الجمعة 20 محرّم 1441هـ الموافق لـ 20 سبتمبر 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

استثمار وصيانة وتنمية الأملاك الوقفية

في مجال استثمار الوقف فستتم مواصلة البرامج الاستراتيجية المتعلقة بالتنمية الوقفية وتأهيل المدن العتيقة بتكلفة 12مليون درهم، وبرنامج تدعيم وتقوية وإعادة بناء المباني المهددة بالسقوط بتكلفة 18مليون درهم، وكذا برمجة مشاريع جديدة في مجال بناء وإصلاح وترميم الأملاك ذات العائد ومتابعة تنفيذ المشاريع الجارية وإعطاء الانطلاقة لمشاريع استثمارية أخرى بمبلغ 90.000.000,00 درهم من بينها: 

  • بناء مركب سكني وتجاري بحي المحيط بالرباط بتكلفة قدرها حوالي  10.000.000,00 درهم؛
  • بناء مركب سكني وتجاري بالدار البيضاء بتكلفة قدرها حوالي 15.000.000,00 درهم؛
  • بناء عمارة سكنية وتجارية بسلا بتكلفة قدرها حوالي 10.000.000,00درهم؛
  • تجهيز تجزئة سكنية وتجارية بسلا بتكلفة قدرها 10.000.000,00 درهم.
  • بناء مركب تجاري بحي سيدي طلحة بتطوان بتكلفة قدرها20.000.000,00  .
  • كما ستعطى انطلاقة مشاريع بناء مركبات إدارية و ترميم  مؤسسات اجتماعية وثقافية وإتمام بناء مشاريع أخرى بغلاف مالي قدره 280.000.000,00درهم ، ومن أهمها :
  • الشروع في بناء وتجهيز مركبات دينية وثقافية بكل من تاوريرت والناظور وابن سليمان وابن جرير وسيدي بنور؛
  • متابعة بناء المركبات الدينية والإدارية والثقافية للأوقاف بكل من وجدة و طنجة و الدار البيضاء و مراكش وتنغير و شفشاون  و تارودانت؛
  • الشروع في أشغال تهيئة مقرات المجالس العلمية المحلية بكل من تزنيت والدار البيضاء وتطوان وطنجة.

وفي مجال المحافظة على الأملاك الحبسية، تعتزم الوزارة إنجاز ما يلي:

  • تغطية مختلف المصاريف التي تتطلبها العمليات والإجراءات اللازمة في هذا المجال؛
  •  رصد له غلافا ماليا قدره 6.342.090,00درهما؛
  •  العمل على إيداع حوالي 3.000طلب تحفيظ جديد في أفق استكمال تعميم نظام التحفيظ العقاري على كافة الممتلكات الحبسية خلال السنين القليلة المقبلة؛
  • السهر على تتبع مختلف المساطر التي تشمل الأملاك الحبسية كنزع الملكية من أجل المنفعة العامة وضم الأراضي الفلاحية بعضها لبعض والتحديدات الإدارية والتحفيظ الجماعي؛
  • السهر على التدخل في الأوقات المناسبة لصد كل الاعتداءات والتجاوزات التي تطال الأملاك الحبسية بالمجالين الحضري والقروي.

وفي مجال الأحباس المعقبة، فإن أهم المشاريع المزمع إنجازها تتمثل فيما يلي :

  •  إحالة الملفات التي استوفت الوثائق المطلوبة للتصفية، على الدراسة الشرعية؛
  •  إصدار قرارات الإحالة بالنسبة للملفات التي ستتم الدراسة الشرعية بشأنها؛
  • عرض الملفات الجاهزة على أنظار لجنة تصفية الأحباس المعقبة والمشتركة لتحديد الطريقة الفعلية لتصفيتها؛
  • إتمام الإجراءات المتعلقة بقسمة أملاك الأحباس المعقبة المصفاة وعرض الأملاك غير القابلة للقسمة على السمسرة العمومية من أجل معاوضتها واقتسام المبالغ المحصل عليها في حدود نسبة كل طرف؛
  • تتبع تسيير وتدبير أمور الأحباس المعقبة من طرف المستفيدين منها.

