الجمعة 6 جمادى الآخر 1439هـ الموافق لـ 23 فبراير 2018

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

مقدمة

الخلق كلهم عيال الله

إن لِله عبادا خلقهم لحوائج الناس

إن الله عز وجل خلق خلقا لحوائج الناس

من قضى لأخيه حاجة

من مشى في عون أخيه ومنفعته

من كان وصلة لأخيه المسلم إلى ذي سلطان

من قضى لأخيه حاجة كمن عبد الله عمره

لا يرى أحد من أخيه عورة فيسترها 

من فرج على مؤمن كربة

من فرج عن مؤمن 

من مشى مع أخيه في حاجة

من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة

إن لله عبادا اختصهم بالنعم لمنافع العباد

من أضاف مؤمنا

من نفس عن أخيه كربة من كرب الدنيا

أيُّمَا وَالٍ أوْ قاضٍ أُغلق بابهُ عن ذي الحاجة

إذا جاءني طالب حاجة فاشفعوا

من أغاث ملهوفا

إن الله يُحبُّ إغاثة اللَّهفان

كُلُّ مَعروفٍ صَدَقَةٌ

إدخالك السرور على أخيك

من فرج على أخيه كربة

المسلم أخو المسلم

من أغاث ملهوفا

أن تُدخِل على أخيك المؤمن سروراً

أفضل الصدقة صدقة اللسان

إذا عاد المسلم أخاه أو زاره

المؤمن مرآة أخيه المؤمن

ما يقول الأسد في زئيره

من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

من أنعش حقاًّ بِلِسانه

لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم

ديباجة في شرعية الميثاق وأهميته

المقاصد الكلية العامة للميثاق، وأهدافه الفرعية الخاصة

شروط أساسية لنجاح التكوين، ومنهجية التواصل مع الأئمة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

دليل العالم المؤطر: مراعاة التدرج والمرحلية في التكوين، وعدم استباق الموضوعات

dalil al alim al moattir

فالله تعالى يريد بعباده اليسر ولا يريد بهم العسر، كما قال سبحانه: (يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر)، وقال تعالى: (وما جعل عليكم في الدين من حرج). وبإرادته تلك تنزل القرآن منجما على مدى ثلاث وعشرين سنة، حيث كانت تتنزل الأحكام والتشريعات بحسب الحالات والنوازل، وبعد تهيئة النفوس وإعدادها للتلقي بحسب الوسع والطاقة البشرية في التحمل، فعن عائشة رضي الله عنها: (إنما نزل أول ما نزل منه (من القرآن) سورة من المُفصَّل فيها ذكر  الجنة والنار حتى إذا ثاب الناس إلى الإسلام نزل الحلال والحرام ولو نزل أول شيء لا تشربوا الخمر لقالوا لا ندع الخمر أبدا ولو نزل لا تزنوا لقالوا لا ندع الزنا أبدا).

ومنهج القرآن الكريم المتدرج في تحريم هذه الآفات وغيرها معروف، بل إن التدرج والمرحلية، بالإضافة إلى كونها سنة في التكليف، هي سنة في الخلق كذلك، في خلق السماوات والأرض وفي خلق الإنسان، وفي سائر ما أبدع الله تعالى، وفي ذلك تعليم للناس بلزوم هذه السنة في كل شيء وفي تدين الإنسان خصوصا، بحيث لا يقبل عليه جملة فيذره جملة، وفي الحديث الشريف عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الدين يسرولن يشاد الدين أحد إلا غلبه، فسددوا وقاربوا وابشروا، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة).

لذا على المؤطر لزوم هذا المنهج المتدرج في التكوين باحترام مراحله المسطرة في أفق معين، وعدم استباق الموضوعات التي لم تطرح بعد، فليس من الحكمة في شيء أن يعرض عليهم كل أصول المذهب المالكي، أو عقيدة أبي الحسن الأشعري في حلقة واحدة، وبرنامج التكوين قد قسمها إلى حلقات ومستويات، فالأجدى والأنفع من ذلك أن يتوسع في الأصل أو الفرع أو المذكرة المقررة موضوعا للدرس، حتى يمكنهم منها، ويؤهلهم لما سيأتي تشويقا وتحبيبا وإعدادا نفسيا وعقليا.

للاطلاع أيضا

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

تقديم دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء

دليل العالم المؤطر في ميثاق العلماء: خلاصة في تفرد التجربة وواجبنا نحوها

دليل العالم المؤطر: رسالة المسجد

دليل العالم المؤطر: وظائف الإمام

دليل العالم المؤطر: العناية بالقرآن الكريم تعلما وتعليما

دليل العالم المؤطر: فقه الإمامة العظمى

دليل العالم المؤطر: التصوف السني على نهج الإمام الجنيد

دليل العالم المؤطر: المذهب المالكي

دليل العالم المؤطر: العقيدة الأشعرية

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

 أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "ولد الحمرا" بالدار البيضاء
facebook twitter youtube