وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
afg logo2
المندوبيات الجهوية
الثلاثاء 12 جمادى الآخرة 1442هـ الموافق لـ 26 يناير 2021
exemples examens de competence professionnel 2
 
منجزات الشؤون الإدارية والتعاون سنة 2019

 

islamaumaroc

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020

almizania 1er chapitre 400 216

بمجلس النواب، تقدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، بكلمة، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، همت مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020؛ وفيما يلي المحور المتعلق بمنجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020:



المحور الأول: منجزات السنة المالية 2020

أولا: برنامج التأطير الديني

السيد رئيس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

في إطار إرساء وتفعيل استراتيجية الوزارة المستلهمة من الخطاب الملكي التوجيهي بتاريخ 30 أبريل 2004، المرتكزة على الحفاظ على سلامة العقيدة وتقوية القيم الإسلامية ووحدة المذهب المالكي، والعناية بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وتعميق الروابط الدينية والتاريخية والثقافية التي تجمع المغرب بإفريقيا واصلت الوزارة دعم إصلاح الحقل الديني آخذة بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي تمر منها بلادنا كباقي دول العالم في ظل جائحة كورونا وما صاحبها من فرض حالة الطوارئ الصحية في البلاد؛ تلكم الجائحة التي حالت دون تحقيق الوزارة للعديد من الأنشطة العلمية والبرامج المسطرة لسنة 2020، نذكر منها:

الدروس الحسنية الرمضانية التي تلقى في حضرة أمير المؤمنين نصره الله وأيده وكذا الأنشطة الثقافية والعلمية المنظمة على هامشها بمختلف مساجد المملكة والمؤسسات الثقافية والعلمية؛

معارض الكتب المنظمة في ساحات كبريات المساجد ببعض المدن؛

الدورات التدريبية والحصص التطبيقية والدروس التوعوية التي كانت مسطرة لفائدة المواطنين المقبلين على أداء مناسك الحج.

وقد قامت الوزارة، أثناء الفترة التي سبقت مرحلة الحجر الصحي، على صعيد التوعية الدينية، بإحياء بعض المناسبات الدينية والوطنية من خلال توجيه الخطباء والوعاظ والمرشدين والمرشدات لتناول مواضيع تتعلق بهذه المناسبات، واتسخلاص العبر المستفادة منها، بتنسيق بين المندوبيات الجهوية للشؤون الإسلامية وبين المجالس العلمية المحلية.

وتسعى الوزارة من خلال ذلك إلى تجسيد عمق الهوية الوطنية، وإبراز محطات الصمود التي خلدها سجل التاريخ المغربي، في ظل التلاحم بين مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاياه الأوفياء.

كما قامت الوزارة بتتبع برامج الأنشطة الدينية المقامة على صعيد المندوبيات الجهوية للشؤون الإسلامية بالمملكة من خلال التقارير الدورية للدروس والمحاضرات والندوات التي يؤطرها علماء ومرشدون ومرشدات بتنسيق مع السادة رؤساء المجالس العلمية المحلية بالمساجد والزوايا ودور الثقافة ومؤسسات الرعاية الاجتماعية ودور إيواء السجناء.

واعتبارا لما يكتسبه منبر الجمعة من أهمية في حياة المواطنين وارتباطه بقضاياهم وانشغالاتهم، عملت الوزارة، تزامنا مع الخطوات الوطنية الاستباقية للوقاية من فيروس كورونا، على تعميم خطبة منبرية موحدة على صعيد مساجد المملكة يوم الجمعة 13 مارس 2020 تضمنت توجيهات وقائية من هذا المرض المستجد من خلال ربط مفهوم النظافة بفكرة الطهارة التي دعا إليها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تحقيقا لطهارة المسلم في روحه وبدنه وبيئته. كما أكدت على ضرورة الالتزام بقواعد النظافة العامة واتباع النصائح الطبية الصادرة عن الجهات المختصة.

وفي المجال الإعلامي، أعدت الوزارة برنامج إعلامي ديني بعنوان "نفحات أنس مع مغاربة المهجر"، وهو برنامج موجه لأفراد الجالية المغربية بالخارج، بث تزامنا مع فترة الحجر الصحي. كما سهرت الوزارة هذه السنة على إنجاز برامج سمعية وبصرية بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، ساهم فيها علماء مغاربة بارزون، بثت منها القناة الأولى (29) حلقة من برنامج حديث الصائم، و (10) ندوات تتعلق ببعض المناسبات الدينية والوطنية. كما أعدت الوزارة (104) حلقات من برنامج ومضات على الطريق، و(52) حلقة من برنامج آفاق إسلامية، وكذا (52) حلقة من برنامج "هدي الإسلام".

وفي مجال إحياء التراث الإسلامي قامت الوزارة هذه السنة، بإصدار خمسة عشر (15) مؤلفا يتطرق إلى مواضيع حيوية ذات قيمة علمية ومعرفية عالية في حقول معرفية مختلفة، و ثلاثة (03) أعداد من مجلة دعوة الحق، بالإضافة إلى نصوص الدروس الحسنية الرمضانية التي ألقيت بحضرة أمير المؤمنين لعام 1440هـ مطبوعة بالعربية ومترجمة إلى اللغات الفرنسية والإسبانية والإنجليزية. كما عملت على إصدار تسجيلاتها على وسائط إلكترونية، صوتية (CD وMP3) ومرئية (DVD).

واستكمالا لدور مراكز التوثيق والأنشطة الثقافية، قامت الوزارة باقتناء مجموعة جديدة من أوعية المعلومات بهدف وضعها رهن إشارة الباحثين والطلبة داخل فضائي الطفل والشباب بالمركب الديني والإداري والثقافي للأوقاف بسلا.

وسعيا إلى تنشيط الحركة الفكرية والتعريف بالكتاب الإسلامي، والاطلاع على ما استجد في عالم النشر والكتاب، شاركت الوزارة في فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته السادسة والعشرين المنعقد بالدار البيضاء، خلال الفترة الممتدة من 06 إلى 16 فبراير 2020، ونظمت على هامشه أنشطة ثقافية اشتملت على تنظيم ندوتين، وتقديم وتوقيع ستة (06) مؤلفات من إصدارات الوزارة، وورشات في فن الخط المغربي والزخرفة المغربية على الورق وفن الحروفية لفائدة الأطفال.

وفي إطار تعميم نشر الثقافة الإسلامية وإحياء التراث الإسلامي وتجميع الأرشيف الحبسي على المستوى الوطني، سهرت الوزارة خلال سنة 2020 على توفير وسائل البحث بمراكز التوثيق والأنشطة الثقافية مع إنجاز عمليات توثيقية لما تعزز به رصيد المراكز من أوعية المعلومات من كتب ودوريات ووسائط متعددة وإعداد الفهارس.