أما في مجال تجديد الأصول الوقفية، فإن الوزارة ستستمر في التخطيط لتنشيط المعاوضات سواء تعلق الأمر بقطع التجزئات الحبسية أو الأملاك الوقفية المثقلة بالمنافع أو تلك التي لا تدر أي دخل على الأوقاف لأنها أصبحت خرابا أو متقادمة وآيلة للسقوط أو تعلق الأمر بالأملاك التي تدر دخلا لا يعكس أهميتها الاستراتجية أو العمرانية. كما أنها ستواصل سياستها الرامية إلى اقتناء عقارات جديدة ذات جودة عالية ومردودية مرتفعة.

وسيواصل المجلس الأعلى لمراقبة المالية العامة للأوقاف استكمال آليات التسيير الداخلي بالإضافة إلى الاستمرار في استثمار المبادرة الملكية السامية الرامية إلى النهوض بالقطاع الوقفي من خلال إصلاح إطاره القانوني والتنظيمي لإعطائه نفسا جديدا للقيام بدوره الاجتماعي والديني، والاهتمام بتنميته وتطويره بشكل يتلاءم مع الأنظمة المالية والاقتصادية المعاصرة والطرق الحديثة للتدبير.

وللوصول إلى تلك الغاية يتطلب الأمر القيام بالدراسات الضرورية الكفيلة بصيانة الأموال الوقفية وتنميتها. هذه الدراسات يجب أن تنطلق بإنشاء بنك للمعطيات يضم معلومات ذات طابع موضوعاتي وإحصائيات ومؤشرات وغيرها، تتعلق بالأملاك الوقفية الحالية من حيث مكوناتها ونوعها وحجمها وكلفتها وتطور مداخيلها وتوزيعها الجغرافي والقطاعي والمنافسة التي تخضع لها، حيث من  شأن التوفر على هذا الكم من المعطيات والمعلومات وتخزينها وتحليلها، أن يجعلها قابلة للاستغلال، ويساعد على اتخاذ القرارات الملائمة والهادفة.

 

في إطار تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013.

 

المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب سنة 2013

أما  المعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب فقد برمج لسنة 2013 مشاريع طبع المؤلفات التالية :

  • الواحات والشريط الحدودي بشرق المغرب في الأرشيف البريطاني، وفي الأرشيف الوطني؛
  • شمال المغرب أثناء فترة الحماية وبداية عهد الاستقلال؛
  • ترجمة المؤلف التركيبي حول تاريخ المغرب إلى اللغة الانجليزية، والإسبانية؛
  • ترجمة مؤلف كرونولوجيا تاريخ المغرب إلى اللغات الانجليزية، والفرنسيـة، والإسبانية؛
  • ترجمة كتيب عن الحضارة والتاريخ بالمغرب من اللغة الألمانية إلى اللغات: العربية والفرنسية. 
  • كما تقرر تكوين لجان متخصصة لتأليف كتب موجهة إلى العموم وخاصة إلى الجالية المغربية المقيمة بديار المهجر.         

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية  الميزانية العامة للدولة القانون المالي 2013يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

مؤسسة دار الحديث الحسنية سنة 2013

تعتزم مؤسسة دار الحديث الحسنية من خلال مشروع البحث العلمي لسنة 2012 –2013 إنجاز مايلي:

  • استقبال باحثين أجانب في إطار برنامج الزيارات والمحاضرات الخاصة بمشروع البحث العلمي؛
  • تفعيل اتفاقيات الشراكة والتعاون المبرمة مع مؤسسات علمية وثقافية أجنبية؛
  • تنظيم دورات تكوينية لفائدة موظفي المؤسسة في مجال الإعلاميات واللغات؛
  • دعم المكتبة بمؤلفات جديدة، وتدقيق فهرستها وتتميم سلسلة دلائلها مع طبعها؛

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين سنة 2013

ستعمل مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين سنة 2013 على تفعيل نظام التغطية الصحية الخاص بالمنخرطين، والاستمرار في تقديم المساعدات النقدية المباشرة والرفع منها (إعانة العجز، إعانة عيد الأضحى، إعانة الزواج لأول مرة، إعانة الوفاة، إعانات استثنائية)، و تفعيل برنامج المساعدة الطبية والنقل الطبي؛

