)
  • صيانة قاعة المعدات المعلوماتية؛
  • صيانة الشبكة الداخلية المعلوماتية؛
  • صيانة البرامج المعلوماتية الخاصة بتأمين الشبكة الداخلية للوزارة(Kaspersky/ Trend Micro /Websense)؛
  • صيانة مجموعة من الخوادم المتواجدة بقاعة المعدات المعلوماتية؛
  • العمل على اقتناء معدات معلوماتية لفائدة مصالح الوزارة

مجال البرمجيات و البنية التحتية

  • وضع نظام معلوماتي يروم تدبير الأنشطة المتعلقة بالحج و وضع موقع تفاعلي.
  • العمل على توسيع الشبكة المعلوماتية؛
  • وضع الشبكة الداخلية للوزارة ( (Portail Internet؛
  • العمل على توسيع الشبكة الهاتفية و توحيد النظام المعمول به و ذلك عبر تقنية (Voip)؛
  • العمل على تطوير و تثبيت برنامج معلوماتي يروم تنظيم عملية مراقبة الأهلة و حساب مواقيت الصلاة؛
  • العمل على تطوير برنامج معلومياتي يروم تنظيم جميع العمليات المرتبطة بالميزانية الخاصة للوزارة و ذلك وفق مقتضيات مدونة الأوقاف: البرمجة الميزانياتة، تدبير المداخيل، تنظيم عملية مراقبة النفقات من طرف جهاز المراقبة التابع للمفتشية العامة للوزارة، إصدار التقارير الدورية المنصوص عليها.

للاطلاع أيضا

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2019

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2020

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016

الخطط والبرامج المزمع إنجازها برسم السنة المالية 2016

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

2013: ميزانية التسيير العامة وصرفها ومراقبة أوجه تنفيذها بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

مشروع ميزانية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

الخطط والبرامج المزمع إنجازها من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2015

للمزيد من المقالات