وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
afg logo2
المندوبيات الجهوية
الأحد 18 ربيع الآخر 1441هـ الموافق لـ 15 ديسمبر 2019
exemples examens de competence professionnel 2
 
منجزات الشؤون الإدارية والتعاون سنة 2018

نشرة منجزات

مذكرات

 

islamaumaroc

الخطط والبرامج المقرر إنجازها من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2020

almizania 2020 2 400 216

بمجلس النواب، تقدم وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، بكلمة، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، همت مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020.



المحور الثاني: الخطط والبرامج المقرر إنجازها برسم السنة المالية 2020

أولا: برنامج التأطير الديني

السيد الرئيـس المحترم

السيدات والسادة النواب المحترمون

ستواصل الوزارة في مجال تدبير الشأن الديني تنظيم الدروس الحسنية، واستثمار ما يحمله السادة العلماء المدعوون للمشاركة فيها من زاد علمي أثناء تواجدهم بالمملكة من خلال تأطيرهم للدروس والمحاضرات بالمساجد والمعاهد العلمية والجامعات ودور الثقافة ولمختلف الأنشطة الثقافية الموازية لها.

ولتوسيع مجال التوعية والتحسيس بالقضايا الاجتماعية، ستواصل الوزارة سعيها لإيجاد سبل التعاون والتنسيق مع نظيراتها، لترسيخ قيم الوسطية والاعتدال، وتنمية الحس الوطني، وتحقيق العمران وفق تعاليم الدين الإسلامي الحنيف. كما ستعمل الوزارة على النهوض بالخطبة المنبرية شكلا ومضمونا مع الالتزام بمبادئ الوسطية والاعتدال، ومواصلة إحياء المناسبات الدينية والوطنية.

وفي مجال الإعلام ستسهر الوزارة تطوير البرامج الإعلامية الدينية إضافة إلى التفكير في إنتاج برامج جديدة وندوات حوارية بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تتناول قضايا الإعاقة والشباب والمرأة والطفولة والبيئة وقضايا اجتماعية أخرى في إطار المناسبات الدينية والوطنية وانسجاما مع الحملات الوطنية التوعوية والتحسيسية.

وفي مجال إحياء التراث الإسلامي وتنشيط الحركة الفكرية والتعريف بالكتاب الإسلامي، ستنكب الوزارة على دعم البحث العلمي وتطوير وسائله، من خلال نشر الكتاب الإسلامي، والمشاركة في المعارض الدولية والجهوية للكتاب.

وفي مجال تنظيم شؤون الحج سيتواصل العمل على ضمان تأطير ديني وإداري وصحّي فعال، وتطوير الوسائل اللوجيستيكية والتوعوية اللازمة لذلك.

أما في مجال العناية بأفراد الجالية المغربية بالخارج فستواصل الوزارة إرسال البعثات الدينية خلال شهر رمضان الأبرك وكلما اقتضى الأمر ذلك، مع الرفع من عدد الدول المستفيدة من عدد الوعاظ والواعظات والمشفعين في السنوات المقبلة بحول الله.

كما ستواصل الوزارة الإشراف على برنامج تحفيظ القرآن الكريم لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية ومراكز الإصلاح والتهذيب مع تنظيم مسابقات قرآنية بتلك المؤسسات. كما ستعمل بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف على طبع المصحف المحمدي ونشره.

وستعمل الوزارة على متابعة تنظيم جوائز محمد السادس في حفظ وتجويد وتفسير القرآن الكريم، الدولية والوطنية، وأهل القرآن، وأهل الحديث، والفكر والدراسات الإسلامية، والخط المغربي، وفن الحروفية، والطفل الحافظ،وكذا جائزة محمد السادس لفن الزخرفة على الورق، وجائزة محمد السادس للآذان والتهليل.