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

العناية المولوية السامية بالمساجد والقائمين عليها

في إطار العناية المولوية السامية بالمساجد والقائمين عليها، رصدت الدولة، برسم سنة 2013، الاعتمادات التالية :

  • 1 052 805 000,00 درهم لتسيير المساجد ورعاية شؤون القائمين عليها؛
  • 87,5 مليون درهم لدعم مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين؛
  •  1 250 000 000,00 درهم لتمويل المشاريع التالية:

           - البرنامج الوطني لتأهيل المساجد المتضررة خصص له 513مليون درهم ;

           - البرنامج الاستعجالي لبناء عشرين مسجدا بالأحياء الهامشية، تساهم فيه الوزارة بتشييد ثمانية (8) مساجد بمبلغ إجمالي قدره 130مليون درهم، ويساهم فيه المحسنون بإنجاز 12مسجدا؛

           - برنامج بناء وتأهيل المساجد بمبلغ 210مليون درهم ويشمل بناء أربعة عشر (14) مسجدا بالأحياء الحضرية وإتمام بناء ثلاثة (3) مساجد؛

           - برنامج المحافظة على المساجد الأثرية وخصص له اعتماد قدره 34 مليون درهم، لترميم أربعة (4) مساجد تاريخية؛

           - برنامج بناء وتأهيل المساجد بالعالم القروي سيهم بناء ثمانية (8) مساجد بمبلغ إجمالي قدره 47مليون درهم ؛

           - برنامج التأهيل البيئي للمساجد ومدارس التعليم العتيق بمبلغ 35مليون درهم تساهم فيه الوزارة بمبلغ 30مليون درهم وكتابة الدولة في الماء والبيئة بمبلغ 5ملايين  درهم؛

           - برنامج تفريش المساجد وتجهيزها بمبلغ 50مليون درهم؛

           - المساهمة في إطار البرنامج الجهوي لإعادة قاطني دور الصفيح بالدار البيضاء بمبلغ 75مليون درهم.

  أما بخصوص تكوين وتأهيل القيمين الدينيين ستعمل الوزارة على:

  • مواصلة برنامج تكوين 150إماما و 50مرشدة؛
  •  مواصلة برنامج تأهيل الأئمة في إطار خطة ميثاق العلماء وخصصت له الوزارة اعتمادا ماليا قدره 135مليون درهم.

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

العناية بكتاب الله تعالى

في مجال العناية بكتاب الله تعالى، ستعمل الوزارة سنة 2013، بتنسيق مع مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، على متابعة طبع وتسجيل المصحف الشريف، بأحجامه المختلفة، وتوزيعه على أوسع نطاق، ومتابعة تنظيم جوائز: محمد السادس في حفظ وتجويد وتفسير القرآن الكريم، وأهل القرآن، وأهل الحديث، والفكر والدراسات الإسلامية، والخط المغربي، بالاضافة إلى مواصلة طبع البحوث والدراسات الأصيلة المتعلقة بإحياء التراث الإسلامي.

ومن ذلك عزم مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف على إنجاز عدة مشاريع مستقبلية منها:

  • طبع 850.000 نسخة  من مصحف المساجد؛
  • طبع 1000 نسخة  من المصحف المحمدي الحجم الملكي؛
  • 20.000 نسخة من سورة "يس" مترجمة إلى اللغة الفرنسية؛
  • إعادة استنساخ  11500نسخة من المصاحف المرتلة لخمسة قرّاء سابقين؛                                                                            
  • إخراج المصحف المحمدي الأثري المضبوط بالألوان المأثورة وما يتطلب ذلك من استعدادات مادية ومعنوية وتشجيع الخطاطين والمصححين؛
  • إحداث أستوديو داخل المؤسسة لتسجيل المصحف المرتّل؛
  • إنجاز برامج متلفزة شهرية حول إنجازات المؤسسة؛
  • إنجاز ندوات ومحاضرات بعدة جهات حول خصائص المصحف؛
  • طبع نسخ من ترجمات معاني القرآن إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية؛
  • إصدار نشرات تعريفية بالمنجزات ومجلة خاصة بالمؤسسة.

