تدبير التعليم العتيق

الإثنين 27 أبريل 2020

منجزات التعليم العتيق

واصلت وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية خلال سنة 2018 جهودها الرامية إلى تجويد وإصلاح قطاع التعليم العتيق، وذلك من خلال الاستمرار في تطوير مناهجه وبرامجه، وتحديث أساليب وآليات تسييره ودعم بنياته التحتية وتجهيزها بالأثاث والعتاد المدرسي والداخلي.

تأهيل البنية المادية

البنـاء والإصـلاح

تجلت أهم انجازات سنة 2018 في مجال بناء وتجهيز مؤسسات التعليم العتيق، فيما يلي:

الدراسات

  • الدراسات المعمارية والتقنية والمراقبة لمشروع بناء مدرسة لتحفيظ القرآن الكريم بتيديلي إقليم ورزازات ؛
  • الدراسات المعمارية والتقنية لمشروع إعادة بناء 4 كتاتيب قرآنية بمراكش ؛
  • الدراسات المعمارية لمشروع بناء مؤسسة للتعليم العتيق بالقنيطرة ؛
  • الدراسات المعمارية والتقنية لمشروع تهيئة مدرسة الشيخ محمد المعطي بن صالح الشرقي ؛
  • عقد المهندس المعماري لتتبع أشغال بناء مؤسسة للتعليم العتيق بزاوية بنحميدة إقليم الصويرة ؛
  • الدراسات التقنية والمراقبة التقنية لمشروع بناء سكن وظيفي ودار الطالبة ببنجرير ؛
  • المراقبة التقنية لمشروع بناء مؤسسة للتعليم العتيق بالداخلة ؛
  • الدراسات الجيوتقنية والتقنية والمراقبة لمشروع بناء مؤسسة للتعليم العتيق بالقنيطرة ؛
  • الدراسات التقنية لإصلاح المدرسة التاغية ببن احمد بإقليم سطات.

مشاريع البناء والإصلاح

المشاريع التي في طور الانجاز

المشاريع التي في طور الانجاز

مشاريع في طور الانجاز

المشاريع المنتهية والجديدة

المشاريع المنتهية والجديدة

الإعانات

تم تقديم إعانة بمبلغ 300.000,00 درهم لجمعية تفاوت لتسيير مدرسة أضار نومان بإقليم تارودانت.

مشاريع المدارس العتيقة مقترحة من طرف الخواص

تلقت الوزارة ما مجموعه 55 طلبا من طرف المحسنين والجمعيات، من أجل الموافقة المبدئية على مشاريع بناء أو تهيئة أو إصلاح مدارس أو كتاتيب للتعليم العتيق، تمت الموافقة على 37 منها فيما تم إبداء الرأي في 18 المشاريع المتبقية.

التجهيز

في إطار تحسين ظروف التمدرس بمدارس التعليم العتيق، والارتقاء بالأداء التربوي فيها، تقوم الوزارة بتجهيز هذه المؤسسات، ونظرا للإكراهات المالية لميزانية الاستثمار لسنة 2018، فقد تم الاكتفاء في أغلبية النفقات، بتفويض الاعتمادات لبعض المندوبيات الجهوية للشؤون الإسلامية، لتجهيز المدرسة النموذجية للتعليم العتيق المحدثة بمدينة زاكورة، واستكمال بعض تجهيزات المدارس النموذجية للتعليم العتيق المحدثة بمدن مكناس وصفرو ومراكش، وذلك بكلفة مالية قدرهــا: 1.573.064,40 درهما، كما تم تقديم إعانة مالية لتجهيز مدرسة الفقه الإسلامي بأبيدجان بالكوت ديفوار، بمبلغ: 282.012,00 درهم.

إحصاء مؤسسات التعليم العتيق

في إطار المجهودات التي تبذلها الوزارة، للنهوض بالتعليم العتيق والرفع من مردوديته وجودته، وفي إطار تشخيص واقعه من خلال توفر قاعدة مستوفية للمعطيات تمكن من الإحاطة بمختلف جوانبه التشخيصية والاستشرافية، قامت الوزارة بـإحصاء مؤسسات التعليم العتيق بجميع عمالات وأقاليم المملكة. وأصدرت كتابا حول هذه الإحصائيات ونشرته على الموقع الإلكتروني للوزارة.

