وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
afg logo2
المندوبيات الجهوية
الثلاثاء 12 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق لـ 26 يناير 2021
exemples examens de competence professionnel 2
 
منجزات الشؤون الإدارية والتعاون سنة 2019

 

islamaumaroc

الخطط والبرامج المقترح إنجازها برسم السنة المالية 2021

الخطط والبرامج المقترح إنجازها برسم السنة المالية 2021

بمجلس النواب، تقدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، بكلمة، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، همت مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2021.



المحور الثاني : خطط والبرامج المقترح إنجازها برسم السنة المالية 2021

أولا: برنامج التأطير الديني

السيد رئيس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

ستواصل الوزارة إرساء وتفعيل استراتيجيتها المستلهمة من التوجيهات الملكية السامية خاصة منها الخطاب الملكي التوجيهي بتاريخ 30 أبريل 2004، والمرتكزة على الحفاظ على سلامة العقيدة وتقوية القيم الإسلامية ووحدة المذهب المالكي، والعناية بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وتمتين الروابط الدينية والتاريخية والثقافية التي تجمع المغرب بإفريقيا، آخذة بالاعتبار تطور وضعية وباء كوفيد 19، مع احترام كل الإجراءات الوقائية والتدبيرية التي ستتخذها بلادنا في هذا المجال.

ففي مجال تدبير الشأن الديني وسعيا للارتقاء بالأداء اللوجستيكي لإعداد الدروس الحسنية، فإن الحرص قائم على تجويد الخدمة وجودة التدبير وذلك باستثمار وجود العالم المدعو بالمملكة من خلال تأطيره للدروس والمحاضرات بالمساجد والمعاهد العلمية والجامعات ودور الثقافة.

ولتوسيع مجال التوعية والتحسيس بالقضايا الاجتماعية، ستواصل الوزارة سعيها لإيجاد سبل التعاون والتنسيق مع نظيراتها، لترسيخ قيم الوسطية والاعتدال، وتنمية الحس الوطني، وتحقيق العمران وفق تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

كما ستعمل الوزارة على تعزيز الندوات الخاصة بالمناسبات الدينية والوطنية وذلك بتتناول قضايا الإعاقة والشباب والمرأة والطفولة والبيئة، بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وفي مجال الإعلام ستنسقالوزارة مع قناة وإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم لبلورة خطاب ديني يعكس التوجه المغربي القائم على وحدة العقيدة والمذهب، وإشاعة قيم الإسلام الوسطي البعيد عن الغلو والتطرف مع إبراز الشخصية المغربية العالمة القارئة، والتعريف بتراثنا الحضاري المتميز.

وفي إطار العناية بالزوايا والأضرحة التي تشكل البعد الروحي للنموذج المغربي في التدين ستستمر الوزارة في تقديم الإعانات المخصصة للمواسم والمناسبات العلمية التي تنظم بها الزوايا والأضرحة، كما ستعمل على تنظيم مجموعة من الأنشطة النوعية تشمل ندوات ومحاضرات وأنشطة تعريفية، إضافة إلى القيام بدراسات وبحوث علمية محكمة ذات علاقة بالموضوع.

وفي مجال إحياء التراث الإسلامي وتنشيط الحركة الفكرية والتعريف بالكتاب الإسلامي، ستواصل الوزارة جهودها الهادفة إلى دعم البحث العلمي وتطوير وسائله، من خلال طبع المؤلفات، وتنظيم الأنشطة الثقافية التي تعنى بالتعريف بهذه الإصدارات، وترجمة بعض الكتب المبسطة والدروس الحسنية إلى اللغات الأجنبية. هذا بالإضافة إلى مواصلة فهرسة وترميم المخطوطات ببعض الخزانات الحبسية وفهرسة بعض المطبوعات الحجرية بالمركب الإداري والثقافي بالدار البيضاء، والقيام باقتناء الكتب والمؤلفات، وإصلاح بعض مكتبات الأوقاف وتجهيزها بالأدوات والمعدات.