ومن جهة أخرى عملت الوزارة، في إطار الجهود التي تبذلها في مجال حفظ المخطوطات والعناية بها، على الشروع في عملية معالجة صور مخطوطات الزاوية العياشية بميدلت التي تمت رقمنتها السنة الماضية في أفق وضعها رهن إشارة الطلبة والباحثين على الأنترنيت.

كما سهرت الوزارة خلال سنة 2020 على متابعة عملية تحيين الاحصائيات الخاصة بالزوايا والأضرحة وتصنيفها حسب الجهات.

ومواصلة للعناية الفائقة التي يوليها سيدنا المنصور بالله أعزه الله لكتاب الله العزيز، قامت الوزارة، بالتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، بطبع 600.000 نسخة من المصحف المحمدي الشريف المخصص للمساجد وزعت على مختلف جهات وأقاليم المملكة، وكذا على عدد من الـهيئات الحكومية وجمعيات من المجتمع المدني والمديرية العامة للمصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية، وجمعية الأعمال الاجتماعية للقوات المساعدة، والقنصليات وسفارات المملكة المغربية بالخارج، والعديد من الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة.

وفي السياق ذاته، عملت الوزارة بتنسيق مع المؤسسة على طبع خمسة وخمسين ألف (55.000) نسخة من المصحف المحمدي الشريف المفرق، ومائة ألف (100.000) نسخة من المصحف المحمدي (جوامعي) الخاص بضعاف البصر، وثلاثة آلاف (3.000) نسخة من المصحف المحمدي الشريف بطريقة برايل، وعشرين ألف (20.000) نسخة من المصحف المحمدي المترجم إلى اللغة الفرنسية والكمية ذاتها من المصحف المحمدي المترجم إلى اللغة الإنجليزية. إضافة إلى ذلك، قامت الوزارة بتنسيق مع المؤسسة بتسجيل خمسة أحزاب بالقراءات السبع بصوت مجموعة من القراء المغاربة من ذوي الاختصاص.

وفي مجال تنظيم الحج، وبناء على البلاغ الذي صدر عن سلطات المملكة العربية السعودية نتيجة انتشار جائحة كورونا ومراعاة لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية أولا، اجتمعت اللجنة الملكية للحج بشكل استثنائي يوم الثلاثاء 23 يونيو 2020 وقررت إرجاع مصاريف الحج كاملة للمواطنين الذين سبق لهم إيداعها بوكالات بريد بنك سواء المنتقين في لائحة التنظيم الرسمي أو لائحة وكالات الأسفار السياحية، والاحتفاظ بنتائج عملية القرعة (لوائح المنتقين ولوائح الانتظار بالنسبة للتنظيم الرسمي وتنظيم وكالات الأســــفار الســــياحية) الخـــــاصة بموســـم حــــج 1441ه/2020م لاعتـــمادها برســـم مـــوســـم حـــج 1442هــ /2021م.

كما عملت الوزارة على اتخاذ جميع التدابير العادية والاستثنائية خلال هذه السنة من أجل مواصلة تدبير شؤون القيمين الدينيين وتنظيم المهام الدينية والمهام المساعدة وتوفير قيمين دينيين مؤهلين لمزاولة هذه المهام القادرين على المساهمة في تنفيذ برامج إعادة تأهيل الحقل الديني.

واهتماما بالأوضاع المادية للقيمين الدينيين المكلفين، خصصت الوزارة غلافا ماليا سنويا قدره 1.414.510.935,00 درهما بإضافة اعتماد مالي قدره 187.000.000,00 درهم مقابل زيادة 300,00 درهم سنويا لكل إماممن فاتح يناير 2019 إلى غاية دجنبر 2022 تنفيذا للتعليمات الملكية السامية القاضية بتحسين وضعية ائمة المساجد.

أما عن القيمين الدينيين المتعاقدين، فوصل عددهم بمتم غشت 2020، 2242 إماما مرشدا و1000 مرشدة من خريجي معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، وتم التعاقد مع القيمين الدينيين المزاولين لمهمة الإمامة أو مهمة الإمامة والخطابة الحاصلين على شهادة الإجازة والمتوفرين على أربع سنوات على الأقل من الأقدمية بهذه الصفة، وقد وصل عددهم 100 قيم ديني إلى غاية سنة 2019، تعزيزا لدورهم في تفقد المساجد وتأطير الائمة والخطباء والمؤذنين حفاظا على ثوابت المملكة ومقومات الهوية المغربية للمساجد وكذا استثمار معارفهم فيما ينفع الناس .

واهتماما بالتأطير الديني المحلي تتواصل الوزارة مع الأئمة المرشدين من خلال المنظومة المعلوماتية المندمجة المحدثة لهذا الغرض، تربط بين خمسة أطراف، وهي المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية ومندوبيات الشؤون الإسلامية والأئمة المرشدون والوزارة عبر الأنترنيت.

والقيت دروس الكراسي العلمية خلال شهري يناير وفبراير من هذه السنة ب 11 مسجدا من المساجد الكبرى على الصعيد الوطني، استفاد منها 306 طلاب وطالبا، غير أن هذه الدروس وكذا برنامج الوعظ والإرشاد عبر التلفاز توقفا بسبب الوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد التي اقتضت إغلاق المساجد.

واهتماما بالأوضاع الصحية للقيمين الدينيين يرتقب أن يستفيد من التغطية الصحية عند نهايةسنة 2020 ما مجموعه 272.136مستفيدا، وقد بلغ الاعتماد المرصود بالميزانية العامة للدولة لتسديد واجبات انخراط القيمين الدينيين وذوي حقوقهم بنظام التغطية الصحية برسم هذه السنة ما مجموعه 219.008.850,00 درهما.

وفاء منها بالتزاماتها التي سطرتها ضمن خطتها الاستراتيجية الثلاثية 2018-2020، استطاعت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين خلال سنة 2020 تكييف برامجها وخدماتها الموجهة للقيمين الدينيين وذويهم في ظل حالة الطوارئ الصحية المعلنة على إثر الجائحة الصحية التي ألمت ببلادنا بعد تفشي فيروس كورونا المستجد عالميا، كل ذلك في ظل إكراهات مالية حقيقية، سُجل على إثرها عجز مالي برسم سنة 2020 تتجاوز قيمته ستين مليون.000.000,0060درهم، الشيء الذي نجم عنه التوقف التام عن صرف جملة من الإعانات والمساعدات التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة للقيمين الدينيين وذويهم.