إحصائيات مؤسسات التعليم العتيق للموسم الدراسي 2018/2017

فضاءات التعليم الأولي العتيق

  • بلغ عدد فضاءات التعليم الأولي العتيق 55 فضاء؛
  • تتمركز نسبة 85,45% من هذه الفضاءات بالوسط الحضري، 36,36% منها توجد بجهة الدار البيضاء–سطات تليها جهة فاس–مكناس بنسبة 20%؛
  • بلغ عدد المتمدرسين بفضاءات التعليم الأولي العتيق 2269 متمدرسا، تمثل نسبة الإناث منهم 51,96%؛
  • 48,61% من المتمدرسين يتراوح سنهم ما بين 4 و5 سنوات؛
  • 85,94% من مجموع المتمدرسين يتواجدون بالوسط الحضري تمثل نسبة الإناث منهم 52,62%؛
  • بلغ عدد المربين 105 مربية ومربي تمثل نسبة المربيات 98,10% من العدد الإجمالي؛
  • بلغ عدد المدررين 94 مدررة ومدرر تمثل نسبة المدررات 34,04% من العدد الإجمالي.

مدارس التعليم العتيق

  • بلغ عدد مدارس التعليم العتيق ما مجموعه 286 مدرسة؛
  • 50,35% من هذه المدارس توجد بالوسط القروي؛
  • 47,91% من المدارس توجد بجهتي سوس–ماسة وطنجة–تطوان–الحسيمةّ؛
  • 56,99% من المدارس بنايتها ملحقة بمسجد؛
  • 71,68% من المدارس تشرف عليها جمعيات؛
  • جل المدارس مربوطة بشبكة الكهرباء و72,73% مربوطة بشبكة الماء الشروب و51,40% مربوطة بشبكة التطهير؛
  • 44,41% من المدارس مربوطة بشبكة الهاتف و46,85% مربوطة بشبكة الأنترنيت؛
  • بلغ عدد المتمدرسين بالمدارس العتيقة 35.004 تلميذا وطالبا، مصنفين في أحد الأطوار الدراسية والجامعية، موزعين على الشكل الآتي:

نسبة المتمدرسين بالتعليم العتيق الذين يقل سنهم عن 18 سنة

  • 67,82% من المتمدرسين يدرسون بالطور الابتدائي العتيق بـ 258 مدرسة؛
  • 20,45% من المتمدرسين يدرسون بالطور الإعدادي العتيق بـ 125 مدرسة؛
  • 10,78% من المتمدرسين يدرسون بالطور الثانوي العتيق بـ 73 مدرسة؛
  • 0,96% من المتمدرسين يدرسون بالطور النهائي العتيق بـ 5 معاهد.
  • بلغ عدد المتمدرسين الأجانب 684 متمدرسا مصنفين في أحد الأطوار الدراسية والجامعية، جلهم من إفريقيا بنسبة 87,28% من مجموع المتمدرسين الأجانب؛
  • 45,43% من المتمدرسين توجد بجهتي سوس ماسة وطنجة تطوان الحسيمة؛
  • 51,23% من المتمدرسين توجد بالوسط الحضري تبلغ نسبة تمدرس الفتاة 19,94% فقط؛
  • 0,38% من مجموع المتمدرسين من ذوي الإحتياجات الخاصة؛
  • 67,41% من التلاميذ والطلبة داخليون 4,02% منهم الإناث؛
  • بلغت نسبة المستفيدين من الإطعام حوالي 78,81% تمثل نسبة الإناث منهم 11,19%؛
  • يؤطر المتمدرسين بالتعليم العتيق 4022 أستاذة وأستاذ بمعدل أستاذ(ة) لكل 9 تلاميذ تقريبا؛
  • نسبة المدرسات بمدارس التعليم العتيق تمثل 12,95% من العدد الإجمالي للأساتذة بهذه المدارس؛
  • بلغ عدد الأطر الإدارية ما مجموعه 930 إطارا إداريا تمثل نسبة الإناث منهم 8,06%؛
  • بلغ عدد المستخدمين ما مجموعه 1.811 مستخدما كما أن نسبة المستخدمات تمثل 39,98% من العدد الإجمالي للمستخدمين.

