وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
التعليم العتيق ومحو الامية المندوبيات الجهوية
المدارس العتيقة
الخميس 12 ربيع الأول 1442هـ الموافق لـ 29 أكتوبر 2020
منجزات التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد 

كتب مدرسية للتعليم المدرسي العتيق 

haml alquraa alkarim

برنامج محو الأمية بالمساجد

prix mohammed vi alphabetisation 4

الصور

صاحبة السمو الملكي الأميرة للاخديجة في الكتاب القرآني

قوانين

لا توجد أي مقالات

خدمات

islamaumaroc

التكوين والتعاون والإشراف التربوي ببرنامج محو الأمية بالمساجد

التكوين والتعاون والإشراف التربوي

التكوين التربوي

عملت الوزارة خلال الموسم الدراسي سنة 2019 على إرساء نظام للتكوين يروم المواكبة المستمرة والتوظيف الملائم لأحدث المقاربات في علوم التربية، والتأطير في الحقل الأندراغوجي والبيداغوجي لتأهيل الموارد البشرية، وتجويد أدائها وتطوير كفاياتها وتعزيز قدراتها على المواكبة والإنتاج التربوي ونظمت لقاءات تربوية وأياما دراسية على المستوى المركزي والمحلي أطرها أساتذة مختصون وخبراء في مجال التربية والتكوين لفائدة المنسقين والمستشارين التربويين الإقليميين ومؤطري الدروس.

الاشراف التربوي

واصلت الوزارة خلال هذه السنة جهودها في دعم البرنامج بموارد بشرية وطاقات جديدة ذات مؤهلات وتجربة وخبرة في المجال التربوي للنهوض بالبرنامج وتأمين زمن التعلم وحماية المساجد من أي استغلال لأهداف تتعارض مع مقاصدها التعليمية، وصيانة البرنامج من أي تحريف لرسالته التربوية.
وضمانا لسير العملية التربوية وفق القواعد البيداغوجية والأندراغوجية للبرنامج، والرقي بها تربويا وتنظيميا وإداريا، يراقب جهاز الإشراف التربوي ويقوم السير العام للبرنامج وأداء مؤطريه من خلال القيام بعدد من الزيارات التربوية والتفقدية وإنجاز تقارير عنها.

مؤشرات رقمية حول الإشراف التربوي وطنيا

عدد الزيارات التفقدية

تنزيلا لمقتضيات دليل تقويم الإدارة التربوية، وحرصا على مصاحبة وتقويم أجهزة التأطير والإشراف التربوي بغاية تجويد تدخلاتها وتطوير مردوديتها، واصلت الوزارة خلال هذه السنة تنفيذ برنامج الزيارات الميدانية لتقويم سير البرنامج بمختلف أقاليم المملكة، للوقوف على مدى التزام الأجهزة المكلفة بتدبيره بالتعاقدات التي صادقت عليها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتجويد مدخلات ومخرجات البرنامج، وتوجيه جهود الأطر التربوية والإدارية للعمل بما يحقق الكفاءة والفعالية والمردودية العالية.

التواصل والاعلام والتعاون

استمرت الوزارة خلال سنة 2019 في دعم التعاون وتبادل الخبرات مع القطاعات الوزارية التي تهتم بمجال محو الأمية، من خلال المشاركة في العديد من الاجتماعات واللقاءات التواصلية وكذا المساهمة في إعداد التقارير الوطنية.
كما نظمت خلال هذه السنة 7077 حملة تحسيسية وإعلامية وعممت خطبة موحدة بجميع مساجد المملكة للتحسيس بفضل طلب العلم.
وفي إطار فعاليات الدورة 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء المنظم خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 17 فبراير 2019، نظمت الوزارة يوم الخميس 14 فبراير لقاء تواصليا في مجال محو الأمية بالمساجد تم خلاله:

  • تنظيم ندوة في موضوع « مخطط الارتقاء ببرنامج محو الأمية بالمساجد 2021-2017» وورشات تطبيقية لفائدة المستفيدين من برنامج محو الأمية بالمساجد في مجال القرائية التأهيلية للتعلم مدى الحياة والتكوين المهني والتكنولوجي؛
  • عرض منشورات الوزارة في مجال محو الأمية برسم الموسم الدراسي 2019/2018 وتطور تدبير المناهج والبرامج التربوية والتنظيم الإداري للبرنامج من سنة 2000 إلى سنة 2018؛
  • عرض شريط وثائقي حول مشروع نسخ المصحف المحمدي الشريف من لدن 77000 مستفيدة من البرنامج، وعرض شريطين إعلانيين حول البرنامج التلفزي « القرائية التأهيلية للتعلم مدى الحياة» « التكوين المهني والتكنولوجي والاقتصادي»؛
  • عرض روبورطاجات وشرائط تعريفية بالبرنامج وبعدته التربوية، وتجارب ناجحة لمستفيدات منه، وتقديم ارتسامات لمستفيدات وأطر بالبرنامج.

ميزانية البرنامج

رصدت الوزارة لبرنامج محو الأمية بالمساجد برسم سنة 2019 اعتمادا ماليا قدره 188 مليون درهم، خصصت 85 % منه لأداء تعويضات مؤطري البرنامج والباقي لتغطية مصاريف مختلف العمليات والمشاريع المرتبطة بتدبيره.

للاطلاع أيضا

تدبير التعليم العتيق

منجزات التعليم العتيق ومحو الأمية بالمساجد

بناء وإصلاح مؤسسات التعليم العتيق

برنامج محو الأمية بالمساجد: 314.854 مستفيدا برسم الموسم الدراسي 2018-2019

التحفيز الإقليمي والجهوي والوطني ببرنامج محو الأمية بالمساجد

البرامج والمناهج والتقويم ببرنامج محو الأمية بالمساجد

التعليم العتيق: تطوير الأداء المهني للمدرسين

التعليم العتيق: الزيارات الصفية والميدانية بالتعليم الأولي والمدرسي العتيق

التعليم العتيق : الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

التعليم العتيق: تدبير الشأن التربوي بمؤسسات التعليم العتيق

للمزيد من المقالات