الجمعة 20 محرّم 1441هـ الموافق لـ 20 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

القانون 13.01 في شأن التعليم العتيق

مقتضيات القانون 13.01 الصادر في 29 يناير 2002 في شأن التعليم العتيق

‏يأتي هذا القانون ضمن الإصلاحات الأساسية في ميدان التعليم الديني، فهو قبل كل شيء اعتراف قانوني بنوع من التعليم كان له إسهام في صيانة مقومات المغرب الدينية وذلك بتنظيمه وتطويره وتأهيله.

‏يقتضي هذا التأهيل:

1 ‏. إدخال مواد برامج التعليم العمومي بنسبة الثلثين من الحصص ;

2 ‏. هيكلة هذا التعليم على مستويات مماثلة لمستويات التعليم العمومي ;

3 ‏. العناية بمؤسسات التعليم العتيق بتوفير محلات ملائمة وأطر تربوية وتعليمية مناسبة وذلك ما يجعل ممكنا إقامة الجسور بين التعليمين.

‏وعلى هذا الأساس تخضع مؤسساته لمراقبة وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية.

 ويتطلب تطبيق هذا القانون والاستفادة منه التصريح بالوجود والاندماج في منظومته في أجل أقصاه 21 ‏غشت 2010 ‏.

‏وقد صدرت لتطبيق هذا القانون، قرارات تهم نظام الدروس وشروط الترخيص وشروط الاستفادة من دعم الدولة ومعايير التأطير والتجهيز.

‏تتراءى آفاق هذا التعليم مشرقة من خلال الإمكانات التي يضمنها النظام الجديد للحفاظ على تقاليد المغرب في حفظ القرآن الكريم، لاسيما بالنسبة للعلماء والأئمة، حتى عند تعميم التعليم الإجباري في سن التمدرس العادي، كما يمكن من تخريج قيمين دينيين من أهل التكوين الديني المتين.

‏قانون التعليم العتيق أساس لإنصاف تاريخي، وتحيين لتقاليد تعليم ديني شكل حصن الضمير المغربي ضد الجهل والانتحال والغلو. 

من كتاب محمد السادس غمارة المؤمنين في عشرة تجليات إصدار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 2009

المرشدات

‏من بين مظاهر الإصلاح التي أثمرتها سياسة أمير المؤمنين في مجال تدبير الشأن الديني بمملكته الشريفة، إشراك المرأة في تأطير هذا الشأن، سواء على مستوى العالمات اللائي التحقن بعضوية المجالس العلمية المحلية. أو على مستوى الواعظات في مختلف المساجد، بتزكية من المجالس العلمية، كما اتخذ هذا الإشراك بعدا رمزيا استثنائيا عندما وجدت العالمات المحاضرات مكانتهن في منبر الدروس الحسنية التي تقام بحضور أمير المؤمنين والأمراء وكبار رجال الدولة والعلماء والسفراء في رحاب قصر من القصور الملكية العامرة خلال شهر رمضان .

‏غير أن المظهر الأبلغ أثرا في هذا الإشراك للمرأة في التأطير الديني. يتجلى في ما أمر به أمير المؤمنين من إحداث سلك المرشدات الدينيات. وقد تم تنفيذ هذا الأمر بانتقاء عشرات من الشابات المتخرجات من سلك الإجازة بالجامعات، يحفظن ما تيسر من القرآن الكريم، ويتم تمتيعهن كل سنة بتكوين متخصص لمدة اثنى عشر شهرا في العلوم الشرعية وقواعد الوعظ والإرشاد ودراسة المؤسسات. وغير ذلك من العلوم التكميلية.

‏في كل سنة تنضم المرشدات المتخرجات إلى صف العاملات في المساجد و المدارس والمستشفيات والسجون والنوادي.

 ‏لقد نظر الإعلام الدولي الرصين خلال السنوات الثلاث الماضية إلى المرشدات على أنهن ظاهرة متفردة. تقديرا لما ظهرن به من سلوك الالتزام بثوابت الأمة عقيدة ومذهبا، ولما شاع عنهن من مظهر مغربي أصيل، ومن خطاب مقاصدي معتدل، ولعل بلاغة نموذج المرشدات تكمن في كونه نموذجا يبرز صورة المرأة الشابة العاملة في الإرشاد الديني، من نفس المنطلق الذي يعمل منه العلماء. وهو منطلق صيانة هوية الأمة في انسجام مع اختياراتها الجارية في مختلف المجالات، كما يبرز المفهوم الواسع للإرشاد في مختلف الأوساط من خلال تنوع تجربتهن الميدانية والإقبال الواسع على خطابهن.

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 

دليل الإمام والخطيب والواعظ

 ‏أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية دليل الإمام والخطيب والواعظ ليكون بين أيدي الأئمة والخطباء والوعاظ مرجعا في أدب ما هو مطلوب منهم في مهمتهم، من قبيل التذكير وتوحيد الرؤية وبيان التأصيل.