وعلى صعيد آخر، ستسهر الوزارة على مواصلة تحيين الاحصائيات المتعلقة بالزوايا والأضرحة بالمغرب، وكذا خَلْق شبكات لفهرسة التجارب والمقترحات التي تنهض بالزوايا والأضرحة، وتسهل نقل المعارف والشراكات والتعاون مع جميع القطاعات المعنية، مع تتبع مختلف أنشطة الزوايا، والعمل على إعداد رؤية مستقبلية تهم النهوض بها إضافة إلى تنظيم جائزة محمد السادس للسماع والمديح الصوفي وإعداد معجم الزوايا والأضرحة بالمغرب.

في إطار العناية بالقيمين الدينيين، سترصد الوزارة اعتمادات مالية مهمة حددت في مبلغ 1.227.510.935,00 درهم،لقاء مكافآت القيمين الدينيين، كما سترصد مبلغا إضافيا قدره 187.200.000,00 مليون درهم لقاء الشطر الثاني من الزيادة في مكافأة الأئمة برسم السنة المالية 2020.

كما سيخصص مبلغ مالي قدره 219.008.850,00 مليون درهم لاستمرار استفادة الأئمة والخطباء والمؤذنين ومراقبي المساجد وذوي حقوقهم من خدمات التأمين الصحي، لقاء مكافآت عن قيامهم بمهامهم على الوجه المطلوب من أجل تبليغ أحكام الشريعة وبيان مقاصدها وإبراز سماحتها ووسطيتها واعتدالها.

كما أن الوزارة عازمة على إضافة منظفي وحراس المساجد ضمن المستفيدين من نظام التغطية الصحية.

ودعما للتأطير الديني المحلي،ستعمل الوزارة، بتنسيق مع المجالس العلمية المحلية، في مجال برامج التكوين المستمر على تنظيم دورات وورشات عمل في مجال التأطير الديني الخاص بالأئمة والمرشدين والمرشدات، ومجال التدبير الإداري والمالي والتواصلي والمعلومياتي، وكذا يوم تحسيسي بجميع مندوبيات الشؤون الإسلامية حول ترشيد استعمال الماء بشراكة مع الوزارة المكلفة بالماء.

وفي إطار تنفيذ خطتها الاستراتيجية (2018-2020) فإن مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، تحتاج إلى ميزانية توقعية برسم سنة 2020 لا تقل عن مبلغ161.000.000,00 مليون درهم،منها نسبة 90% تهم ميزانية البرامج الموجهة للقيمين الدينيين وذويهم، المحددة قيمتها في 145.000.000,00 مليون درهم،مترجمة في التفصيل التالي:

  تعتزم المؤسسة مواصلة تقديم المساعدات والإعانات المباشرة للقيمين الدينيين وذويهم، والمتمثلة في الإعانات النقدية المباشرة (كإعانة العجز وإعانة الوفاة وإعانة عيد الأضحى وإعانة الزواج لأول مرة وإعانة التمدرس ومنحة التفوق وإعانة السكن والمساعدات الاستثنائية للمشاريع المدرة للدخل)، حيث رصدت لها غلافا ماليا قدره 125.500.000,00 مليون درهم.

  أولت المؤسسة كعادتها جانب الخدمات الصحية أهمية خاصة، ترجمتها ببرمجة استفادة مجموعة من القيمين الدينيين من النقل الطبي والجنائزي والمساعدة الطبية (التدخل الطبي لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة) والمساعدات الطبية الاستثنائية، فضلا عن إقامة حملات تضامنية وطبية متعددة الاختصاصات، ورصدت لقاء ذلك كله غلافا ماليا قدره 9.000.000,00 ملايين درهم.

  مواصلة العمل على مستوىالبرامج والأنشطة الاجتماعية، من قبيل المجالس القرآنية الرمضانية ومؤنة رمضان والمخيمات الصيفية لأبناء القيمين الدينيين، وتنظيم تظاهرات ولقاءات تواصلية، بالإضافة إلى برنامج مخصص لأبناء القيمين الدينيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتخصيص مبلغ 7.800.000,00درهم.