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الميزانية العامة للدولة، القانون المالي2013، يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

المجال المعلومياتي

 

تابعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية سنة 2012 تنفيذ مشروع اقتناء وتركيب ووضع منظومة معلومياتية مندمجة لتدبير الموارد البشرية الذي يساهم في تمويله صندوق تحديث الإدارة العمومية، حيث تم تسلم المرحلة الأولى من المشروع المتعلقة بتحديد خصائص مكونات المنظومة ودراسة التقارب ووضع البيئة التقنية، وإنجاز الجزء الأكبر من المرحلة الثانية التي تهم تركيب وتنفيذ المنظومة، بالإضافة إلى إعطاء الانطلاقة لبرامج منها:

  • صفقة خاصة بتنفيذ مشروع الشبكة المعلومياتية الموسعة (WAN)للربط بين الوزارة والملحقات التابعة لها ومقرات المندوبيات الجهوية، سيمكن من توحيد وتجانس البنية التحتية المعلومياتية وأيضا من استفادة هذه الوحدات الإدارية من البرامج والخوادم التي سوف تضمن من تأمينها ومراقبتها.
  • وضع اللبنة الأولى لنظام الهاتف عبر بروتوكول الأنترنيت (IP téléphonie)للتمكن من توحيد النظام الهاتفي والمعلومياتي.
  •  مواصلة الأشغال (تم الانتهاء من الطور الأول) من أجل وضع نظام معلومياتي موحد يمكن من تسيير ممتلكات الوزارة (Patrimoine mobilier et immobilier). وينحصر هذا المشروع في مرحلته الأولى على الإدارة المركزية على أن يشمل مستقبلا المصالح الخارجية، الأملاك الوقفية وكذا المساجد.
  • استمرار تنفيذ برنامج معلوماتي يروم إلى تسيير أنشطة الوزارة في مجال محو الأمية وذلك بتنسيق مع مديرية التعليم العتيق (تم الانتهاء من الطور الأول).
  •  مواصلة العمل على وضع برنامج معلومياتي من أجل تسيير جميع الأنشطة المتعلقة بحظيرة السيارات التابعة للوزارة سواء المتواجدة بالإدارة المركزية أو بالمصالح الخارجية (تم الانتهاء من الطور الأول).
  • وضع نظام معلومياتي يسمح بتتبع الصيانة والتدخلات المتعلقة بالمعدات المعلومياتية التابعة للإدارة المركزية (Help Desk). مرحلة تكوين فريق العمل الذي سيشتغل على هذا البرنامج.
  • الانتهاء من تنفيذ برنامج معلومياتي يتمثل أساسا في بنك للمعطيات القانونية، الفتاوى والنصوص التشريعية المتعلقة بميدان الوقف والتي تم نشرها بالجريدة الرسمية.
  • مواصلة تزويد الوزارة بالمعدات المعلومياتية الأساسية، وذلك حتى تتمكن من تنفيذ مؤشرات النجاعة المبرمجة مع مديرية الميزانية بوزارة المالية.
  • اقتناء رخص الاستغلال الخاصة ببنوك المعطيات( ORACLE(consolidationdeslicences.

 

في إطار تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013.

 

 

النشاط التشريعي سنة 2012

تميزت سنة 2012 بنشاط تشريعي مكثف هم مختلف المجالات التي تدخل ضمن اختصاصات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وذلك بإعداد مجموعة نصوص قانونية منها ما نشر بالجريدة الرسمية ومنها ما هو معروض على مسطرة المصادقة أو النشر.

هذا، وقامت الوزارة خلال هذه السنة باستصدار ظهائر شريفة ومراسيم وقرارات نشرت بالجريدة الرسمية وبعرض مشاريع نصوص قانونية على مسطرة المصادقة أو النشر، وبإعداد مشاريع نصوص جديدة، وذلك على النحو التالي:

 

 

من كلمة الأستاذ أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أمام لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية  الميزانية العامة للدولة القانون المالي 2013يوم الأربعاء 14 نونبر 2012.