‏فمهمة الفاعلين الثلاثة، الأئمة والوعاظ والخطباء، هي حماية الوحدة العقدية والمذهبية والسلوكية الدينية المغربية. فالقصد من الدليل هو التذكير بالثوابت الملتزم بها، مع ما يقتضيه الأمر من تطوير وظيفة القيم الديني وتشجيعه على تعميق معارفه واتقان أدائه انطلاقا من اعتبار وظيفته هي من وظائف الأمة الممثلة في الإمام الأعظم، أمير ‏المؤمنين.

‏فالهدف من هذه الأداة التربوية تعميق شعور القيم الديني بمسئوليته، وإعانته علي تطبيق منهجية موحدة في منطلقاتها وأهدافها ، ولاسيما تسهيل مهمة العمل بالمذهب المالكي في أمور تتعلق بممارسة الإمام ضمانا للسكينة داخل المساجد .

‏ولهذه الغاية جاء الدليل متضمنا لخلاصات في موضوع العقيدة والمذهب والتصوف، كما جاء متضمنا لأحكام أساسية في مجال فقه العبادات، مما جرى به العمل في المغرب. 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 

الأئمة

قاعة درس في برنامج تكوين الأئمة والمرشداتالإمام الأعظم في الدين هو أمير المؤمنين، بالنسبة للأمة كلها ، والإمام الذي يؤم الناس في الصلاة بالمسجد ، نائب عن الإمام الأعظم. لأن وجوده من متطلبات قيام صلاح الدين. وتقتضي واجبات هذه النيابة وآدابها ، لا مجرد الدعاء لأمير المؤمنين عقب كل صلاة ومن فوق المنبر يوم الجمعة، بل تقتضي قبل كل شئ الالتزام بمقومات الأمة الدينية التي يرعاها أمير المؤمنين، وهذه المقومات والثوابت هي في إطار مذهب أهل السنة والجماعة، وفي إطار العقيدة الأشعرية والمذهب المالكي والتصوف السني وسياسة إمارة المؤمنين.

‏فإمام المسجد هو إمام الجماعة، وهي جماعة المسجد، ولا يمكن أن تجمع الأمة إلا على الثوابت، بالرغم من اختلافاتها في الآراء الاجتهادية المتعلقة بالعمل السياسي وغيره، فإذا كانت الجماعة وراء الإمام في الصلاة، أو أمامه في درس الإرشاد أو خطبة المنبر، وجب أن يكون شخص الإمام وكلامه محل إجماع الناس في المنطلقات والمضامين، فلا يصلي الإمام علي خلاف المذهب بفروع مذهب آخر ولا يعطي رأيا في الدين يخالف عقيدة الأمة، ولا يقول بما يخالف برامج أمير المؤمنين باعتبارها داخلة في سياسة متطابقة مع الثوابت، لا ‏تناقض الأحكام القطعية، ولكنها سياسة شرعية باعتبارها تخدم المصلحة.

‏الإمام في المسجد نائب عن الإمام الأعظم، إمام الأمة، أمير المؤمنين، وهذا هو معنى "وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا" وعليه، فلا يجوز للإمام أن يسخر المسجد لغير ما هو جامع  للأمة، وهي قيم الدين بحسب اجتهادات أمته المغربية. فقد يكون الإمام متعاقدا مع جماعة كجماعة القرية أو مع جمعية في الحاضرة، ولكن ذلك التعاقد لا يلزمه بل لا يجيز له أي تحيز لجماعة أو رأي أو توجه مخالف لثوابت الأمة.

‏من أجل تيسير مهمة الأئمة في التمسك بالتزاماتهم في العقيدة والمذهب وإمارة المؤمنين، وضعت وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية رهن إشارتهم «دليل الإمام والخطيب والواعظ» بعد أن أجازه المجلس العلمي الأعلى.

‏أما في ما يتعلق بكل أحوال الأئمة، الاجتماعية والاعتبارية، فمردها إلى أمير المؤمنين ولا يلجأ فيها إلى جهة نقابية . 

 وعند الحديث عن الأئمة كتجل من تجليات مؤسسة إمارة المؤمنين في العهد المحمدي الزاهر ينبغي التوقف عند دور المرشدات كمظهر بليغ لإشراك المرأة في التأطير الديني، وعند دليل الإمام والخطيب والواعظ كمرجع للإمام في ماهو مطلوب منه في مهمته من باب توحيد الرؤية وبيان التأصيل :

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية 

 

‏خصوصيات معمار المساجد بالمملكة المغربية

‏تحرص وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية علي صيانة معمار المساجد في المملكة المغربية، وإفراغ هذا المعمار في النسيج الاجتماعي، من حيث ترشيد الاستجابة للطلب، ومراعاة معايير التوزيع عند هذه الاستجابة.