الكتاتيب القرآنية

  • بلغ عدد الكتاتيب القرآنية 11.749 كتابا قرآنيا؛
  • 92,01% منها توجد داخل المساجد أو ملحقة بها في حين 7,99% توجد خارج المساجد؛
  • تتمركز نسبة 81,05% من هذه الكتاتيب بالوسط القروي؛
  • 23,39% من الكتاتيب القرآنية توجد بجهة مراكش–آسفي تليها جهة سوس–ماسة بنسبة 18,22%؛
  • بلغ عدد الكتاتيب القرآنية التي تسيرها جمعيات 587 كتابا بنسبة 5% من مجموع الكتاتيب القرآنية؛
  • 96,22% من الكتاتيب القرآنية مربوطة بشبكة الكهرباء و39,71% مربوطة بشبكة الماء الشروب و18,61% مربوطة بشبكة التطهير؛
  • بلغ عدد المتمدرسين بالكتاتيب القرآنية 341.085 متمدرسا، تمثل نسبة الإناث منهم 35,13%؛
  • 26,75% من المتمدرسين متفرغون، تمثل نسبة الإناث منهم 29,96%؛
  • تمثل نسبة المتمدرسين أقل من 6 سنوات 11,90% من العدد الإجمالي؛
  • 65,91% من مجموع المتمدرسين يتواجدون بالوسط القروي، تمثل نسبة الإناث منهم 27٫12%؛
  • 37,62% من المتمدرسين يتواجدون بجهتي مراكش–آسفي وسوس–ماسة؛
  • بلغ عدد المتمدرسين الأجانب بالكتاتيب القرآنية 122 متمدرسا، جلهم من إفريقيا بنسبة 88,52% من مجموع المتمدرسين الأجانب؛
  • بلغت نسبة المتمدرسين من ذوي الاحتياجات الخاصة 0,17% من مجموع المتمدرسين؛
  • 5,73% من المتمدرسين داخليون؛ 6,23% يستفيدون من الإطعام؛
  • يؤطر المتمدرسين بالكتاتيب القرآنية 13.204 مدررة ومدرر بمعدل مدرر (ة) لكل 25 متمدرسا تقريبا؛
  • لا تتجاوز نسبة المدررات 9,88% من العدد الإجمالي؛
  • 12,90% من المدررين متفرغون؛
  • 84,46% من العدد الإجمالي للمدررين يزاولون مهام دينية أخرى؛
  • 44,43% من المدررين يعتمدون الوسائل التقليدية في التحفيظ، و13,56% يعتمدون الوسائل العصرية، في حين أن
  • 2,01% يجمعون بين الوسائل التقليدية والعصرية.

مراكز تحفيظ القرآن الكريم التي تشرف عليها المجالس العلمية المحلية

  • بلغ عدد مراكز التحفيظ 2079 مركزا؛
  • 94,23% منها توجد داخل المساجد أو ملحقة بها في حين 5,77% فقط توجد خارج المساجد؛
  • تتمركز نسبة 72,34% من مراكز التحفيظ بالوسط الحضري؛
  • 24,43% من مراكز التحفيظ تتواجد بجهة الدار البيضاء سطات تليها جهة مراكش–آسفي بنسبة 12,51%؛
  • بلغ عدد المتمدرسين بمراكز التحفيظ 105.547 متمدرسا 78,21% منهم إناث و37,02% من المتمدرسين متفرغون تمثل نسبة الإناث منهم 87,41%؛
  • 41,54% من المتمدرسين يبلغ سنهم 30 سنة فما فوق؛
  • 82,14% من مجموع المتمدرسين يتواجدون بالوسط الحضري تمثل نسبة الإناث منهم 83,23%؛
  • 28,68% من مجموع المتمدرسين يتواجدون بجهة الدار البيضاء–سطات تليها جهة طنجة–تطوان–الحسيمة بنسبة 14,06%؛
  • نسبة المتمدرسين ذوي الاحتياجات الخاصة بمراكز التحفيظ لا تتعدى 0,19% من مجموع المتمدرسين؛
  • يؤطر المتمدرسين بمراكز التحفيظ 2890 مكلفة ومكلف بالتحفيظ بمعدل مكلف(ة) بالتحفيظ لكل 36 متمدرسا تقريبا؛
  • تمثل نسبة المكلفات بالتحفيظ 73,43% من العدد الإجمالي؛
  • 36,51% من المكلفين بالتحفيظ هم متفرغون؛
  • 44,15% من العدد الإجمالي للمكلفين يزاولون مهام دينية أخرى؛
  • 7,82% من المكلفين بالتحفيظ يعتمدون الوسائل التقليدية (اللوح ومتطلباته) في طريقة التحفيظ، و76,92% فقط يعتمدون الوسائل العصرية في حين أن 15,26% يجمعون بين الوسائل التقليدية والعصرية.