 

الإدارة

في مجال الإدارة، واصلت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، سنة 2012، العناية بالموارد البشرية، وتنفيذ مشاريع التحديث في ميادين التدبير والتدريب والتكوين، ودعم اللاتركيز في مجال التدبير الإداري و المحاسباتي، ومواصلة لدعم الوحدات الإدارية سيما بعد توسيع قاعدتها على المستويين الداخلي والخارجي (إدارة مركزية، مصالح خارجية، مؤسسات محدثة) عرفت سنة 2012إحداث 500منصب مالي خصص منها 200منصب مالي ككل سنة لتسوية وضعية خريجي الفوج السابع من برنامج تكوين الأئمة المرشدين والمرشدات و 300منصب مالي لدعم الخصاص بالوحدات الإدارية، وذلك عن طريق التوظيف بواسطة المباريات المعلن عنها والتي همت حاليا 151تقنيا، 18مهندس دولة و 6مهندسين معماريين، ستخضع المناصب المتبقية لتسوية وضعية 50 سائقا بالمجالس العلمية والإعلان عن توظيف متصرفين من الدرجة الثانية وكذا (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين عن طريق المباراة.

واستمرارا في اعتماد الأسلوب التشاركي واحترام مبدأي التكافؤ والشفافية في تقلد بعض مناصب المسؤولية، تم الإعلان خلال سنة 2012 كذلك عن فتح باب الترشيح لشغل المناصب التالية:

  •  (1) مدير مركز التوثيق والأنشطة الثقافية بمكناس؛
  •  (1) رئيس مصلحة؛
  • (3) ثلاثة مناديب إقليمين؛
  • (3) ثلاثة نظار.

كما تمت مباشرة عملية انتقال لفائدة 12 ناظرا للأوقاف بغية إعطاء نفس جديد لهذه الوحدات الإدارية.

هذا، وقد واصلت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية استشراف الحاجيات النوعية والرفع من مؤهلات مواردها البشرية ببرمجة مجموعة من الدورات التكوينية خلال سنة 2012تستهدف جميع فئات الموظفين بالمصالح المركزية واللامركزية وتهم مجالات: التدبير المالي والمحاسباتي، والتواصل ونظم المعلومات.

ومواكبة لأوراش التحديث التي أطلقتها الوزارة ووعيا منها بالمسؤولية، واصلت الوزارة عملية تحيين الدليل المرجعي للوظائف والكفاءات باعتباره أداة فعالة وإطارا مرجعيا لتدبير الموارد البشرية وذلك بغية تضمينه جميع الوظائف الممارسة من طرف المؤسسات المحدثة وكذا مناصب المسؤولية التي أصبح التباري منظما لشغلها.

وتماشيا مع الإصلاحات السياسية والاجتماعية والثقافية والدينية التي تعرفها المملكة،  وحفاظا على الأمن الروحي والتشبث بالمقدسات الوطنية والدينية للأم، عملتالادارة المركزيةعلى وضع آلياتتنظيمية وقانونية تعتمد النهج التشاركي في مجال التدبير المالي والإداري، ولقد أسهمت هذه الآلية التدبيرية و المحاسبتية في دعم جودة عطاء المصالح المركزية والخارجية، والرقي بها لتساير التطور الحاصل في بلادنا،وتكريس قواعد الحكامة الجيدة، واللامركزية بناء على الأسس التالية :

  • اتخاذ القرار على الصعيد المحلي و الجهوي؛
  •  تقليص آجال تنفيذ النفقات العمومية؛
  •  توفير المعلومات المالية والمحاسباتية وقت وضعها؛
  • التدبير الممركز لتبادل وأمن المعطيات.

 

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013، الأربعاء 14 نونبر 2012.

الحفاظ على المؤسسات الثقافية والاجتماعية

واصلت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، سنة 2012، إنجاز أشغال ترميم ضريح مولاي إدريس بفاس، الذي أعطى صاحب الجلالة نصره الله انطلاقته بتاريخ 29 أبريل 2011،  وأشغال بناء المسجد التابع للزاوية البوعمامية الشيخية بمدينة العيون الشرقية، كما أعطيت الانطلاقة لمشروع ترميم ضريح سيدي قدور العلمي بمكناس، وتم إخراج مشاريع ترميم كل من الزاوية الناصرية وزاوية سيدي بوجيدة  وزاوية الفقيه البركة بتطوان إلى حيز الوجود وذلك في إطار مساهمة الوزارة في تأهيل المدينة العتيقة لتطوان.

