الاثنين 4 جمادى الأول 1439هـ الموافق لـ 22 يناير 2018
آخر المقالات

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

مقدمة

الخلق كلهم عيال الله

إن لِله عبادا خلقهم لحوائج الناس

إن الله عز وجل خلق خلقا لحوائج الناس

من قضى لأخيه حاجة

من مشى في عون أخيه ومنفعته

من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان

من قضى لأخيه حاجة كمن عبد الله عمره

لا يرى أحد من أخيه عورة فيسترها 

من فرج على مؤمن كربة

من فرج عن مؤمن 

من مشى مع أخيه في حاجة

من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة

إن لله عبادا اختصهم بالنعم لمنافع العباد

من أضاف مؤمنا

من نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا

أيُّمَا وَالٍ أوْ قاضٍ أُغلق بابهُ عن ذي الحاجة

إذا جاءني طالب حاجة فاشفعوا

من أغاث ملهوفا

إن الله يُحبُّ إغاثة اللَّهفان

كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ

إدخالك السرور على أخيك

من فرج على أخيه كربة

المسلم أخو المسلم

من أغاث ملهوفا

أن تُدخِل على أخيك المؤمن سروراً

أفضل الصدقة صدقة اللسان

إذا عاد المسلم أخاه أو زاره

المؤمن مرآة أخيه المؤمن

ما يقول الأسد في زئيره

من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

من أنعش حقاًّ بِلِسانه

لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم

ديباجة في شرعية الميثاق وأهميته

المقاصد الكلية العامة للميثاق، وأهدافه الفرعية الخاصة

شروط أساسية لنجاح التكوين، ومنهجية التواصل مع الأئمة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء: خلاصة في تفرد التجربة وواجبنا نحوها

dalil al alim al moattir

لا يكمن معيار النهوض والتقدم بين الشعوب والأمم في مقدار ما يحصلون من أشياء في عالم الدنيا، فالأمم التي كانت رهانها على عالَم الأشياء لم تُعَمِّر طويلا، وإن عمَّرت فلم تُخَلِّد فضائلَ وحكماً ومعارفَ وقيماً، فمعيار النهوض الحقيقي هو في درجة الوعي والمعرفة، ومدى لزوم القيم العليا، وخاصة تلك التي تقررها رسالة الإسلام الخالدة، والتي ما زلنا دون مستوى تمثلها التمثل الحقيقي.

وإن مشروعا في التكوين والتأطير من هذا الحجم ليعد نقطة بداية في اتجاه بناء من هذا النوع، يعمم الوعي والعلم والمعرفة، فيحصن الذات، ويرتقي بها في الآن نفسه. وهو ما يستدعي مضاعفة الجهد لاستدراك ما فات وتجنب ما هو آت من الآفات، خصوصا إذا علمنا أن المستوى العلمي للأئمة متواضع جدا، وهم حراس الثغور الدينية في أرجاء الوطن، والمنوط بهم واجب التصحيح والتقويم والتهذيب والإرشاد.

فهذه واجهة أساسية من واجهات مشروع التنمية الشامل الذي يقوده أمير المؤمنين حفظه الله، تعنى بتنمية الوعي والثقافة الدينية، وبتوفير الأمن الروحي والاستقرار النفسي، الممكن من إنجاز مشاريع التعمير المختلفة. فضلا عن عنايتها بأحوال الأئمة وأوضاعهم الاجتماعية والصحية، وبالمساجد والمؤسسات الدينية.

فهي تجربة نموذجية واستثنائية من أجل النهوض بالشأن الديني في بعده الثقافي والاجتماعي. وواجبنا نحوها هو العمل المخلص الدؤوب لتحقق أهدافها الخاصة والعامة من خلال الالتزام بمقرراتها، والتحلي بآدابها وأخلاقها، ارتباطا بالعهد ووفاء للميثاق.

وهذا دليل متواضع بين يدي المؤطر يساعده ويرشده إلى الإحسان في عمله وإتقانه، وهو إلى جانب ذلك رسالة تحسيس وإشعار بعظم المسؤولية والأمانة الملقاة على عاتق كل مشتغل في هذا الميدان.

للاطلاع أيضا

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

دليل العالم المؤطر: رسالة المسجد

دليل العالم المؤطر: وظائف الإمام

دليل العالم المؤطر: العناية بالقرآن الكريم تعلما وتعليما

دليل العالم المؤطر: فقه الإمامة العظمى

دليل العالم المؤطر: التصوف السني على نهج الإمام الجنيد

دليل العالم المؤطر: المذهب المالكي

دليل العالم المؤطر: العقيدة الأشعرية

دليل العالم المؤطر: مضمون التأطير ومحاوره الكبرى

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

برقية تعزية من أمير المؤمنين إلى الخليفة العام للطريقة المريدية بالسنغال إثر وفاة المرحوم الشيخ سيدي المختار إمباكي
مفكرة الوزارة
لا أحداث
facebook twitter youtube