التسيير الإداري والمالي

تسوية الوضعية القانونية لمؤسسات التعليم العتيق

منحت الوزارة خلال سنة 2018 ما مجموعه 19 رخصة لمدارس التعليم العتيق و408 رخصة للكتاتيب القرآنية، وفق الجدول الآتي:

تسوية الوضعية القانونية لمؤسسات التعليم العتيق

المراقبة الإدارية بمؤسسات التعليم العتيق

تطبيقا للمادة 16من قانون التعليم العتيق، واصلت الوزارة عملية المراقبة الإدارية لمؤسسات التعليم العتيق وذلك بتكليف 35 مفتشا إداريا و290 مراقب للكتاتيب القرآنية، للقيام بزيارات ميدانية لهذه المؤسسات.

كما قامت بتتبع عملية مراقبة السلامة بمؤسسات التعليم العتيق بتنسيق مع مصالح الوقاية المدنية ودراسة تقارير زيارة هذه المصالح والحرص على توفير شروط السلامة بمؤسسات التعليم العتيق العامة وإلزام مؤسسات التعليم العتيق الخاصة بتوفير كل متطلبات الوقاية المدنية. 
كما تم إصدار دليل المراقبة الإدارية لمؤسسات التعليم العتيق بهدف تقديم وسيلة عملية من شأنها الارتقاء بمستوى الأداء المهني للمفتشين الإداريين ومراقبي الكتاتيب القرآنية.

إصدار المراقبة الإدارية بمؤسسات التعليم العتيق

 المكافـآت

رغبة في النهوض بالأوضاع الاجتماعية للأطر الإدارية والتربوية والمستخدمين العاملين بمؤسسات التعليم العتيق، منحت الوزارة عدة مكافآت لفائدة هذه الفئة مفصلة وفق الجدول الآتي:

 المكافـآت

المنح الدراسية

في إطار تحسين الحياة المدرسية للمتمدرسين تم تخصيص برسم سنة (2018) 35.061 منحة دراسية شهرية لفائدة تلاميذ وطلبة مدارس التعليم العتيق، ورصد لها غـلاف مـالي سنوي قـدره 55 مليون درهم لتعميم المنح الدراسية على المتمدرسين بالمدارس العتيقة بالمملكة، كما قامت بتخصيص منح دراسية شهرية لفائدة 857 من الطلبة الأجانب يدرسون بمؤسسات التعليم العتيق باعتماد مالي سنوي ناهز 4,5 مليون درهم.

الدعم المادي المقدم لفائدة مدارس التعليم العتيق

رصدت الوزارة خلال سنة 2018 اعتمادا ماليا قدره 15 مليون درهم لاقتناء المواد الغذائية واللوازم المدرسية والمكتبية لفائدة تلاميذ وطلبة مؤسسات التعليم العتيق، وتزويد المتمدرسين والأطر التربوية بالمصادر والمراجع والكتب المدرسية المقررة، ودعم المدارس بمواد التطهير والتنظيف والغاز وأداء مستحقات الماء والكهرباء والهاتف الخاصة بها.

التأمين المدرسي والتأمين الصحي الأساسي عن المرض

عملت الوزارة على تأمين تلاميذ وطلبة مدارس التعليم العتيق العمومية وكذا جميع التلاميذ والطلبة الأجانب المتمدرسين بالمملكة. كما طالبت مؤسسات التعليم العتيق الخاصة بضرورة العمل على تطبيق الإجراءات الواردة في المادة 11 من القانون 13.01 في شأن التعليم العتيق، وذلك حتى يتمكن أكبر عدد ممكن من المسجلين بهذه المؤسسات التعليمية من الاستفادة من التأمين المدرسي.

كما عملت الوزارة وبتنسيق مع الوكالة الوطنية للتأمين الصحي على توفير التأمين الصحي عن المرض لفائدة طلبة مؤسسات التعليم العتيق النهائي.