كلفت المساعدات والإعانات النقدية المباشرة التي تمنحها المؤسسة للقيمين الدينيين وذويهم غلافا ماليا إجماليا قارب 126.500.000,00 درهم، مفصلة كما يلي:

  • إعانة العجز:صرفت المؤسسة إلى حدود شهر يوليوز 2020 مبلغا ناهز 34.000.000,00 درهملفائدة 4500من القيمين الدينيين الذين تأكد عجزهم عن مزاولة مهامهم.
  • ومن المرتقب أن يصل إجمالي المبلغ المصروف لقاء إعانة العجز في نهاية السنة الجارية إلى 58.000.000,00 درهملـ 5300قيم ديني عاجز؛
  • إعانة الوفاة:مكنت المؤسسة 540 مستفيدا ومستفيدة من إعانة الوفاة، بمبلغ مالي قدره 4.900.000,00 درهم، ومن المتوقع أن يبلغ مجموعهم نهاية سنة 2020، 1000مستفيد، بغلاف مالي إجمالي يقدر8.000.000,00 ملايين درهم؛
  •  إعانة عيد الأضحى:بلغ عدد المستحقين لإعانة عيد الأضحى 76000من القيمين الدينيين وذويهم برسم سنة 2020، بكلفة مالية إجمالية تقدر ب 38.000.000,00 درهم، وصرفت هذه الأعانة لفائدة 3000 مستفيد قبل حلول عيد الأضحى بمبلغ مالي وصل إلى 15.000.000,00 درهم؛
  • إعانة الزواج لأول مرة:تم صرف إعانة الزواج لفائدة 760من القيمين الدينيينحديثي الزواج، إلى حدود شهر غشت 2020، بمبلغ مالي ناهز 1.900.000,00 درهم، ومن المتوقع أن يبلغ نهاية السنة الحالية، 1200 مستفيد بغلاف مالي إجمالي يقدر ب 2.700.000,00 درهم؛
  • إعانة التمدرس:قدمت المؤسسة إعانة التمدرس برسم الموسم الدراسي 2018/2019 لفائدة 12000 من أبناء القيمين الدينيين المتمدرسين، بميزانية حددت في 14.000.000,00 درهم؛
  • منحة التفوق:استفاد 500متفوق ومتفوقة من تجديد المنحة، بغلاف ماليقدره 5.000.000,00 درهم؛
  • إعانة السكن: مكنت 40 قيما دينياخلال سنة 2020 من الاستفادة من إعانة السكن، بميزانية قدرت ب 600.000,00 درهم؛
  • المساعدات الاستثنائية (المشاريع المدرة للدخل):مكنت المؤسسة 100 فردامن بين أرامل القيمين الدينيين، إلى جانب ذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء المنخرطين من قروض حسنة، بغاية ضمان استقلالهم المادي، وخلق تنوع على مستوى مداخيل هذه الفئة، بميزانية عادلت 200.000,00 درهم.

وتحرص المؤسسة على تحسين مستوى الخدمات الصحية التي شملت عددا من القيمين الدينيين وأزواجهم وأبنائهم، وقد كلفت في مجموعها ميزانية إجمالية قدرت ب 10.400.000,00 درهم، مفصلة كما يلي:

  • المساعدات الطبية الاستثنائية:منحت المؤسسة إلى حدود شهر غشت 2020 مساعدات طبية استثنائية لتغطية مصاريف بعض الأمراض الخطيرة والمستعصية لفائدة 96مستفيدا، وذلك بكلفة مالية بلغت 600.000,00 درهم، على أن تصل عند نهاية هذه السنة إلى 180 مستفيدا بغلاف مالي إجمالي يقدر 1.600.000,00 درهم؛
  • النقل الطبي والمساعدة الطبية:استفاد من خدمة النقل الطبي والجنائزي 5000 مستفيد إلى حدود شهر غشت 2020 بميزانية قيمتها 3.500.000,00 درهم، ومن المتوقع أن يبلغ مجموع المستحقين لخدمة النقل الطبي والمساعدة الطبية 13000 مستفيد، بكلفة مالية تقدر 7.000.000,00 درهم؛
  • التدخل الطبي لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة: استفاد 230من المستفيدين بكلفة مالية بلغت 1.000.000,00 درهم؛
  • الحملات الطبية والتضامنية:استفاد من الحملات التضامنية والطبية المتعددة التخصصات التي نظمتها المؤسسة بمختلف ربوع المملكة، 3200 فرد، بغلاف مالي يقدر ب 800.000,00 درهم.

وسيرا على ما دأبت عليه المؤسسة خلال السنوات الفارطة، فقد أبت إلا أنتواصل إقامةأنشطة وبرامج اجتماعية في صيغة استثنائية فرضتها هذه الظروف العصيبة، بلغت تكلفتها الإجمالية6.600.000,00 درهم، وهمت المجالات التالية:

  • المجالس القرآنية الرمضانية:نظمت المؤسسة 30 مجلسا قرآنيا خلال شهر رمضان المعظم لعام 1441 هـ، في صيغة استثنائية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكلفت هذه المجالس المؤسسة غلافا ماليا قدر 30.000,00 درهم؛
  • مؤنة رمضان:وزعت المؤسسة إعانة غذائية على 15000من القيمين الدينيين العاجزين والمعوزين وأرامل المتوفين منهم، بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية، بغلاف مالي بلغ 4.000.000,00 درهم؛
  • الاصطياف (المخيم الرقمي لفائدة أبناء القيمين الدينيين):استفاد 400من أبناء القيمين الدينيين من مخيمات رقمي، وفق برامج تربوية هادفة وأنشطة تواصلية عن بعد، بكلفة مالية قدرت 500.000,00 درهم، ومن المتوقع أن تصل كلفة تنظيم الأنشطة الموازية (مشروع الكفاية المدرسية، صبحيات للأطفال، جامعات موسمية...) لفائدة أبناء القيمين الدينيين المتمدرسين والمتفوقين برسم سنة 2020 إلى 2.500.000,00 درهم؛
  • أنشطة ثقافية:نظمت المؤسسةتظاهرات اجتماعية وثقافية احترمت فيها التدابير الاحترازية، كلفت في مجموعها ميزانية بقيمة 70.000,00 درهم.

وصلت التكلفة الإجمالية للأنظمة الخاصة التي تتحمل مصاريفها المؤسسة إلى2.500.000,00 درهم، وهي على النحو التالي:

  • النقل الطرقي:إلى حدود شهر غشت 2020، استفاد 7000قيم ديني من التنقل عبر حافلات شركة ستيام بأثمنة تفضيلية، بكلفة مالية إجمالية وصلت إلى 350.000,00 درهم، على أن يتجاوز مجموع المستفيدينمن النقل الطرقي 13.000قيم ديني، بغلاف مالي إجمالي يبلغ 600.000,00 درهم؛
  • استبناك المنخرطين:صرفت المؤسسة مبلغا ماليا يقدر 1.900.000,00 درهم لقاء عملية استبناك 91.000 فردمن القيمين الدينيين الممارسين والعاجزين وأراملهم، عبر فتح حسابات بنكية مجانية لدى البريد بنك، تتحمل المؤسسة مصاريفها.