كما ستعمل الوزارة على متابعة تنظيم جوائز محمد السادس في حفظ وتجويد وتفسير القرآن الكريم، الدولية والوطنية، وأهل القرآن، وأهل الحديث، والفكر والدراسات الإسلامية، والخط المغربي، إضافة إلى جائزة محمد السادس لفن الزخرفة على الورق، وجائزة محمد السادس للأذان والتهليل، وجائزة محمد السادس لفن الحروفية.

وفي مجال تجهيز مراكز التوثيق والأنشطة الثقافية، ستواصل الوزارة إمداد تلك المراكز بمختلف أوعية المعلومات حتى تكون منارة يشع نورها على الجهات التي توجد بها والجهات المجاورة.

وفي مجال تنظيم شؤون الحج سيتواصل العمل على ضمان تأطير ديني وإداري وصحّي فعال لحجاج بيت الله الحرام للعام المقبل بحول الله وتطوير الوسائل اللوجيستيكية والتوعوية اللازمة لذلك، مع رصد واحترام الإجراءات التي ستتخذها السلطات السعودية.

وفي مجال العناية بكتاب الله تعالى، ستواصل الوزارة الإشراف على برنامج تحفيظ القرآن الكريم لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب. كما ستعمل بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف على طبع ثمانمائة وعشرين ألف (820.000) نسخة من المصحف المحمدي الخاص بالمساجد، وثلاثة آلاف (3000) نسخة من المصحف المحمدي بطريقة برايل، وخمسين ألف (50.000) نسخة من المصحف المحمدي الشريف المفرق، وخمسة وثلاثين ألف (35.000) نسخة من ترجمة معاني المصحف المحمدي إلى اللغة الفرنسية، وخمسون ألف (50.000) نسخة من ترجمة معاني المصحف المحمدي إلى اللغة الإسبانية. كما ستعمل على إعداد المصحف المحمدي المترجم إلى الأمازيغية.

وفي السياق ذاته، ستعمل الوزارة بتنسيق مع المؤسسة على تسجيل تلاوة المصحف المحمدي المرتل بصوت قارئ واحد متخصص، وإنتاج تسجيل خمسة أحزاب بالقراءات السبع بصوت مجموعة من القراء المغاربة من ذوي الاختصاص على دعامة Clé USB وبصيغة MP3، وإعادة إنتاج كميات تسجيل "عشرون ختمة" من القرآن الكريم، وتسجيلات القراء المغاربة الرواد قبل وبعد إحداث المؤسسة. كما ستعمل على تجويد التطبيق المعلوماتي للمصحف المحمدي الشريف الخاص بالهواتف الذكية واللوحات الإلكترونية، وإعداد تطبيق معلوماتي خاص بالبحث في المصحف المحمدي تلبية لرغبة الباحثين، وإعداد المصحف المحمدي الشريف بالقلم القارئ بالخط المغربي المبسوط وبقراءات القراء المغاربة.

أما في مجال العناية بأفراد الجالية المغربية بالخارج، فستواصل الوزارة الاستجابة لحاجياتها في مجال التأطير الديني، وتحصينها من الغلوّ والتطرّف من خلال العمل على مواصلة إرسال البعثات الدينية خلال شهر رمضان الأبرك وكلما اقتضى الأمر ذلك، مع الرفع من عدد الدول المستفيدة من عدد الوعاظ والواعظات والمشفعين.

في إطار العناية بالقيمين الدينيين، ستخصص الوزارة في السنة المقبلة إعانة لفائدة الحسابات الخصوصية للأحباس متضمنة مكافآت القيمين الدينيين بمبلغ 1.227.510.935,00 درهما لدعم ميزانية مكافآت القيمين الدينيين، و مبلغ 187.000.000,00 درهم لقاء تثبيت الشطر الثاني من الزيادة في مكافآتالقيمين الدينيين.