و السبيل إلى ذلك هو:

  • ‏. مراعاة الضوابط الشرعية لبناء المساجد ;
  •  ‏. إدماج الاهتمام بالمساجد في التخطيط العمراني ;
  •  ‏. الحفاظ على الطراز المغربي لشكل المسجد، وطنيا ومحليا، دون تحجر ;
  •  ‏. المحافظة على المآثر التاريخية الدينية ;
  •  ‏. وضع خطة شاملة لمعمار المساجد، تتضمن الأسس العلمية والتقنية والخطط التطبيقية اللازمة، بإشراك المختصين والمعنيين ;
  •  ‏. وضع دليل مرجعي لمعمار المساجد ;
  •  ‏. تبني سياسة الوزارة في ميدان معمار المساجد من جميع الفرقا، المسؤولين الجماعيين والإداريين والمحسنين.

 

 

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

 

برنامج محو الأمية في المساجد

 ‏انطلق هذا البرنامج بتعليمات من أمير المؤمنين عام 1999 ‏م، وكان يستفيد منه كل عام عشرة آلاف مستفيد إلى عام 2004. حيث أمر حفظه الله بتوسيع البرنامج، وقد صار عدد المستفيدين منه عام 2009 ‏: ما يقرب من مائتي ألف مستفيد، من الرجال والنساء في 3600 مسجد بتأطير أربعة آلاف معلم ومعلمة، ومتابعة 350 مستشارا ويشمل البرنامج ما يلي:

  • ‏- تعليم مهارات القراءة والكتابة والحساب;
  • ‏- تعميق فهم الدين وأخلاقه;
  • ‏- تنمية الوعي بالحقوق والواجبات ;
  • ‏- تعزيز التفاعل الإيجابي مع البيئة والصحة.

 

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

‏وظانف المساجد

‏المساجد، قبل كل شيء، محل لإقامة الصلاة، ولكنها محل وظائف أخرى لها علاقة بوظيفتها الأولى، إذ هي تحتضن قراءة الحزب الراتب، وببعضها مدارس قرآنية ومعاهد للتعليم وكراسي علمية متخصصة، خاصة بالرجال، وكراسي علمية خاصة بالنساء، ودروس وعظ وإرشاد، يتولاها علماء في عين المكان، ودروس وعظ وارشاد تهيؤها المجالس العلمية وترسل بواسطة التلفاز إلي ألفين من المساجد، كما تحتضن بعض المساجد دروسا لمحاربة الأمية يستفيد منها ما يقرب من مائتي ألف في السنة، من الرجال والنساء. كما تضم بعض المساجد مكتبات للقراءة.

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

يوم المساجد

‏أذن أمير المؤمنين بتنظيم يوم للمساجد في اليوم السابع لعيد المولد النبوي الشريف في كل عام.

‏تبرمج في يوم المساجد أنشطة على الصعيد الوطني لصيانة المساجد وتجهيزها، كما ينظم في ليلة هذا اليوم حفل للتعريف بالمنجزات في هذا الميدان خلال العام الفارط . والإعلان على جديد التوجهات. وتوقيع شراكات، وتكريم فعاليات. من محسنين ومهندسين ومقاولين وفنيين، من حذاق الصناعات التقليدية.

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

ترميم المساجد

‏يتم ترميم المساجد للمحافظة على الجوامع والمساجد التاريخية، وقد تم في عهد أمير المؤمنين محمد السادس ترميم أكثر من عشرين مسجدا كبيرا، وكان ترميم بعضها على نفقته الخاصة.

‏وقد أظهرت المقاولات المغربية اقتدارا على الوفاء بالشروط الفنية لهذا العمل الدقيق، لأن الصناع ورثوا أسرار الأجداد في التعامل مع مكونات البناء التاريخي للمساجد، من طابية وجبس وخشب وفسيفساء (زليج) ومعادن، ومرمر، في كل تشكيلاتها المنوعة.

 

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

التدخل في بنا، المساجد واصلاحها

‏يشتمل برنامج التدخل في بناء المساجد وإصلاحها على عملين:

‏عمل لمواكبة الحاجة الناجمة عن التطور السكاني وفيه:

  • بناء المساجد الكبرى (الجوامع) بالمدن ;
  • بناء مساجد متوسطة وصغيرة بالمدن، كالنجوم حول الجوامع، وفق معايير معلومة بخصوص التوطين ;
  • ‏- برنامج بناء المساجد بالعالم القروي ;

‏عمل لسد الخصاص الناجم عن قلة المواكبة في الماضي، وفيه:

  • ‏- البرنامج الاستعجالي لبناء مساجد في الأحياء الهامشية بالمدن الكبرى.

 

 

من كتاب محمد السادس إمارة المؤمنين في عشرة تجليات إعداد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب
facebook twitter youtube