يعكس مشروع الميزانية الفرعية للمؤسسة العلمية الاستراتيجية الوطنية لتدبير الشأن الديني محليا وجهويا ووطنيا، من أجل تحقيق غايات سامية، من أهمها حفظ الدين، وصون تدين المغاربة في ظل ثوابتهم الدينية بمبلغ إجمالي قدره 161.200.000,00 درهم، خصص منه مبلغ 30.089.400,00 درهم، لترشيد الوعظ وإحكام تنظيمه.

ودعما لتحفيظ القرآن الكريم والمراكز القرآنية عملت المؤسسة العلمية على فتح عدد كبير من هذه المراكز بمختلف المساجد في المدن والقرى.

كما عملت المؤسسة العلمية بالتعاون مع قناة وإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم على بث مجموعة من حلقات الدروس الحديثية والتي بلغت منذ انطلاقتها إلى غاية 23 يوليوز 2020، 123 حلقة منها 10 تهم الدروس التمهيدية العامة، و49 من الدروس التوجيهية التوضيحية، و64 من الدروس التوضيحية التفاعلية.

ثانيا: برنامج الأماكن الروحية والثقافية

السيد رئيـس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

أجلت الوزارة عددا من المشاريع المبرمجة خلال سنة 2020 إلى سنة 2021 وما بعدها، وخصصت سنة 2020 لمواصلة المشاريع الجارية وخصوصا المدرجة منها باتفاقيات موقعة أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وكذا مساهمة الوزارة في تهيئة وتثمين الممتلكات الوقفية المدرجة باتفاقيات الشراكة المبرمة مع القطاعات الحكومية الأخرى.

وخلال هذه السنة واصلت الوزارة بناء مجموعة من المركبات الدينية والثقافية بعدد من المدن سلا، أكادير، القنيطرة، ابن جرير، العرائش، تاوريرت، الحسيمة، وقلعة السراغنة، وتنغير، وسيدي بنور، وكذا بالعاصمة التشادية بتكلفة إجمالية قدرها 576.50مليون درهم.

وفي إطار برنامج بناء المقرات الإدارية تمت الانتهاء من بناء وتجهيز مقر المجلس العلمي الأعلى بالرباط بمبلغ 90 مليون درهم، ومقر المجلس العلمي المحلي بطنجة بمبلغ 6.5 مليون درهم، وواصلت بناء المقرات الإدارية لكل من معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية بالرباط، والمعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب، ومقر المجلس العلمي المحلي بكل من بركان وتطوان، بتكلفة إجمالية قدرها 75.60 مليون درهم.

كما تميزت سنة 2020 بمواصلة إنجاز مشاريع ترميم الممتلكات الوقفية سواء من خلال التدخل المباشر أو عبر إبرام اتفاقيات مع مجموعة من القطاعات الحكومية، كترميم مدرسة بنيوسف بمراكش، وضريح مولاي علي بوغالب بالقصر الكبير، والزاوية التيجانية بتطوان، وترميم ضريح سيدي مكدول بالصويرة، وضريح سيدي بنعاشر بسلا بتكلفة إجمالية قدرها 75.53 مليون درهم.

كما ساهمت الوزارة بمبلغ 24.80 مليون درهمفي إطار اتفاقية الشراكة والتمويل المتعلقة بترميم وتأهيل المآثر التاريخية لمدينة فاس، وتأهيل ورد الاعتبار لكل من مدنتي مكناس وفاس.

خصصت الوزارة للمساجدبرسم سنة 2020 غلافا ماليا قدره 918.605.000,00 درهممنه:

  • 95.370.000,00  درهم لتسيير المساجد وصيانتها؛
  •  823.235.000,00 درهم لبناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها وتأهيل المتضرر منها.

وشمل تنفيذ الخطة، المحاور الرئيسية التالية: 

1 - توسيع شبكة المساجد: شيدت الوزارة 10 مساجد جديدة فتحت في وجه المصلين، وناهزت تكلفتها80.7 مليون درهم، كما أعطت الانطلاقة لبناء 10 مساجد بمبلغ 110ملايين درهم،وستعلن خلال هذه السنة عن طلبات عروض أشغال بناء (2) مسجدين: الأول بالمدينة الجديدة تامنصورت بمراكش بمبلغ 20مليون درهم، والثاني بالمدينة الجديدة زناتة بالمحمدية بمبلغ 15مليون درهم. وتندرج هذه المشاريع ضمن البرامج التالية:

  • البرنامج الاستعجالي لبناء المساجد بالأحياء الهامشيةالذي يهدف إلى القضاء نهائيا وبشكل تدريجي على الأماكن غير اللائقة للعبادة؛
  •  برنامج بناء المساجد بالأحياء الحضريةلسد الخصاص من المساجد في الأحياء التي تفتقر لها؛
  •  برنامج بناء المساجد بالعالم القروي.

وبموازاة مع تنفيذ هذه البرامج، درست الوزارة 8 مشاريع تصاميم التهيئة والتنمية المجالية للمدن والمراكز الحضرية والقروية لإدماج المساجد في المخططات العمرانية.

ووعيا من الوزارة بالفارق بين الإنتظارات وندرة الموارد المالية المخصصة لبناء المساجد، أولت اهتماما خاصا لهذه المسألة وأرست سياسة تشاركية تروم إلى:

  •  ترشيد استعمال الموارد المتوفرة؛
  • التحكم في كلفة البناء؛
  • تشجيع المحسنين والفاعلين المحليين على المساهمة في بناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها من خلال:
    • تقديم 51 إعانة مالية بمبلغ مليون درهملتشجيع المحسنين والجمعيات على بناء المساجد وإصلاحها خاصة بالعالم القروي.
    • وضع 7 قطع أرضية رهن إشارة الجمعيات والمحسنين لفائدة بناء مساجد ومرافقها وتسليمها للأوقاف العامة.

2 - بناء المساجد بالخارج: واصلت الوزارة بناء المساجد الكبرى التي أعطى انطلاقتها مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله،وبلغ تقدم أشغالها كما يلي:

  • إنهاء أشغال بناء مسجد محمد السادس بدار السلام بجمهورية تانزانيا بتكلفة 125 مليون درهم؛
  • إنهاء أشغال بناءمسجد محمد السادس بكوناكري بجمهورية غينيا بتكلفة 130 مليون درهم.
    • ·الشروع في أشغال الحصص التقنية والثانوية لبناء مسجد محمد السادس ومرافقه بأبيدجان بتكلفة تناهز102 ملايين درهم.