كما سيتم رصد اعتماد مالي بالسنة المقبلة قدره 229.008.850,00 درهما سيخصص لتعميم الاستفادة على جميع الأئمة والخطباء والمؤذنين ومراقبي المساجد وذوي حقوقهم من خدمات التأمين الصحي وكذا أداء مصاريف انخراط القيمين الدينيين الجدد.

وتعتزم الوزارة إدراج فئة منظفي وحراس المساجد ضمن المستفيدين من نظام التغطية الصحية.

ودعما للتأطير الديني المحلي ستعمل الوزارة على تطوير آليات خطة دعم التأطير المحلي للشأن الديني، عن طريق مقاربة تشاركية مع المجالس العلمية المحلية.

ستعمل مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين على مواصلة تقديم المساعدات والإعانات المباشرة للقيمين الدينيين وذويهم، والمتمثلة في الإعانات النقدية المباشرة (كإعانة العجز وإعانة عيد الأضحى، وإعانة الوفاة وإعانة الزواج لأول مرة وإعانة التمدرس ومنحة التفوق....)، حيث رصدت لها غلافا ماليا قدره 134.100.000,00 درهم.

وأولت المؤسسة كعادتها جانب الخدمات الصحية أهمية خاصة، ترجمتها ببرمجة استفادة مجموعة من القيمين الدينيين من النقل الطبي والجنائزي والمساعدة الطبية (التدخل الطبي لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة) والمساعدات الطبية الاستثنائية، فضلا عن إقامة حملات تضامنية وطبية متعددة الاختصاصات، ورصدت لقاء ذلك كله غلافا ماليا قدره 10.100.000,00 درهم.

أما على مستوى البرامج والأنشطة الاجتماعية، من قبيل المجالس القرآنية الرمضانية ومؤنة رمضان والمخيمات الصيفية...، بالإضافة إلى برنامج مخصص لأبناء القيمين الدينيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، فإن المؤسسة تعتزم تخصيص مبلغ 9.500.000,00 درهم.

ولدعم أنظمة خاصة (النقل الطرقي والاستبناك)، فإن المؤسسة ستعمل على تخصيص مبلغ 2.900.000,00 درهم.

أما المؤسسة العلمية فستركز خلال السنة المقبلة على:

  •  التأطير العلمي ومتابعة برنامج ميثاق العلماء، الذي أعطى انطلاقته مولانا أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، بتطوان،بتاريخ 26 رمضان1429هـ موافق 27 شتنبر2008م؛
  •  إحداث الكراسي العلمية في أهم مساجد المملكة، موازاة مع التوسع الذي يعرفه النشاط العلمي التأطيري للعلماء، وإسهاما في تعميم نشر مختلف المواد والعلوم الشرعية؛
  • كما ستواصل دعم المراكز القرآنية عبر ربوع المملكة، وتعميم الاستفادة منها؛
  • تعميم التأطير عن بعد من خلال:
    • تجهيز المجالس العلمية المحلية بالآليات والمعدات اللازمة لمسايرة التكوينات عن بعد؛
    • تكوين العلماء وتدريبهم على حسن استعمال تقنيات التكوين عن بعد؛
    • تخصيص تكوينات إدارية ومالية وتقنية للموظفين للاستفادة من كيفية حسن استعمال تقنيات التكوين عن بعد.

ثانيا: برنامج الأماكن الروحية والثقافية

السيد رئيـس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

ستقوم الوزارة بـإعطاء الانطلاقة لمشروع بناء المركب الديني والثقافي للأوقاف بسيدي سليمان وكذا بإتمام المشاريع الجارية المتعلقة بالمركبات الدينية والثقافية بالحسيمة والقنيطرة والعرائش وبنجرير وتاوريرت وتنغير وسيدي بنور وقلعة السراغنة، ومواصلة الدراسات التقنية المتعلقة بمشاريع المركبات الدينية والثقافية بكل من الرشيدية والحاجب والفقيه بن صالح.