الصحة المدرسية

رغبة في توفير العناية الصحية لتلاميذ وطلبة التعليم المدرسي والجامعي العتيق، تم عقد اتفاقية بين وزارة الصحة من جهة، ومجموعة من القطاعات الحكومية من جهة ثانية من بينها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تستفيد بموجبها مؤسسات التعليم العتيق من مختلف الخدمات والبرامج الصحية التي تشرف عليها وزارة الصحة وباقي القطاعات الموقعة على هذه الاتفاقية.

تدبير التعليم العتيق الصحة المدرسية

اللقاءات التواصلية

في إطار تفعيل آليات المقاربة التشاركية في تدبير ملف التعليم العتيق، عملت الوزارة على تنظيم لقاءات تواصلية عبر ربوع المملكة تهم:
تفعيل آليات التحضير للدخول المدرسي برسم الموسم الدراسي 2018–2019 وتطوير معالجة ملفات التعليم العتيق خصوصا منها الترخيصات والمراقبة الإدارية لفائدة المكلفين بملفات التعليم العتيق بمندوبيات الشؤون الإسلامية والمفتشين الإداريين المعتمدين بها؛
الوقوف على الصعوبات والتحديات التي واجهت عملية الاحصاء خلال المواسم السابقة والبحث عن سبل تجاوزها وذلك لفائدة المكلفين بالإحصاء بمندوبيات الشؤون الإسلامية والمفتشين الإداريين ومراقبي الكتاتيب القرآنية؛
الوقوف على الصعوبات التقنية والعملية في استعمال بوابة التعليم العتيق وكذا الاطلاع على الخدمات المستحدثة بها وذلك لفائدة المكلفين بالبوابة بمندوبيات الشؤون الإسلامية وبمدارس التعليم العتيق والمفتشين الإداريين.

اللقاءات التواصلية

اجتماعات اللجان الجهوية للتعليم العتيق

عُقدت اجتماعات اللجان الجهوية خلال الفترة من 24 أكتوبر إلى 18 دجنبر 2018 بهدف السهر على تطبيق توجيهات اللجنة الوطنية وتوصياتها وإبداء الرأي في المشاريع والمقترحات الهادفة إلى النهوض بالتعليم العتيق المعروضة عليها من لدن اللجنة الوطنية.

افتتاح الدراسة بالمدارس النموذجية

افتتحت الدراسة برسم الموسم الدراسي 2018/2019 بثلاث مدارس نموذجية بنتها الوزارة، ويتعلق الأمر بكل من مدرسة الفقيه المنوني للتعليم العتيق بمكناس ومدرسة الحسن اليوسي للتعليم العتيق بصفرو ومدرسة سيدي محمد بن ناصر الدرعي بزاكورة.

تدبيرالشأن التربوي

البرامج والمناهج والكتاب المدرسي

التأليف المدرسي بالتعليم العتيق

أصدرت الوزارة برسم سنة 2018 ثلاثة عشر كتابا مدرسيا لفائدة تلميذات وتلاميذ التعليم المدرسي العتيق في مواد العلوم الشرعية، وذلك وفق رؤية تربوية علمية، تروم الكفايات والمواصفات المطلوبة لدى المتعلم(ة) معرفيا ومهاريا وقيميا.

وفيما يأتي عرض مركز لهذه الكتب المدرسية حسب الأطوار والمستويات الدراسية:

التأليف المدرسي بالتعليم العتيق

الكتب المدرسية التي تم إصدارها سنة 2018 حسب الأطوار والمستويات الدراسية مراجعة برامج التعليم النهائي العتيق

رغبة في الارتقاء بجودة التعليم العتيق، قامت الوزارة برسم هذه السنة بمراجعة وتدقيق البرامج الدراسية المعتمدة بالطور النهائي العتيق، وذلك وفق الاعتبارات العلمية والتربوية الآتية:

  • المحافظة على خصوصية التعليم العتيق في بناء التعلمات على المصادر والشروح العلمية المالكية المقررة؛
  • مراعاة التكامل بين المواد الدراسية المقررة، والانسجام بين مناهج التدريس وأساليب التقويم؛
  • العنـاية بالجــانب الوظيفي للمكتسبات العلمية والمنهجية لــدى الطلبة؛
  • تعزيز البعد المقاصدي والحقوقي في التمثيل والتطبيق؛
  • إعادة توزيع البرنامج الدراسي السنوي والدوري والأسبوعي لكل مادة بالمستويات الثلاث بما يحقق مبدأ الملاءمة للغلاف الزمني.