3 –تأهيل المساجد المغلقة: بلغ حجم تمويل برنامج التأهيل منذ سنة 2011 حوالي 1.890.000.000,00 درهم، ومكن من تأهيل 1096 مسجدا، وإعادة فتحها في وجه المصلين، وبقيت 1452 مسجدا يتطلب تأهيلها توفير اعتماد مالي قدره حوالي ملياري درهمسيتم العمل على تعبئة جزء مهم منه خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

4 -صيانة المساجد برسم سنة 2020،تم افتحاص كفاءة بنايات 150 مسجدا. باشرت الوزارة عمليات الصيانة ل64 مسجدا منها بمبلغ 19.3 مليون درهم وهو اعتماد يبقى دون الانتظارات في هذا المجال.

5 -برنامج المحافظة على المساجد التاريخية، شمل هذا البرنامج ترميم 8 مساجد تاريخية بتكلفة 41.7 مليون درهم، وإعطاء الانطلاقة لأشغال ترميم 9 مساجد تاريخيةبمبلغ 41 مليون درهم.

6 - تحسين جودة أماكن العبادة: سهرت الوزارة على توفير أكبر قدر ممكن من شروط الراحة والسلامة في أماكن العبادة، كما حرصت على تقديم خدمات مسجدية لائقة لروادها وعملت بالخصوص على تحقيق ما يلي:

    مواصلة برنامج كهربة المساجد بالعالم القروي؛

    مواصلة برنامج الوقاية من الحرائق والهلع بتجهيز 2783 مسجداب8195 طفاية حريق يدوية بمبلغ 3,75 ملايين درهم؛

    تفريش 474 142 مترا مربعا همت 410 مساجد بمبلغ 33,2مليون درهم؛

مواصلة برنامج النجاعة الطاقية في المساجد الذي شمل 1603 مساجد بكل من جهة طنجة تطوان الحسيمة، جهة فاس مكناس، جهة الرباط سلا القنيطرة،جهة مراكش آسفي، جهة الدار البيضاء سطات، وجهة العيون الساقية الحمراء بغلاف مالي قدره 22.100.000,00 درهم.

7- التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد: بعد الفتوى الصادرة عن المجلس العلمي الأعلى القاضية بإغلاق المساجد أمام تفشي جائحة كورونا، أعادت الوزارة فتح 5000 مسجدفي 15 يوليوز 2020 كمرحلة أولى، تحت إجراءات احترازية وتدابير وقائية صارمة حفاظا على صحة وسلامة مرتادي المساجد وتجنب خلق بؤر وبائية داخلها منهاإطلاق عملية واسعة لنظافة وتعقيم المساجد وتوفيرأجهزة قياس الحرارة والمعقمات الكحولية بمداخلها. وإحداث لجان للسهر على تنفيذها.

وفي 15 أكتوبر 2020 فتحت 5000 مسجد إضافي للصلوات الخمس مع استئناف إلقاء الخطبة بعشر آلاف مسجد مفتوح.

8-تطوير تقنيات ووسائل تدبير حظيرة المساجد:بإرساء قواعد تدبير محاسبي للأصول غير المنقولة والمنقولة للمساجد، وتطوير أنظمة معلوماتية جديدة خاصة بها، واعتماد نظام ISO 9001لإدارة الجودة من أجل تحقيق الفعالية والنجاعة الضروريين لعمل الوزارة في مجال المساجد.

ثالثا: برنامج التكوين والتعليم الديني

السيد رئيـــــس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمـــــون.

اتخذت الوزارة خلال هذه السنة، مجموعة من التدابير والإجراءات الهادفة إلى تطوير قطاع التعليم العتيق بمختلف جوانبه التربوية والتدبيرية والمادية، فقد واصلت بناء وإصلاح وتجهيز مجموعة من مدارس التعليم العتيق والكتاتيب القرآنية بكل من أقاليم الريصاني، تاونات، زاكورة، الحسيمة، شفشاون، الصويرة، والقنيطرة، وكذا المدارس القرآنية لحفظ القرآن بإقليم ورزازات، ومدرسة الشيخ محمد المعطي بن صالح الشرقي بأبي جعد، ومدرسة القايد العيادي بابن جرير، ومدرسة الزاوية التاغية بابن احمد، بالإضافة إلى إصلاح وتأهيل كتاتيب قرآنية بمراكش بكلفة إجمالية بلغت 79.90 مليون درهم.

قامت الوزارة خلال هذه السنة كذلك، بتسوية الوضعية القانونية لمدارس التعليم العتيق، حيث تم إصدار 04 رخص للمدارس العتيقة منها 03 رخص لفتح مدارس جديدة ورخصة للاستمرار في المزاولة، كما تم إصدار 596 رخصة للكتاتيب القرآنية، منها 147 رخصة للفتح بالنسبة للكتاتيب التي تم إحداثها بعد صدور قانون التعليم العتيق 13.01، و449 رخصة للتدرير، وذلـك إلى غاية 31 غشت 2020.

كما قامت بتكليف مراقبي الكتاتيب والمفتشين الإداريين بغرض الإحاطة بكافة جوانب المراقبة وذلك تنفيذ استراتيجية الوزارة الرامية إلى إقرار آليات مراقبة ناجعة وتفتيش إداري فعال لمؤسسات التعليم العتيق. كما عملت بتنسيق مع مصالح الوقاية المدنية على القيام بزيارات تفقدية لمؤسسات التعليم العتيق من أجل الوقوف على مدى توفر شروط السلامة اللازمة بهذه المؤسسات.

واهتماما بتحسين الأوضاع المادية للمديرين والأطر التربوية، قامت الوزارة إلى متم غشت 2020 بتخصيص 262 مكافأة شهرية لفائدة مديري مؤسسات التعليم العتيق بغلاف مالي إجمالي سنوي قدره 9 ملايين و90 ألف درهم و680 مكافأة شهرية لفائدة المدررين بغلاف مالي إجمالي سنوي قدره 8 ملايين و160 ألف درهم و3218 مكافأة شهرية لفائدة مدرسي مؤسسات التعليم العتيق بغلاف مالي سنوي إجمالي قدره 111 مليون و150 ألف درهم. كما عملت على تخصيص 2283 مكافأة شهرية لفائدة الأطر الإدارية والمستخدمين العاملين بمؤسسات التعليم العتيق باعتماد مالي سنوي قدره 44 مليون و736 ألف درهم. وقامت بتخصيص 289 مكافأة شهرية لفائدة مراقبي الكتاتيب القرآنية و93 مكافأة شهرية لفائدة المفتشين الإداريين والتربويين بمؤسسات التعليم العتيق ورصد لهذه العملية غلاف مالي سنوي قدره 7 ملايين و434 ألف درهم.