وستواصل الوزارة ترميم الممتلكات الوقفية الاجتماعية والثقافية المبرمجة وأداء مساهماتها المالية المدرجة خلال سنة 2021 في إطار اتفاقية الشراكة والتمويل المتعلقة بتثمين المدن العتيقة بكل من فاس، ومكناس، وتطوان، وطنجة والمقدر ب 29 مليون درهم، وكذا برنامج تثمين الأنشطة الاقتصادية وتحسين الإطار المعيشي للمدينة العتيقة لفاس بملغ 4.3 مليون درهم.

وللعناية بالمساجد، خصصت الوزارة برسم سنة2021 اعتمادا ماليا قدره854.964.000,00 درهم وهو موزع كالتالي:

  • أولا:96.029.000,00درهم لصيانة وتسيير المساجد.
  • ثانيا: 758.935.000,00 درهم لبناء وتأهيل المساجد وتجهيزها.

وستسعى الوزارة إلى مواصلة تنفيذ أهداف الخطة 2017-2021 من خلال:

  • أولا - تلبية حاجيات الساكنة من أماكن العبادة من خلال:
    •   تعزيز مكتسبات برامج بناء عدد من المساجد كل سنة بالأحياء الهامشية للقضاء على قاعات الصلاة غير اللائقة لممارسة الشعائر الإسلامية؛
    • مواصلة بناء مساجد في المناطق التي تشكو من نقص على مستوى كبريات المدن؛
    •           ضمان توزيع أمثل لأماكن العبادة بين الوسطين الحضري والقروي؛
    • احترام المعايير التعميرية الخاصة بالتجهيزات المسجدية في المناطق الجديدة التي تفتح في وجه التعمير؛
    • الحفاظ على الخصوصيات المعمارية للطراز المغربي في عمارة المساجد الجديدة.
  • ثانيا –تأهيل حظيرة المساجد الحالية عبر:
    • مواصلة المراقبة الدائمة لحالات بنايات المساجد بتنسيق تام مع السلطات المحلية؛
    • تنويع الخدمات التي تقدمها مختلف المساجد وتجويدها؛
    • توفير شروط السلامة والصحة والراحة التي تضمن إقامة الشعائر الإسلامية في أحسن الظروف؛
    • ضمان الحياد التام للمساجد؛
    • تحسين طرق وتقنيات تدبير المساجد؛
    • تعزيز المكتسبات التي سجلها برنامج تأهيل المساجد المغلقة خلال السنوات الأخيرة، ومنحه الأولوية في التمويل.

ووعيا منها بالإكراهات المالية للدولة، قررت الوزارة تجميد عدد من المشاريع الجديدة لبناء المساجد والمركبات الدينية والإدارية والثقافية للأوقاف ومدارس التعليم العتيق، باستثناء تلك المدرجة ضمن الاتفاقيات الموقعة في حضرة مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أو أمر بها.

وبالرغم من ذلك، فسيبقى العديد من مشاريع تأهيل المساجد المغلقة ذات الأولوية تحتاج إلى تمويل إضافي خلال السنوات الثلاث المقبلة.

ثالثا: برنامج التكوين والتعليم الديني

السيد رئيس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمـون.

ومواصلة لتأهيل التعليم العتيق ستعمل الوزارة على برمجة بناء وتجهيز مجموعة من مدارس التعليم العتيق بكل من أقاليم الرشيدية، والخميسات، وسطات، ومراكش، وإقليم اليوسفية، والقيام بدورات تكوينية لفائدة العاملين بالمدارس العتيقة متى توفرت الظروف الملائمة لذلك، واستكمال البرنامج الوطني للتكوين والتأطيروالمراقبة التربوية، وإنجاز مشروع التأليف المدرسي بالتعليم المدرسي العتيق، واستكمال مشروع التعليم عن بعد بالتعليم العتيق وتطويره.

أما بالنسبة لبرنامج محو الأمية بالمساجد فإن الوزارة ستنفذ المشاريع الآتية لتجويد مخرجاته:

  • استكمال تسجيل 1.500.000 مستفيد المستهدف خلال الخماسية 2017-2021، بمعدل 300.000 مستفيد خلال كل سنة؛
  • تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي في "الشق المتعلق بمحو الأمية"؛
  • تجديد المستوى الثاني من برنامج محو الأمية للتعلم عن بعد بواسطة التلفاز والإنترنيت بما يستجيب لتحديات تغير الوضعية الوبائية ببلادنا جراء انتشار فيروس كورونا المستجد.