التكوين المستمر

عملت الوزارة برسم سنة 2018 على إعداد برامج للتكوين المستمر لفائدة الأطر التربوية بالتعليم المدرسي العتيق، والكتاتيب القرآنية ومؤسسات التعليم الأولي العتيق، وذلك بغية الرفع من قدراتهم المهنية وإكسابهم المهارات والطرق البيداغوجية اللازمة في مجال التدريس والتنشيط التربوي والتربية على القيم.

وقد نظمت في هذا الإطار إحدى عشرة (11) دورة تكوينية وطنية وجهوية استفاد منها 449 إطارا تربويا، منهم 325 مدرسا ومدرسة للعلوم الشرعية واللغة العربية والفرنسية بالتعليم المدرسي العتيق، و45 معلمة للقرآن الكريم ومربية بمؤسسات التعليم الأولي العتيق، و79 مكلفا بالتنشيط التربوي.

التكوين المستمر

التكوين المستمر

التأطير والمراقبة التربوية

تعزيزا لدور التأطير والمراقبة التربوية في تتبع عمل المدرسين بمؤسسات التعليم العتيق، والـتأكد من مدى التزامهم بتطبيق البرامج والمناهج المقررة، والتقيد بالثوابت الدينية للمملكة، ورغبة في تطوير أدائهم المهني ومصاحبتهم من خلال اعتماد بيداغوجية المنوال والتأطير بالقرين في معالجة كافة الصعوبات التي تعترضهم في العملية التعليمية التعلمية، نظمت الوزارة برسم هذه السنة، 2819 زيارة صفية في مختلف المواد والوحدات التعليمية، استفاد منها 2294 مدرسة ومدرسا، ينتمون إلى 285 مدرسة عتيقة. وقد أشرف على إنجاز هذه الزيارات 85 مفتشا ومرشدا تربويا.

التطور الكمي لعملية التأطير التربوي والمراقبة بمؤسسات التعليم العتيق

التطور الكمي لعملية التأطير التربوي والمراقبة بمؤسسات التعليم العتيق

الدروس التطبيقية والندوات التربوية

اعتبارا لأهمية الدروس التطبيقية والندوات التربوية في الارتقاء بالأداء المهني للمدرسين بالتعليم العتيق، أشرف أعضاء هيئة التأطير والمراقبة التربوية على تنظيم 288 درسا تطبيقيا، و330 ندوة تربوية. وفيما يأتي عرض لحصيلة هاتين العمليتين برسم هذه السنة:

الدروس التطبيقية والندوات التربوية

الدروس التطبيقية والندوات التربوية

تنظيم الامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

نظمت الوزارة خلال سنة 2018، الامتحانات الإشهادية بمختلف الأطوار الدراسية بالتعليم العتيق، وذلك تنفيذا لمقتضيات القانون 13.01 الصادر في شأن التعليم العتيق، وكذا القرار الوزيري رقم 2022 الصـادر في 05 ذي القعدة 1431 المــوافق ل (14 أكتوبر 2010) كما وقع تغييره وتتميمه في شأن نظام الدراسات والامتحانات بمؤسسات التعليم العتيق، وذلك رغبة منها في تمكين خريجي هذا القطاع من الحصول على الشهادات التي من شأنها إدماجهم في الحياة العامة وفتح آفاق علمية ومهنية أمامهم،

وفيما يلي معطيات إحصائية عن النتائج العامة لهذه الامتحانات برسم الموسم الدراسي 2018/2017

نسبة النجاح في امتحانات نهاية الأطوار الدراسية بالتعليم العتيق برسم الموسم الدراسي 2018/2017

نسبة النجاح في امتحانات نهاية الأطوار الدراسية بالتعليم العتيق برسم الموسم الدراسي 2018/2017

تطور اعداد المترشحين لاجتياز امتحانات نهاية الاطوار والناجحين في الامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

تطور اعداد المترشحين لاجتياز امتحانات نهاية الاطوار والناجحين في الامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