وسعيا إلى تحسين ظروف الحياة المدرسية الخاصة بالمتمدرسين رصدت الوزارة اعتمادات مالية قدرها 60 مليون درهم لصرف المنح لــ 35.371 متمدرسا بمدارس التعليم العتيق، كما رصدت 17 مليون درهم لاقتناء المواد الغذائية ولوازم التسيير لفائدة التلاميذ والطلبة، كما عملت الوزارة على تأمين تلاميذ وطلبة مدارس التعليم العتيق المحتضنة وكذا جميع التلاميذ والطلبة الأجانب المتمدرسين بالمملكة.

واستكمالا لورش مراجعة برامج ومقررات التربية الدينية ببلادنا، أنجزت الوزارة المرحلة الرابعة من إصدار عشرة (10) كتب مدرسية في الرسم والضبط والتجويد وأصول الفقه وعلوم القرآن والتوحيد والسيرة النبوية والفرائض وعلوم الحديث والمنطق والتوقيت، كما قامت بإعداد مشاريع خمسة كتب مدرسية أخرى، وذلك وفق المقاصد المؤطرة لمنهاج العلوم الشرعية (الوجودي والجودي والكوني والحقوقي).

وفي إطار الإجراءات الاستباقية والاحترازية من مخاطر تفشي هذا الوباء، والتي استدعت ابتداء من يوم الإثنين 16 مارس 2020 توقيف الدراسة الحضورية بجميـع مؤسسات التعليـم العتيـق، وحرصا على ضمان الاستمرارية البيداغوجية بهذا القطاع، وتمكين التلاميذ والطلبة من تتبع ومواكبة دروسهم، اتخذت الوزارة التدابير الآتية:

  • إحداث منصة "دروسي" للتعليم عن بعد خاصة بالتعليم العتيق لفائدة تلاميذ وطلبة هذا القطاع بدأ الولوج إليها فعليا ابتداء من يوم الأربعاء 25 مارس 2020، تتضمن مسطحات رقمية (1734 درسا مصورا تهم 239 مادة ومكونا دراسيا)، وملخصات مكتوبة وأنشطة داعمة تشمل المقرر الدراسي للنصف الثاني من الدورة الثانية للسنة الدراسية 2019/2020 بجميع أطوار ومستويات التعليم المدرسي والنهائي العتيق؛
  • وضع المادة الإلكترونية للكتب المدرسية الصادرة عن الوزارة في مواد العلوم الشرعية على موقع الوزارة، لتكون رهن إشارة تلاميذ التعليم المدرسي العتيق؛
  • تعبئة الأساتذة لاستعمال مختلف وسائل التواصل عن بعد لمواكبة تلامذتهم وطلبتهم وتقديم مختلف أشكال الدعم لفائدتهم؛
  • التنسيق مع شركات الاتصالات التي مكنت تلاميذ وطلبة التعليم العتيق من الاستفادة المجانية من الخدمات التربوية والتعليمية والعلمية التي توفرها المنصة الرقمية "دروسي" للتعليم العتيق عن بعد.

أشرفت الوزارة بواسطة 85 مفتشا ومرشدا تربويا على المراقبة التربوية للإرتقاء بالأداء المهني للمدرسين وتقويم عملهم في مختلف الوحدات التعليمية المقررة، عن طريق تنظيم 1694 زيارة صفية، و189 درسا تطبيقيا و215 ندوة تربوية. كما نظمت الوزارة دورات تكوينية لفائجة 130 مستفيدة ومستفيدا، منهم (61) منشطا ومنشطة تربوية.

وفي إطار الجهود التي تبذلها لخدمة كتاب الله العزيز وتحفيز القائمين على الكتاتيب القرآنية، نظمت الوزارة الدورة الثامنة عشرة لجائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية، شارك فيها 350 معلمة ومعلما للقرآن الكريم.

وضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمين، وحفاظا على سلامة صحتهم في ظل الوضعية الوبائية التي تعيشها بلادنا، اتخذت الوزارة، في شأن تدبير الامتحانات الإشهادية بهذا القطاع، القرارات الآتية:

  • إلغاء الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني الخاصة بالسنتين السادسة من التعليم الابتدائي العتيق والثالثة من التعليم الإعدادي العتيق بالنسبة للمترشحين الرسميين، على أن يعتمد في هاتين السنتين، للانتقال إلى المستوى الموالي، على نتائج المراقبة المستمرة والامتحان الموحد على صعيد المؤسسة؛
  • إلغاء الامتحانات الموحدة على صعيد المؤسسة بجميع المستويات غير الإشهادية بالتعليم المدرسي والنهائي العتيق. ويعتمد في هذه السنوات، للانتقال إلى المستوى الموالي، على نتائج المراقبة المستمرة فقط؛
  • إجراء الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني بالتعليم العتيق لنيل شهادتي التعليم الابتدائي والإعدادي العتيق بالنسبة للمترشحين الأحرار، وشهادة بكالوريا التعليم الثانوي العتيق بالنسبة للمترشحين الرسميين والأحرار، وشهادة العالمية في التعليم العتيق ابتداء من 31 غشت 2020.

ومن أجل تنظيم الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني في ظروف تربوية آمنة، اتخذت الوزارة تدابير وإجراءات احترازية بالتنسيق مع القطاعات الحكومية المتدخلة في تدبير ملف جائحة وباء كورونا (وزارتا الداخلية والصحية) بمراكز الامتحانات كل حسب مجال تدخله، بما فيها القيام بعملية تعقيم شاملة لجميع مرافق لهذه المراكز، وإجراء اختبارات قبلية للتأكد من عدم الإصابة بفيروس كورونا لفائدة أعضاء الطاقم التربوي والإداري المتدخلين في عملية تدبير الامتحانات، بما فيهم المستخدمين والمكلفين بالطبخ بالداخليات.

وهكذا، فقد بلغ عدد الناجحين الرسميين في نهاية الأطوار الدراسية والجامعية بالتعليم العتيق برسم السنة الدراسية 2020/2019 ما مجموعه 7164 تلميذا(ة) وطالبا(ة) يتوزعون كالآتي: 1947 تلميذا(ة) بنهاية الطور الابتدائي العتيق بنسبة نجاح بلغت %98,50، و2102 تلميذا(ة) بنهاية الطور الإعدادي العتيق بنسبة نجاح بلغت %99,39، و1014 تلميذا(ة) بنهاية الطور الثانوي العتيق بنسبة نجاح بلغت%76,47، و101 طالبا(ة) بنهاية الطور النهائي العتيق بنسبة نجاح بلغت%97,12.

وفي مجال الرعاية الصحية بالتعليم العتيق، يواصل تلاميذ وطلبة هذا القطاع الاستفادة من البرنامج الوطني للصحة المدرسية من خلال الحملات الطبية التي تشرف على تنظيمها مصالح وزارة الصحة، إذ بلغ عدد الأنشطة والحملات الطبية والتوعوية 905 نشاطات وحملات طبية.