  ولدعم أنظمة خاصة (النقل الطرقي والاستبناك)، فإن المؤسسة ستعمل على تخصيص مبلغ 2.700.000,00درهم.

وفي إطار رصد المكتسبات، وتطوير الآليات وأدوات الاشتغال من أجل تفعيل مهام المؤسسة العلمية ووظائفها المنصوص عليها في الظهير الشريف المنظم لعملها، تقترح الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى مجموعة من الخطط والبرامج منها:

    تنفيذ البرنامج التعليمي الخاص بالدروس الحديثية؛

    تأطير الجالية المغربية المقيمة بالخارج وحفظ هويتها الدينية والحضارية من خلال أنشطة مختلفة.

ثانيا: برنامج الأماكن الروحية والثقافـية

السيد الرئيس المحترم

السيدات والسادة النواب المحترمون

ستقوم الوزارة بإعطاء الانطلاقة لمشاريع بناء المركبات الدينية والثقافية للأوقاف بوزان وسيدي سليمان والرشيدية واكادير وجرادة والصويرة،وبناء معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية بالرباط،ومشروع بناء المركب الثقافي محمد السادس بالعاصمة التشادية وكذا بإتمام المشاريع الجارية المتعلقة بالمركبات الدينية والثقافية بالحسيمة والقنيطرة والعرائش وبنجرير وتاوريرت وتنغير وسيدي بنور وقلعة السراغنة، ومواصلة الدراسات التقنية المتعلقة بمشاريع المركبات الدينية والثقافية بكل من كلميم والحاجب والفقيه بن صالح رصدت لذلك غلاف مالي إجمالي قدره 177.100.000,00 درهم، ومواصلة ترميم الممتلكات الوقفية الاجتماعية والثقافية المبرمجة حيث خصصت لهذا البرنامج غلاف مالي قدره 62.900.000,00 درهم.

كما ستقوم الوزارة بالالتزام وأداء مساهماتها في إطار اتفاقية الشراكة والتمويل المتعلقة ب:

  •  البرنامج التكميلي لتثمين المدينة العتيقة بفاس بمبلغ5 ملايين درهم؛
  •  ملحق اتفاقية الشراكة والتمويل المتعلقة بترميم المباني التاريخية بفاس بمبلغ9.3 ملايين درهم؛
  •  البرنامج التكميلي لتثمين المدينة العتيقة بمكناس بمبلغ 11 مليون درهم.

وللعناية بالمساجد، خصصت الوزارة برسم سنة 2020اعتمادا ماليا قدره 923 605 000.00 درهمموزعا كالتالي:

  • أولا: 100.370.000,00 مليون درهملصيانة وتسيير المساجد.
  •  ثانيا: 823.235.000,00مليون درهم لبناء وتأهيل المساجد وتجهيزها أي بزيادة مبلغ 52,5 مليون درهم لدعم برنامج تأهيل المساجد المغلقة.

وستسعى الوزارة خلال سنة 2020 إلى مواصلة تحقيق أهداف الخطة التالية:

  • أولا - تلبية حاجيات الساكنة من أماكن العبادة من خلال:
    • تعزيز مكتسبات برامج بناء عدد من المساجد كل سنةبالأحياء الهامشية للقضاء على قاعات الصلاة غير اللائقة لممارسة الشعائر الإسلامية؛
    • مواصلة بناء مساجد في المناطق التي تشكو من نقص على مستوى كبريات المدن؛
    • ضمان توزيع أمثل لأماكن العبادة بين الوسطين الحضري والقروي؛
    • احترام المعايير التعميرية الخاصة بالتجهيزات المسجدية في المناطق الجديدة التي تفتح في وجه التعمير؛
    •  الحفاظ على الخصوصيات المعمارية للطراز المغربي في عمارة المساجد الجديدة.
  • ثانيا – تأهيل حظيرة المساجد الحالية عبر:
    •  مواصلة المراقبة الدائمة لحالات بنايات المساجد بتنسيق تام مع السلطات المحلية؛
    •  إعداد استراتيجية لتدبير الصيانة؛
    •  تنويع الخدمات التي تقدمها مختلف المساجد وتجويدها؛
    •  توفير شروط السلامة والصحة والراحة التي تضمن إقامة الشعائر الإسلامية في أحسن الظروف؛
    •  ضمان الحياد التام للمساجد؛
    •  تحسين طرق وتقنيات تدبير المساجد؛
    •  تعزيز المكتسبات التي سجلها برنامج تأهيل المساجد المغلقة خلال السنوات الأخيرة، ومنحه الأولوية في التمويل.