تطور أعداد الناجحين الامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

تطور أعداد الناجحين الامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

تطور أعداد المترشحين لاجتياز امتحانات نهاية الأطوار بالتعليم العتيق

تطور أعداد المترشحين لاجتياز امتحانات نهاية الأطوار بالتعليم العتيق

الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

رغبة في بناء نظام للتقويم التربوي يستجيب للمعايير والضوابط العلمية والتربوية المعتبرة في طرق التقويم ومؤشرات بناء الجودة التربوية، أصدرت الوزارة سنة 2018 الأطر المرجعية للامتحانات الوطنية في مواد العلوم الشرعية واللغة العربية بالطور الابتدائي والإعدادي والثانوي العتيق، وذلك من خلال أربعة دلائل تربوية مصنفة وفق المحاور الكبرى الآتية:

محاور الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

إصدارات الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق 

إصدارات الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية بالتعليم العتيق

اختبارات المستوى ومد الجسور بين التعليم العتيق والتعليم العام

تطبيقا لمقتضيات المادة 8 من نظام الدراسات والامتحانات بمؤسسات التعليم العتيق، تعمل الوزارة على إدماج حفظة كتاب الله تعالى في المنظومة التربوية للتعليم العتيق في أحد مستويات التعليم الابتدائي العتيق، وذلك بإجراء اختبار للمستوى في بداية كل موسم دراسي ويراعى في إجرائه مجموعة من المعايير التربوية والعلمية.

وقد قامت الوزارة خلال سنة 2018 بإدماج ما مجموعه 6992 من حاملي كتاب الله تعالى بهذا القطاع، المنتسبين لمؤسسات التعليم العتيق، وكذا لمؤسسات التعليم العمومي في إطار مد الجسور بين التعليم العتيق والتعليم العام.

ويوضح الجدول الآتي تطور أعداد المدمجين في المنظومة التربوية بالتعليم العتيق:

تطور أعداد المدمجين في المنظومة التربوية بالتعليم العتيق

تقويم التعلمات

نظرا لأهمية التقويم التربوي في استشراف الخطط التربوية وملاءمتها، ورغبة في تحسين أدوات تقويم التحصيل الدراسي بالتعليم العتيق بالاعتماد على أدوات ومؤشرات علمية دقيقة ، قامت الوزارة سنة 2018 بإنجاز دراسة تقويمية إحصائية لنتائج الامتحانات الإشهادية بالتعليم المدرسي العتيق برسم الموسم الدراسي 2016/2017 تهدف إلى ما يأتي:

  • رصد مدى نجاعة أدوات التقويم المعتمدة بالتعليم العتيق؛
  • التأكد من تحقق الأهداف المرجوة من العملية التعليمية التعلمية بهذا القطاع؛
  • الوقوف على المردودية التربوية لمؤسسات التعليم العتيق.

الأنشطة الموازية

وعيا بأهمية التنشيط التربوي في تحقيق انفتاح التلاميذ والطلبة على محيطهم الثقافي والاجتماعي، ومساعدتهم على تنمية قدراتهم التعلمية، عملت الوزارة على تنظيم عدد من العمليات التربوية الداعمة والأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية والصحية، وهي مفصلة على الشكل الآتي:

الأنشطة الموازية

تشجيع التميز التربوي

جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية

تنفيذا لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.02.204 الصادر بتاريخ 23 يوليوز 2002 كما وقع تغييره، أشرفت الوزارة برسم سنة 1439ه/2018م بتنظيم الدورة السادسة عشر للمسابقة الخاصة بجائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية، شارك فيها 319 من المعلمين والمعلمات للقرآن الكريم المشرفين والقائمين على الكتاتيب القرآنية بالمملكة. وفيما يأتي عرض لحصيلة هذه الجائزة:

حصيلة جائزة محمد السادس للكتاتيب القرآنية للعام 2018

جائزة التعليم العتيق للتميز التربوي

تمنح هذه الجائزة للمؤسسات ذات المردودية التربوية المتميزة وطنيا والتلاميذ والطلبة المتفوقون في نتائج الامتحانات الإشهادية خلال السنة الدراسية. ويبين الجدول الآتي حصيلة هذه العملية برسم هذه السنة.

حصيلة جائزة التعليم العتيق للتميز التربوي برسم سنة 2018