كما نظمت الوزارة 4075 نشاطا تربويا لفائدة التلاميذ والطلبة أشرف عليها 124 منشطا تربويا همت مختلف المجالات الثقافية والرياضية والترفيهية والبيئية والحقوقية...

وبالنسبة لبرنامج محو الأمية بالمساجد فقد استفاد منه خلال المدة من سنة 2000 إلى سنة 2020، 3.627.626 مستفيدا. وبلغ عددهم برسم الموسم الدراسي 2019/2020 ما مجموعه 298.875 مستفيدا، تشكل نسبة الإناث منهم %91,46، ونسبة المستفيدين بالعالم القروي %44,77.

وبلغ عدد المسجلين في المستوى الأول 219.127 مستفيدا. وتمثل نسبة الإناث منهم %89,37. وبلغت نسبة المسجلين في الوسط القروي %49,78. وتعلم في المستوى الثاني 79748 مستفيدا، تمثل نسبة الإناث منهم %97,22. وبلغت نسبة المسجلين في الوسط القروي%31,01. وأشرف على تأطير المستفيدين حوالي 10.000 إطار تربوي من منشطي الدروس ومشرفين ومكونين تربويين.

وجهزت الوزارة لتأطير الدروس 7009 مساجد بالمعدات والوسائط التعليمية اللازمة وزودت المستفيدين والأطر التربوية بالأدوات والكتب بالمجان.

وملائمة لطرائق التأطير الأندراغوجي مع التدابير الاحترازية التي تتخذها بلادنا ضد فيروس كورونا المستجد، استثمرت الوزارة برنامج محو الأمية بواسطة التلفازوواكبت تعلم المستفيدين عن بعد وحقق نتائج مشرفة.

واستجابة للتحديات التي أفرزها تفشي فيروس كورونا، فقد أنتجت الوزارة برنامجا جديدا للتعلم عن بعد في المستوى الأول، وذلك لتقريب أسباب التعلم إلى العموم وضمان استمرارية انخراطهم في مشروع التعلم الذاتي مدى الحياة.

تأثرت جامعة القرويين هذه السنة، جراء انتشار وباء فيروس كورونا كوفيد-19، على المستويين الميزانياتي والتدبيري، فعلى المستوى التدبيري توقفت الدراسة الحضورية منذ 16 مارس 2020 وتواصلت عن بعد بكافة مؤسسات ومعاهد الجامعة إلى غاية متم شهر يونيو 2020، باستثناء معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات بالرباط الذي اعتمد التعليم الحضوري لما له من خصوصيات ومؤهلات، أما بالنسبة للشق الميزانياتي وارتباطا بانتشار تفشي وباء كورونا وانعكاساته السلبية على تسيير وتدبير الجامعة، فقد انخفضت ميزانية الجامعة بشكل عام بنسبة بلغت 34 ,06 %، مما أثر ذلك سلبا على مجموعة من المشاريع التي كان مقررا إنجازها هذه السنة.

وبسبب الحالة الوبائية الطارئة، وفي إطار البرنامج العلمي والثقافي لسنة 2020 الذي تعده مؤسسة دارالحديث الحسنية، فقد تم تنظيم نشاطين اثنين، وعقدت المؤسسة مشروع اتفاقية جديدة مع جامعة كانكيري كاراتيكين بتركيا، وتجديد اتفاقية مع المدرسة العليا للأساتذة بجامعة محمد الخامس، كما عملت مؤسسة دار الحديث الحسنية بالنظر للحالة الوبائية الطارئة التي عرفتها بلادنا على اقتناء منصة للتعليم والتكوين عن بعد خاصة بالمؤسسة لضمان الاستمرارية البيداغوجية خلال فترة الحجر الصحي.

كما رصدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية اعتمادا ماليا قدره 84436310.38 درهما لفائدة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، لتقديم عدة خدمات لفئة الطلبة بالمعهد، نذكر من أهمها:

  • منح الطلبة باعتماد مالي قدره20000000.00درهم؛
  • الإيواء والإطعام ومصاريف الاستقبال باعتماد مالي قدره 26000000.00 درهم؛
  •  نقل البعثات الأجنبية باعتماد مالي قدره7600000.00 درهم؛
  • تعويضات الأساتذة عن الساعات الإضافية باعتماد مالي قدره000000.002 درهم؛
  • الحراسة والنظافة 5500000.00 درهم؛
  •  مصاريف أخرى مختلفة 23336310.38 درهما؛

ولقد بلغ عدد الطلبة المكونين بالمعهد خلال سنة 2020،910 طلاب وطالبات، موزعين كالآتي:

  • المغرب 250 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 100 مرشدة؛
  • غينيا كوناكري 96 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 10 مرشدات؛
  • كوت ديفوار97 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 7 مرشدات؛
  •  فرنسا 37 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 11مرشدة؛
  •  السنغال 280 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 5 مرشدات؛
  • تشاد 41 إماما مرشدا؛
  •     نيجريا الاتحادية 56 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 10 مرشدات؛
  •    النيجر34 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 4 مرشدات؛
  • الغابون 19 إماما مرشدا ومرشدة من بينهم 2 مرشدتين.

كما قام معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية بتكوين طلبة المعهد في مجالي القراءات والدراسات القرآنية.

وفي إطار تأهيل القيمين الدينيين، فقد تم خلال شهري يناير وفبراير والأسبوع الأول من شهر مارس تنفيذ برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء برسم سنة 2020 بتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى ومجموع المجالس العلمية المحلية، غير أن الحالة الوبائية وحالة الحجر الصحي التي اقتضت إغلاق المساجد فرضت تعليق هذا البرنامج الذي رصد له اعتماد مالي قدره 104.500.000,00درهمبالميزانية العامة للدولة.

ولتنفيذ المرحلة الثالثة من المخطط الثلاثي للتكوين (2018-2020) لفائدة القيمين الدينيين، اقتصر التكوين هذه السنة على اكتساب تقنيات لغة الإشارة عبر أقسام افتراضية لفائدة الأئمة المرشدين والمرشدات بمدينة مكناس، في إطار التواصل الفعال مع ذوي الاحتياجات الخاصة على أساس تعميمه على باقي أقاليم المملكة.

رابعا: برنامج دعم وقيادة

السيد رئيس اللجنة المحترم،

السيدات والسادة النواب المحترمون.

وفي مجال الإدارة، ومواصلة لدعم الوحدات الإدارية لاسيما بعد استمرار توسيع قاعدتها على المستويين الداخلي والخارجي (إدارة مركزية، مصالح خارجية، مؤسسات محدثة)، وبناء على قانون المالية رقم 70.19 للسنة المالية 2020 تم إحداث 400 منصب ماليوزعت وفق ما يلي:        

  • 248 منصبا لتسوية الوضعية الإدارية لخريجي الفوج الخامس عشر من خريجي معهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات؛
  • 24 منصبا لإدماج قيمين دينيين مكلفين كمتعاقدين؛
  • 128 منصبا لتأثيث المصالح المركزية والخارجية وكذا المؤسسات التابعة للوزارة عن طريق التوظيف بإجراء المباريات.