أما عن جامعة القرويين، وحرصا من مؤسسة دار الحديث الحسنيةعلى تنفيذ المقترحات العلمية المسطرة في سنة 2020، والتي تعذر إنجازها بسبب الحالة الوبائية التي عرفتها البلاد، ارتأت المؤسسة الاحتفاظ بها وتنظيمها خلال السنة المقبلة 2021، وهي تتنوع بين ندوات وموائد مستديرة ودورات تكوينية ومحاضرات وعروض وزيارات وأيام تواصلية، يؤطرها ثلة من الأساتذة الخبراء والمتخصصين من داخل المؤسسة ومن خارجها.

وسيقوم معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية برسم سنة 2020 على إنشاء جوائز استحقاق ومكافآت للمتوفقين من الطلبة في شعبتي القراءات والدراسات القرآنية، وتعزيز الأنشطة الثقافية بالمعهد عن طريق تنظيم ندوات علمية وأيام دراسية.                                  

وفي إطار تكوين القيمين الدينيين ستعمل الوزارة بتنسيق مع المجالس العلمية على تنظيم دورات تكوينية وورشات عمل في مجال التأطير الديني الخاص بالأئمة المرشدين والمرشدات، وفي مجال التدبير الإداري والمالي والتواصلي والمعلوماتي، مع الاخذ بعين الاعتبار الظرفية الوبائية الحالية التي تمر بها بلادنا.

كما ستعمل على مواصلة تنفيذ برنامج تأهيل أئمة المساجد في إطار خطة ميثاق العلماء ويرتقب أن يشمل جميع أئمة المساجد، وسيخصص مبلغ لهذا الغرض قدره 104.500.000,00 درهملقاء برنامج تأهيل أئمة المساجد في إطار خطة ميثاق العلماء.

رابعا: برنامج دعم وقيادة

السيد رئيـس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمـون

واهتماما بـالموارد البشرية وتحديث وسائل التدبيرستتركز الجهود بصفة خاصة خلال السنة المالية 2021 على الاستمرار في استكمال الأوراش التحديثية التي تم فتحها من أجل الارتقاء بمستوى التدبير الإداري لمنظومة الموارد البشرية، اعتمادا على منظومة إعلامية للتدبير المندمج للموارد البشرية، كما سيتم، بناء على المناصب المالية المخصصة للوزارة برسم سنة 2021، تسوية وضعية خريجي الفوج السادس عشر لبرنامج تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات إضافة إلى تأثيث مختلف الوحدات الإدارية.

تعتزم الوزارة خلال سنة 2021، مواصلة تبني الحلول الرقمية التي من شأنها الحد من انتشار الوباء،من بينها:

  • تعميم آليات العمل عن بعد (الاجتماعات الافتراضية، التكوين عن بعد..)؛
  • توفير خدمات الاتصال عبر بروتوكول الأنترنيت؛
  • العمل على تعميم التوقيع الإلكتروني مركزيا ومحليا؛
  • تعميم برنامج تدبير الزوار.

وقد ارتأت الوزارة منح الأولوية للتحول الرقمي التدريجي وتسريعه خلال سنة 2021 في أفق جعل مندوبيات الشؤون الإسلامية ونظارات الأوقاف مرافق ذكية، تستغل التكنولوجيا الحديثة للرفع من جودة أدائها.

أما في مجال التعاون فإن الوزارة بصدد تفعيل ترسانة الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالتعاون الإسلامي ودراسة مشاريع اتفاقيات جديدة مع مجموعة من الدول (الغابون، الكاميرون، المالديف، جيبوتي، كينيا، ليبيريا، أذربيجان، قيرغيزستان، نيجيريا الاتحادية، جمهورية الصومال الفيدرالية، سنغافورة، مالاوي، أوزبكستان، سلطنة عمان، قطر، ماليزيا، جمهورية البنغلاديش الشعبية، كازاخستان، السودان، تنزانيا، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية القمر، جمهورية السنغال، دولة بوركينافاصو، الجمهورية التونسية، دولة الكويت، الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين والجمهورية الإسلامية الموريتانية....).

