السبت 10 ربيع الآخر 1441هـ الموافق لـ 7 ديسمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء

واصلت المجالس العلمية بتنسيق مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية سنة 2012، تنفيذ برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء.

ويحتوي برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء، على لقاءين في الشهر، بين عالم مؤطر ينتدبه المجلس العلمي الأعلى، وبين الأئمة في جماعة قروية أو حضرية، ويشمل التأهيل 46.500 إمام يؤطرهم 1432عالما مؤطرا. وتبلغ نسبة الحضور المسجلة في كل لقاء 95% في المتوسط. وتخصص هذه اللقاءات التواصلية لتأهيل الأئمة من أجل أداء رسالتهم  في صيانة الثوابت الدينية والاستجابة لما ينتظره الناس من الإمام من أدوار توجيهية وإصلاحية في عصرنا هذا.

ويشتمل كل لقاء على أربع مواد :

  •  المادة الأولى: الثوابت التي تحكم التزام الإمام في مساجد المملكة؛
  • المادة الثانية: ما تصح به الإمامة في مختلف الصلوات وأدلة المذهب المالكي عليها؛
  •  المادة الثالثة: تعليم القرآن الكريم ومتطلبات الوعظ والإرشاد وخطبة الجمعة؛
  •  المادة الرابعة: السلوك المطلوب لإعادة بناء الدور الروحي والتربوي الإصلاحي للإمام في صيانة المجتمع وتنميته.

وقد بلغ الاعتماد المالي المخصص لهذا البرنامج 114مليون درهم، يمثل مكافآت شهرية للأئمة والمؤطرين والمشرفين على برنامج التأهيل؛ يوزع كما يلي:

  • 15مليون درهم لصرف مكافآت العلماء المؤطرين برسم برنامج التأهيل؛
  • 95مليون درهم لقاء مكافآت الأئمة المستفيدين من التأهيل؛
  • ثلاثة ملايين درهم لقاء مكافآت المشرفين؛
  • مليون درهم لطبع كتيبات دروس التأهيل التي تسلم للأئمة المستفيدين.

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

برنامج تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات

تعزز تأطير المساجد سنة 2012، بتعاقد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مع 150 إماما مؤطرا و50 مرشدة، من خريجي الفوج السابع من برنامج تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، وبذلك ارتفع العدد الإجمالي للمتعاقد معهم إلى 1016 إماما مؤطرا و353 مرشدة، ومن المنتظر أن يتخرج الفوج الثامن في نهاية هذه السنة.

 و يسهر الأئمة خريجو البرنامج على تأطير أئمة جميع المساجد والتواصل معهم، حيث يؤطر كل إمام مؤطر أئمة جماعة واحدة إلى ثلاث جماعات حضرية أو قروية أي بمعدل 50مسجدا لكل إمام ومؤطر.

أما المرشدات فيقمن بإرشاد النساء والفتيات والأطفال بالمساجد والمؤسسات التعليمية والسجون والخيريات وغيرها، وتلقى دروس الإرشاد إقبالا كبيرا من طرف جميع الفئات المستهدفة.

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

تنمية وظائف المساجد

 حرصت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على تنمية وظائف المساجد التي تعتبر أماكن لعبادة الله وتوحيده وطاعته، وتحتضن المساجد كل سنة، عدة أنشطة دينية وأخرى تربوية يستفيد منها عدد كبير من المواطنين، ومن أهم هذه الوظائف:

أ- الوظيفة التعبدية للمساجد

ب- نهوض المساجد بالوظيفة الدينية التوجيهية

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

تحسين الأوضاع الاجتماعية للقيمين الدينيين

واصلت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، العناية بالشؤون الاجتماعية للقيمين الدينيين، حيث رصدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم سنة 2012، غلافا ماليا، قدره 84 مليون درهم، خصصته المؤسسة لما يلي:

  • تقديم إعانات لفائدة 406 من القيمين الدينيين العاجزين عن مواصلة مهامهم؛
  •  صرف إعانة للوفاة لفائدة 188فردا إلى حدود أوائل شهر شتنبر 2012، موزعين بين أرامل القيمين الدينيين المتوفين والقيمين الدينيين المتوفية زوجاتهم؛
  • صرف إعانة عيد الأضحى برسم سنة 2012للمنخرطين الذين لا يتجاوز مجموع مداخيلهم الشهرية 3000درهم، حيث يناهز عدد المستفيدين 60.000قيم ديني؛
  • صرف منحة التفوق لمائة (100) من المتميزين دراسيا من أبناء وبنات القيمين الدينيين برسم الموسم الدراسي 2011-2012، في حفل أقيم بالمناسبة يوم 05يوليوز 2012؛
  • تولي المؤسسة عملية حج  82قيما دينيا.

أبرمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مع المكتب الوطني للسكك الحديدية، بتاريخ 26غشت 2011م، اتفاقية شراكة، يستفيد بموجبها حوالي 48185 قيما دينيا، ابتداء من فاتح شتنبر 2012م، من تخفيضات على التعرفة العمومية المطبقة على السفر بالدرجة الأولى والثانية على متن قطارات الخط الحالية، باستثناء القطارات المكوكية، وقطارات البيضاوي.

كما سيستفيد القيمون الدينيون المنخرطون وعائلاتهم ابتداء من فاتح أكتوبر 2012ممن المساعدة الطبية والنقل الطبي والنقل الجنائزي والمساعدة الجزافية في حالة الوفاة.

كما تفضل مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس أعزه الله فوافق على إدراج  هذه المؤسسة في إطار القانون المالي لسنة 2012، ضمن المستفيدين من الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة، مع الاستفادة من الحق في الخصم بالنسبة لاقتناء المواد والسلع والتجهيزات والخدمات، وكذلك بالنسبة للخدمات المقدمة من طرف المؤسسة المتمثلة في تحقيق مجموعة من المكتسبات والخدمات المتنوعة لمنخرطيها ومن أهمها: الإعانات النقدية المباشرة-الحج-الاستبناك-النقل السكني-النقل الطبي. 

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، بالنسبة لتحسين الأوضاع الاجتماعية للقيمين الدينيين، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013، الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

 

 

 

 

التأمين الصحي عن المرض

بالنسبة للتأمين الصحي عن المرض، ارتفع عدد المستفيدين من نظام التغطية الصحية الأساسية والتكميلية، سنة 2012، إلى 196.084 منهم:

  •  48.811 إماما، و44.160 زوجات الأئمة؛ و103.113 من الأبناء أقل من 26 سنة؛
  •  بلغ عدد الملفات الاستشفائية لغاية متم شهر شتنبر 2012، 86.782 ملفا.

 للإشارة، تتحمل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية واجب التأمين الصحي السنوي والبالغ 1850 درهما عن كل إمام ويكلفها غلافا ماليا قدره 91,8 مليون درهم.

 

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

تحسين الأوضاع المالية للقيمين الدينيين

رصدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية سنة 2012 غلافا ماليا قدره 915.200.000,00 درهم لأداء مكافآت القيمين الدينيين، منه مبلغ 815.200.000,00 درهم من الميزانية العامة للدولة، و 100مليون درهم من الميزانية الخاصة للأوقاف.

وفي هذا الإطار، وتنفيذا للأمر المولوي السامي القاضي بتحسين أوضاع القيمين الدينيين قامت الوزارة بالرفع من المكافأة الشهرية لجميع أئمة المساجد التي ينفق عليها المحسنون من 800,00درهم إلى 1.100,00درهم أ ي بزيادة 300درهم في الشهر،  كما صرفت مكافأة شهرية لأول مرة لخطباء هذه المساجد قدرها 400,00 درهم شهريا علاوة على واجب الشرط والمنح والإعانات النقدية التي يستفيدون منها من الجهات الأخرى التي ترعى شؤون المساجد.

وارتفع العدد الحالي للأئمة المستفيدين من هذه المكافأة إلى 46678إماما بدل 9700إمام سنة 2004، بينما عدد الخطباء الذين تصرف لهم الوزارة مكافأة شهرية فقد بلغ 16256خطيبا.