وفي إطار الانفتاح على القطاع الخاص، تم إبرام اتفاقيات شراكة مع منعشين عقاريين لإنجاز تجزئات عقارية بالصويرة ووجدة ومركبات سكنية وتجارية بكل من طنجة ومكناس وفاس؛كما تم إنجاز مجموعة من المشاريع التي همت ترميم وتدعيم الأملاك الحبسية الآيلة للسقوط بتكلفة بلغت 16 مليون درهم.

وفي مجال المحافظة على الأملاك الوقفية عملت الوزارة على تعميم نظام التحفيظ العقاري للممتلكات الحبسية وكذا تتبع جميع ما يطال هذا الرصيد العقاري من عمليات نزع الملكية من أجل المنفعة العامة أو التحديدات الإدارية أو التحفيظ الجماعي أو ضم الأراضي الفلاحية بعضها إلى بعض أو الاعتداءات المادية من طرف الغير.

وعليه، أصبحت المحافظة على الأملاك الوقفية وتنميتها وتحسين مردوديتها وتجديد أصولها والحرص على تنفيذ الوصاية على الأحباس المعقبة من الاهتمامات الكبرى للوزارة.

وفي هذا الشأن واصلت النظارات إيداع مطالب جديدة لتحفيظ الأملاك الحبسية،كما تم تحديد 766عقارا حبسيا من طرف المحافظات العقارية، وتم استصدار 604رسوم عقارية بمساحة تفوق 242هكتارا.

كما باشرت الوزارة تتبع العمليات التي طالت الأملاك الوقفية منها التحفيظ الجماعي (5حالات) وتحديد العقارات الجماعية (17حالة) والتحديد الغابوي (13حالة) والتحديد البحري (عمليتين) وضم الأراضي الفلاحية بعضها لبعض (6مشاريع) ونزع الملكية من أجل المنفعة العامة (83عملية شملت 122قطعة أرضية حبسية بمساحة إجمالية قدرها  88هكتارا).

ولتغطية تكاليف عملية المحافظة على الأملاك الوقفية، رصدت الوزارة برسم السنة المالية 2012غلافا ماليا قدره 6.546.490,00 درهما.

وفي إطار الدور الاجتماعي الذي تقوم به الوزارة، فقد تمت الموافقة على ما يلي:

  • مناقلة أملاك حبسية كليا أو جزئيا بأملاك الغير في ثلاث حالات، بهدف تسوية بعض المشاكل الاجتماعية وفي نفس الوقت تحسين جودة الرصيد العقاري الحبسي؛
  • إجراء عمليتي قسمة أملاك مشتركة مع الغير للخروج من ضرر الشركة؛
  •  وضع أملاك حبسية رهن إشارة المحسنين والجماعات المحلية والجمعيات بهدف بناء مساجد أو إحداث مقابر أو مرافق سوسيو اجتماعية في 17حالة.

أما فيما يتعلق بتجديد الأصول الوقفية، عملت الوزارة على اقتناء عمارة سكنية ومحل تجاري بمراكش بمبلغ قدره 6.300.000,00درهم.

وفي مجال الأحباس المعقبة يمكن تلخيص أهم منجزات الوزارة فيما يلي:

  • عرض 09 ملفات على الدراسة الشرعية؛
  • إنجاز الدراسة الشرعية في حالة لثلاثة ملفات؛
  • إحالة ملف واحد على أعضاء اللجنة المكلفة بتصفية الأحباس المعقبة والمشتركة؛
  • دراسة 13ملفا من طرف اللجنة المكلفة بتصفية الأحباس المعقبة والمشتركة؛
  • صدور 11مقررا بتصفية الأحباس المعقبة؛
  • صدور أربعة قرارات تعيين نظار الأحباس المعقبة المكلفين بالتسيير؛
  • تعيين ثلاثة أساتذة خلفا للمرحوم أحمد غازي الحسيني بغية تسريع وتيرة إعداد الدراسات الشرعية.

 

منجزات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لسنة 2012، يعرضها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق على لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بمجلس النواب، في إطار تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، برسم السنة المالية 2013، الأربعاء 14 نونبر 2012.

إمارة المؤمنين

جلالة الملك يوجه خطابا ساميا إلى الأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب
facebook twitter youtube