ثالثا: برنامج التكوين والتعليم الديني

السيد الرئيــس المحترم

السيدات والسادة النواب المحترمون

مواصلة لتأهيل التعليم العتيق ستعمل الوزارة على:

  • بناء مدرستين عتيقتين بكل من إقليم تاونات والرشيدية بملغ يناهز 50 مليون درهم؛
  •     برمجة تجهيز بعض مدارس التعليم العتيق، بمبلغ يناهز4ملايين درهم؛
  •     الاستمرار في تسوية الوضعية القانونية لمؤسسات التعليم العتيق؛
  •     تفعيل المراقبة الإدارية المستمرة لمؤسسات التعليم العتيق؛
  •     تخصيص مكافآت لفائدة الأطر التربوية والإدارية والمساعدين الإداريين والأعوان والمستخدمين العاملين بمؤسسات التعليم العتيق؛
  •     تخصيص مكافآت إضافية لفائدة العاملين الجدد ومواصلة تعميم المنح الدراسية على تلاميذ وطلبة مدارس التعليم العتيق، إذا توفرت اعتمادات إضافية لذلك؛
  •     تأمين تلاميذ وطلبة مدارس التعليم العتيق التي تسيرها الوزارة تسييرا مباشرا؛
  •     توسيع قاعدة المؤسسات المستفيدة من المواد الغذائية والمحافظ والكتب واللوازم المدرسية؛
  •     دفع مستحقات الماء والكهرباء والهاتف؛
  •     استكمال البرنامج الوطني للتكوين والتأطير والمراقبة التربوية؛
  •     تنظيم الامتحانات الموحدة على الصعيد الوطني بجميع الأطوار الدراسية بالتعليم العتيق؛
  •     استكمال خطة الوزارة في تنفيذ برامجها في مجال التنشيط التربوي والصحة المدرسية؛
  •     الاستمرار في تشجيع التميز التربوي من خلال تنظيم جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية وجائزة التعليم العتيق للتميز التربوي؛
  •     استكمال إنجاز مشروع التأليف المدرسي بالتعليم المدرسي العتيق؛
  •     مراجعة الأطر المرجعية في مواد العلوم الشرعية التي شملتها عملية التأليف المدرسي بالسنوات الإشهادية؛
  •     إعداد مشروع تأهيل الكتاتيب القرآنية (التحصين- الإشعاع- الانفتاح)؛
  •     طبع وثيقة "التربية على القيم والثوابت الدينية في بناء منهاج العلوم الشرعية بالتعليم المدرسي العتيق".

أما بالنسبة لبرنامج محو الأمية بالمساجد فإن الوزارة تجتهد في الارتقاء به، وذلك بتنفيذ المحاور الآتية:

  • استهداف 1.500.000 مستفيد خلال الخماسية 2017-2021، بمعدل 300.000 مستفيد خلال كل سنة؛
  • الاستمرار في تنفيذ توصيات المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في مجال محو الأمية، طبقا لما ورد في وثيقة -رؤية استراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030؛
  • تعزيز التنمية المجالية من خلال توسيع البرنامج بالعالم القروي بنسبة %5 على الأقل كل موسم دراسي، وتعميم مشروع القرى القارئة الذي يساعد في حصر وتحديد الفئة المستهدفة ونهج سياسة التمشيط الجغرافي للقضاء على آفة الأمية؛
  • تعزيز مشروع القرائية التأهيلية للتعلم مدى الحياة؛
  • مراجعة وتنويع وتجويد مناهج ووسائط التعلم والتأطير باستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصال؛
  • إرساء نظام الإشهاد وتمكين المستفيدين من الانخراط في الممرات التعليمية بين برامج محو الأمية وما بعد محو الأمية، وباقي الأنظمة الوطنية للتكوين والتأهيل؛
  • إعداد دلائل تربوية وتنظيمية في مجالات الدراسات وتدبير المعطيات، والبرامج والمناهج والتقويم، والتكوين والتعاون والاستشارة التربوية، والتدبير الإداري والمالي؛
  • مواكبة البرنامج بدراسات ميدانية؛
  • دراسة إمكانية دعم مشروع استفادة المهاجرين من برنامج تعليم اللغة العربية.

وتعزيزا للبناء الثقافي العلمي ستحرص جامعة القرويين على مواصلة تجويد وتطوير التعليم والتكوين الديني بمختلف المؤسسات والمعاهد التابعة لها، حيث تعتزم مؤسسة دار الحديث الحسنية تنظيم أنشطة علمية وثقافية خلال السنة المقبلة 2020، تتوزع بين ندوات وموائد مستديرة ودورات تكوينية ومحاضرات، يؤطرها ثلة من الأساتذة الخبراء والمتخصصين من داخل المؤسسة ومن خارجها.

ومن المرتقب أنيبلغ عدد الطلبة المكونينبمعهد محمد السادس لتكوين الأئمة المرشدين والمرشداتحوالي1506من الطلبة والطالبات.

كما سيواصل معهد محمد السادس للقراءات والدراسات القرآنية برسم سنة 2020 العمل علىتشجيع البحث العلمي، وكذا أساتذة المعهد على طبع بحوثهم التي لها صلة باختصاصات المعهد، وتعزيز الأنشطة الثقافية بالمعهد عن طريق رصد مبلغ مالي خاص بالندوات والأيام الدراسية، وتنظيم ندوات ودورات علمية لفائدة عموم الباحثين والمتخصصين.

تعتزم الوزارة في إطار تأهيل القيمين الدينيينعقد شراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لدعم هاته الفئة في بعض اللغات الأجنبية، مع إمكانية وضع خدمات الأئمة المرشدين والمرشدات رهن إشارة الوزارة المذكورة عند الاقتضاء، وذلك من أجل الرقي بمكتسباتهم المعرفية، والرفع من مردوديتهم خاصة في مجال التواصل، الذي يعتبر من صميم اختصاصاتهم، على أساس قيام مندوبيات الشؤون الإسلامية بالتنسيق مع المصالح الخارجية لوزارة التربية الوطنية من أجل تفعيل الشراكة على المستوى المحلي، ومن المرتقب أن يستفيد من هذه العملية 2657إماما مرشدا ومرشدة.

كما ستواصل الوزارة خلال سنة 2020 تنفيذ المخطط الثلاثي لتكوين الائمة المرشدين والمرشدات 2018-2020، وذلك بإنجاز مرحلته الثالثة والأخيرة والتي ستتضمن بالإضافة إلى تكوين الائمة المرشدين والمرشدات تخصيص تكوين ذي طابع إداري وتقني لفائدة متفقدي المساجد والقيمين الدينيين المتعاقدين، بالإضافة إلى برمجة تكوين خاص للأئمة المرشدين والمرشدات ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما ستواصل الوزارة تعبئة طاقاتها لإنجاح برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء من خلال السهر على الجانب التنظيمي والتقني والعمل على توفير الظروف الملائمة والتحفيزات الضرورية لمواصلة ضمان النسبة العالية للحضور في كل لقاء (92.5%).

وفي هذا الإطار ستعمل الوزارة، بالتنسيق مع الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى، على جعل مضامين المواد العلمية للدروس الملقاة تتناسب مع المستوى العلمي والمعرفي للنسبة الكبيرة من الأئمة المستهدفين بالبرنامج ودراسة إمكانية الرفع من المستوى المعرفي للأئمة من خلال كتب ومطبوعات.