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

برنامج تفريش وتجهيز وصيانة المساجد

  سهرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية سنة 2012على إمداد عدد كبير من المساجد باللوازم والتجهيزات التالية:

  • إعادة تفريش مساحة 350.000 متر مربعمن قاعات الصلاة بالزرابي و380.000 متر مربع بالحصير بتكلفة مالية قدرها 64مليون درهم شملت 1800مسجد؛
  •  توزيع 1400مكنسة كهربائية على المساجد بتكلفة 4ملايين درهم؛
  • الصيانة الطفيفة لمجموعة من المساجد بمبلغ 11,5مليون درهم.

 منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، فيما يتعلق ببرنامج تفريش المساجد وتجهيزها وصيانتها، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013، الأربعاء 14 نونبر 2012.

برنامج تعميم ربط المساجد بالكهرباء

في إطار تنفيذ الاتفاقية التي أبرمتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مع المكتب الوطني للكهرباء، ركزت الأطراف جهودها سنة 2012 على  تفعيل ربط جميع مساجد إقليم الخميسات بالكهرباء وتجهيزها بالشبكة الداخلية للكهرباء وترشيد الاستهلاك بها، حيث همت هذه العملية 229 مسجدا بمبلغ 2.5 ملايين درهم على أن يتم تعميم هذا البرنامج على باقي الأقاليم تدريجيا.

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، فيما يتعلق ببرنامج تعميم ربط المساجد بالكهرباء، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013، الأربعاء 14 نونبر2012.

الارتقاء بالمساجد موقعا، منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012

 

 

   منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، فيما يتعلق بالارتقاء بالمساجد موقعا، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013.

الارتقاء بالمساجد موقعا:

لتعزيز البنية التحتية للمنشآت الدينية والاستجابة لحاجيات عدد كبير من الساكنة الحضرية والقروية من الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي، أعطت الوزارة الانطلاقة لأشغال بناء أو هدم وإعادة بناء أو تدعيم وإصلاح أو ترميم217  مسجدا بمبلغ 949مليون درهم،  كما يرتقب أن يصل عدد المساجد التي ستنتهي بها الأشغال وتفتح في وجه المصلين هذه السنة إلى 51مسجدا بتكلفة 546مليون درهم.

 

وتتوزع هذه المشاريع على البرامج التالية:

 

1) البرنامج الوطني لتأهيل المساجد

2) البرنامج الاستعجالي لبناء المساجد بالأحياء الهامشية

3) برنامج بناء المساجد بالأحياء الحضرية

4) برنامج بناء المساجد بالعالم القروي

5) برنامج المحافظة على المساجد الأثرية

6)برنامج التأهيل البيئي للمساجد و مدارس التعليم العتيق

7) برنامج تعميم ربط المساجد بالكهرباء

8) برنامج التفريش والتجهيز و الصيانة

9) المساهمة في البرنامج الجهوي لإعادة إيواء قاطني دور الصفيح

10) بناء أو إصلاح المساجد من طرف المحسنين والفعاليات المحلية

11) إدماج المساجد في التخطيط العمراني

12) بناء المساجد بالخارج

13) تبسيط وتسريع مساطر دراسة رخص بناء المساجد

14) إصدار كتاب تحت عنوان " مساجد المغرب "

 

 

 

 

 

المنجزات المتعلقة بالمساجد لسنة 2012

 

 

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، فيما يتعلق بالمساجد، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013.

ارتفع الغلاف المالي المخصص للمساجدإلى2مليار و272مليون وثمانمائة وخمسة آلاف درهم (2 272 805 000,00درهم)موزع على النحو الآتي:

  • 1.052.805.000,00 درهم لتسيير المساجد ورعاية شؤون القائمين عليها.
  • مليار ومائتان وعشرون مليون درهم(1 220 000 000,00درهم)لبناء المساجد وإصلاحها وتجهيزها وتأهيل المتضرر منها، منه مبلغ820مليون درهم كاعتماد أداء و400مليون درهم كاعتماد التزام.

ودعما للتدبير المحلي للشأن الديني حرصت الوزارة على توطين المشاريع والبرامج بجميع العمالات والأقاليم وتعميم استفادة جميع المساجد من الاعتمادات المرصودة سواء بالجماعات القروية أو الجماعات الحضرية.

وقد سمح الغلاف المالي المرصود بمواصلة تنفيذ الخطة الوطنية للارتقاء بالمساجد رسالة وموقعا.

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس بالرباط حفلا دينيا بمناسبة الذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني
facebook twitter youtube