كما وضعت الوزارة برنامجا معلوماتيا رهن إشارة الموظفين والذي يعتبر لبنة جديدة ضمن توجه الوزارة إلى رقمنة المساطر الإدارية المتعلقة بتدبير الموارد البشرية، واعتماد حلول رقمية مثل العمل ببوابة مكتب الضبط الرقمي للمراسلات الإدارية، وتفعيل خدمة التوقيعات الإلكترونية المؤمنة من أجل التجريد المادي لمختلف الوثائق الإدارية، وفي نفس الوقت دعما لورش إصلاح الإدارة بهدف تحسين جودة الخدمات الإدارية في إطار تجويدها وانسجاما مع التوجهات العامة الرامية لتحديث الإدارة باعتماد تدابير تواكب الأساليب الحديثة في العمل، لاسيما في الظروف الراهنة.

في ظل الأوضاع المرتبطة بوباء كورونا وفرض الحجر الصحي، اتخذت الوزارة هذه السنة مجموعة من الإجراءات لضمان استمرار العمل الإداري، من بينها:

  • تعميم استخدام الخدمة الرقمية للمراسلات على المستوى المحلي ومواكبة المستعملين عن بعد، مع تزويد المصالح الخارجية بالماسحات الضوئية؛
  • وضع منصة التعليم عن بعد لفائدة أطر وتلاميذ التعليم العتيق؛
  • تجهيز هيئة المراقبة المالية مركزيا ومحليا بحواسيب محمولة وماسحات ضوئية سريعة؛
  • وضع برنامج تدبير الزوار؛
  • العمل على اعتماد التوقيع الإلكتروني بالمراسلات الإدارية مركزيا.

كما واصلت تنزيل عدد من المشاريع منها:

  • الانتهاء من أشغال تهيئة مركز بيانات الوزارة والغرف التقنية بالإدارة المركزية؛
  • تعميم عدد من البرامج المعلوماتية على الصعيد المحلي للوزارة كبرنامج تدبير الرخص الإدارية، نظام CFT الخاص بتبادل بيانات الأداء مع البنك الشعبي.
  • إضافة إلى العمل على تنفيذ مشاريع جديدة، من بينها:
  • تجهيز مندوبيات الشؤون الإسلامية بحواسيب محمولة ولوحات رقمية؛
  •   تعزيز وتأهيل أنظمة أمن الشبكة المعلوماتية الداخلية بعدد من الوحدات الإدارية مركزيا ومحليا.

وعملت الوزارة على تعزيز الانفتاح على تجارب نظيراتها بدول العالم الإسلامي في إطار التعاون الثنائي، وعلى المنظمات الدولية في إطار التعاون المتعدد الأطراف، وتعميق التشاور بشأن اقتراح مشاريع الاتفاقيات الدولية المزمع إبرامها، وتتبع تنفيذ مقتضياتها ومتابعة تفعيلها.

أما على مستوى التعاون مع القطاعات الوطنية، فقد واصلت الوزارة بذل مساعيها الرامية إلى تعميق وتقوية علاقات التعاون مع القطاعات والهيئات الوطنية، من خلال الحضور والمشاركة في عدد من الاجتماعات والندوات واللقاءات ذات الصلة بقطاع الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وفي مجال الشؤون الاجتماعية قدمت الوزارة العديد من الإعانات المادية لبعض الجمعيات والمؤسسات الناشطة في المجالين الاجتماعي والإحساني، بلغ عددها هذا العام، لثلاث جمعيات (03) وذلك بمبلغ إجمالي يقدر بـ 2.110.000,00 درهم.

كما واصلت الوزارة جهودها لتعزيز علاقة الشراكة والتعاون مع فعاليات المجتمع المدني، من خلال اعتماد دليل للمساطر والجوانب المرتبطة بتدبير مختلف عناصر الشراكة بين هذه الوزارة والجمعيات، عبر بناء شراكات قوية وجادة تلبي الحاجيات الملحة للفئات الأكثر هشاشة خاصة الشباب والنساء والأشخاص في وضعية صعبة ودعم الأنشطة التي تهدف إلى تكثيف وتنسيق الجهود للنهوض بالمجال الاجتماعي وبالمجال التكافلي والتضامني وتقديم حلول ناجعة للمشاكل التي تعاني منها بعض الفئات الهشة.

وعلى مستوى العمل التشريعي، تم صدور النصوص التشريعية والتنظيمية التالية:

  • أولا: قرار رقم 1612.20 الصادر بتاريخ 30 من شوال 1441 (22 يونيو 2020)، المنشور بالجريدة الرسمية عدد 6912 بتاريخ 27 غشت2020، المتعلق بسن نظام خاص للدراسات والامتحانات بمؤسسات التعليم العتيق، يتضمن القرار مقتضيات تنص على وقف الدراسة الحضورية بمؤسسات التعليم العتيق، وتعويضها بدراسة عن بعد، وإجراء الامتحانات الإشهادية، وإلغاء امتحانات أخرى لتعذر تنظيمها بسبب جائحة كورونا كوفيد-19؛
  • ثانيا:المرسوم رقم 2.20.66 الصادر في 2 رجب 1441 (26 فبراير 2020) بإحداث أجرة عن الخدمات المقدمة من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ( متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب)؛
  • ثالثا: القرار المشترك لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية و وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة رقم 1554.20 الصادر في 19 من شوال 1441 (11 يونيو 2020) بتحديد أسعار الأجرة المؤداة عن الخدمات المقدمة من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (زيارة متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب واستغلال مرافقه)، حيث تم تخويل متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب صفة مرفق الدولة المسير بصورة مستقلة؛
  • رابعا:ترجمة نصوص تشريعية وتنظيمية إلى اللغة الفرنسية، تتعلق بالأوقاف، والتعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد، وتنظيم مهام القيمين الدينيين، ومؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، والجوائز، ومؤسسة دار الحديث الحسنية، وجامع القرويين ومدرسة العلوم الإسلامية، ومعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشدات، ومعهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية.

وقد بلغ عدد النصوص المترجمة إلى اللغة الفرنسية 92 نصا: (9) ظهائر شريفة، و(11) مرسوما، و(72) قرارات ومقررا، بعضها نشر بالجريدة الرسمية، والبعض الآخر معروض على مسطرة النشر.


للاطلاع أيضا

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2021

الخطط والبرامج المقترح إنجازها برسم السنة المالية 2021

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2019

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2020

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2015

الخطط والبرامج المزمع إنجازها برسم السنة المالية 2016

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

للمزيد من المقالات