الخميس 4 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 23 نوفمبر 2017
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

مراعاة المستويات الثقافية والتخصصات المختلفة

 من الحكمة أن يضع الخطيب في حسابه أن جمهور المصلين فيهم من أهل العلم من لا يعرفه، وفيهم من سائر التخصصات الأخرى أصناف شتى. وقد يقع لبعض الخطباء وَهْمٌ خطير، وهو: ظنه أن الناس، بما هم مقبلون عليه، يستمعون في صمت وخشوع؛ فذلك دال على جهلهم بما يقول! وأن جلوسهم ههنا إنما هو للتعلم بين يديه ! وهذا قد يكون صحيحا بالنسبة إلى فئة من الناس، لكنه ليس بصحيح قطعا بالنسبة إلى غيرهم. وينسى أن الجمعة عبادة في الأصل يجب حضورها على العالم والجاهل؛ للتذكر والتدبر والاتعاظ، ولا أحد في غنى عن هذا المعنى، بمن فيهم هو نفسه أولا !

والخطر الذي قد يحصل هو أن يتجرأ الخطيب - تحت تأثير هذا الوهم - على تناول بعض القضايا مما لا تمكن له فيها؛ فيكون هو وخطبته مثارا للسخرية! والأخطر من ذلك ارتماؤه على التخصصات الأخرى، من طِبٍّ، أو فلَكٍ، أو هندسة، أو كيمياء، أو فيزياء، أو بيولوجيا، أو أي علم من العلوم التي لا قِبَلَ له بها، ولا سابقة له فيها ولا اختصاص؛ فيبني موعظته على أمور فيها، منقوضة عند أهلها، وغير مسلمة فيها؛ فيكون بذلك مثارا لِلاِزْدِرَاءِ! ويكون كل ما بناه من قضايا ونصائح فاسدا بفساد منطلقاته ! وإنما خُلُقُ التواضع العلمي يقتضي ألا يزج الإنسان بنفسه فيما لا علم له به. قال عز من قائل: "ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا" الإسراء:36
ولذلك فالارتباط بمنهج الوعظ والتذكير بالله هو الأصل الذي لا خلاف فيه بين الناس. وهو الزاد الذي لا يستطيع أحد الزعم بأنه في غنى عنه، بل العالم قد يتعظ في هذا السياق بغير العالم؛ إذا كان هذا أعلم منه بالله! وقد يكون المرء عالما بأمر الله غير عالم بالله. قال سفيان الثوري رحمه الله: (كان يقال: "العلماءُ ثلاثة: عالِمٌ باللهِ يخشى اللهَ، ليس بعالِمٍ بأمرِ الله. وعالِمٌ بالله، عالِمٌ بأمرِ اللهِ يخشى اللهَ؛ فذاك العَالِمُ الكَامِلُ ! وعالِمٌ بأمرِ الله، ليس بعالِمٍ باللهِ لا يخشى اللهَ؛ فذلك العَالِمُ الفَاجِرُ!")(1) فـ"العالِمُ بأمرِ الله": هو العالِمُ بأحكام الشريعة وفقهها. و"العالِمُ بالله": هو الخاشِعُ للهِ الخاضِعُ له؛ بما تزود من حقائق الإيمان ومعرفة الله تعالى. والعالم الحق إنما هو من جمع بينهما.

(1) 1/114 أخرجه الدارمي

 

للاطلاع أيضا

الدور الإجتماعي للإمام والخطيب

الإختصار والتركيز في خطبة الجمعة

خطبة الجمعة ودور الخطيب

خلاصات عملية حول ضوابط خطبة الجمعة

الضوابط الموضوعية

خطبة الجمعة عبادة وصناعة

وظائف الإمامة على المستوى الاجتماعي

توجيهات أمير المؤمنين للعلماء

العمل على تمتين العلاقات الاجتماعية بين الناس

السعي في الصلح بين المتخاصمين ونشر المحبة والسلام بين الناس

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

إقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة المقبل بمختلف جهات وأقاليم المملكة
facebook twitter youtube