ويرتقب أن يصل عدد الأئمة الذين سيستفيدون من هذا البرنامج خلال سنة 2020 إلى 49.000 إمام، وسيتم رصد له اعتماد مالي قدره104.500.000,00ملاييندرهم.

رابعا: برنامج دعم وقيادة

السيد الرئيـس المحترم

السيدات والسادة النواب المحترمـــــون

واهتماما بالإصلاح الإداري ستتركز الجهود بصفة خاصة خلال السنة المالية 2020 على الاستمرار في استكمال الأوراش التحديثية التي تم فتحها من أجل الارتقاء بمستوى التدبير الإداري بغية تحسين وتجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين.

ومن أجل تبسيط الولوج إلى المعلومة ستعمل الوزارة على تطوير مجموعة من التطبيقات الالكترونية وذلك في إطار الاستراتيجية العامة للدولة في هذا الباب، ومن المقرر إنجاز ما يلي:

  •    مواصلة تأهيل وتأمين الشبكات المحلية بالإدارة المركزية وعدد من المصالح الخارجية وإنجاز الشبكة الموسعة للوزارة ( الشطر الخاص بالمندوبيات الجهوية للشؤون الإسلامية)؛
  •    إرساء برنامج تبادل البيانات مع البنك الشعبي في الشق الخاص بتدبير مكافآت القيمين الدينيين؛
  •    دراسة الصيانة التصحيحية والتطويرية لمجموعة من البرامج المعلوماتية والخدمات الإلكترونية؛
  •    إنجاز وتفعيل عدد من البرامج المعلوماتية الجديدة: مكتبة رقمية، نظام جغرافي، نظام تدبير الأملاك الوقفية وعائداتها؛
  •    دراسة وضع بوابة داخلية للوزارة.

أما في مجال التعاون فإن الوزارة بصدد تفعيل ترسانة الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالتعاون الإسلامي ودراسة مشاريع اتفاقيات جديدة مع مجموعة من الدول (الغابون، الكامرون، المالديف،جيبوتي، كينيا، ليبيريا، أذربيجان، قيرغيزستان، نيجيريا الاتحادية، سنغافورة، مالاوي،أوزبكستان، قطر، ماليزيا، البنغلاديش الشعبية، كازاخستان....).

وفي مجال الشؤون الاجتماعية تعتزم الوزارة المضي قدما في تعزيز علاقة الشراكة والتعاون مع فعاليات المجتمع المدني، على ضوء دليل المساطر والجوانب المرتبطة بتدبير مختلف عناصر الشراكة بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والجمعيات.

أما في مجال التواصل ستواصل الوزارة تنفيذ الصفقة الإطار المتعلقة بتحيين وطبع منشورات الإدارة المركزية (النشرة السنوية لأنشطة الوزارة باللغتين العربية والفرنسية، دليل الاتصال، مجموعة من الخطب المنبرية، المذكرات العامة، دليل النصوص التشريعية والتنظيمية للوزارة).

وعلى المستوى التشريعي، ستصدر الوزارة قرارا بتحديد مساطر إبرام عقود واتفاقيات للشراكة بين الأوقاف العامة والقطاع العام أو القطاع الخاص، وقرارا بتعديل مصنفة ميزانية الأوقاف العامة بما يتفق وهيكلة الوزارة. 


المحور الثالث: مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

للاطلاع أيضا

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2020

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2019

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

مقدمة كلمة السيد الوزير بمجلس النواب حول مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2016

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للسنة المالية 2015

الخطط والبرامج المزمع إنجازها برسم السنة المالية 2016

مشروع الميزانية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

2013: ميزانية التسيير العامة وصرفها ومراقبة أوجه تنفيذها بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

مشروع ميزانية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية كأداة للتدخل قصد تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف

الخطط والبرامج المزمع إنجازها من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية برسم السنة المالية 2015

للمزيد من المقالات