وفي مجال الشؤون الاجتماعية تعتزم الوزارة المضي قدما في تعزيز علاقة الشراكة والتعاون مع فعاليات المجتمع المدني، على ضوء دليل المساطر والجوانب المرتبطة بتدبير مختلف عناصر الشراكة بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والجمعيات.

وفي الميدان التشريعي ستعمل الوزارة خلال السنة المقبلة على المجالات التالية:

  • الأوقاف:
    • إعداد مشروع نص بسن مسطرة خاصة لتحفيظ الأملاك العقارية الموقوفة، على غرار المساطر الخاصة للتحفيظ التي تستفيد منها أملاك الدولة الخاصة وأملاك الدولة العامة، والأراضي السلالية، بغية تسريع تعميم نظام التحفيظ العقاري على الأملاك المحبسة، وتجاوز صعوبة إثبات الصفة الحبسية للأملاك الموقوفة أثناء النزاعات القضائية المتعلقة بالتحفيظ؛
    • إعداد مشروع قرار يعدل القرار رقم 257.13 الصادر في 22 من جمادى الأولى 1434 (3 أبريل 2013) المتعلق بمصنفة ميزانية الأوقاف العامة، لملاءمة مقتضياته مع الأحكام الجديدة التي أدرجت في المادة 138 من مدونة الأوقاف، التي توجب تقديم النفقات في الميزانية في شكل برامج ومشاريع وعمليات.
  • القيمون الدينيون:
    • إعداد مشروع قرار يحدد الأعمال التي تندرج ضمن كل مهمة من المهام الدينية، المنصوص عليها في الظهير الشريف رقم 1.14.104 الصادر في 20 من رجب 1435 (20 ماي 2014). كما يحدد ضوابط وكيفيات ممارسة هذه الأعمال، تفعيلا لأحكام المادة 6 من هذا الظهير، وبغرض سد فراغ، ووضع نظام قانوني غير مسبوق، يمكن من تحديد مضامين هذه المهام، وتحديد مسؤوليات القيمين الدينيين عند الاقتضاء.
  • التعليم العتيق:
    • مشروع تعديل قرار نظام الدراسات والامتحانات بمؤسسات التعليم العتيق، حيث سيتم إسناد الإشراف على تطبيق مقتضيات القرار المذكور بكل من جامع القرويين ومدرسة العلوم الإسلامية الى رئيس جامعة القرويين، وذلك تطبيقا للآثار القانونية الناتجة عن إلحاق الجامع والمدرسة بجامعة القرويين؛
    • مشروع مقرر يحدد مضامين مواد الدراسة بسلك العالمية العليا بكل من جامع القرويين ومدرسة العلوم الاسلامية، تفعيلا لمقتضيات المادة 5 من القرار رقم 1.45.17 الصادر في 20 أبريل 2017 في شأن تحديد نظام الدراسات والامتحانات بسلك العالمية العليا، التي تنص على أنه تحدد مضامين هذه المواد بمقرر لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، يتخذ بناء على اقتراح من المجلس الداخلي للمؤسسة.

كما ستتولى الوزارة ترجمة باقي النصوص القانونية المتعلقة بالأوقاف والشؤون الإسلامية إلى اللغة الفرنسية، من ضمنها الظهير الشريف رقم 1.09.236 الصادر في 8 ربيع الأول 1431 (23 فبراير 2010) المتعلق بمدونة الأوقاف ونصوصه التطبيقية البالغ عددها 13 نصا تطبيقيا.


للاطلاع أيضا

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2021

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2019

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2020

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2015

الخطط والبرامج المزمع إنجازها برسم السنة المالية 2016

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

للمزيد من المقالات