الأربعاء 18 محرّم 1441هـ الموافق لـ 18 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

الباعث في إثار قضية القراءة الجماعية والحزب الراتب في المغرب

د. عبد الهادي حميتو، أستاذ باحث خريج دار الحديث الحسنية، مجلة الجذوة، العدد الأول، السنة 2013


أما الباعث على إثارة القضية من جديد للإلحاح على هذه الخصائص في البنية التركيبية لهويتنا الحضارية في وقتنا هذا، فهو رفع اللبس والغبش عن الحقائق المتعلقة بالقراءة الجماعية، وقراءة الحزب، وما يتعلق بذلك مما هو من ثوابتنا العرفية، بإزاء ما أثارته بعض الفئات المتمدرسة الأغراب عن تراث بلادنا الفكري، حول ما يعتبر من خصائص هذه الديار ومزاياها وفضائلها، في المحافظة عليها حتى بعد ضعفها أو انقراضها من منطلقاتها الأصلية، كمذهب مالك وقراءة نافع، اللذين مقرهما الأصلي هو بالمدينة النبوية، وكرواية ورش التي مقرها الأصلي بفسطاط مصر، وكطريق الإمام الداني في القراءة واختياراته في الرسم والضبط، ومقرها بمدينة دانية من شرق الأندلس، إلى غير ذلك مما حافظت عليه بلادنا منذ دخوله، دون أن تفقد منه شيئا، على خلاف ما وقع. مثلا – لقراءة ابن كثير المكي في مكة المكرمة، ولقراءة نافع المدني في المدينة المنورة، ولمذهب مالك في الحجاز ومصر، فنبغت بين أظهرنا نابغة ونبتت نابتة على هامش الحياة اليومية التي تعيشها بلادنا وأحياؤنا ومساجدنا ومدارسنا العتيقة عصورا متطاولة إلى أيامنا، فتوجهت بألسنتنها السليطة إلى أئمتنا وقرائنا ومشايخنا من عمار المساجد، تكيل لهم التهم بغير حساب ولا وازع من دين، وترميمهم بالابتداع ومخالفة السنة.

وأهم ما أكثروا ويكثرون الطنين حوله من ذلك، ويرون الملتزم به مبتدعا ومخالفا للسنة من القراء والفقهاء والعلماء وغيرهم:

أ‌-       الالتزام بفروع المذهب المالكي دون الأخذ بفقه الحديث، وينعتون من يفتي بذلك بالمقلد والمتعصب.

ب‌-  الالتزام بقراءة نافع، وخاصة برواية ورش التي هي عند بعضهم رواية شاذة لا توجد في غير المغرب.

ت‌-  الالتزام بقراءة القرآن قراءة جماعية، وهي في نظرهم قراءة بدعية من محدثات الأمور لم تكن على عهد السلف.

ث‌-  الالتزام بقراءة الحزب الراتب في الصباح والمساء، وهو عندهم من محدثات الأمور أيضا.

ج‌-    الالتزام في القراءة الفردية والجماعية بوقف الهبطي، والسنة عندهم هي الوقف على رؤوس الآي لا غير.

وهكذا حولوا التزام أهل المغرب بهذه الخماسية التي تعتبر من أهم خصائص هويتنا ومميزات شخصيتنا العاصمة لنا من الذوبان في غيرنا، من كونها فضائل لنا ومزايا ومكارم، إلى كونها معايب لنا ومساوئ ومثالب يدعون إلى تركها.

ونحن مضطرون في مقابلة هذا التطاول إلى بعض الوقفات التي نطيل فيها النفس من أجل التأصيل لها، ونضرب صفحا عما ليس في حاجة إلى الإضافة فيه وفي مشروعيته، فنكتفي ببسط القول في الالتزامات الثلاثة الأخيرة، ونقول لمن يريد أن يناقش حتى في أخذنا بمذهب مالك وقراءة نافع، ويطمع في زحزحة بلادنا وأهلها قيد أنملة عنهما:

يا ناطح الجبل العالي ليهدمه

                   أشفق على الرأس لا يشفق على الجبل

وتنويرا منا للقارئ الكريم، وبيانا للحقيقة في ضوء ما حبره العلماء في هذا الموضوع نقف معه هذه الوقفات المتأنية.

للاطلاع أيضا

تغيير الفتوى عند المالكية بتغير الحال واعتبار المآل

القراءة الجماعية في اتجاه إفريقية والمغرب

القراءة الجماعية وسيلة من وسائل العرض في حلقة أبي الدرداء الصحابي الجليل

قول الإمام مالك: ليس هذا من عمل الناس

اعتراض الإمام النووي على الإمام مالك وقوله عن قوله: "إنه متروك"

موقف الإمام مالك من القراءة الجماعية وتوجيه العلماء له

أقرب الأدلة متناولا في بيان مشروعية القراءة الجماعية

عوامل مساعدة على النبوغ المغربي في الحفظ والتحصيل

العلامة ابن خلدون وخصائص أهل المغرب

القراءة الجماعية والحزب الراتب في المغرب بحث وتأصيل في المشروعية والتاريخ

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب
facebook twitter youtube